بيتر سنجر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بيتر سنجر
AC
(بالإنجليزية: Peter Singer)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Peter Singer no Fronteiras do Pensamento Porto Alegre (9619604688) (cropped).jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة بيتر ألبرت ديفيد سنجر
الميلاد 6 يوليو 1946 (العمر 74 سنة)
ملبورن، فيكتوريا، أستراليا
مواطنة Flag of Australia.svg أستراليا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
الحقبة فلسفة معاصرة
الإقليم فلسفة غربية
المدرسة/التقليد الفلسفي
الاهتمامات الرئيسية
أفكار مهمة
كتب
المدرسة الأم
تعلم لدى
المهنة فيلسوف،  وبروفيسور،  وكاتب،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم إنجليزية أسترالية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[1]،  وإنجليزية أسترالية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل أخلاقيات علم الأحياء،  وأخلاق تطبيقية  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة برنستون،  وجامعة نيويورك،  وجامعة ملبورن،  وجامعة موناش،  وكلية أكسفورد الجامعية،  وجامعة لا تروب  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
سبب الشهرة
تأثر بـ تشارلز داروين · جون ستيوارت مل · هنري سيدجويك · جيرمي بنثام · آر إم هير · جوناثان غلوفر · ديريك بارفيت · كارل ماركس
أثر في بيتر أونغر · كولين ماكغين · روجر كريسب · ديل جاميسون · غريغوري بنس · جوليان سافوليسكو · جيمس راشيلز · ميلان إنجل · ستيفن بست · توبي أورد · بيل غيتس · ويليام ماكاسكيل
التيار فلسفة غربية  تعديل قيمة خاصية (P135) في ويكي بيانات
الجوائز
OrderAustraliaRibbon.png
 وصيف وسام أستراليا  (2012)[2]
OrderAustraliaRibbon.png
 وسام أستراليا  [لغات أخرى] (2012)
جائزة الامبراطور ليس لديه ملابس  (2004)
جائزة الأخلاق لجوردانو برونو شتيفتونج  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع https://petersinger.info/
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

بيتر ألبرت ديفيد سنجر (بالإنجليزية: Peter Albert David Singer)‏ (مواليد 6 يوليو 1946 –)، وهو فيلسوف أخلاقيات أسترالي. يشغل حاليًا منصب بروفيسور إيرا دبليو. ديكامب للأخلاقيات الحيوية في جامعة برنستون، وهو أستاذ في مركز الفلسفة التطبيقية والأخلاقيات العامة في جامعة ملبورن. يعمل بتخصص في مجال الأخلاقيات التطبيقية ومقاربة المواضيع الأخلاقية من منظور علماني ونفعي. حاز علي الشهرة لكتابه تحرير الحيوان (1975)، وهو نص مرجعي في نظرية حقوق وتحرير الحيوان.

استند سنجر في إقراره لحقوق الحيوان والمساواة بين جميع الكائنات الحية علي:

  1. المذهب النفعي الذي كان بنثام أهم ممثليه.
  2. الأساس الأخلاقي لمذهبه يعتمد علي المذهب النفعي، والذي ينص علي أن "أعظم قدر من السعادة لأكبر عدد من الناس"، ولما كانت الحيوانات تشعر بالسعادة والشقاء فكان لابد أن يضعها الإنسان في حسبانه.
  3. فكما يأخذ الباحث المنفعة من الحيوان في التجارب فلابد أن يضع في حسبانه معاناة الحيوانات في هذه المعامل.
  4. انتقد سنجر كل صور العنف مع الحيوانات في طريقة تربيتها أو التعامل معها في التجارب العلمية، فهي دعوة لإنصاف الحيوانات.

حياته، وتعليمه، ومسيرته المهنية[عدل]

سنجر في 2009.

