هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

بي بي سي عالية الدقة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


بي بي سي عالية الدقة
BBC HD.svg

BBC HD.svg
 

معلومات عامة
المالك بي بي سي
تاريخ التأسيس 15 مايو 2006(تجربة)
1ديسمبر 2007(قناة)
تاريخ آخر بث 30 نوفمبر2007(تجربة)
26مارس 2013(قناة)
صيغة الصورة H80i(الساتل و الكيبل)
1080i (فري فيو المملكة المتحدة)
نسبة المشاهدة 0.3% (نوفمبر2012
ب أ ر ب)
البلد
Flag of the United Kingdom.svg
المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
القنوات الأخوات بي بي سي ون
بي بي سي تو
بي بي سي ثري
بي بي سي فور
بي بي سي نيوز
بي بي سي البرلمانية
سي بي بي سي
سي بيبيس
الموقع الرسمي www.bbc.co.uk/bbchd/
معلومات البث
البث الرقمي قناة102
(فري فيو)
ستلايت مجاني الحامل: قناة109
سكاي (المملكة المتحدة) الحامل: قناة115
سكاي (إيرلندا) الحامل: قناة143
أنظمة البث الأخرى
البث الكبلي (فرجن ميديا)قناة187
(سمول وورلد كابل)قناة120
(إيرلندافرجن ميديا)قناة139

بي بي سي عالية الدقة(بالإنجليزية:BBC HD)هي قناة تلفزيونية عالية الدقةHD كانت تعرضهاهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي وتم نفعيل خدمتها كتجربة مبدئية في 15 مايو 2016 إلى أن أصبحت خدمة متكاملة في الأول من ديسمبر 2007 وقبل إغلاقها في 26 مارس 2013.وتعرض بي بي سي برامجها خلال الفترة المساءية ولا تبث إلا محتويات تم تصويرها بدقة عالية سواء كانت هذه البرامج تعرض بالتزامن مع قنوات أخرى أو برامج أخرى معادة تم تصويرهابدقة عالية. وتعرض القناة برامج متنوعة تشتمل على حلقات جديدة من برنامج توب جير و دكتور هو ,وهسل هاستلر (ويسكونسن) بالإضافة إلى إعادة بعض البرامج المصورة بنظام عالي الدقة كبرنامج كوكب الأرض ومنزل كئيب وتورشووود "Torchwood"إضافة إلى تغطية مباشرة لأحداث ضخمة مثل ذ بروم"The Proms" وبطولة ويمبلدون ومسابقة يوروفيجن للأغاني و كأس العالم لكرة القدم. إلا أن هذه القناة استبدلت ببي بي سي تو عالية الدقة ،و يعود السبب وراء ذلك من ناحية إلى انخفاض الميزانية الأمر الذي أثر على الشركة بأكملها[1].

التاريخ[عدل]

البث التجربي[عدل]

و بدأت بي بي سي عالية الدقة بوصفها محطة تجريبية في 15 مايو 2006 لإختبار التطبيق العملي و إمكانية بث برامج عالية الدقة.(HD)[2][3]ويعد برنامج كوكب الأرض الذي يتحدث عن التاريخ الطبيعي وعرض في 27 مايو 2006 أولى البرامج التي صورت خصيصا بصيغة عالية الدقة. و كان من المقرر أن يستمر البث التجريبي الذي ساهمت فيه 450 شركة و مشتري لغاية يونيو 2007 إلا أنه قبل انتهاء الموعد النهائي للبث التجريبي بقليل عملت هيئة الإذاعة البريطانية الثقة اختبارا حول جودة خدمات القناة لعامة الناس لتتأكد من مدى صحة وجهة نظر البي بي سي التي تزعم بأن الخدمة لها قيمتها بين عامة الشعب ،ولهذا مددت فترة البث التجريبي للخدمة عالية الدقة بدءا من تاريخ 21 مايو.وتم الإعلان عن نتائج الموافقة على المقتراحات المطروحة حول تلفزيون المحطة الرئيسة لقناة بي بي سي عالية الدقة في 19 نوفمبر للسماح عندئذ بفتح أول قناة بريطانية مجانية عالية الدقة تبث على الهواء مباشرة وتعرض برامج متنوعة لعامة الناس.[4][5].


