هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
هذه المقالة بحاجة لتهذيب لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2015)
Edit-clear.svg
هذه المقالة ربما تحتاج إلى تهذيب لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. لم يُحدد أي سبب للتهذيب. فضلًا هذّب المقالة إن كان بإمكانك ذلك، أو غيّر القالب ليُحدد المشكلة التي تحتاج إلى تهذيب.(ديسمبر 2015)

إحداثيات: 28°38′29″N 77°14′54″E / 28.6415°N 77.2483°E / 28.6415; 77.2483

بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار(BKS Iyengar)
بيلور كريشناماشار.jpg

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار
الميلاد 14 ديسمبر 1918(1918-12-14)
كولار ديستير,, مملكة ميسور كارناتاكا, الهند
الوفاة 20 أغسطس 2014 (95 سنة)
ماهاراشترا,بونه,الهند
سبب الوفاة قصور كلوي , قصور القلب
مواطنة Flag of India.svg الهند
British Raj Red Ensign.svg الراج البريطاني  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
اللقب إينغار يوجا
أبناء جيتا إينغار و 5 أبناء آخرين
الحياة العملية
التلامذة المشهورين جدو كريشنامورتي  تعديل قيمة خاصية طلاب (P802) في ويكي بيانات
المهنة معلم يوجا , مؤلف
اللغات المحكية أو المكتوبة الكنادية،  واللغة الإنجليزية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
IND Padma Bhushan BAR.png بادما بوشان
IND Padma Vibhushan BAR.png بادما وبھوشن  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار الهندي مؤسس مدرسة إينغار المعروفة لليوغا

يعتبر بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغارBKS Iyengar من مؤسسي إينغار المعروفة لليوغا والتي لها آلاف الأتباع في الهند وخارجها, وكان الأسطورة الهندي يمارس اليوغا يوميا حتى بعد بلوغه التسعين.

ولد بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار في 14 ديسمبر 1918(1918-12-14) وتوفي في 20 أغسطس 2014 (95 سنة)، وهو المعروف باسم BKS Iyengar ، ويعتبر بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار BKS Iyengar من مؤسسي اسلوب اليوغا المعروفة باسم “إنيغار اليوغا”، وكان يعتبر واحدا من أفضل معلمي اليوغا في العالم. ألف بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار العديد من الكتب حول ممارسة اليوغا وفلسفة بما في ذلك الضوء على اليوغا، الضوء على براناياما، الضوء على سوترا اليوغا من باتانجالي، والضوء على الحياة, كان ينجار واحد من أقرب طلاب Tirumalai Krishnamacharya، الذي غالبا ما يشار إليها باسم “والد اليوغا الحديث”,وقد كان له الفضل في تعميم اليوغا، أولا في الهند ، ثم في جميع أنحاء العالم.

حياته[عدل]

ينتمي بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار BKS Iyengar إلى أسرة فقيرة اسمها لانكا Vaishnava ينجار في مدينة Bellur، الواقعة في منطقة كولار الهندية. ويعتبر بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار BKS Iyengar اخ ل 12 طفلاً 10 منهم ما زالو على قيد الحياة حتى الان. والده Sri Krishnamachar كان يعمل في التدريس, بينما والدته كانت تعمل ربة بيت. وعانى بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار BKS Iyengar من وباء الأنفلونزا منذ ولادته. ولازمته طوال طفولته، وقال انه كافح مرض الملاريا والسل وحمى التيفوئيد، وسوء التغذية العامة. كما ان ذراعيه كانتا رقيقتان، وكانت ساقيه ضعيفتان، ويعاني من جحوظ المعدة. عندما كان في الخامسة من عمره انتقلت عائلته إلى بنغالور، وخلال أربع سنوات توفي والده من التهاب الزائدة الدودية.

