بيتار الثاني ملك يوغوسلافيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
بيتار الثاني ملك يوغوسلافيا
 

ملك يوغوسلافيا
فترة الحكم
9 أكتوبر 1934 - 29 نوفمبر 1945
وصي العرش الأمير بول
(1941-1934)
ألكساندر الأول
إنتهاء الملكية
معلومات شخصية
الميلاد 6 سبتمبر 1923[1][2][3][4][5]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بلغراد  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 3 نوفمبر 1970 (47 سنة) [1][2]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
دنفر  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة تشمع الكبد  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن كنيسة دير سان سافا الصربية الأرثوذكسية، ليبرتيفيل، إلينوي، الولايات المتحدة
(1970-2013)
كنيسة سان جورج، أوبليناك، صربيا
(منذ 2013)
مواطنة الولايات المتحدة
مملكة يوغوسلافيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة ألكسندرا ملكة يوغوسلافيا (20 مارس 1944–3 نوفمبر 1970)  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الأولاد ألكسندر ولي عهد يوغوسلافيا
الأب ألكسندر الأول ملك يوغسلافيا  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم ماريا من رومانيا
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كامبريدج  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة ملك،  وعاهل  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الصربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الفرع سلاح الجو الملكي  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

بيتار الثاني/بيتر الثاني (بالإنجليزية: Peter II of Yugoslavia)‏ (الصربية:Petar/Петар؛ 6 سبتمبر 1924 - 3 نوقمبر 1970)؛ هو آخر ملوك يوغوسلافيا.

بيتار الثاني هو ابن البكر لـ ألكساندر الأول ملك يوغوسلافيا وماريا من رومانيا ابنة فرديناند الأول ملك رومانيا.

حياته المبكرة[عدل]

تلقى الأمير تعليمه أولا في القصر الملكي ثم في إنجلترا، وعندما كان في 11 من عمره أصبح ملكاً بعد اغتيال والده خلال زيارة رسمية لفرنسا في مرسيليا في 1934، بسبب عمره الصغير تقلد أبن عمه والده الأمير بول الوصاية عليه.

الحرب العالمية الثانية[عدل]

على الرغم من أن الملك بيتر الثاني ومستشاريه كانوا معارضين تماماً لألمانيا النازية، إلا أن الوصي الأمير بول أعلن انضمام يوغوسلافيا إلى الاتفاق الثلاثي في 25 مارس 1941، وبعد يومين أعلن الملك انتهاء الوصاية بعد انقلاب مدعوم من قبل بريطانيا.

ومع تأجيل عملية بارباروسا، هاجمت ألمانيا يوغوسلافيا واليونان في 6 أبريل 1941، وفي غصون أسبوع غزت ألمانيا وبلغاريا والمجر وإيطاليا يوغوسلافيا، واضطرت الحكومة إلى استسلام في 17 أبريل، وضمت أجزاء من يوغوسلافيا إلى إيطاليا وبلغاريا والمجر وألمانيا، في حين الأجزاء المتبقية من مملكة يوغوسلافيا كرواتيا وصربيا أصبحت دول دمى لـالنازيين.

غادر بيتار البلاد مع وزراء حكومته مع تزامن غزو القوات المحور،[6] في البداية ذهب الملك مع وزرائه إلى اليونان ومنها إلى القدس التي كانت تحكمها بريطانيا ومن ثم إلى القاهرة، مصر، وفي يونيو 1941 وصل الملك إلى لندن بحيث انضم إلى العديد حكومات الأوروبية المنفية التي كانت محتلة من قبل النازيين.[7]

أكمل الملك دارسته في جامعة كامبريدج قبل أن يتم تكليفه في سلاح الجو الملكي، وفي 1942 قام زيارة دبلوماسية لأمريكا وكندا؛ حيث التقى فيها الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت ورئيس وزراء الكندي ويليام ليون ماكنزي كينج، لم تكون جولة ناجحة في تأمين دعم الحلفاء للقضية الملكية اليوغوسلافية، بحيث كانا زورفلت وتشرشل قد استفادا بالفعل من دعم الحكومة يوغوسلافيا الشيوعية في جهود الحلفاء لهزيمة ألمانيا النازية، وإنهاء القتال.

الزواج[عدل]

تزوج بيتار من قربيته الأميرة ألكاسندرا من اليونان والدنمارك في لندن في 20 مارس 1944؛ وأنجبت له أبناً واحد ولي العهد ألكسندر الذي ولد في 17 يوليو 1945.

قدم بيتار في 1953 طلباً للطلاق،[8] واستأجر المحامي رينيه دي شامبرون صهر رئيس وزراء فرنسا فيشي بيير لافال،[8] ومع ذلك تم التوفيق بين الزوجين في 1955.[9]

العزل والنفي[عدل]

على الرغم من انتهاء الحرب، لم يسمح لـ بيتار بالعودة إلى البلاد، بحيث تم عزله من قبل الجمعية التأسيسية الشيوعية اليوغوسلافية في 29 نوفمبر 1945، وبعد ذلك استقر في الولايات المتحدة، ومنذ 1962 وحتى وفاته شغل منصب الراعي الملكي لتنظيم معبد القدس في الولايات المتحدة.

