تاريخ البرازيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جزء من سلسلة حول
تاريخ البرازيل
شعار البرازيل

بوابة البرازيل

يبدأ تاريخ البرازيل مع السكان الأصليين في البرازيل. وصل الأوروبيون إلى البرازيلمع بداية القرن السادس عشر. كان أول الأوروبيين الذين استعمروا ما يُسمّى الآن جمهورية البرازيل الفيدرالية في قارة أمريكا الجنوبية هو "بيدرو ألفاريس كابرال" في 22 أبريل 1500م تحت رعاية مملكة البرتغال. من القرن 16 إلى أوائل القرن 19، ظلت البرازيل مستعمرة وجزءًا من الإمبراطورية البرتغالية. توسعت البلاد جنوبًا على طول الساحل وغربًا على طول الأمازون والأنهار الداخلية الأخرى. تم الانتهاء من تحديد حدود البلاد في أوائل القرن 20.

في 7 سبتمبر 1822م، أعلنت البلاد استقلالها عن البرتغال وأصبحت إمبراطورية البرازيل. عقب انقلاب عسكري في عام 1889م تم إنشاء أول جمهورية برازيلية. شهدت البلاد ديكتاتورية خلال عصر جيتوليو فارجاس (1930-1934 و 1937-1945) وفترة الحكم العسكري (1964-1985) تحت الحكم العسكري البرازيلي.

قبل الاستعمار[عدل]

خارطة البرازيل عام 1519م

البحوثات الجارية في ولاية مينا جيرايس تدل على ان المنطقة التي تسمى البرازيل حالياً كانت للسكان الاصليين الذين سكنوها منذ 8000 سنه قبل الاستعمار الأوروبي ويظل نقطة الخلاف إذا كان الهنود أو بما سموهم الأوروبيون الهنود نتيجة الاعتقادهم بانهم وصلوا إلى الهند هم السكان الاصليين لهذه الأرض.

و تظل نظرية العلماء بان المهاجرين الذين جاءوا كصيادين إلى الأمريكتين جاءوا من آسيا إما عن طريق البر أو عبر مضيق بيرينج أو على طول الطرق البحرية في المحيط الهادئ.

فترة الاستعمار ما بين(1500 إلى 1808)[عدل]

وصول البرتغاليين[عدل]

في يوم 22 أبريل 1500، قام البرتغالي بيدرو الفاريس كابرال، باول رحله رسمية من لشبونة، وكان هدفها الأول اكتشاف وحيازة الأراضي جديدة لولي العهد، وكانت وجهته الهند ومهمته الطواف حول إفريقيا للوصول إلى مدينية كوزيهو/كلكتا الهندية، وقد ابحر كابرال بسفينتين و 1500 رجل على متنهما ومن امهرهم كان البحار (نيكولاو كويلهو) الذي كان في الهند وبارتولوميو دياس، الذي اكتشف رأس الرجاء الصالح.

تم الابحار من ميناء لشبونة، مرورا بمنطقة الرأس الأخضر، في 16 اذار / مارس. بعد أن ابتعد عن الساحل الأفريقي وبالقرب من جزر الكناري، الذي هبت به الرياح التجارية تجاه الغرب. في 21 نيسان / أبريل، رأى قبطان السفينة النباتات والطيور البحرية، علامات للنباتات بحرية. في فجر 22 أبريل سمع صرخة "الأرض في الأفق" ،وكان أول ما اكتشف هو مونتي باسكوال الذي يقع في الساحل الجنوبي لولاية باهيا حاليا.[1][2][3]

البعثات الاستكشافية[عدل]

وثيقة إلغاء العبودية في البرازيل عام 1888م.

في 1501 بدأت البعثات الاستكشافيه ولكنها كانت تقتصر على استخراج الاخشاب، الصمغ والدهان وانتهت الرحلة في 7 سبتمبر 1502 بعد عملية مسح للساحل وتسمية الجزر باسمائهم وأسماء قديسية دينية. في هذه الرحلة اكتشف خشب من اللون الأحمر الذي كان يسمية السكان الاصلييون ب: باو برازيل ويعتقد ان اسم البرازيل جاء من هذا الخشب الذي جلبه المستكشفين البرتغاليين معهم إلى أوروبا. و عاد البحارة في 1502 ولكن كانت رحلة تقتصر على جلب الخشب والدهان، وبعد تحقيق المرابح في أوروبا دعم الملك البرتغالي اسطولا بالتعاون مع بعض التجار البرتغاليين اسطولاً بقيادة القبطان كويلهو لاستخراج الخشب البرازيلي الأحمر. و في نفس السنة بدأ التنافس التجاري والاستعماري بين البرتغال، إسبانيا، هولندا وفرنسا وكانت تتعرض السفن البرتغالية للقرصنة الهولندية والفرنسية.

الغزوات الخارجية والصراعات الاستعمارية[عدل]

أول غزو واحتلال للبرازيل كان الاحتلال البرتغالي الذي سلب الأرض من السكان الاصليين (التوبيس) التي كانت تسمى بارض النخيل، ولكن الرد على هذا الاحتلال كان سريعا من السكان الاصليين وقامت حرب الأمازيغ (البربر) على البرتغاليين. و كانت هناك خلافات مع الفرنسيين الذين حاولو ان يستعمروا أمريكا عن طريق القرصنة وقام القبطان Nicolas Durand de Villegagnon ببناء قلعة في ريو دي جانيرو ولكن فشلت الهيمنة على البرازيل بعد تأخر الامدادات الجنود والبحارة الفرنسيين.

الحقبة الاستعمارية تتميز بالعديد من الصراعات، سواء بين البرتغاليين أو غيرهم من الأوروبيين، والأوروبيين ضد المواطنين، وبين المستوطنين. أكبرها بلا شك كانت الحرب ضد الهولنديين من عام 1630 حتي 1647، باهيا، وسيرجيبي، وألاغواس، وبيرنامبوكو، وبارايبا، وريو غراندي دو نورتي وسيارا.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Grann، David (2009). The Lost City of Z: A Tale of Deadly Obsession in the Amazon. صفحة 315. ISBN 978-0-385-51353-1. 
  2. ^ [1]Quem descobriu o Brasil? نسخة محفوظة 08 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Fernando Henrique Cardoso". Brazil: Five Centuries of Change online. Brown University Library. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2012.