الإفتتاح الرسمي[عدل]

تم افتتاح القناة رسميا في الأول من ديسمبر 2007 بالرغم من أن طبيعة البرامج وصيغة البث لم تتغير كثيرا عن البث التجريبي[6] وانتشرت هذه القناة الجديدة بشكل واسع و أصبحت منصة محايدةحيث أتاح مزودي الخدمة عرض القناة مجانا على الهواء .و على حسب ماأشار به اختبار جودة الخدمه للعامة الذي أصدرته هيئة الإذاعة البريطانية الثقة فإن البث يكون خلال فترة الذروة و يستمر لتسع ساعات فقط ومخصص للبرامج عالية الدقة.وتعرض القناة أيضا برامجها من قنوات بي بي سي الأخرى.واستمرت هذه الترتيبات حتى 2010 عندما شهدت الزيادة في المحتويات عالية الدقة عدة تغيرات حيث حدد في هذا التاريخ الموعد النهائي الداخلي لإنتاج معظم المحتويات الجديدة بدقة عالية ونتيجة لذلك نفذت مساحة البث بسرعة[7] فأطلقت قناة بي بي سي ون في 3 نوفمبر 2010 بإعتبارها بثا مستقلا عن القناة وتبث برامج متزامنه معها ،وكما مددت البي بي سي عالية الدقة ساعات البحث حتى 12 ساعة يوميا[8][9][10].وتعمل القناة حاليا على برمجة قنوات بي بي سي الأخرى ناهيك عن بي بي سي ون [9] ومنذ عام 2011 بدأت القناة تختبر عرض برامج مختارة بصيغة ثلاثية الأبعاد ،وكان أولها البث المباشر لنهائي بطولة ويمبلدون 2011للرجال والسيدات[11] وتبعها بث نهائي ستركتلي كام دانسنج المعروض في شهر ديسمبر من تلك السنة [12]. و شهد عام 2012 أرقى المستويات الطموحة للتغطية بصيغة ثلاثية الأبعاد وذلك من خلال عرض إحتفالات الإفتتاح والختام ونهائي سباق 100 متر للرجال ضمن الألعاب الأولمبية الصيفية 2012 على شاشة البي بي سي الذي يرافقه أيضا عرض برنامج مميز يعرض يوميا بصيغة ثلاثية الأبعاد[13].وإضافة إلى ذلك بثت القناة أيضا نهائي بطولة ويمبلدون 2012 للرجال والسيدات[14]، وبرنامج آخر عن التاريخ الطبيعي بعنوان كوكب الديناصورات-أعظم القتلة-في شهر أغسطس ،[15] و الجزء الثاني من الليلة الأخيرة من ذبروم في 8 سبتمبر 2012،[16] و إعداد فلم مستر ستنك في 23 ديسمبر 2012 و الديناصورات القتلة و رسالة عيد الميلاد الملكية في 25 ديسمبر .[17]

الإغلاق[عدل]

بدأت التقارير المبدئية حول إغلاق القناة بالظهور في يوليو 2011 عندما ذكرت مجلة برودكاست التي نشرت التقارير بأن بي بي سي عالية الدقة ستصبح متزامنة إلى حد كبير مع بي بي سي تو [18] وذلك عندما ترك دانيل ناجلر،رئيس قسم النظام عالي الدقة و ثلاثي الأبعاد في بي بي سي في سبتمبر [19].وعلى الرغم من ثبوت عدم صحة ذلك [20]سببت هذه التقارير شكوكا حول مستقبل القناة بحكم أن الرئيس الجديد للقناة جانيس هادلو هو نفسه المسؤول عن بي بي سي تو[19] .وكما وضع مستقبل القناة مرة أخرى على طاولة التحقيق بعد تقديم المراجعة الأولى لجودة خدمة البي بي سي من حيث نفقات الشركة ،وقد سعت المراجعة إلى اتخاذ إجراءات تقليل التكاليف بعد التسوية الحكومية التي جمدت رسوم التراخيص،وتقليل عائدات البي بي سي وكما رأت بأن الشركة أخذت مسؤولية إضافية في تمويل بعض الخدمات.[1] . و وصت المراجعة ضرورة غلق بي بي سي عالية الدقة واستبدالها ببث متزامن من بي بي سي 2 .[1][21] واعتمدت بي بي سي الثقة هذه الإقتراحات في مايو 2012[22] وبذلك انطلقت بي بي سي 2 عالية الدقة في 26 مارس 2013 التي حلت محل بي بي سي عالية الدقة.[2][23]