بعد عدة سنوات من معاناة من تليف الكبد،[10] توفي في دنفر، كولورادو في 3 نوفمبر 1970 بعد فشل في عملية زرع الكبد.

تم دفنه في كنيسة دير سان سافا الصربية الأرثوذكسية في ليبرتيفيل، إلينوي، ويعتبر العاهل الأوروبي الوحيد الذي تم دفنه في الولايات المتحدة.[11][12]

في 4 مارس 2007 أعلن ولي العهد ألكسندر عن خططه في إعادة الرفات والده إلى صربيا؛ وبعد محادثات مطولة مع الحكومة الصربية تم تأكيد عليها في يناير 2013 ليدفن في ضريح العائلة المالكة في أوبليناك.[13]

وفي 22 يناير 2013 تمت إعادة الرفات إلى بلغراد، صربيا؛[14] وبقى رفاته في الكنيسة ديدينجي الملكية، قبل أن يتم دفن الرفات في ضريح أوبليناك الملكي بجانب زوجته ألكساندرا وأمه الملكة ماريا وشقيقه الأمير أندريه، تم وضع شعارات الملكية على تابوت بيتار، وحضر حفل افتتاح رئيس ورزاء ايفيتسا داتفتشك ونجله ولي العهد ألكسندر وبطريرك إيرينج[7][15] الذي أملاً صراحةً إلى عودة الملكية في صربيا.[16]

روابط خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Encyclopædia Britannica | Peter II (بالإنجليزية), QID:Q5375741
  2. ^ أ ب Bibliographisches Institut & F. A. Brockhaus; Wissen Media Verlag (eds.), Brockhaus Enzyklopädie | Peter II. Karađorđević (Peter) (بالألمانية), QID:Q237227{{استشهاد}}: صيانة الاستشهاد: أسماء عددية: قائمة المحررين (link) صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المحررين (link)
  3. ^ Gran Enciclopèdia Catalana | Pere II de Iugoslàvia (بالكتالونية), Grup Enciclopèdia, QID:Q2664168
  4. ^ Proleksis enciklopedija | Petar II. Karađorđević (بالكرواتية), QID:Q3407324
  5. ^ Dalibor Brozović; Tomislav Ladan (1999). Hrvatska enciklopedija | Petar II. Karađorđević (بالكرواتية). Leksikografski zavod Miroslav Krleža. ISBN:978-953-6036-31-8. OCLC:247866724. OL:120005M. QID:Q1789619.
  6. ^ Yugoslavia's exiled Queen returns home at long last نسخة محفوظة 01 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ أ ب "Remains of last Yugoslav king Peter II Karadjordjevic returned from US to Serbia". واشنطن بوست. washingtonpost.com. Associated Press. 22 يناير 2013. مؤرشف من الأصل في 2020-02-19. اطلع عليه بتاريخ 2013-01-23.
  8. ^ أ ب "Ex-King To Get Divorce". The Plain Speaker. 11 سبتمبر 1953. مؤرشف من الأصل في 2019-12-14. اطلع عليه بتاريخ 2016-08-02 – عبر أنسيستري.كوم. {{استشهاد بخبر}}: الوسيط |التسجيل=yes غير صالح (مساعدة)
  9. ^ Moser، Whet (24 يناير 2013). "The Sad Life of Peter II, and the Curious Disinterring of the King of Yugoslavia From Libertyville". Chicago Magazine. مؤرشف من الأصل في 2018-09-28. اطلع عليه بتاريخ 2016-08-02.
  10. ^ Overy، Richard (2010). The Second World War: The Complete Illustrated History. Carlton Books. ISBN:978-1-84732-451-1. مؤرشف من الأصل في 2017-03-08.
  11. ^ Only European king buried on U.S. soil goes back home - Photos نسخة محفوظة 01 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Archived copy". مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2015.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: الأرشيف كعنوان (link)
  13. ^ "HM King Peter II Returns Home after 72 Years". Balkans.com Business News. Balkans.com. 20 يناير 2013. مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2013.
  14. ^ "King Peter II Now in Royal Palace Chapel". Royal Family of Serbia. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2013.
  15. ^ "The remains of King Peter II in Belgrade (Посмртни остаци краља Петра II у Београду)". Radio Television of Serbia (بالصربية). rtv.rs. Tanjug. 22 Jan 2013. Archived from the original on 2016-08-12. Retrieved 2013-01-23.
  16. ^ Serbian Patriarch Irinej states that Serbia needs emperor or king, or some form of parliamentary monarchy نسخة محفوظة 29 October 2013 على موقع واي باك مشين.. Retrieved 23 January 2013.