هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

تأهب (تعلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يوليو 2013)
Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (ديسمبر 2013)

في علم النفس، التأهب هو مفهوم وُضع[1] لتفسير سبب وجود استعداد أكبر لـ تعلم بعض الارتباطات أكثر من غيرها. فعلى سبيل المثال، يكون الرهاب المرتبط ببعض الأشياء الحية مثل الثعابين والعناكب والأماكن المرتفعة أكثر شيوعًا ويسهل توليدها داخل المختبر أكثر من أنواع الخوف الأخرى. ووفقًا لـ "سيلمان"، فإن هذا نتيجة لتاريخنا التطوري. حيث تنص النظرية على أن الكائنات الحية التي تعلمت أن تخاف تهديدات البيئة سريعًا تتمتع بميزة البقاء والتناسل. ومن ثم فإن النزوع الفطري للخوف من تلك التهديدات أصبح سمة للتكيف الإنساني (أومان ومينيكا، 2001).

لقد استخدم مفهوم التأهب أيضًا لتفسير سبب تعلم اشمئزاز الطعم سريعًا وبفعالية مقارنةً بأنواع التكيف الأخرى.

المراجع[عدل]

  1. ^ Seligman، Martin (1971). Behavior Therapy. صفحات 307–321. 
  • Seligman, M. E. P. (1971). Phobias and preparedness. Behavior Therapy, 2, 307-321.
  • Ohman, A. & Mineka, S. (2001). Fears, phobias, and preparedness. Toward an evolved module of fear and fear learning. Psychological Review, 108, 483-522.

وصلات خارجية[عدل]

Psi2.svg
هذه بذرة مقالة عن علم النفس بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.