تانيا روبرتس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تانيا روبرتس
Tanya Roberts
تانيا روبرتس عام 1982
تانيا روبرتس عام 1982

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة فيكتوريا لي بلوم
الميلاد 15 أكتوبر 1955 (العمر 62 سنة)
برونكس، نيويورك، الولايات المتحدة
الجنسية أمريكية
الديانة يهودية
الزوج باري روبرتس (1974–2006; وفاته)
الحياة العملية
الأدوار المهمة ستايسي ساتون "فتاة جيمس بوند"
جولي "ملائكة تشارلي"
ميدج بينشيوتي
المهنة ممثلة ومنتجة
سنوات النشاط 1975–2005
المواقع
الموقع www.tanyaroberts.biz
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

تانيا روبرتس (بالإنجليزية: Tanya Roberts) ممثلة ومنتجة أميركية . عرفت بدورها "ستايسي ساتون" في فيلم جيمس بوند (نظرة إلى قتل) عام 1985، وبدورها "ميدج بينشيوتي" في المسلسل التلفزيوني عرض السبعينات ذاك (1998-2004).

حياتها الخاصة[عدل]

ولدت فيكتوريا لي بلوم (وهو أسمها الأصلي) في 15 أكتوبر 1955[1] في حي برونكس بمدينة نيويورك، وهي الأبنة الثانية من والد أيرلندي الأصل وأم يهودية. ولديها أخت واحدة أكبر منها سنا تدعى باربرا[2]. نشأت وترعرعت روبرتس مع شقيقتها في وسط برونكس[3]. كان والدها من أصحاب الدخل المتواضع، حيث كان يعمل بائع أقلام حبر في مانهاتن[4].

انتقلت من نيويورك مع والدتها لتعيش في تورنتو لعدة سنوات، وفي سن ال 15 تركت المدرسة الثانوية وعاشت لفترة من الوقت متنقلة في جميع أنحاء الولايات المتحدة. ثم عادت في نهاية المطاف إلى مدينة نيويورك، وأصبحت عارضة أزياء وموديل غلاف. ثم تعرفت على طالب علم النفس باري روبرتس (بينما كانوا ينتظرون دورهم في فيلم)، و عرضت عليه الزواج في محطة المترو وتزوجا في وقت لاحق[3]. تابع باري مهنته ككاتب سيناريو، بينما بدأت تانيا الدراسة في ستوديو الممثلون مع لي ستراسبرغ وأوتا هاغن تحت اسم تانيا روبرتس.

سيرتها المهنية[عدل]

بداياتها المبكرة[عدل]

بدأت حياتها المهنية بوصفها موديل في الإعلانات التلفزيونية لمجموعة من شركات الاعلان. ولعبت أدوارا جادة في مسرح أوف برودواي. كما قامت بتعلم الرقص عند مدرب الرقص آرثر موراي. وكان ظهورها الأول على شاشة السينما في فيلم "دخول القسري" عام 1975. وتبع ذلك الفيلم الكوميدي "يم يم-بنات" عام 1976.

في عام 1977، بدأ زوجها مهنة كتابة السيناريو ، فأنتقل الزوجان إلى هوليوود. وفي العام التالي شاركت تانيا روبرتس في فيلم "الأصابع". ومن ثم كان لها أدوار في أفلام عدة: عبادة 1979، فخ السائح، جاء المضرب، وكاليفورنيا الحلم. وقد ظهرت روبرتس في العديد من الحلقات التلفزيونية الطيارة: زوما بيتش (كوميديا 1978)، متعة كوف (1979)، ويكيكي (1980).

ملائكة تشارلي[عدل]

في صيف عام 1980 تم اختيار تانيا روبرتس من بين حوالي 2000 مرشحة لتحل محل شيلي هاك في الموسم الخامس من المسلسل التلفزيوني البوليسي مسلسل ملائكة تشارلي على قناة اي بي سي. حيث لعبت دور جولي روجرز، وهي من مقاتلي الشوارع الذين يستعملون قبضة اليد أكثر من سلاحها. وبوجود روبرتس كان المنتجون يأملون بتنشيط تقييمات المسلسل وتجديد اهتمام وسائل الإعلام التي تراجعت إلى حد كبير. وقبل العرض الأول للموسم الخامس، كانت ظهر تانيا روبرتس على غلاف مجلة بيبول مع عنوان عريض يتسائل فيما إذا كانت روبرتس ستكون قادرة على حفظ المسلسل من التراجع أو الإلغاء.

