المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

بيتر ذا دافل يو نو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يناير 2009)
بيتر ذا دافل يو نو
"بيتر ذا دافل يو نو" الغلاف
أغنية كايلي مينوغ
من ألبوم ريثم أوف لوف
الوجه الثاني "I'm Over Dreaming (Over You)" remix
الإصدار 30 أبريل 1990
الشكل سيدي، فينيل، كاسيت
التسجيل لندن، بريطانيا
النوع بوب راقص
اللغة الإنجليزية
المدة 3:54
الماركة PWL/Mushroom
كتابة Stock, Aitken and Waterman
إنتاج Stock, Aitken and Waterman
الشهادة فضية (المملكة المتحدة)
ذهبية (أستراليا)
كايلي مينوغ الأغنية التسلسل الزمني

"بيتر ذا دافل يو نو" (بالإنجليزية: Better the Devil You Know) أو "أفضل الشيطان الذي تعرفه" هي أغنية للفنانة الاسترالية كايلي مينوغ، وأدخلت في ألبومها الثالث ريذم أوف لاف (1990). والأغنية من تأليف وإنتاج فريق سنوك أيتكين واترمان. أصدرت الأغنية بوصفها أغنية الألبوم الرئيسية في 30 أبريل 1990 من قبل شركة PWL ومشروم للتسجيلات. عرفت هذه الأغنية بأنها أعادت تشكيل صورة مينوغ لتمنحها مزيدا من الجاذبية الجنسية، حيث ظهرت في ألبوماتها السابقة بصورة "ابنة الجيران"، في حين أن موسيقاها بدأت تقدم نهجا مستقلا.

يشبر عنوان الأغنية إلى التعبير الشائع "الشيطان الذي تعرفه أفضل من الملاك الذي تجهله" ويظهر المجاز في كلمات الأغنية. يقال أن الأغنية تدور حول ترك مينوغ للمسلسل التلفزيوني جيران وعلاقتها بصديقها في ذلك الوقت، مايكل هاتشينس مغني فريق INXS. وقد أشاد نقاد الموسيقى بالأغنية، حيث لاحظوا التغيير الصوري في موسيقاها. كما أثنوا على الأغنية نفسها، وقالوا انهاإحدى أفضل أغانيها. كما نجحت الأغنية تجاريا، وبلغت المركز الثاني في المملكة المتحدة والرابع في وطنها الأم أستراليا. وفي مناطق أخرى، وصلت للمراكز الأربعين الأولى في أغلب البلدان، بما في ذلك فرنسا والنمسا وألمانيا وايرلندا ونيوزيلندا والسويد وسويسرا.

تم إخراج فيديو كليب الأغنية من قبل بول غولدمان وتم تصويره في ملبورن. أدت مينوغ الأغنية في معظم جولاتها موسيقية. وقد ظهرت الأغنية في الإعلانات التجارية، بما في ذلك شركة كوكا كولا وفيلم إذا نظرنا يمكن أن تقتل، وأعيد تسجيلها لاحقا في عام 2012 في في ألبوم آبي رود سيشنز والمسجل في استوديوهات آبي روود.

مراجع[عدل]


Eighth notes and rest.png
هذه بذرة مقالة عن مؤلف موسيقي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.