البث[عدل]

الإتاحة[عدل]

بي بي سي عالية الدقة أثناء البث لبطولة العالم لرفع الأثقال 2005 المقامة في العاصمة هلسنكي

في وقت الإنطلاق الرسمي للقناة كانت بي بي سي عالية الدقة متاحة على مستوى العالم في جميع القنوات التي تبث بصيغة عالية الدقة مثل محطة فري تو اير (Free-to-air).وكان بإمكان المشاهدين عبر القمر الصناعي مشاهدة القناة على الفري سات أو سكاي التي تستقبل إشاراتها من القمر الصناعي أسترا ن 1.كما كانت القناة متاحة أيضا لمستخدمي التلفزيون الكبلي عبر باقة فرجن ميديا الرئيسة.ويتم نقل الخدمة أيضا عبر التلفزة الرقمية الأرضية في لندن من كرستال بالاس لغاية مايو 2007 باعتباره جزءا من البث التجريبي للقناة إلى أن أصبح بالتدريج متاحا على نطاق الدولة منطقة منطقة بدء من 2 ديسمبر 2009 [24].وتم تمديد الخدمة لتشمل جمهورية أيرلندا بناقل القناة عبر خدمة يو بي سي أيرلندا الرقمية اتش دي من 5 أغسطس 2009 [25]و عبر منصة سكاي أيرلندا من 27 إبريل 2010[26].

المواصفات الفنية[عدل]

وتم بث برامج القناة بدقة شاشة 1440 في H80i التي على الرغم من أنها أقل من الدقة المعتادة 1920 في 1080 المستخدمة في البث بالصيغة عالية الدقة إلا أنها كانت مقبولة في إتحاد البث الأوروبي التي كانت البي بي سي عضوة فيه[27].ولكن بعد سنوات من ضغط البلوغرس والخبراء الفنيين على حد سواء (بحاجة لمصدر) قررت البي بي سي أخيرا تغيير دقة الشاشة إلى دقة 1920 لجميع أنواع البث وليس فقط عند البث ثلاثي الأبعاد .وتم ترميز القناة على أتش 264 الذي يعادل إم بي إي جي 4، إي في سي للقمر الصناعي والبث الأرضي بينما تم ترميزها على إم بي إي جي 2 لكابل الإرسال. ومع مرور الوقت تم عمل بعض التغيرات المتعلقة في طريقة القناة في البث والإستقبال.وبعد انطلاق بي بي سي 1 عالية الدقة في 3 نوفمبر 2010 أصبحت كلا القناتين الجديدة وبي بي سي عالية الدقة متعددات الإرسال على موجات القمر الصناعي .[28]وفي 6 يونيو 2011 تمت ترقية مستقبل القمر الصناعي الناقل لبي بي سي 1 عالية الدقة وبي بي سي عالية الدقة إلى دي في بي إس 2 .[29]إضافة إلى التغيرات على القمر الصناعي ،تم عمل بعض التتغيرات في مارس 2011 للتشفيرات المجانية عالية الدقة لتتغير تلقائيا بين H80i على عرض 50 في الثانية إلى 1080 بكسل على عرض 25 في الثانية معتمدا على تركيب الجي ِأو بي للبرنامج.[30]ولكن لسوء الحظ لم تتمكن بعض المستقبلات من التحكم جيدا في الإنتقالات بين هذين النموذجين مما سبب في تشوش الصوت والصورة.[31]

انخفاض معدل البتات 2009-2010[عدل]