بداية بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار في تعلم اليوغا :

في عام 1934، طلب شقيقه الذي يعمل في القانون، Tirumalai Krishnamacharya، حيث كان وقتها يبلغ من العمر 15 عاما أن يأتي إلى ميسور، وذلك لتحسين حالته الصحية من خلال ممارسة اليوغا. وهناك، بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار تعلم ممارسة أسانا، التي ادت إلى تحسن حالته الصحية. كان بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار وغيرهم من الطلاب إعطاء مظاهرة اليوغا في ملعب المهراجافي ميسور، والتي كان لها تأثير إيجابي على بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار . وتعتبر علاقته مع شقيقه الذي يعمل في القانون نقطة تحول في حياته، حيث دربه لمدة 15 يوما كانت كفيلة بان تصنع بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار.

يعتبر بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار من ضمن 100 شخصية الأكثر مؤثرة في العالم, حسب تصنيف مجلة تايم, كما انه تم منحه العديد من الجوائز العالمية منها جائزة Vibhushan عام ال 2002. وأسس إينغار ،وهو حائز على جائزة “بادما فيبهوشان” وهي تعتبر أعلى تكريم مدني في الهند، مدرسة لليوغا لها الآلاف من الأتباع في الهند والخارج . وتركز يوغا إينغار على مزيج من القدرة على التحمل البدني والمرونة والصحةالعقلية. ومن أشهر كتب أسطورة اليوغا الراحل كتاب “اليوغا في دائرة الضوء” والذي لا يزال من الكتب الأكثر مبيعا في العالم. وكتب إينغار نحو عشرة كتب أخرى حول البراناياما -وهي التنفس وتقنيات التأمل المستخدمة في اليوغا- وحول الفلسفة وراء الرياضة الهندية القديمة. ومن بين أشهر تلاميذ إينغار، عازف الفيولينا ييهودي مينوهين ،الذي رتب لإينغار التدريس في لندن وسويسرا وباريس بينما كان شابا. واعتزل إينغار نشاط التدريس في عام 1984، ولكنه واصل عقد جلسات خاصة للتدريب على اليوغا. وقال في مقابلة بينما كان عمره 90 عاما إنه لا يزال يمارس اليوغا لثلاث ساعات يوميا. وهناك، بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار تعلم ممارسة "أسانا"، التي ادت إلى تحسن حالته الصحية. كان بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار وغيرهم من الطلاب إعطاء مظاهرة اليوغا في ملعب المهراجا في ميسور، والتي كان لها تأثير إيجابي على بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار

بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار هو الرجل الذي يقف وراء الكتاب الظاهرة «أضواء على اليوغا» (Light on Yoga)، الذي نشر عام 1966 وبيعت منه أكثر من مليون نسخة في جميع أنحاء العالم، كما تمت ترجمته إلى 18 لغة.وتضم قائمة من تتلمذوا على يديه عازف الكمان يهودي مينوهين والروائي ألدوس هيكسلي والكثير من تيجان الممالك الأوروبية، بالإضافة إلى صفوة"الصفوة من المجتمع الهندي"، كما أن من بين مريديه نجوم هوليوود من أمثال النجم الرشيق مايكل ريتشاردز بطل المسلسل الكوميدي الشهير «ساينفيلد» وكذلك الممثلة آنيت بينينغ. وتعمل مدارس إينغار لليوجا في أكثر من 250 مدينة حول العالم، ويتضمن سجله 5 ملايين تلميذ ومريد في شتى بقاع الأرض، و15 ألف محاضرة وعرض حي، بل وحتى تسمية أحد النجوم على اسمه، وكل هذا يفسر لماذا احتفل بعيد ميلاده رقم 94 وسط موجة هائلة من التصفيق الجماعي داخل مقر إقامته في مدينة بوني عاصمة ولاية ماهاراشترا غرب الهند. وعندما قدم أستاذ اليوغا ذو السمعة العالمية بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار لأول مرة إلى مدينة بوني عام 1936، اضطر إلى أن يقتات على ماء الصنبور والأرز فقط، إلا أنه بمنتهى العزيمة والإصرار أحدث ثورة في عالم اليوغا سرت في أرجاء المدينة ومنها إلى جميع أركان الكرة الأرضية. ومع اعتزال بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار التعليم تدريجيا، بدأ اثنان من تلاميذه يحلون محله كأساتذة للعبة، وهما ابنته غيتا وابنه براشانت، إلا أنه مستمر في ممارسة اليوغا بصورة يومية، وعلى الرغم من شرخه في العقد التاسع من عمره بعدة أعوام، فهو ما زال قادرا على الوقوف على رأسه والبقاء في ذلك الوضع لمدة نصف ساعة.

