تبشير تلفازي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Trinity Christian City International – CA.
مقر شبكة الثالوث للبث.

التبشير التلفازيّ (بالإنجليزية: Televangelism) هي من رموز ظاهرة الصحوى الدينيَّة في العصر الحديث حيث يتم استخدام التلفاز على التبشير في الديانة المسيحية. المصطلح هو لفظ منحوت مركبة من كلمة التلفزيون والكرازة والتي صيغت من قبل مجلة تايم.[1] ظهر في العصر الحديث ثلاثة مبشرين نقلوا مسرح دعوتهم إلى التلفاز فصاروا يعرفون بهذا الاسم، واشتهر منهم بيلي غراهام و أورال روبرتز وركس هامبرد. ويُعتبر أكثر مبشري التلفاز من أتباع اليمين المسيحي، ولكن هناك أمثال جيمي سويغارت ممن يُصنّف في طريقة البنتكوستل. ورغم الفروقات في طريقة كل منهم، إلا أنه تمخض عن جهودهم تأكيد بُعد روحاني وتجاري –بآن واحد- إلى جانب استخدام التكنولوجيا المتقدمة.

بدأ التبشير الإنجيليّ كظاهرة أمريكيّة، والتي نجمت عن ثقافة وسائل الإعلام في الولايات المتحدة حيث يقع مقر أكبر خمس تكتلات إعلامية في العالم في الولايات المتحدة، وينتجون الكثير من وسائل الإعلام التي يتابعها الأمريكيون. في الواقع تمتلك هذه التكتلات الخمس شبكات التلفزة الأربعة الكبرى وخمسة من استوديوهات السينما الكبرى الستة. يعد الأمريكيون أكثر متابعي التلفاز في العالم.[2] وهو ما أتاح لعدد كبير من المسيحيين أن يكون قادرًا على توفير التمويل اللازم للتبشير التلفازي. من أبرز الشبكات التلفزيونية في الولايات المتحدة شبكة الثالوث للبث وقناة الله والتي يتابعها حوالي 951 مليون شخص حول العالم حسب إحصائية القناة،[3] والتي تصل إلى 262 مليون منزل حسب إحصائية القناة.[4]

ظاهرة التبشير التلفازيّ تحظى بإنتشار واسع في العديد من المناطق خارج أمريكا الشمالية، منها أمريكا اللاتينية خصوصًا البرازيل والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا.

مراجع[عدل]

انظر أيضًا[عدل]