المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

تحرير 2011: الطيب والشرس والسياسي (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
تحرير 2011: الطيب والشرس والسياسي
الصنف فيلم وثائقي،  وفلم أنثولوجيا  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
الموضوع الربيع العربي  تعديل قيمة خاصية الموضوع الرئيسي (P921) في ويكي بيانات
تاريخ الصدور 7 ديسمبر 2011
البلد  مصر
اللغة الأصلية العربية
الطاقم
المخرج عمرو سلامة، آيتن أمين، تامر عزت
صناعة سينمائية
الإيرادات 45،070 جنية مصري
الجوائز
أفضل فيلم في مهرجان أوسلو السينمائي الدولي بالنرويج 2011
معلومات على ...
allmovie.com v548326  تعديل قيمة خاصية عنوان أول موفي للأفلام (P1562) في ويكي بيانات
IMDb.com tt2044012  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
السينما.كوم 2005931  تعديل قيمة خاصية معرف السينما.كوم للأفلام (P3135) في ويكي بيانات
FilmAffinity 893156  تعديل قيمة خاصية معرف فيلمافينيتي (P480) في ويكي بيانات

فيلم وثائقى تم عرضه بشكل تجارى على مدار ثلاثة أسابيع في دور العرض السينمائية، ولاقى رواجا في الشارع المصري. يتحدث الفيلم عن أحداث الثورة المصرية في الفترة ما بين 25 يناير إلى 11 فبراير. "تامر عزت" بفيلمه "الطيب"، و"آيتن أمين" بفيلمها "الشرس"، و"عمرو سلامة" بفيلمه "السياسي" والذين اجتمعوا لتوثيق أهم لحظات عاشها الشعب المصري في حياته من خلال فيلم تحرير 2011.

أحداث الفيلم[عدل]

الجزء الأول: الطيب

عرض المخرج تامر عزت لمجموعة من الأشخاص العادين بميدان التحرير ورأي كل واحد فيما يحدث حوله وعرضه للحظات صعبة مر بها أو عاشها مقربين له،عرض لخفة دم الشعب المصري وفكاهته بالرغم من همومه وتساقط شهداء وضحايا أمامهم. كذلك خطابات الرئيس المخلوع مبارك وأرائهم حول ما كان يخرج ليلقيه عليهم.

الجزء الثاني: الشرس

المخرجةآيتن أمين تلتقي بمجموعة من الضباط وتحاول معرفة رأيهم فيما يحدث وتعاطفهم مع الأحداث وعرضها لصورة الشرطة وعرض افكارهم بمنتهى الحيادية، قد يعتقد البعض في بدء الأمر أنه فيلم يعرض وحشية رجال الشرطة والداخلية ولكن من يشاهد ذلك يظل يفكر كيف استطاعت مخرجة في مثل سنهاأن تتجول وتصور مثل تلك الأحداث وكيف تمكنت من لقاء هؤلاء الضباط وطريقة استفزازهم وردهم على اسئلتها.

الجزء الثالث: السياسي

عمرو سلامه أخرج ما في بطون السياسيين وفتش في جعبتهم فقدم حوالي عشرة أسئلة تمكن من خلالها أن يضع نقط فوق حروف كانت لا تعني شيء سوء رسومات.اختار أشهر السياسيين على الساحة ووجه لهم تلك الأسئلة ومنهم الدكتور محمد البرادعي، ومصطفى الفقي والكاتب علاء الأسواني وغيرهم وكان رأيهم واحد وهو ضرورة انتهاء عصر الفراعنة والذي ظل أكثر من 30 سنة.

جوائز[عدل]

  • فاز الفيلم بجائزة أفضل فيلم في مهرجان أوسلو السينمائي الدولي بالنرويج 2011.

المصادر[عدل]

روابط خارجية[عدل]

السينما دوت كوم

Egyptfilm.png
هذه بذرة مقالة عن فيلم مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.