في 5 أغسطس 2009استبدلت مفاتيح تشفير البث على القمر الصناعي أسترا ثنائي الأبعاد بمعدلات ترميز جديدة.وكأحد نتائج هذا التغيير ، حدث انخفاض في معدل البتات من 16 إلى 9.7 ميجابايت في الثانية الأمر الذي أدى إلى استقبال سلسلة ضخمة من الشكاوى على البي بي سي.[32][33][34][35][36][37]وتكمن المشكلةوراء ذلك في منصات البث على طبق القمر الصناعي حيث شفر المزودون بأنفسهم نسخ الكيبل على معدل ترميز لا يزيد عن 17 ميجابايت في الثانية[38] في حين تراوح معدل بتات النسخة الأرضية متعددة الإرسال و التي تم إنشاءها مؤخرا بين 3 ميجابايت و 17 ميجابايت .[39] وسلسلة أخرى من من موجات الغضب ترى بأن معدل بتات القمر الصناعي الجديد أقل من المعدل الذي أقر عليه اتحاد البث الأوروبي الإي بي يو و الذي تعد بي بي سي عضوة فيه .وجميع ماسبق يجمع على معدل بتات يصل إلى 12 ميجابايت على الأقل و لكن حسبما صرحت آندي كويستد مديرة هندسة التقنيات في البي بي سي بأن التقنية الحديثة تعطي مخرجات معتمدة ثابتة تتراوح بين 8 إلى 10 ميجابايت والتي ستصبح قريبا ضمن متطلبات تطور التكنلوجيا.[27][40] وفي غضون أربعة أشهر من التغيير وبالتحديد في منتصف ديسمبر وصل عدد الشكاوى على البي بي سي بهذا الخصوص إلى 130 شكوى، نقلت إحداها مباشرة إلى هيئة الإذاعة البريطانية الثقة . [41]وخلال هذه الفترة أيضا أضيفت عريضة بتاريخ 10 ديسمبر 2009 على الموقع الإلكتروني الرسمي لشارع داوننغ 10 والتي رفعت بعد ذلك إلى رئيس الوزراء جوردون براون ليقوم بالإجراءات اللازمة التي تفرض على البي بي سي الإلتزام بمعايير الإي بي يو .[42]وأثارت هذا العريضة غضبا بعد ثبات موقف القائمون على البي بي سي من عدم وجود أي مشكلة تتعلق في معدل البتات.إضافة إلى ذلك فإن المنشور الذي أجراه المستفيدون والذي نشر في ديسمبر 2009 لم يظهر أي إنخفاض ملحوظ في جودة الصورة على قناة بي بي سي عالية الدقة مشيرا إلى أن الفرق في جودة الصورة بين بث بي بي سي الجديدة والقديمة على أنه "طفيف".[43]وفي الوقت نفسه استمر البث عبر الإصدار الدولي لبي بي سي عالية الدقة عبر القمر الصناعي في معدل بتات أعلى ودقة شاشة أكثر وضوحا.[44]وبعد سنه وبالتحديد في 30 إبريل 2010 إلتقى مجموعة من المشاهدين الذين سبق وقدمو شكوى على القناة، مع آندي كوستد و دانييل ناجلر[45] ليناقشو عدم قدرة البي بي سي عالية الدقة من تقديم خدمة تقنية ذات جودة عالية جدا للمشاهدين عن طريق الإلتزام بمعايير الصناعة في دقة الصورة أو الطموح لتقديم ماهو أفضل من هذه المعايير.وشارك الزوار في اختباراتحاد اتصالات الراديو-500 الآي تي يو لتقييم مدى جودة مفاتيح الشفرات القديمة والجديدة المسؤولة عن جودة الصورة، و أوضحت النتائج بأن المشفر الجديد الذي يحمل معدل بتات قليل ليس فقط كجودة المشفر القديم وإنما أفضل منه بكثير.وتم إيجاد حل لهذه المشكلة في 3 يونيو 2010 عندما قدمت البي بي سي معدل بتات متنوع وأصلحت المشاكل السابقة المتعلقة بتداخل الصور وتشوشها و اضطرابها .[46]فقد أتاح ترميز معدل بتات متنوع محافظة القناة على نفس معدل عرض النطاق الترددي بينما تتطلب بعض المشاهد كالحركات السريعة معدل بتات أكبر .وعلى نفس الوتيرة ، عالجت الإصلاحات في التشويش والتداخل المشاكل المتعلقة بتغير المشاهد بينما يعني التغيير في تركيبة الفيديوهات المشوشة أن البي بي سي لم تعد تحتاج لتقليل تقنيات الإضطراب التي غالبا ما تقلل من جودة الصورة بشكل كلي .و قد رحبت الحملات بهذه التغييرات.[47]

البث ثلاثي الأبعاد[عدل]

