هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

تايبان الداخلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

تايبان الداخلي

Fierce Snake-Oxyuranus microlepidotus.jpg
Oxyuranus microlepidotus at Australia Zoo

حالة الحفظ

أنواع غير مهددة أو خطر انقراض ضعيف جدا (IUCN 3.1)[1]
المرتبة التصنيفية نوع[2][3]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
الجنس: Oxyuranus
النوع: microlepidotus
الاسم العلمي
Oxyuranus microlepidotus[2][3]  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات
Frederick McCoy  ، 1879  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات 
Fierce Snake Range.jpg
المدى العام للتايبان الداخلي (باللون الأحمر). النطاق الحالي، الموثّق للأنواع هو أكثر محدودية.[4][5][6]

مرادفات
معرض صور تايبان الداخلي  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات

تايبان الداخلي، المعروف أيضا باسم تايبان الغربي، والثعبان صغيرة الحجم أو الثعبان الشرسة، هو نوع من الثعابين السامة للغاية في فصيلة العرابيد. هذا النوع متوطن في المناطق شبه القاحلة في وسط شرق أستراليا.[8] السكان الأصليين الاستراليين الذين يعيشون في تلك المناطق اسموه Dandarabilla.[9][10] تم وصفها لأول مرة من قبل فريدريك ماكوي في عام 1879 ومن ثم ويليام جون ماكلي في عام 1882، ولكن على مدى التسعين عاماً التالية، كانت لغزاً للمجتمع العلمي؛ لم يتم العثور على المزيد من المعلومات، ولم يُضاف أي شيء تقريباً إلى معرفة هذا النوع حتى إعادة اكتشافه في عام 1972.[9][11]

إستناداً إلى قيمة الجرعة القاتلة في الفئران فإن سم التايبان الداخلي هو الأكثر سمية من أي ثعبان - أكثر بكثير من حتى ثعابين البحر - ولها السم الأكثر سمية من أي الزواحف عند اختبارها على زراعة الخلايا للقلب البشري. التايبان الداخلي هو صياد متخصص للثدييات، لذا فإن سمه مُكيّف خصيصاً لقتل الأنواع ذات الدم الحار. يُقدّر أن عضة واحدة لديها ما يكفي من الفتك لقتل ما لا يقل عن 100 إنسان كامل النمو، واعتماداً على طبيعة العضة، لديها إمكانية قتل شخص ما في أقل من 30 إلى 45 دقيقة إذا تركت دون علاج. إنه ثعبان سريع جداً ورشيق يمكنه أن يضرب فوراً بدقة بالغة، وغالباً ما يضرب عدة مرات في نفس الهجوم، وهو يسمّم في كل حالة تقريباً.

على الرغم من أن التايبان شديد السمية ومهاجم قدير، على عكس التيبان الساحلي الدفاعي، فإن التايبان الداخلي عادة ما تكون ثعباناً خجولاً ومنعزلاً، مع نزعة هادئة، وتفضل الهروب من المتاعب. ومع ذلك، فإنها ستدافع عن نفسها وتضرب إذا استفزت أو أسيء التعامل معها أو مُنعت من الفرار. ولأنها تعيش في مثل هذه المواقع النائية، فإن تايبان الداخلي نادراً ما يتصل بالناس؛ ولذلك لا يعتبر أفعى الأكثر فتكا في العالم عموما، وخاصة من حيث التصرف والوفيات البشرية في السنة. كلمة "شرسة" من اسمها البديل تصف سمها، وليس مزاجها.[12]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Fierce Snake". القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض. 13 June 2017. مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 05 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت وصلة : التصنيف التسلسلي ضمن نظام المعلومات التصنيفية المتكامل — العنوان : Integrated Taxonomic Information System — تاريخ النشر: 4 أبريل 2006
  3. أ ب ت وصلة : التصنيف التسلسلي ضمن نظام المعلومات التصنيفية المتكامل — المحرر: بيتر إيتز — العنوان : The Reptile Database — تاريخ النشر: مارس 2015
  4. ^ Animals of Queensland. Western Taipan Oxyuranus microlepidotus. Queensland Museum. Retrieved November 8, 2013. نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Australian Reptile Online Database (28 March 2007). Inland taipan distribution. arod.com.au. Retrieved November 8, 2013. نسخة محفوظة 23 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Oxyuranus microlepidotus (McCoy, 1879) Western Taipan. Atlas of Living Australia. Retrieved November 8, 2013. نسخة محفوظة 6 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Fohlman, J. (1979). "Comparison of two highly toxic Australian snake venoms: The taipan (Oxyuranus s. scutellatus) and the fierce snake (Parademansia microlepidotus)". Toxicon. 17 (2): 170–2. doi:10.1016/0041-0101(79)90296-4. PMID 442105. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Cecilie Beatson (November 29, 2011). ANIMAL SPECIES:Inland Taipan المتحف الأسترالي. Retrieved October 14, 2013. نسخة محفوظة 19 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. أ ب Queensland Snakes . History & Discovery. (archived) Queensland Museum. Retrieved November 15, 2013.
  10. ^ Pearn, John; Winkel, Kenneth D. (December 2006). "Toxinology in Australia's colonial era: A chronology and perspective of human envenomation in 19th century Australia". Toxicon. 48 (7): 726–737. doi:10.1016/j.toxicon.2006.07.027. PMID 16996551. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Rediscovery. The Rediscovery of the Western Taipan. (archived) Queensland Museum. Retrieved November 15, 2013.
  12. ^ Threatened species October 10, 2012. Fierce Snake – profile. Office of Environment and Heritage (New South Wales). Retrieved October 15, 2013. نسخة محفوظة 14 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية[عدل]