كان والدا سنجر من اليهود النمساويين الذين هاجروا من مدينة فيينا إلي أستراليا عام 1938 بعد ضم النمسا من قبل ألمانيا النازية.[3] استقروا في مدينة ملبورن، حيث ولد سنجر لاحقًا. استورد والد سنجر الشاي والقهوة، بينما كانت والدته تمارس مهنة الطب. سنجر لديه أخت كبري هي "جوان". كان أجداده سيئوا الحظ، حيث تم أخذ أجداده (أهل والده) من قبل الألمان النازيين إلي مدينة لودو، ولم يسمعوا عنهم أيّ خبر بعد ذلك. توفي جده والد أمه "ديفيد إرنست أوبنهايم" (1881–1943) في معسكر إعتقال تيريزينشتات،[4] حيث كان جده مدرّسًا. كان أوبنهايم عضوًا في جمعية التحليل النفسي في فيينا، وكتب مقالة مشتركة مع سيغموند فرويد.[5] كتب سنجر لاحقًا سيرة ذاتية تتحدث عن جده أوبنهايم.[6]

سنجر ملحد، وقد نشأ في أسرة ثرية وسعيدة وغير متدينة. ونادرًا ما حضرت عائلته الأعياد اليهودية، ورفض سنجر حضور حفل بار متسفا الخاص به (وهو حفل ديني يهودي يقام للصبي عند بلوغه الـ13 عام).[7] ذهب سنجر إلي مدرسة البشير،[8] وذهب لاحقاً في كلية سكوتش. بعد التخرج من المدرسة، درس سنجر القانون، والتاريخ، والفلسفة في جامعة ملبورن، وحصل علي درجة البكالوريوس (مع مرتبة الشرف) في عام 1967.[9] لقد أوضح أنه اختار التخصص في الفلسفة بعد أن أثارت الفلسفة اهتمامه خلال بعض النقاشات مع صديق أخته السابق.[10] حصل علي درجة الماجستير لأطروحة بعنوان "لماذا يجب أن أكون شخصًا أخلاقيًا؟" في جامعة ملبورن أيضًا عام 1969. وحصل علي منحة للدراسة في جامعة أوكسفورد،[11] وحصل علي درجة البكالوريوس منها عام 1971 مع أطروحة عن "العصيان المدني" نُشرت علي شكل كتاب عام 1973.[12]

ذات يوم في كلية باليول بجامعة اوكسفورد كان يجري مناقشة مع زميله الكندي طالب الدراسات العليا ريتشارد كيشن علي الغداء. اختار كيشن أن يتناول السلطة بعد إخباره بأن صلصة المعكرونة تحتوي علي لحوم، واختار سنجر المعكرونة، وفي النهاية سأل سنجر عن سبب تجنب كيشن للحوم، حيث شرح كيشن اعتراضاته الأخلاقية. قال سنجر فيما بعد: "لم ألتق قط بشخص نباتي أعطاني مثل هذة الإجابة الواضحة التي يمكن أن أفهمها". قام كيشن في وقت لاحق بتقديم سنجر لأصدقائه النباتيين. استطاع سنجر العثور علي كتاب واحد يمكن أن يقرأ فيه عن ذلك موضوع، وهو كتاب آلات الحيوان للكاتبة روث هاريسون. وفي غضون أسبوع أو اثنين قال لزوجته أنه يعتقد أنهم بحاجة إلي إجراء تغيير علي نظامهم الغذائي، وأنه لا يعتقد أن باستطاعتهم تبرير أكل اللحوم.[13][14][15]

بعد أن أمضى عامين كمحاضر في كلية رادكليف بكلية أكسفورد الجامعية، وكان أستاذًا خارجيًا في جامعة نيويورك لمدة 16 شهرًا. عاد إلي ملبورن في عام 1977، حيث قضي معظم حياته المهنية إلي جانب تعيينه كعضو هيئة تدريسية في الخارج حتي انتقاله إلي برينستون في عام 1999.[16]

في حزيران من عام 2011 تم الإعلان عن انضمامه إلي كلية العلوم الإنسانية الجديدة، وهي كلية خاصة في لندن، وذلك بالإضافة إلي عمله في برينستون.[17]

وفقًا للفيلسوفة هيلغا كوس، فإن سنجر هو بالتأكيد الأوسع شهرة والأكثر قراءة بين جميع الفلاسفة المعاصرين.[18] وكتب مايكل سبيكتر أن سنجر هو من بين أكثر الفلاسفة المعاصرين تأثيرًا.[19]

تزوج من ريناتا سنجر في عام 1968. ولديهم ثلاثة أطفال: روث وماريون وإستر. ريناتا سنجر هي روائية ومؤلفة، كما أنها ساعدت زوجها في نشر المطبوعات.[20]

التكريم[عدل]

سنجر في 2008.

