بيلي جين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بيلي جين
أغنية مايكل جاكسون
من ألبوم ثريلر
الوجه الثاني كانت جيت اوت ذا رين

اتس ذا فيلين ان لاف

الفنان مايكل جاكسون
تاريخ الإصدار 2 يناير 1983 (1983-01-02)
الشكل 12 إنش سينجل · 7 إنش سينجل
التسجيل 1982
النوع فانك · بوب الرقص · ريذم أند بلوز
اللغة إنجليزية
المدة 4:54
الماركة إبك
الكاتب مايكل جاكسون
تلحين مايكل جاكسون  تعديل قيمة خاصية الملحن (P86) في ويكي بيانات
إنتاج مايكل جاكسون · كوينسي جونز
التسلسل الزمني لأغاني مايكل جاكسون
Fleche-defaut-droite-gris-32.png "ذا غيرل إز ماين"
(1982)
"بيت إت"
(1983)
Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
أغنية مصورة
"بيلي جين" على يوتيوب

بيلي جين هي أغنية منفردة للمغني الأمريكي مايكل جاكسون.[1][2][3] هي السينجل الثاني من ألبوم جاكسون السادس ثريلر (1982). كتبها ولحنها مايكل جاكسون وأنتجها كوينسي جونز.

التركيب[عدل]

"بيلي جين" تمزج أصوات بوست ديسكو،[4][5][6] وريذم أند بلوز[7][5][8] فانك، وبوب الرقص.[7]

الأفراد[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Ripani، Richard J. (2006). The New Blue Music: Changes in Rhythm & Blues, 1950–1999. University Press of Mississippi. صفحة 146. ISBN 1-57806-862-2. 
  2. ^ "People: Mar. 12, 1984". تمت أرشفته من الأصل في November 6, 2010. 
  3. ^ |title= Rolling Stone's Thriller review |archiveurl= https://web.archive.org/web/20070205080932/http://www.rollingstone.com/artists/michaeljackson/albums/album/303823/review/6067536/thriller |archivedate= February 5, 2007}}. [[Rolling Stone. RealNetworks. نسخة محفوظة 30 يونيو 2009 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "Post-Disco". أول ميوزك. أل ميديا نتورك. اطلع عليه بتاريخ 03 نوفمبر 2016. 
  5. ^ أ ب Makinde, Adeyinka (2009).نسخة أرشيفية في أرشيف الإنترنت. Black-history-month.co.uk.
  6. ^ "The Year in Music – 1983". Eightiesclub.tripod.com. اطلع عليه بتاريخ 03 نوفمبر 2016. On the dance floor, David Bowie's "Let's Dance" and Michael Jackson's "Billie Jean" defined the post-disco beat. 
  7. ^ أ ب Wadhams 2001, pp. 418–422.
  8. ^ Ripani، Richard J. (2006). The New Blue Music: Changes in Rhythm & Blues, 1950–1999. University Press of Mississippi. صفحة 146. ISBN 1-57806-862-2. 
قراءة معمقة

وصلات خارجية[عدل]