وعلى الرغم من الضجيج الذي صاحب ظهور روبرتس في البداية، الا أن الحلقة الأولى من الموسم الخامس في نوفمبر 1980 جائت بتصنيفات مخيبة للآمال. فتم نقل السلسلة بعد ذلك إلى عدة أوقات مختلفة على جدول البث، ولكن استمر عدد المشاهدين بالتراجع مع تقدم الموسم. وبعد 16 حلقة فقط من الموسم الخامس، انخفض ترتيب المسلسل بشكل كبير في تصنيف نيلسن حتى وصل إلى المرتبة 59 في من بين 65 برنامج فقط، مما ادى إلى ألغاء العمل في يونيو 1981[5].

في الثمانينات[عدل]

لعبت تانيا روبرتس دور "كيري" في فيلم Beastmaster عام 1982، كما ظهرت في صور عارية على مجلة بلاي بوي للمساعدة في ترويج الفيلم في أكتوبر 1982. وفي عام 1983 قامت تانيا روبرتس بتصوير فيلم المغامرة الخيالية الايطالي الصنع "قلوب ودرع" استنادا إلى رواية القرون الوسطى عن ملحمة أورلاندو فوريوسو (المعروفة أيضا باسم قصة الحب والسلاح) ، حيث لعبت دور "فيلدا".

ولعبت دور سكرتيرة ممتلئة الجسم للمخبر الخاص "مايك هامر" في الفيلم التلفزيوني القاتل أنا، القاتل أنت. لكنها رفضت مواصلة دورها في سلسلة مايك هامر للعمل على مشروعها القادم، فيلم شينا: ملكة الغابة عام 1984، ولكن الفيلم كان كارثياً على شباك التذاكر، مما جعلها تترشح كـ"أسوأ ممثلة" في حفل توزيع جوائز رازي.

ظهرت روبرتس في وقت لاحق بدور الفتاة "ستايسي ساتون" جيولوجية بفيلم جيمس بوند نظرة إلى قتل عام (1985). حيث وجدت نفسها مرة أخرى تترشح من قبل النقاد لجائزة رازي[6]. وتشمل حقبة الثمانينات أفلام أخرى ليلة عيون، وفيلم الإثارة سحق الجسد عام (1987) والذي يتحدث عن عالم المصارعة. وفيلم العذاب الذي يتحدث عن امرأة سجنت ظلما في أفريقيا.

في التسعينات[عدل]

تألقت تانيا روبرتس عام 1991 في فيلم الأثارة والمغامرة "الخلوة الداخلية" جنبا إلى جنب مع مارغو همنغواي. وفي عام 1992 لعبت دور "كاي إيغان" في فيلم خطايا الرغبة. وظهرت على مسلسلات تلفزيون الكابل، والخط الساخن عام 1994؛ وفي عام 1996 لعبة فيديو بأسم The Pandora Directive أو (المحقق باندورا).

في عام 1998 لعب تدور "ميدج بينشيوتي" في المسلسل التلفزيوني الهزلي عرض السبعينات ذاك. كشف روبرتس فيما بعد في برنامج "E! True Hollywood Story" على قناة قناة E! بأنها غادرت ذلك المسلسل عام 2001 لأن زوجها أصبح مرضه ميؤوس من شفائه. وكتبت ذلك في مقدمة كتاب الدليل إلى ملائكة تشارلي عام 2008.

حياتها الحالية[عدل]

أرتبطت تانيا بزوجها باري روبرتس من عام 1974 حتى وفاته في عام 2006[7]. وتقيم حالياً في هوليوود هيلز بولاية كاليفورنيا.

المراجع[عدل]

  1. ^ Collins, Max Allan. Mickey Spillane on Screen: A Complete Study of the Television and Film Adaptations. McFarland. صفحة 184. ISBN 978-0786465781. 
  2. ^ Greenfield, Robert (2006). Timothy Leary: A Biography. Harcourt. صفحة 534. ISBN 978-0151005000. 
  3. ^ أ ب "Profile at". Filmreference.com. =2013-04-18. 
  4. ^ Lague, Louise (1984-09-107-29). "Critics Call Her Sheena, Shame of the Jungle, but Tanya Roberts Won't Take It Lying Down". People. 
  5. ^ Reilly, Sue (1981-02-09). "Is the Jiggle Up?". People. 
  6. ^ "Tanya Roberts profile". Superiorpics.com. 
  7. ^ "Tanya Roberts Gets Back to Nature in Her Beautiful Hollywood Hills Home". 

وصلات خارجية[عدل]