المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

تاريخ السيخية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
هار مندير صاحب (أي معبد الله أو المعبد الذهبي) أقدس مكان للسيخية. في أمريتسار ببنجاب الهند

تاريخ السيخية يرتبط ارتباطا وثيقا بتاريخ البنجاب وبالوضع السياسي والاجتماعي في الهند في العصور الوسطى.

تاريخ[عدل]

تعتبر آخر العقائد الكبيرة التي ولدت على أرض الهند، مؤسس هذه العقيدة هو ناناك الهندوسي الذي ولد عام 1469 وتوفى عام 1539، والذي تأثر بالدين الإسلامي وكان يصوم ويصلي ويختلي بنفسه كثيراً وعاش مأساة الحروب المتكررة بين الهندوس والمسلمين في موطنه البنجاب التي استمرت قروناً طويلة.

دخل ناناك تاريخ الهند من خلال تأسيسه مذهباً واستطاع أن يؤلف دولة قاومت أعتى الجيوش في العالم وأقام أول معبد للسيخ عام1539. وقد أخلفه تلميذه أركاد الذي أوكل لتسعة معلمين مهمة زعامة السيخ.

وبدأت الحروب بين السيخ والإنجليز عام 1845 واستسلم السيخ ووقعوا معاهدة لاهور عام 1946 حيث فقد بموجبها السيخ نصف مملكتهم وانتهت بعد ذلك مملكتهم بتاريخ 10/3/1843. بعدها بأسبوعين ضم الإنجليز ما كان يسمى بمملكة السيخ إلى (التاج) البريطاني. وبعد سقوطها تعرضت السيخ إلى أخطر مراحلها واستطاع رجال الدين الهندوس الاستيلاء على معابد السيخ وادارتها وأصبح مستقبل السيخ مجهولاً. وتعرضت الهوية السيخية بعد ذلك في اقليم البنجاب لكثير من محاولات طمسها وسلخها عن أبنائها.

انفصال الباكستان عن الهند عام 1947 أعاد ثانية ابراز قوة الوجود القومي للسيخ في اقليم البنجاب، وتصاعدت أحلام السيخ في تأسيس دولة مستقلة لهم.

الموطن[عدل]

يسكن معظم السيخ ولاية البنجاب التي يعتبرونها الوطن التاريخي لهم، ويطالب المتطرفون منهم بتحويلها إلى دولة «خاليستان» السيخية، ولا يقسم المجتمع السيخي لأنه في إحدى نصوص الغورو جرانت صاحب((لا فرق بين أنسان وأنسان ولا ذكر وأنثى الجميع أمام الله متاوين كالبحر في هدوءه لا يعلي أحد عن الأخر ولا يوجد عند الله شعب مفضل عن شعب))

Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.