بيرفنيدون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بيرفنيدون
يعالج
اعتبارات علاجية
معرّفات
CAS 53179-13-8  تعديل قيمة خاصية (P231) في ويكي بيانات
ك ع ت L04AX05  تعديل قيمة خاصية (P267) في ويكي بيانات
بوب كيم 40632  تعديل قيمة خاصية (P662) في ويكي بيانات
ECHA InfoCard ID 100.150.129  تعديل قيمة خاصية (P2566) في ويكي بيانات
درغ بنك 04951  تعديل قيمة خاصية (P715) في ويكي بيانات
كيم سبايدر 37115  تعديل قيمة خاصية (P661) في ويكي بيانات
المكون الفريد D7NLD2JX7U  تعديل قيمة خاصية (P652) في ويكي بيانات
كيوتو D01583  تعديل قيمة خاصية (P665) في ويكي بيانات
ChEMBL CHEMBL1256391  تعديل قيمة خاصية (P592) في ويكي بيانات
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C₁₂H₁₁NO[2]  تعديل قيمة خاصية (P274) في ويكي بيانات

بيرفنيدون هو دواء يستخدم لعلاج التليف الرئوي مجهول السبب، حيث يعمل على الحد من تليف الرئة من خلال تقليل إنتاج عامل النمو والبروكولاجين الأول والثاني.

رُخص استخدام بيرفنيدون لعلاج التليف الرئوي مجهول السبب بعد التجارب السريرية لأول مرة في اليابان عام 2008 تحت الاسم التجاري Pirespa، وتمت الموافقة على استخدامه في الاتحاد الأوروبي عام 2011،[3][4] وفي كندا عام 2012، وفي الولايات المتحدة عام 2014.[5] كما يوجد منه تركيبة موضعية تُستخدم في علاج التئامات الجروح غير الطبيعية. [6]

الاستخدامات الطبية[عدل]

يُوصف بيرفينيدون ي الاتحاد الأوروبيل علاج التليف الرئوي المجهول السبب ذو الدرجة الخفيفة والمتوسطة، في كل من الاتحاد الأوروبي واليابان والهند والصين والولايات المتحدة

وفي المكسيك تمت الموافقة عليه في شكل جل لعلاج الندبات والأنسجة الليفية، وقد أثبت فعاليته في علاج تقرحات الجلد.

الآثار السلبية[عدل]

الجهاز الهضمي[عدل]

كثيرا ما يرتبط بيرفنيدون بآثار جانبية معدية معوية مثل عسر الهضم والغثيان والتهاب المعدة والارتجاع المعدي المريئي والتقيؤ، ولتقليل شدة هذه الأعراض يجب تناول بيرفينيدون بعد الوجبات.[7]

الجلد[عدل]

قد يسبب بيرفنيدون تفاعلات حساسية للضوء وطفح جلدي وحكة وجفاف الجلد، لذا يُنصح المرضى عادة بتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس، واستخدام الملابس الملابس الواقية من الشمس، وعادة ما يتم التغلب على هذه الأعراض بتعديل الجرعة أو حتى التوقف المؤقت عن العلاج إذا لزم الأمر، بالإضافة إلى علاج موضعي لهذه الأعراض. [7]

ضعف الكبد[عدل]

يمكن لدواء يرفنيدون أن يزيد مستويات إنزيمات الكبد، وخاصة ناقلات أمين الأسبارتات وناقلات أمين ألانين وناقلات الببتيد غاما غلوتاميل، لذا يتطلب الأمر مراقبة دورية لمستويات إنزيمات الكبد أثناء العلاج بدواء بيرفنيدون على النحو التالي: مرة واحدة قبل بدء العلاج، ثم مراقبة شهرية حتى 6 أشهر بعد بدء العلاج، ثم كل 3 أشهر، بجانب احتياطات إضافية عند وصف الدواء للمرضى الذين يعانون من اختلال في وظائف الكبد، وفي المرضى الذين يتناولون مثبطات إنزيم CYP1A2، ولذا فإن هذا الدواء يُعتبر ممنوعا في المرضى الذين يعانون من قصور كبدي حاد. [7]

الدوخة والإعياء[عدل]