تم إدخال سنجر في قاعة مشاهير مؤيدي حقوق الحيوان في الولايات المتحدة في عام 2000.[21]

سنجر في 2017.

في 11 يونيو 2012، تم تقليد سنجر وسام أستراليا عن الخدمة البارزة للفلسفة والأخلاقيات البيولوجية كقائد للحوار العام وتواصل الأفكار في مجالات: الفقر العالمي، ورعاية الحيوان، والظروف الإنسانية.[22]

سنجر يحاضر في جامعة واشنطن، في سانت لويس.

حصل سنجر علي جائزة فيلوسوفي ناو لعام 2016 لمساهماته في الكفاح ضد الغباء وجهوده لإزعاج الرضا عن النفس الذي بسببه يتجاهل العديد منّا بشكل اعتيادي الاحتياجات المهمة للآخرين.[23]

المنشورات[عدل]

كتب مؤلفة بشكل فردي[عدل]

  • تحرير الحيوان: يتحدث عن أخلاقيات جديدة لطرق معاملتنا للحيوانات، نيويورك عام 1975.
  • الديمقراطية والعصيان، مطبعة كلارندون، ومطبعة جامعة أكسفورد عام 1973.
  • الأخلاقيات العملية، مطبعة جامعة كامبريدج عام 1980.
  • ماركس، مطبعة جامعة أكسفورد عام 1980.
  • دائرة التوسع: كتاب عن الأخلاق وعلم الاجتماع، نيويورك عام 1981.
  • هيجل، مطبعة جامعة أكسفورد عام 1982.
  • كيف يمكننا العيش؟: كتاب يتحدث عن الأخلاق في عصر المصلحة الذاتية، ملبورن عام 1993.
  • إعادة التفكير في الحياة والموت: كتاب يتحدث عن انهيار أخلاقنا التقليدية، ملبورن عام 1994.
  • تطبيق الأخلاق: حركات حقوق الحيوان، مطبعة جامعة ملبورن عام 1999.
  • اليسار الدارويني، مطبعة جامعة ييل عام 2000.
  • عالم واحد: أخلاقيات العولمة، مطبعة جامعة ييل عام 2002.
  • دفع الوقت: جدي ومأساة فيينا اليهودية، مطبعة إيكو في نيويورك عام 2003.
  • رئيس الخير والشر: أخلاقيات جورج دبليو بوش، نيويورك عام 2004.
  • الحياة التي يمكنك إنقاذها: العمل الآن لإنهاء الفقر العالمي، نيويورك عام 2009.
  • أكثر شيء جيد يمكنك القيام به: كيف يعمل الإيثار بفاعلية علي تغيير الأفكار عن العيش بطريقة أخلاقية، مطبعة جامعة ييل عام 2015.
  • الأخلاق في العالم الحقيقي: 82 مقالة مختصرة عن أشياء مهمة، مطبعة جامعة برينستون عام 2016.

الكتب المؤلفة بالاشتراك مع مؤلفين آخرين[عدل]