دائما مايصاحب عرض برامج أو أحداث بصيغة ثلاثية الأبعاد بعض التغيرات التقنية على قناة بي بي سي.فعند بث بي بي سي العرض الأول لنهائي بطولة ويمبلدن في 2011 [11] صاحبه تغير في دقة الشاشه المعتاده من 1440 في 1080 إلى 1920 في 1080 في الفترة بين 13 يونيو و 6يوليو.[48]وحدث الشيء نفسه في 2011 عند عرض نهائي ستركتلي كم دانسنج(Strictly Come Dancing) [12]حيث تغيرت الدقة خلال الفترة من 8 ديسمبر 2011 و5 يناير 2012.أيضا حدثت زيادة في الدقة وصلت إلى 1920 أفقي في 30 مايو 2012 وذلك كجزء من التحضيرات المبدئية للبث بصيغة ثلاثية الأبعاد في 2012.[13][49]

العرض[عدل]

ويستمر بث قناة بي بي سي عالية الدقة بمتوسط 12 ساعة في اليوم كحد أقصى وتبدأ عادةبعرض برامجها في منتصف النهار ويسمح لها يتمديد هذه الفترة في حالة تغطية الأحداث الرياضية المهمةفقط.وعند انقطاع البث تعرض القناة سلسلة متتابعة من المقاطع تعرف ببي بي سي بريفيو عالية الدقة والتي تعد سلسلة ممتدة ومقاطع مأخوذة من برامج ستعرض قريبا على القناة مع فاصل إعلاني للقناة يفصل بينها .والجدير بالذكر أن القناة تعرض كل ساعة إشارة تشفير(Test Card) تحت اسم تيست كارد إكس(Test Card X) مع إشارة أخرى للتحكم فالصوت بلتس(BLITS) التي تتيح للمستخدمين اختبار جودة الصورة وتعديل موقعها جودة الأصوات المحيطة على حد سواء.[50]وفي الوقت نفسه كانت تبث أيضا رسوم توضيحية في كل ساعة حول التحكم بالتزامن السمعي والبصري .[50].وتفرد عرض قناة بي بي سي عالية الدقة عن القنوات الأخوات الأخرى واستخدم أسلوبه الخاص في عرض الإعلان التعريفي للقناة و شريط دعاية لبرامج قادمة.وكان الإعلان التعريفي في الأصل عبارة عن ألماسة تسقط فالخلف في جدول من الماء قبل أن تتفجر إلى مجموعة من قطع الألماس وقبل أن تعود إلى حيث كانت بخلفية مضائة فوق الإعلان.[51] واستخدم هذا الإعلان التعريفي لغاية 2009 عندما تم تغيير النمط ليظهر في الوهلة الأولى بمرأى اعتيادي ثم يصبح استثنائي بمجرد النظر إلى الألماسة المتحركة بشكل دائري.[51]ومثال على ذلك إعلان القطة التي تطارد مجموعة من الحمام والتي ما تراها من الألماسة حتى تظهر أسدا.[51][52] وتستخدم مقاطع البرامج وشرائح الصور شكل الألماسة ذات الخلفية المضيئة بشكل أساسي بينما استخدمت في الإصدارات الأخرى في 2009 ألوان مشرقة و نصوص مستلهمة من الإعلانات التعريفية مثال على ذلك السجادة المستخدمة في النزهة من إعلان القطة.[51].

إعداد البرامج[عدل]

جميع برامج القناة المتنوعة مستمدة من قنوات البي بي سي الأخرى ولا تعرض القناة إلا محتويات ذات صيغة عالية الجودة ولا تطور أي برامج من الصيغة العادية ليتم استعمالها في القناة على عكس خدمات بث بي بي سي ون و تو عالية الدقة.وكل برنامج قد يحتوي كحد أقصى 25 بالمائة من المحتويات بصيغة غير عالية الدقة المحولة من بطاقة الذاكرة مثلا المحتويات الإرشيفية المخزنة في المستندات.ولا تعتبر البي بي سي بعض التسجيلات المصورة بصيغة عالية الدقة مثل الإتش دي في(HDV) وبعض صيغ الأفلام مثل 16 مم على أنها اتش دي .[53]ولأن عددا كبيرا من برامج بي بي سي العملاقة تم إنتاجها بصيغة عالية الدقة مباشرة بعد إنطلاق القناة تم بث العديد من هذه البرامج على المحطة في الوقت نفسه.

