هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى فتح الوصلات الداخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
تحتاج هذه للتهذيب لتتوافق مع أسلوب الكتابة في ويكيبيديا
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

تجزئة (تكاثر)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2019)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (نوفمبر 2018)
Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة إلى تهذيب لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. فضلاً، ساهم في تهذيب هذه المقالة من خلال معالجة مشكلات الأسلوب فيها. (نوفمبر 2018)
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات ويكيبيديا. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (نوفمبر 2018)

التجزئة في الكائنات متعددة الخلايا هي شكل من أشكال التكاثر اللاجنسي الذي ينقسم فيه الكائن إلى أجزاء. كل من هذه الأجزاء تتطور إلى أشخاص ناضجين ومتماشين تمامًا يتطابقون مع والديهم.

قد يكون التقسيم مقصوداً أو غير مقصود - فقد يحدث أو لا يحدث بسبب تلف من صنع الإنسان أو طبيعي من البيئة أو الحيوانات المفترسة. هذا النوع من الكائنات الحية قد يقوم بتطوير أعضاء أو مناطق معينة ليتم قطعها بسهولة. إذا حدث التقسيم بدون تحضير مسبق للكائن الحي، يجب أن تكون كلتا القطعتين قادرتين على تجديد كائن حي كامل ليقوم بالتكاثر.

وينظر إلى التجزئة، المعروفة أيضا باسم التقسيم، كطريقة للتكاثر في العديد من الكائنات الحية مثل البكتيريا الزرقاء الخيطية، والعفن، والأشنات، والعديد من النباتات، والحيوانات مثل الإسفنج، والديدان المفلطحة، وبعض الديدان العلقية ( حلقية ) ، ونجوم البحر.

التجزئة في الكائنات الحية المختلفة[عدل]

تعد الفطريات والخمائر و العفن جزء من مملكة الفطريات، بحيث تنتج خيوطًا صغيرة تسمى خيوط فطرية. هذه الخيوط مسؤولة عن الحصول على الغذاء والعناصر الضرورية  من اجسام الكائنات الحية الأخرى من اجل النمو والتكاثر . ثم ينفصل جزء من هذه الخيوط لينمو إلى فرد جديد، وتستمر الدورة على هذا المنوال .

تنتج العديد من الأشنات تراكيب متخصصة يمكن أن تنفصل بسهولة وتتشتت. هذه التراكيب ( الهياكل )  تحتوي على خيوط فطرية (mycobiont) وطحالب (phycobiont). قد تنكسر الأجزاء الكبيرة من هذه التراكيب عندما تجف الأشنة أو بسبب الاضطرابات الميكانيكية .

النباتات[عدل]

التجزئة هي نوع شائع جدا من التكاثر الخضري في النباتات. وتشكل العديد من الأشجار والشجيرات والأشجار المعمرة غير الخشبية والسراخس مستعمرات بإنتاج براعم جديدة جذرية بواسطة السيقان الأرضية  أو السيقان الجارية، مما يزيد من حجم المستعمرة. إذا تم فصل الجذورعن المستعمرة، فقد حدثت التجزئة . و هناك العديد من الآليات الأخرى للتجزئة الطبيعية في النباتات:

  • إنتاج الهياكل التناسلية المتخصصة : ينتج عدد قليل من النباتات على أوراقها نُبياتات عرضية ( اضافية ) ، والتي تتساقط وتنشأ نباتات مستقلة، على سبيل المثال. Tolmiea menziesii و Kalanchoe daigremontiana. و تنتج نباتات أخرى تراكيب مثل البصيلات والبراعم الأرضية
  • الأجزاء المفقودة التي لديها إمكانات عالية لتتحول إلى نبات كامل : بعض النباتات الخشبية مثل الصفصاف تسقط بشكل طبيعي ( cladoptosis ) . قد تشكل الأغصان المفقودة جذوراً إذا تواجدت في بيئة مناسبة لانتاج نبات جديد . غالباً ما تمزق تيارات الأنهار أجزاء من أنواع معينة من خشب القطن تنمو على ضفاف النهر. يمكن للأجزاء التي تصل إلى البيئات المناسبة تكوين الجذور وإنشاء نباتات جديدة. بعض فصائل الصبار والنباتات الأخرى تمتلك سيقان مشتركة مع بعضها البعض . عندما يسقط جزء من الساق يدعى " وسادة , Pad"  ، فإنه يستطيع تكوين جذر ومن ثمَّ نبات جديد . تترك أوراق بعض النباتات جذورها بسهولة عندما تسقط، على سبيل المثال، Sedum و Echeveria.
  • لوحظت التجزئة في النباتات اللاوعائية أيضا، على سبيل المثال، في الحزازيات المنبطحة والطحالب/الأشنات . غالبًا ما تشتت الرياح أو الماء أو الحيوانات قطعًا صغيرة من الطحالب "السيقان" أو "الأوراق". إذا وصلت قطعة من الطحلب إلى بيئة مناسبة، فيمكنه تكوين نبات جديد . كما يستطيع انتاج البريعمات، على سبيل المثال في Marchantia polymorpha التي يتم تقطيعها وتوزيعها بسهولة.

