تامور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من تأمور)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
التامور
الاسم اللاتيني
Pericardium
صورة لجدران القلب، تظهر التامور إلى اليمين.
صورة لجدران القلب، تظهر التامور إلى اليمين.

الجدار الخلفي للكيس التاموري تظهر خطوط انعكاس (التواء) التامور المصلي على الأوعية الكبيرة
الجدار الخلفي للكيس التاموري تظهر خطوط انعكاس (التواء) التامور المصلي على الأوعية الكبيرة

تفاصيل
الاسم الإغريقي περίκάρδιον
الشريان المغذي شريان تاموري حجابي
الأعصاب عصب حجابي
معرفات
غرايز ص.524
ترمينولوجيا أناتوميكا 12.1.08.001   تعديل قيمة خاصية Terminologia Anatomica 98 (P1323) في ويكي بيانات
FMA 9869   تعديل قيمة خاصية Foundational Model of Anatomy ID (P1402) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. A07.541.795

التامور[1] أو التَّأْمُور[2] هو كيس رقيق الجدران يحيط بالقلب ليعطيه مجالا للتحرك دون التعرض لأذى الاحتكاك. يغلف التامور القلب من الخارج وقسماً من الأوعية الدموية الكبيرة التي تدخل الى القلب أو تخرج منه. ويتألف من ثلاث طبقات: الطبقة الخارجية تتكون من نسيج ليفي متين يلتحم بجذور الأوعية الدموية الكبيرة من الأعلى وبالسطح العلوي لعضلة الحجاب الحاجز من الأسفل ويوجد الى الداخل من هذه الطبقة طبقتان اخريتان للتامور. وهما طبقتان مصليتان رقيقتان وتسميان بالتامور المصلي. فالطبقة الداخلية تلتصق بسطح القلب وتسمى بالطبقة الحشوية، بينما الطبقة الثانية تبطن الطبقة الخارجية الليفية للتامور وتسمى بالطبقة الجدارية. يوجد بين هاتين الطبقتين المصليتين تجويف به سائل كافي يسهل تقلص وانبساط القلب بأقل احتكاك ممكن. وبالاضافة لهذه الوظيفة، يقوم التامور بالمحافظة على القلب ويساعد على ثباته في موضعه الطبيعي في الجسم.

ويتكون التأمور من طبقتيين رئيسيتين:

  • التأمور الليفي (بالإنجليزية: Fibrous Pericardium) هو الطبقة الخارجية من طبقات التأمور. ويتكون من نسيج ضام ليفي كي يحمي القلب ويثبته

في التجويف الصدري.

  • التأمور المصلي والذي ينقسم بدوره إلى:
    • التأمور الحشوي والذي يعتبر جزء من طبقات القلب والذي يسمى أيضاً النِّخَاب[3] هو، في علم التشريح، الطبقة الخارجية من القلب، وهي الطبقة الحشوية من التامور.
    • التأمور الجداري

و بين طبقتي التأمور المصلي يوجد جوف التأمور.

المراجع[عدل]

أنظر أيضاً[عدل]

Gray188.png
هذه بذرة مقالة عن علم التشريح بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.