الأحداث الحية[عدل]

بثت القناة عددا من الأحداث الحية والمهمة بجودة عالية الدقة. وشملت الأحداث الرياضية بطولة ويمبلدون لكرة التنس ،وحفل الإفتتاح الأسترالي و حفل الإفتتاح الفرنسي منذ عام 2009 ،و كأس العالم لكرة القدمفي 2006 و 2009 ،وبطولة أمم أوروبا لكرة القدم 2008و بطولة الولايات المتحدة لزعيم الجولف(US Masters Golf)وبطولة الجولف المفتوحة والبطولة الدولية لكرة القدم في إنجلترا،والأحداث بدء من وكأس الإتحاد الإنجليزي لكرة القدموصولا إلىوبطولة الأمم الستة لرياضة الرغبي.وكما بثت القناة أيضااالألعاب الأولمبية الصيفية 2008 ودورة الألعاب البارالمبية الصيفية 2008 والألعاب الأولمبية الشتوية 2010والألعاب الأولمبية الصيفية 2012.ولهذه الأخيرة، بثت القناة تغطية بي بي سي ثري(بي بي سي ثري) للأولمبياد و عرضت بعض محتويات بي بي سي تو(BBC Two)بصيغة عالية الدقة وفي وقت متأخر من الليل وذلك في إطار الوقت المسموح به.وعبر القائمون على بي بي سي الرياضية عن أملهم على تقديم جميع مخرجات القناة بصيغة عالية الدقة وذلك بحلول عام 2012 وذلك بالنظر إلى إمكانية البث في أنحاء العالم والأستوديوهات المخطط إنشاءهاأو أعمال التجديد القائمة في لندن وماشستر للتطوير في بث البرامج بصيغة عالية الدقة.[54].و تشمل البرامج غير الرياضية المعروضة على القناة ، برنامج ذا برومس(The Proms)،ومسابقة الأغنية الأوروبية2011،2010،2009،2008،2007 و يوم القسم الرئاسيو انتخابات المملكة المتحدة لعام 2010.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت "BBC cuts: nearly 2,000 jobs to go". Guardian.co.uk. 6 October 2011. مؤرشف من الأصل في 22 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2011. 
  2. أ ب Pryde، Alix (19 March 2013). "Hello BBC Two HD; Goodbye BBC HD". About the BBC Blog. BBC. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2013. 
  3. ^ "BBC to trial High Definition broadcasts in 2006". Press Office. BBC. 8 November 2005. مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2013. 
  4. ^ "BBC Trust HDTV public value test final conclusions". BBC Trust. 19 November 2007. مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2013. 
  5. ^ "High Definition television (HDTV)". BBC Trust. 14 November 2007. مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2013. 
  6. ^ "What is HD?". BBC. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2013. 
  7. ^ Limbert، Chrichton (22 February 2006). "High definition vision". Newswatch. BBC. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2013. 
  8. ^ "BBC One goes high definition". BBC Trust. 28 May 2010. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2013. 
  9. أ ب "BBC One HD to launch Autumn 2010". BBC. 28 May 2010. مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2017. 
  10. ^ "BBC One HD Channel to launch 3 November and EastEnders to go HD on Christmas Day". BBC. 21 October 2010. مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2017. 
  11. أ ب "Wimbledon finals to be first 3D broadcasts on BBC". BBC Sport. 7 June 2011. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2017. 
  12. أ ب "Strictly final to screen in 3D". Broadband TV News. 2 August 2011. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2017. 
  13. أ ب "BBC confirms 3D coverage plans for London 2012 Olympic Games". BBC. 15 February 2012. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2017. 
  14. ^ "Wimbledon goes multi-platform with the BBC". Digital Spy. 19 June 2012. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2014. 
  15. ^ "Planet Dinosaurs Ultimate Killers in 3D". BBC. 14 August 2012. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2014. 
  16. ^ "A 'Summer of 3D' on the BBC". BBC - Media Centre. 4 July 2012. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2017. 
  17. ^ "BBC HD Channel To Simulcast Queen's Christmas Speech & New Drama Mr Stink In 3D". HDTVTest. 21 December 2012. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2017. 
  18. ^ Laughlin، Andrew (14 July 2011). "BBC HD boss Danielle Nagler quits". ديجيتال سباي. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 يوليو 2011. 
  19. أ ب "Danielle Nagler to leave BBC". Ariel. 13 July 2011. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 يوليو 2011. 
  20. ^ "BBC HD is NOT ...". What Satellite and Digital TV. 13 July 2011. اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2011. 
  21. ^ "Delivering Quality First: Public Consultation - Section 2: Television". هيئة الاذاعة البريطانية الثقة. 6 October 2011. مؤرشف من الأصل في 07 أكتوبر 2011. 
  22. ^ "Delivering Quality First Final Conclusions" (PDF). هيئة الاذاعة البريطانية الثقة. 15 May 2012. مؤرشف من الأصل (PDF) في 15 سبتمبر 2018. 