  • مصانع الحيوانات (شارك في التأليف جيمس ماسون)، نيويورك عام 1980.
  • ثورة التكاثر: طرق جديدة لصنع الأطفال (شارك في تأليفه دين ويلز)، مطبعة جامعة أكسفورد عام 1984.
  • تحرير الحيوان: دليل رسومي (شارك في تأليفه لوري غروين)، مطبعة كامدين في لندن عام 1987.
  • هل يجب أن يعيش الطفل؟ مشكلة الرضّع المعاقين (شارك في تأليفه هيلغا كوس)، مطبعة جامعة أكسفورد عام 1985.
  • القضايا الأخلاقية والقانونية في خيارات الوصاية للأشخاص المعاقين فكريًا (شارك في تأليفه تيري كارني)، عام 1986.
  • ما مدى أخلاقية أستراليا؟ دراسة سجل أستراليا كموطن عالمي (تم تأليفه مع توم جريج)، ملبورن عام 2004.
  • أخلاقيات اختيار الطعام: لماذا تعد اختياراتنا الغذائية مهمة، نيويورك عام 2006، (شارك في تأليفه جيم ماسون).
  • تناول الطعام (شارك في تأليفه جيم ماسون)، لندن عام 2006.
  • أبحاث الخلايا الجذعية: القضايا الأخلاقية (شارك في تحريره لوري غروين، ولورا غرابيل، وبيتر سنجر). نيويورك عام 2007.
  • مستقبل الزراعة الحيوانية (تم تأليفه مع ماريان ستام دوكينز، ورولان بوني)، نيويورك عام 2008.
  • وجهة نظر الكون: سيدجويك والأخلاق المعاصرة (تم تأليفه مع كاتارزينا دي لازاري راديك)، مطبعة جامعة أكسفورد عام 2014.
  • النفعية: مقدمة قصيرة جدًا (مع كاتارزينا دي لازاري راديك)، مطبعة جامعة أكسفورد عام 2017.

مجلدات وأجزاء معدلة بشكل فردي أو مشترك[عدل]

  • فحص أطفال الأنابيب: دليل الأسئلة الأخلاقية، التقنيات الحالية والإمكانات المستقبلية (تم تأليفه بالاشتراك مع وليام والترز)، مطبعة جامعة أكسفورد عام 1982.
  • حقوق الحيوان وواجبات الإنسان: مختارات (محرر مشارك مع توم ريجاننيوجيرسي عام 1976.
  • في الدفاع عن الحيوانات (تحرير)، أكسفورد عام 1985.
  • الأخلاقيات التطبيقية (تحرير)، مطبعة جامعة أكسفورد عام 1986.
  • اختبار الأجنّة (محرر مشارك مع هيلغا كوس، وسايفن باكل، وكارين داوسن، وباسكال كاسيمبا) مطبعة جامعة كامبريدج عام 1990.
  • دليل الأخلاق (تحرير)، أكسفورد عام 1991.
  • أنقذ الحيوانات! (الطبعة الأسترالية، مؤلف مشارك مع باربرا دوفر، وإنغريد نيوكيرك) عام 1991.
  • مشروع القرد العظيم: المساواة ما وراء الإنسانية (محرر مشارك مع باولا كافاليري)، لندن عام 1993.
  • الأخلاق (تحرير)، مطبعة جامعة أكسفورد عام 1994.
  • الأفراد والبشر والأشخاص: أسئلة الحياة والموت (شارك في تأليفه مع هيلغا كوس)، ألمانيا عام 1994.
  • الخضر (شارك في تأليفه مع بوب براون)، ملبورن عام 1996.
  • تخصيص موارد الرعاية الصحية: تقييم أخلاقي لنهج (QALY) (شارك في تأليفه مع جون ماكي، وجيف ريتشاردسون، وهيلغا كوس) عام 1998.
  • دليل لأخلاقيات علم الأحياء (محرر مشارك مع هولغا كوس)، أكسفورد عام 1998.
  • أخلاقيات علم الأحياء. مقتطفات (محرر مشارك مع هيلغا كوس)، عام 1999.
  • أخلاق القصة: مختارات من الأخلاق من خلال الأدب (شارك في تحريره مع زوجته ريناتا سنجر)، أكسفورد عام 2005.
  • في الدفاع عن الحيوانات. الدفعة الثانية (تحرير)، أكسفورد عام 2005.
  • قارئ أخلاقيات البيولوجيا: اختيار المحررين (شارك في التحرير مع روث تشادويك، هيلغا كوس، ويليم لاندمان، وأودو شوكلينك)، نيويورك عام 2007.
  • وجهات نظر فلسفية حول الأدب (محرر مشارك مع آيه. لياست)، مطبعة جامعة كولومبيا عام 2010.