أبلغ المرضى الذين يخضعون للعلاج ببيرفينيدون عن إحساسهم بالدوار والإعياء، وقد تكون هناك حاجة لتعديل الجرعة أو وقف العلاج إذا كانت الحالة شديدة.[7]

فقدان الوزن[عدل]

أبلغ المرضى الذين يخضعون للعلاج ببيرفينيدون عن فقدان الوزن، ولذا يجب على الأطباء مراقبة وزن المرضى وتشجيعهم على زيادة تناول السعرات الحرارية إذا لزم الأمر.[7]

التفاعلات الدوائية[عدل]

يتوسط إنزيم السيتوكروم بي450 معظم التفاعلات الدوائية المختلفة. [7]

مثبطات السيتوكروم بي450 (1A2)[عدل]

نظرًا لأن بيرفينيدون يتم تمثيله غذائيا من خلال مسار إنزيم السيتوكروم بي450 (1A2)، فإن أي دواء يثبط هذا الإنزيم قد يتسبب في التسمم بالبيرفينيدون، لذا لا يستخدم فلوفوكسامين مع البيرفينيدون، كما أن المثبطات الأخرى مثل سيبروفلوكساسين، الأميودارون وبروبافينون ينبغي أن تستخدم بحذر. [7]

مثبطات السيتوكروم الأخرى[عدل]

يتم تمثيل بعض البيرفينيدون غذائيا بواسطة إنزيمات السيتوكروم بي 450 غير المذكور أعلاه، وبالتالي فإن استخدام المثبطات القوية مثل فلوكونازول (مثبط إنزيم CYP2C9) والكلورامفينيكول (مثبط إنزيم CYP2C19) وفلوكستين وباروكستين (كلاهما مثبط لإنزيم CYP2D6) يجب أن تُستخدم بحذر.[7]

محرضات السيتوكروم بي450 (1A2)[عدل]

يجب الحذر عند استخدام محرضات السيتوكروم بي450 (1A2) مثل أوميبرازول، لأنها قد تقلل من مستويات للدواء في البلازما. [7]

تدخين السجائر[عدل]

يتسبب تدخين السجائر في زيادة تصفية البيرفينيدون عن طريق تحريض السيتوكروم بي450 (1A2)، وبالتالي تقليل مستويات الدواء، لذا يُنصح المرضى بالامتناع عن تدخين السجائر أثناء العلاج بالبيرفينيدون.[7]

علم الأدوية[عدل]

آلية العمل[عدل]

أظهر دواء البيرفنيدون خصائص قوية مضادة للتليف والالتهابات في مختلف النظم المعملية والتجارب على الحيوانات المصابة بالتليف،[8] وقد أظهر عدد من الدراسات المستندة على الخلايا أن البيرفينيدون يقلل من تكاثر الخلايا الليفية اليافعة،[9] [10] [11] [12] ويثبط من إنتاج الكولاجين المُحفز بعامل النمو المحول بيتا [13] [14] [15] ويقلل من إنتاج الوسائط الليفية مثل عامل النمو بيتا المتحول، وقد ثبت أيضًا أن البيرفنيدون يقلل من إنتاج الوسائط الالتهابية مثل عامل نخر الورم ألفا وإنترلوكين 1 بيتا في كل من الخلايا المستنبتة وخلايا الدم المحيطية أحادية النواة المعزولة، [16] [17] وتتوافق هذه الأنشطة مع الأنشطة الأوسع لمضادات التليف واللالتهابات التي لوحظت في النماذج الحيوانية.

الحركة الدوائية[عدل]

يُؤخذ البيرفنيدون عن طريق الفم، وعلى الرغم من أن تناوله مع الطعام يقلل بشكل كبير من مدى الامتصاص، لكنه يجب تناول الدواء بعد الطعام لتقليل الأثار الجانبية مثل الغثيان والدوار. يرتبط حوالي 60٪ من العقار ببروتينات الدم، وخاصة الألبومين،[7] ويتم التمثيل الغذائي لما يصل إلى 50٪ من الدواء عن طريق نظام إنزيم السيتوكروم بي450 (1A2)، ويخرج ما يقرب من 80٪ من الجرعة المتناولة في البول خلال 24 ساعة من تناولها.