من مذكراته[عدل]

قد كان صهر بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار – شريمان تيرومالاي كريشناماشاريا – يعمل معلما لليوغا وعالما فيها، وكان يقدم خدماته إلى إحدى أسر النبلاء الهندية في مدينة ميسوري. وفي عام 1934، وجه كريشناماشاريا – الذي أسهم في ابتكار أسلوب «الهاثا» (hatha) في اليوغا الذي يمارسه الكثيرون حاليا – الدعوة إلى إينغار للانتقال مؤقتا إلى مدينة ميسوري من أجل الاعتناء بالأسرة أثناء انشغاله بإعطاء دروس اليوغا في أجزاء أخرى من المنطقة، كما طلب من إينغار ممارسة اليوغا من أجل تحسين صحته. وفي البداية كان الرجل «عنوانا سيئا للعبة اليوغا» فعندما كان ينحني إلى الأمام كان بالكاد يستطيع لمس ركبتيه، ناهيك عن لمس قدميه. ولم يكن نظام التعليم القاسي الذي يتبعه كريشناماشاريا يحببه إلى قلوب تلاميذه، الذين غالبا ما كانوا يتسللون للهروب من دروسه. وكان إينغار في البداية فاتر الحماس بقدر ما كان الآخرون.

وذات مرة أجبره كريشناماشاريا على أداء تمرين خاص بفتح الحوض (split) لم يكن مهيئا لأدائه، مما أدى إلى إصابته بتمزق في الأربطة وعدم قدرته على المشي لفترة، بيد أن إينغار لاحظ أنه لأول مرة في حياته قد صار أقوى، مما أكسبه العزيمة والإصرار في التدريب. وجاءت لحظة مجده عندما هرب التلميذ الأثير لدى كريشناماشاريا قبل أحد العروض المهمة، وقدم الفتى القبيح بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار أداء خاليا من أي أخطاء، وقد أبلى بلاء حسنا إلى درجة أنه تمكن من الانضمام إلى معلمه في الفصول والعروض الأخرى، وفي الوقت المناسب كان معلمه قد لان بما يكفي لأن يقدم إليه ميدالية ذهبية محفورا عليها عبارة: «Yoganga Sikshaka Chakravarti» (أي: الملك بين معلمي اليوغا).

ويقول بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار BKS Iyengar عن دور رياضة اليوغا في حياته: «أغلب الظن أنني كنت سأموت منذ وقت طويل. لم أكن سأعيش إذا لم أمارس اليوغا؛ لأنني كنت أعاني السل. وحتى في شركة التأمين، كان الأطباء يدركون أنني لن أعيش طويلا. كان عمري حينها 25 عاما، وأنا الآن في الـ94 من عمري، وبالتالي فإن اليوغا منحتني عمرا إضافيا قدره 70 عاما. كم أنا سعيد بهذا!»