مجلدات التعليقات علي أعمال سنجر[عدل]


روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12024314b — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ https://honours.pmc.gov.au/honours/awards/1145733
  3. ^ Thompson, Peter (28 May 2007). "Talking Heads – Peter Singer". مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Aiton, Douglas: Ten Things You Didn't Know about Professor Peter Singer. The Weekend Australian magazine, 27 February 2005.
  5. ^ Mühlleitner, Elke (1992). Biographisches Lexikon der Psychoanalyse: Die Mitglieder der Psychologischen Mittwoch-Gesellschaft und der Wiener Psychoanalytischen Vereinigung 1902–1938. Tübingen: Edition Diskord. صفحات 239–240. ISBN 3-89295-557-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Singer, Peter (2007). Pushing Time Away: My Grandfather and the Tragedy of Jewish Vienna. Fourth Estate. ISBN 0-7322-7742-6. مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Specter, Michael (21 November 1999). "ETHICS MAN". The Independent. مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Suzannah Pearce, ed. (17 November 2006). "RICHARDSON (Sue) Susan." Who's Who in Australia Live! North Melbourne, Vic: Crown Content Pty Ltd.
  9. ^ Vulliamy, Ed (15 February 2009). "Peter Singer: Moral arbiter of life and death". The Guardian. London. مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Peter Singer talk, "My Life in Philosophy: The Point of View of the Universe and Its Implications for Ethics, Animal Liberation and Effective Altruism" (Universität Graz, in Graz, Austria, June 7, 2017, published to YouTube on Aug 11, 2017) نسخة محفوظة 30 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Appel, Jacob M. Interview with Peter Singer, Philosopher and Educator, Education Update, July 2004. On-line at educationupdate.com. نسخة محفوظة 08 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Democracy and Disobedience. Oxford: Clarendon Press, 1973, (ردمك 0-19-824504-1).
  13. ^ The Ethics of Food: The Making of a Vegetarian and Professor of Bioethics - Peter Singer (interview with Dr Sung Hee Kim, the Director of Voices from Oxford, published to YouTube on Oct 1, 2013) "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 10 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  14. ^ Peter Singer talk, "My Life in Philosophy: The Point of View of the Universe and Its Implications for Ethics, Animal Liberation and Effective Altruism" (Universität Graz, in Graz, Austria, June 7, 2017, published to YouTube on Aug 11, 2017)
    Finding Ruth Harrison's book Animal Machines at 23m36s. نسخة محفوظة 30 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Writings on an Ethical Life, by Peter Singer (published Dec 6, 2000)
    Note:
    In this version of the story, Singer writes of the conversion process of himself and his wife happening "Over the next two months". "Peter+Singer"+"Richard+Keshen"&hl=en&sa=X نسخة محفوظة 5 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Peter Singer's university website
    Centre for Applied Philosophy and Public Ethics
    Peter Singer. Resources on Singer, including book excerpts, articles, interviews, reviews, and writings about him.
    Peter Singer biography.
    Peter Singer debates his views on a BBC/RSA panel in London, 5 September 2006 نسخة محفوظة 12 October 2006 على موقع واي باك مشين.
    Peter Singer's monthly Project Syndicate commentary series "The Ethics of Life"
    Singer's article in Greater Good Magazine about the ethics of eating locally grown good
    The Singer Solution to World Poverty
    Peter Singer on animal rights نسخة محفوظة 29 February 2008 على موقع واي باك مشين. (نسق المستندات المنقولة)
  17. ^ "The professoriate", New College of the Humanities, accessed 8 June 2011. نسخة محفوظة 28 ديسمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Kuhse, Helga, المحرر (2002). Unsanctifying human life: Essays on ethics. New York: Blackwell. صفحة 2. ISBN 0-631-22507-2. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Specter, Michael: The Dangerous Philosopher. النيويوركر, 6 September 1999. نسخة محفوظة 28 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Jeffries, Stuart: Moral maze. The Guardian 23 July 2005. Retrieved 6 October 2014. نسخة محفوظة 06 مايو 2018 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ "U.S. Animal Rights Hall of Fame". بيثيسدا: Farm Animal Rights Movement. مؤرشف من الأصل في 04 ديسمبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Companion (AC) in the General Division of the Order of Australia – The Queen's Birthday 2012 Honours Lists" (PDF). Official Secretary to the Governor-General of Australia. 11 يونيو 2012. صفحة 8. مؤرشف من الأصل (PDF) في 16 يونيو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Award for Contributions in the Fight Against Stupidity". Philosophy Now. 21 October 2016. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)