أبحاث[عدل]

أظهرت أبحاث أخرى أن البيرفينيدون قد يكون علاجًا فعالًا لتشمع الكبد[18] [19]

المراجع[عدل]

  1. ^ https://dx.doi.org/10.5281/ZENODO.1435999
  2. أ ب ت مُعرِّف "بَب كِيم" (PubChem CID): https://pubchem.ncbi.nlm.nih.gov/compound/40632 — تاريخ الاطلاع: 19 نوفمبر 2016 — العنوان : PIRFENIDONE — الرخصة: محتوى حر
  3. ^ "InterMune: Pirfenidone". InterMune. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Esbriet EPAR". European Medicines Agency. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Drug Approval Package: Esbriet (pirfenidone) Capsules NDA #022535". U.S. Food and Drug Administration. 24 December 1999. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Coadjuvant treatment with surgery and pirfenidone in severe facial trauma due to dog bite. The journal of Craniofacial Surgery, volume 24, Number 2, March 2013
  7. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "Esbriet 267 mg hard capsules" (PDF). Summary of product characteristics. European Medicines Agency. مؤرشف من الأصل (PDF) في 18 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Antifibrotic activities of pirfenidone in animal models". European Respiratory Review. 20 (120): 85–97. June 2011. doi:10.1183/09059180.00001111. PMID 21632796. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Effect of pirfenidone on rat hepatic stellate cell proliferation and collagen production". Journal of Hepatology. 37 (5): 584–91. November 2002. doi:10.1016/S0168-8278(02)00245-3. PMID 12399223. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Pirfenidone reduces in vitro rat renal fibroblast activation and mitogenesis". Journal of Nephrology. 14 (6): 453–60. 2001. PMID 11783601. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Effects of pirfenidone on proliferation, migration, and collagen contraction of human Tenon's fibroblasts in vitro". Investigative Ophthalmology and Visual Science. 50 (8): 3763–70. August 2009. doi:10.1167/iovs.08-2815. PMID 19264889. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Pirfenidone: a novel pharmacological agent that inhibits leiomyoma cell proliferation and collagen production". Journal of Clinical Endocrinology and Metabolism. 83 (1): 219–23. January 1998. doi:10.1210/jcem.83.1.4503. PMID 9435445. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Development of a high throughput collagen assay using a cellular model of idiopathic pulmonary fibrosis". Chest. 130 (4): 230S. 2006. doi:10.1378/chest.130.4_meetingabstracts.230s-a. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Sulfab M (2007). "The effects of pirfenidone and IFN-inducible T-cell alpha chemoattractant (ITAC) on transforming-growth factor-beta 1-mediated synthesis of extracellular matrix proteins in endothelial cells". American Journal of Respiratory and Critical Care Medicine. 175: A730. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Pirfenidone inhibits the expression of HSP47 in TGF-beta1-stimulated human lung fibroblasts". Life Science. 82 (3–4): 210–7. January 2008. doi:10.1016/j.lfs.2007.11.003. PMID 18093617. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Pirfenidone mediates differential effects on lipopolysaccharide-induced cytokine expression in human peripheral mononuclear cells". Chest. 128 (4): 169S. 2005. doi:10.1378/chest.128.4_meetingabstracts.169s-a. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Effects of three anti-TNF-alpha drugs: etanercept, infliximab and pirfenidone on release of TNF-alpha in medium and TNF-alpha associated with the cell in vitro". International Immunopharmacology. 8 (5): 679–87. May 2008. doi:10.1016/j.intimp.2008.01.013. PMID 18387510. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "The multifaceted role of pirfenidone and its novel targets". Fibrogenesis & Tissue Repair. 3: 16. September 2010. doi:10.1186/1755-1536-3-16. PMID 20809935. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Pirfenidone effectively reverses experimental liver fibrosis". Journal of Hepatology. 37 (6): 797–805. December 2002. doi:10.1016/s0168-8278(02)00272-6. PMID 12445421. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: عرض-المؤلفون (link)

روابط خارجية[عدل]

  • "Pirfenidone". Drug Information Portal. U.S. National Library of Medicine. مؤرشف من الأصل في 07 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)