تجارة المحيط الهندي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

كانت تجارة المحيط الهندي عاملًا رئيسيًا في التبادلات بين الشرق والغرب عبر التاريخ. حيث جعلت التجارة الطويلة في الداو (سفينة شراعية عربية تقليدية ذات شراع مثلث واحد أو أكثر) والبرواس (وهي أنواع من السفن متعددة الهياكل استخدمتها الشعوب الأسترونيزية) منها منطقة ديناميكية للتفاعل بين الشعوب، والثقافات، والحضارات تمتد من الجنوب الشرقي إلى شرق وجنوب شرق إفريقيا وشرق البحر الأبيض المتوسط في الغرب في عصور ما قبل التاريخ والفترات التاريخية المبكرة. ركزت المدن والدول الواقعة على أطراف المحيط الهندي على كل من البحر والأرض.

الفترة المبكرة[عدل]

كانت هناك شبكة تجارية بحرية واسعة تعمل بين حضارتي هارابا وبلاد الرافدين في وقت مبكر من منتصف مرحلة هارابا (2600-1900 قبل الميلاد)، حيث تعامل مع الأعمال التجارية «تجار وسطاء من دلمون» (البحرين الحديثة وجزيرة فيلكا الواقعة في الخليج العربي). أصبحت هذه التجارة البحرية لمسافات طويلة ممكنة مع تطوير المراكب المائية المصنوعة من الألواح الخشبية، والمجهزة بعِماد مركزي واحد يدعم شراعًا من القماش المنسوج.[1]

تشهد العديد من المستوطنات الساحلية مثل سوتكاغن دور (مفترق نهر داشت، شمال جيواني)، وسوكتا كوه (على جانب نهر شايدي، شمال باسني)، وبالاكوت (بالقرب من سونمیانی) في باكستان جنبًا إلى جنب مع لوتهال في غرب الهند)، على دورهم باعتبارهم بؤرة استيطانية تجارية هاربية. سمحت الموانئ الضحلة الواقعة عند مصبات الأنهار بانتعاش التجارة البحرية مع مدن بلاد الرافدين.

شبكة التجارة الهندية المُتَوَسِطِيّة[عدل]

سلطت دراسة أثرية حديثة الضوء على مجموعة من الأدلة المتزايدة التي تدعم الاتصالات البحرية المباشرة بين مصر في العصر البرونزي والهند عبر البحر الأحمر. اقترح علماء مثل جرجوري بوسيل أنشطة بحرية بين حضارة وادي السند وشرق إفريقيا. امتد النشاط البحري في شبكة تجارة المحيط الهندي الشرقي ليشمل اليابان في وقت مبكر من فترة يايوي (القرن الثالث قبل الميلاد) كما يتضح من اكتشاف خرز المحيطين الهندي والهادئ.[2][3][4][5][6]

شبكة التجارة البحرية الأسترونيزية[عدل]

كانت أول شبكة تجارة بحرية حقيقية في المحيط الهندي من قبل الشعوب الأسترونيزية في جزيرة جنوب شرق آسيا، الذين بنوا أولى السفن العابرة للمحيطات. أنشأوا طرقًا تجارية مع جنوب الهند وسريلانكا منذ عام1500 قبل الميلاد، ما أدى إلى تبادل الثقافة المادية (مثل القطمران، والقوارب ذات أزرع الاستناد، والتنباك) والزراعة (مثل جوز الهند، وخشب الصندل، والموز، وقصب السكر). كما رُبطت الثقافات المادية في الهند والصين. كان الإندونيسيون، على وجه الخصوص، يتاجرون في التوابل (القرفة والسليخة بشكل أساسي) مع شرق إفريقيا باستخدام قوارب القطمران وقوارب ذات أزرع الاستناد وابحروا بمساعدة ريح الغربيات في المحيط الهندي. توسعت هذه الشبكة التجارية لتصل إلى إفريقيا وشبه الجزيرة العربية، ما أدى إلى الاستعمار الأسترونيزي لمدغشقر بحلول النصف الأول من الألفية الأولى بعد الميلاد. استمر حتى العصور التاريخية، وأصبح فيما بعد طريق الحرير البحري.[7][8][9][10][11][12]

الفترة الهلنستية والرومانية[عدل]

بدأت التجارة بين الهند والمملكة البطلمية اليونانية عن طريق يودوكسيس من سيزيكوس في عام 130 قبل الميلاد. من مصر، يمكن إرسال البضائع إلى الموانئ في جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط. أدى افتتاح المملكة لموانئ البحر الأحمر وتحسين المعرفة بالرياح الموسمية إلى زيادة كبيرة في التجارة.