وقد كان نجم الكمان الكلاسيكي الأميركي يهودي مينوهين هو من أوصل بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار إلى الشهرة العالمية، فاللقاء الأول الذي استغرق 5 دقائق بين الرجلين عام 1952 تحول إلى جلسات تمتد عدة ساعات، ثم أصبح إينغار ومينوهين صديقين، وارتقى مينوهين بمستواه في العزف على آلة الكمان الذي يقول إنه تحقق بعد أن بدأ في ممارسة اليوغا وبعد أن جعل إينغار معلم اليوغا الشخصي الخاص به وجعله يقدم دروسا في اليوغا في أوروبا والولايات المتحدة. وكانت النتيجة هي فيض من الشهرة والشعبية؛ حيث كان أصدقاء مينوهين ومعارفه مجموعة من كبار المشاهير. فقد تمكن بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار من تعليم إليزابيث ملكة بلجيكا التي تجاوزت الـ80 من عمرها كيف تقف على رأسها، كما قدم عرضا لليوغا أمام رئيس وزراء الاتحاد السوفياتي نيكيتا خروشوف، قبل أن ينتقل إلى الولايات المتحدة عام 1956 بناء على دعوة من ريبيكا هاركنيس وريثة شركة «ستاندرد أويل». ولكن بحلول السبعينات كان بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغارةقد أصبح مؤلفا مشهورا، سواء داخل أميركا أم خارجها، فبعد إصابته بالإحباط من كتب اليوغا الموجودة التي كان يشعر بأنها تخدع المستخدم بتقديم توجيهات غير كافية من أجل بلوغ الأوضاع المبينة في الصور، قام بتأليف كتاب «أضواء على اليوغا» عام 1966، الذي تعاون فيه بصورة مكثفة مع مصور فوتوغرافي التقط له 4 آلاف لقطة في مختلف أوضاع اليوغا أو «أوضاع السكون» (asanas)، وتم منها انتقاء الصور النهائية التي نشرت في الكتاب.

وبعد ذلك بـ4 عقود، ما زال كتاب «أضواء على اليوغا» يعتبر المرشد الأبرز في مجاله، كما تظهر بانتظام ترجمات جديدة له إلى لغات أخرى، وكثيرا ما يشار إليه على أنه الكتاب المقدس في عالم اليوغا. وقد قسم إينغار وقته ما بين الهند والغرب على مدار العقود الأخيرة من حياته، وفي عام 1975، أسس «معهد راماماني إينغار التذكاري لليوغا» في مدينة بوني، وقد سمي هذا المعهد على اسم زوجته الراحلة وأصبح مركزا رئيسيا لتدريب معلمي بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار الجدد.

ومن خلال التعاون مع مؤلفين مشاركين من الناطقين باللغة الإنجليزية – مثلما فعل في كتاب «أضواء على اليوغا» – فقد ألف 7 كتب أخرى، من بينها «الجسم هو الضريح واليوغا هي نورك» (Body the Shrine، Yoga Thy Light) عام 1978، و«فن اليوغا» (The Art of Yoga) عام 1985، و«شجرة اليوغا» (The Tree of Yoga)عام 1988، و«الطريق إلى الصحة الكلية» (The Path to Holistic Health) عام 2001، و«أضواء على الحياة» (Light on Life) عام 2005، وقد جمع في هذه الكتب بين نصائح اليوغا العملية وتبصراته الفلسفية وقصص من حياته ومسيرته المهنية الخاصة. إلا أن بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار BKS Iyengar يروي في مذكراته كيف كان يعامل في الغرب باعتباره رجلا أسود من بلد فقير؛ حيث يقول: «لقد حكم البريطانيون الهند لمئات السنين كي أكون أمينا، لذا كان من الصعب جدا جدا على الهندي أن ينتقل إلى إنجلترا برأس مرفوعة. وقد كانوا جميعا يعاملونني على أنني عبد، على الرغم من أنني جئت بدعوة من أجل تعليم اليوغا، ولكنني مع ذلك كنت في نظرهم مجرد عبد.

لذا فقد كان هذا أيضا أمرا يجعلني أتساءل الآن كيف أعمل مع ملاحظي العبيد هؤلاء كي أصبح ملاحظا لعبيدي أنا؟ وكان علي أن أقيم في فندق «ديفيار»؛ لأنني كنت ضيفا على مينوهين. قالت لي إدارة الفندق: لأننا لا نستطيع أن نخسر عميلنا مينوهين، فنحن مضطرون إلى أن نحتفظ بك. أنت أسود، ولا يمكنك تناول الطعام أو الإفطار في قاعة الإفطار.