يستخدم الناس التجزئة لتكثير العديد من النباتات بشكل مصطنع من خلال التقسيم، الطبقات، القطع، التطعيم، استزراع النباتات بالأنسجة .

الحيوانات[عدل]

الحيوانات مثل الإسفنج والمستعمرات المرجانية تتجزئ وتتكاثر بصورة طبيعية. تتكاثر العديد من أنواع الديدان الحلقية والمسطحة بهذه الطريقة.

عندما يحدث الانقسام بسبب تغيرات نمائية محددة، يتم استخدام مصطلحات architomy  و paratomy و budding. في عملية التشدف الأولي، ينقسم الحيوان عند نقطة معينة، وتقوم القطع بتجديد الأعضاء والأنسجة المفقودة. لا يسبق هذا الانقسام تطور الأنسجة المراد فقدها .

قبل الانقسام، قد يصاب الحيوان بأخاديد في منطقة الانقسام. و القطعة المأخوذة الرأس عليها أن تقوم بتكوين رأس كامل .

في حالة  paratomy، يحدث الانقسام عموديًا على المحور الأمامي الخلفي، ويسبق الانقسام بعملية " pregeneration " للهياكل الأمامية في الجزء الخلفي. تتماشى الكائنات الحية مع محور الجسم، أي أنها تتطور ابتداءً من شكل الرأس إلى الذيل . يمكن اعتبارعملية paratomy مشابهاً لعملية التبرعم، إلا أنه لا يجب محاذاة محاور الجسم : قد ينمو الرأس الجديد بالجانب أو حتى إلى الوراء على سبيل المثال، Convolutriloba retrogemma

المرجان[عدل]

يمكن للعديد من المستعمرات المرجانية أن تزيد من عددها عن طريق التجزئة التي تحدث بشكل طبيعي أو بشكل مُصنَّع .

أما بالنسبة إلى جانب هواية الشعاب المرجانية، فيقوم هواة الشعاب المرجانية بتقطيع المرجان لعدد من الأغراض بما في ذلك التحكم بأشكالها  ؛ البيع أو المتاجرة مع الآخرين ؛ تجارب إعادة النمو وتقليل الأضرار التي لحقت بالشعاب المرجانية الطبيعية.

و يمكن تجزئة كل من الشعاب المرجانية الصلبة واللينة . أما بالنسبة للأنواع التي أظهرت أنها تتحمل درجة عالية من التجزئة: Acropora و  Montipora  و Pocillopora و Euphyllia و Caulastraea وغيرها الكثير. معظم شقائق النعمان البحرية تتكاثر من خلال التجزئة. هناك مجموعة متنوعة من الطرق بما في ذلك الانشطار الطولي، حيث ينقسم النعمان الأصلي من الوسط، مكونًا شقيقتين متساويتين في الحجم، وتمزق قاعدي، حيث تنقسم أجزاء صغيرة من الحيوان من القاعدة وتشكل شقائق النعمان الجديدة.

شوكيات الجلد[عدل]

عادة ما تعرف عملية التجزئة في شوكيات الجلد باسم fissiparity (وهو مصطلح يستخدم بشكل غير منتظم للانشطار بشكل عام). بعض الأنواع يمكن أن تتكاثر عن قصد بهذه الطريقة من خلال الانهيار الذاتي. هذه الطريقة أكثر شيوعًا خلال مراحل اليرقات.

سلبيات التكاثر بطريقة التجزئة[عدل]

بما أن هذه العملية هي شكل من أشكال التكاثر اللاجنسي، فإنها لا تنتج التنوع الوراثي في النسل. لذلك، هذه هي أكثر عرضة للتغيرات في البيئة .