أدى توحيد إدارة حوض البحر الأبيض المتوسط في ظل الإمبراطورية الرومانية إلى تعزيز التجارة البحرية المباشرة مع الهند وإلغاء الضرائب التي كان يجنيها وسطاء طرق التجارة البرية المختلفة في السابق. بلغت التجارة بين الإمبراطورية الرومانية والهندية ذروتها خلال القرنين الأولين من العصر المشترك، والتي سهَّلها السلام والازدهار الذي نشأ بداية من عهد الإمبراطور الروماني أغسطس (27 قبل الميلاد – 14 ميلادي) وانتهى بالطاعون الأنطوني.[13]

وفقًا لسترابو:[14]

على أي حال، عندما كان غالوس حاكمًا لمصر، رافقته وصعدت النيل حتى أسوان وحدود مملكة أكسوم (إثيوبيا)، وعلمت أن ما يقارب 120 سفينة كانت تبحر من ميناء ميوس هورموس إلى شبه القارة الهندية، بينما في السابق، في عهد البطالمة، غامر عدد قليل جدًا منهم بالقيام بالرحلة ومتابعة حركة البضائع الهندية. –      سترابو

يشير ذكر سترابو للزيادة الهائلة في التجارة بعد الضم الروماني لمصر إلى أن الرياح الموسمية كانت معروفة واستُخدمت للتجارة في عصره. استُخدم الكثير من الذهب في هذه التجارة، وعلى ما يبدو أن الإمبراطورية الكوشانية أعادت تدويره من أجل عملاتهم المعدنية، لدرجة أن بلينيوس الأكبر اشتكى من قلة النقد في الهند.[15][16]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Neyland, R. S. (1992). "The seagoing vessels on Dilmun seals". In Keith, D.H.; Carrell T.L. (المحررون). Underwater archaeology proceedings of the Society for Historical Archaeology Conference at Kingston, Jamaica 1992. Tucson, AZ: Society for Historical Archaeology. صفحات 68–74. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Scott, Ashley; Power, Robert C.; Altmann-Wendling, Victoria; Artzy, Michal; Martin, Mario A. S.; Eisenmann, Stefanie; Hagan, Richard; Salazar-García, Domingo C.; Salmon, Yossi; Yegorov, Dmitry; Milevski, Ianir (2021-01-12). "Exotic foods reveal contact between South Asia and the Near East during the second millennium BCE". Proceedings of the National Academy of Sciences (باللغة الإنجليزية). 118 (2). doi:10.1073/pnas.2014956117. hdl:10550/76877. ISSN 0027-8424. PMID 33419922 تأكد من صحة قيمة |pmid= (مساعدة). مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Possehl, Gregory L. (4 July 2012). "Were There Commercial Communications between Prehistoric Harappans and African Populations?". Scientific Research. 2: 169–180. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Scott, Ashley; Power, Robert C.; Altmann-Wendling, Victoria; Artzy, Michal; Martin, Mario A. S.; Eisenmann, Stefanie; Hagan, Richard; Salazar-García, Domingo C.; Salmon, Yossi; Yegorov, Dmitry; Milevski, Ianir (2020-12-17). "Exotic foods reveal contact between South Asia and the Near East during the second millennium BCE". Proceedings of the National Academy of Sciences (باللغة الإنجليزية). doi:10.1073/pnas.2014956117. hdl:10550/76877. ISSN 0027-8424. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Katsuhiko, Oga; Gupta, Sunil (2000-01-01). "The Far East, Southeast and South Asia: Indo-Pacific Beads from Yayoi Tombs as Indicators of Early Maritime Exchange". South Asian Studies. 16 (1): 73–88. doi:10.1080/02666030.2000.9628581. ISSN 0266-6030. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Gupta, Sunil (1999–2000). "From Eastern Indian Ocean to the Yellow sea interaction sphere: Indo-Pacific beads in Yayoi Japan" (PDF). Puratattva. 30: 93–97. مؤرشف من الأصل (PDF) في 1 يونيو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: تنسيق التاريخ (link)
  7. ^ Manguin, Pierre-Yves (2016). "Austronesian Shipping in the Indian Ocean: From Outrigger Boats to Trading Ships". In Campbell, Gwyn (المحرر). Early Exchange between Africa and the Wider Indian Ocean World. Palgrave Macmillan. صفحات 51–76. ISBN 9783319338224. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Meacham, Steve (11 December 2008). "Austronesians were first to sail the seas". The Sydney Morning Herald. مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Doran, Edwin, Jr. (1974). "Outrigger Ages". The Journal of the Polynesian Society. 83 (2): 130–140. مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Mahdi, Waruno (1999). "The Dispersal of Austronesian boat forms in the Indian Ocean". In Blench, Roger; Spriggs, Matthew (المحررون). Archaeology and Language III: Artefacts languages, and texts. 34. Routledge. صفحات 144–179. ISBN 0415100542. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Doran, Edwin B. (1981). Wangka: Austronesian Canoe Origins. Texas A&M University Press. ISBN 9780890961070. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Blench, Roger (2004). "Fruits and arboriculture in the Indo-Pacific region". Bulletin of the Indo-Pacific Prehistory Association. 24 (The Taipei Papers (Volume 2)): 31–50. مؤرشف من الأصل في 08 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Lach 1994: 13
  14. ^ "The Geography of Strabo published in Vol. I of the Loeb Classical Library edition, (II.5.12.) 1917". الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Young 2001: 20
  16. ^ "minimaque computatione miliens centena milia sestertium annis omnibus India et Seres et paeninsula illa imperio nostro adimunt: tanti nobis deliciae et feminae constant. quota enim portio ex illis ad deos, quaeso, iam vel ad inferos pertinet?" Pliny, Historia Naturae 12.41.84.