وقد حدث لي الشيء نفسه أيضا عام 1956 عندما ذهبت إلى أميركا؛ حيث لم يكن يسمح لي بالذهاب إلا بعد مرور البيض في مطار نيويورك، وكان السود فقط هم الذين يسمح لهم بالذهاب أخيرا وليس أولا. ولكن لأنني كنت سريعا في المشي،فقد كان من الممكن أن أسبقهم، إلا أنهم كانوا يقولون لي: «لا، أخرج من فضلك. لا يمكنك الدخول. لا يمكنك الذهاب سريعا. أنت الأخير، وذلك لأنني كنت الرجل الملون الوحيد هناك في تلك الطائرة المقبلة من الهند. حسنا، كان يمكنني أن أتعارك معهم، لكنني قلت إنني سوف ألجأ إلى اليوغا. كل اهتمامي كان ينصب على نشر اليوغا، لأنتصر في ذلك. لذا فقد تقبلت هذا الموقف المحرج، واليوم أصبحت ملك أميركا وأوروبا في مجال اليوغا. لذا فإن ذلك هو التغيير الذي تعرفونه، التحول الذي حدث في عقول هؤلاء الناس. هذا الانقلاب، لقد أحدثت هذا الانقلاب بداخلهم، لقد غيرتهم، وأصبحوا بفضل الله لا يحترمون اليوغا فحسب بل ويحترمون الهنود أيضا».

ومع ذلك لم يسلم بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار من الانتقادات؛ حيث اتهم بتعظيم الجسد وتحويل اليوغا من طريقة حياة إلى ثقافة جسدية وليست روحية.

والجانب الأكثر إثارة للجدل في بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار هو ما اشتهر به من ضرب تلاميذه؛ حيث نقل عنه قوله: «عندما ألمح، لا شيء يحدث. وعندما أضرب، تجده يحدث». وإذا سألته عن ذلك، سيقول لك بمنتهى الجدية: «هناك مهارة في ضربي. أنا أستخدمه لتحريك البشرة ومساعدتهم على الحصول على وضع أفضل». وحتى وسائل المساعدة التي يستخدمها بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار مثل الحبال والمقاعد والضمادات والقوالب الخشبية فهي محل انتقاد من المثاليين، إلا أن إينغار يقول في عناد: «الكثير من الناس الذين لا يستطيعون أداء الأوضاع الكلاسيكية يأتون إلي.

لقد تعلمت أن ممارسي اليوغا القدماء في الماضي كانوا يستخدمون الحبال وغيرها من الأشياء في الغابات، لذا فقد قررت أن أستخدمها للمساعدة على ثني الظهر إلى الخلف وأداء أوضاع الوقوف على الرأس. إن هدفي هو مساعدة الناس على تحريك أجسامهم دون التعرض لإصابة».

بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار

ومن الواضح أن بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار BKS Iyengar ليس مثاليا. صحيح أنه تصرف على حريته فيما يتعلق بهذا المجال، ولكن ألا يمكن قول ذلك عن جميع المصلحين؟ وربما تكون يوغا إينغار أكثر ملاءمة لهذه الأيام، وأيا كان حكمك على بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار,فما عليك سوى أن تنظر إليه وهو ينعم بانتباه تلاميذه الذين لا حصر لهم كي تعلم أنه لا بد أن يكون قد فعل شيئا ما صحيحا.

وفاته[عدل]

توفى معلم اليوغا الهندي الأسطوري بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار، مؤسس مدرسة إينغار لليوغا، عن عمر يناهز 95 عاما. بعد صراع مع المرض لفترة طويلة

مصادر[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11908342j — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة

وصلات داخلية[عدل]

بيلور كريشناماشار سونداراراجا إينغار

كارناتاكا

الهند

ماهاراشترا

بونه

قصور كلوي

قصور القلب

يوجا

وصلات خارجية[عدل]

BKS Iyengar