  23. ^ "BBC - Media Centre - BBC Two HD Channel to launch 26 March". BBC Online. 19 February 2013. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2018. 
  24. ^ "BBC announces timetable for Freeview HD signal availability". BBC. 16 November 2009. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2016. 
  25. ^ "UPC Ireland introduces HD". Broadband TV News. 5 August 2010. مؤرشف من الأصل في 21 ديسمبر 2017. 
  26. ^ "BBC HD added to Sky ROI EPG". The Airwaves. 27 April 2010. مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2011. 
  27. أ ب "The Hitchhiker's Guide to Encoding: So Many Tests, and Thanks for All the Recommendations (Or the BBC and the EBU)". BBC. 8 December 2009. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2019. 
  28. ^ "BBC One is going High Definition". BBC. 28 May 2010. مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2019. 
  29. ^ "Changes to BBC HD channels on satellite on 6th June". BBC. 2 June 2011. مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2017. 
  30. ^ "Software upgrade for BBC HD on Freeview". BBC R&D Website. 5 April 2011. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2017. 
  31. ^ "BBC experiments with 1080p broadcasts on Freeview HD - but viewers complain of audio dropouts". What Hi-Fi? Sound and Vision. 20 May 2011. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2012. 
  32. ^ "Picture Quality on BBC HD: a response". BBC. 17 September 2009. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2017. 
  33. ^ "A day in the life of the Head of BBC HD". BBC. 30 October 2009. مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2016. 
  34. ^ "Points of View and HD Picture Quality: a response". BBC. 13 November 2009. مؤرشف من الأصل في 17 يناير 2017. 
  35. ^ "BBC's Keating speaks on BBC HD bitrates". Digital Spy. 26 November 2009. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. 
  36. ^ "Freesat 'backs BBC HD picture quality'". Digital Spy. 1 December 2009. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. 
  37. ^ "BBC HD Picture Quality: some myths laid to rest". BBC. 12 December 2009. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2017. 
  38. ^ "The Hitchhiker's Guide to Encoding: And Another Test...(Or PSNR and all that...) Post 86". BBC. 11 December 2009. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2017. 
  39. ^ "Freeview HD goes live". Register Hardware. 3 December 2009. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2012. 
  40. ^ "BBC's Quested talks EBU recommendations". Digital Spy. 8 December 2009. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. 
  41. ^ "BBC High Definition service draws complaints". BBC News. 16 December 2009. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2017. 
  42. ^ "BBC HD picture quality petition launches". Digital Spy. 30 December 2009. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. 
  43. ^ "Which? backs BBC HD's picture quality". Digital Spy. 29 December 2009. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. 
  44. ^ "BBC HD quality definition draws criticism from viewers". informitv. 11 December 2009. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2012. 
  45. ^ "BBC HD quality campaign to meet BBC". Digital Spy. 30 April 2010. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. 
  46. ^ "Picture Quality on BBC HD: a Viewers' Group Visit (part 1)". BBC. 4 June 2010. مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2017. 
  47. ^ "BBC boosts HD bandwidth and quality". What Satellite & Digital TV. 18 June 2010. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2010. 
  48. ^ "Gearing up to deliver Wimbledon 3D". BBC Internet Blog. 7 June 2011. مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2018. 
  49. ^ "Different ways to listen and watch the BBC's Olympics 2012 coverage". BBC. 24 July 2012. 
  50. أ ب Quested، Andy (17 December 2008). "A Christmas Present from the HD Channel!". BBC Internet Blog. BBC. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2013. 
  51. أ ب ت ث "BBC HD". TVARK: The Online Television Museum. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2013. 
  52. ^ "BBC HD Ident". BBC Idents. BBC. مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2013. 
  53. ^ "Technical Standards for Delivery of Television Programmes to BBC Worldwide" (PDF). BBC Guidelines. BBC Worldwide. مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2013. 
  54. ^ BBC - Sport Editors: Plenty to look forward to in 2009 نسخة محفوظة 15 January 2016 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية[عدل]