تحليل توتر صوت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

يعد تحليل توتر الصوت وتحليل توتر الصوت على الكمبيوتر تقنية زائفة تهدف إلى استنتاج الخداع من قياس التوتر في الصوت. يسجل تحليل توتر الصوت على الكمبيوتر الصوت البشري باستخدام الميكروفون، وتعتمد التقنية على مبدأ أن المحتوى غير اللفظي منخفض التردد للصوت ينقل معلومات حول الحالة الفيزيولوجية، والنفسية للمتكلم. تهدف التكنولوجيا، التي تستخدم عادة في مجالات التحقيق، إلى التمييز بين النواتج المتوترة والنواتج غير المتوترة عن طريق الاستجابة للمنبهات (على سبيل المثال، الأسئلة المطروحة)، مع اعتبار التوتر العالي مؤشرًا على الخداع.[1]

يُعد استخدام تحليل توتر الصوت للكشف عن الخداع أمرًا مثيرًا للجدل. ركزت المناقشات حول تطبيق تحليل توتر الصوت على ما إذا كانت هذه التقنية يمكنها بالفعل كشف التوتر على نحو موثوق به،[2] وإذا كان الأمر كذلك، فهل يمكن استنتاج الخداع من هذا التوتر. جادل النقاد بأنه "حتى لو كان بالإمكان قياس التوتر بشكل موثوق من الصوت" فإن هذا سيكون مشابهًا إلى حد كبير لقياس التوتر باستخدام جهاز كشف الكذب، على سبيل المثال، وجميع الانتقادات التي تتمحور حول اختبار جهاز كشف الكذب تنطبق على تحليل توتر الصوت أيضًا.[3] وجدت مراجعة عام 2002 لأحدث التقنيات التي أجريت لوزارة العدل الأمريكية العديد من التحديات التقنية للتكنولوجيا، بما في ذلك نفس المشكلة المتمثلة في تحديد الخداع.[4] عند مراجعة الكتابات حول فعالية تحليل توتر الصوت في عام 2003، خلص المجلس القومي للبحوث إلى أنه، «بشكل عام، يقدم هذا البحث والاختبارات القليلة الخاضعة للمراقبة والتي أجريت على مدى العقد الماضي أساسًا علميًا قليلًا أو معدومًا لاستخدام تحليل توتر الصوت على الكمبيوتر أو ما شابه ذلك من أجهزة قياس الصوت». راجعت ورقة منشورة عام 2003 في صحيفة برسيدينغس أوف ميتينغس أون أكوستكس «عدم قابلية التطبيق العلمي» لمبادئه و«ادعاءات لا أساس لها من الدعاية العدوانية من بائعي أدوات تحليل توتر الصوت».[5]  

سُمح باستخدام الاعتراف الذي أعقب فحص توتر الصوت باعتباره دليلًا في قضية في ويسكونسن في عام 2014.[6] في قضية قتل ستيفاني كرو البالغة من العمر 12 عامًا، أخِذت اعترافات الثلاثة المشتبه بهم أثناء خضوعهم لتحليل توتر الصوت ووجد القاضي فيما بعد أنها باطلة، قدمت الشركة المصنعة لمعدات تحليل توتر الصوت لاحقًا تسوية من خلال دعوى قضائية زعمت فيها أنها كانت مسؤولة عن الضرر الذي لحق بالمشتبه بهم الثلاثة.[7] في حالة مماثلة، اعترف دونوفان ألين زورًا بقتل والدته بعد فشله في اختبار تحليل توتر الصوت. جرت تبرئته بعد 15 عامًا بناءً على تبرئة أدلة الحمض النووي.[8] أُجري لـ جورج زيمرمان تحليل لتوتر الصوت بعد أن أطلق النار على المراهق تريفان مارتن من فلوريدا في عام 2012.[9]

مصادر[عدل]

  1. ^ National Research Council (2003). The Polygraph and Lie Detection (باللغة الإنجليزية). National Academies Press. ISBN 9780309263924. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Eriksson, A. & Lacerda, F. (2007). Charlatanry in forensic speech science: A problem to be taken seriously. International Journal of Speech, Language and the Law, 14(2), 169–193. doi:10.1558/ijsll.2007.14.2.169
  3. ^ Lykken, David T. (1998). A tremor in the blood : uses and abuses of the lie detector. New York: Plenum Trade. صفحات 196ff. ISBN 978-0306457821. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Haddad, Darren; Walter, Sharon; Ratley, Roy; Smith, Megan (March 20, 2002), Investigation and Evaluation of Voice Stress Analysis Technology (PDF), United States Department of Justice, Document No. 193832, Award Number: 98-LB-VX-A013, مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 ديسمبر 2019, [A] variety of factors could influence the presence or absence of the [voice pitch] microtremors, which are claimed to exist in our muscle control during speech production. It is clearly unlikely that a single measure such as that based on the computerized voice stress analyzer could be universally successful in assessing stress...it is not possible to cleanly separate the excitation signal into components due to emotion and those due to deception...a suspect under questioning would also display natural stress even if he were not guilty. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  5. ^ Lacerda, Francisco (May 2013), "Voice stress analyses: Science and pseudoscience", Proceedings of Meetings on Acoustics, 19, صفحة 060003, doi:10.1121/1.4799435, مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  6. ^ Zambo, Kristen (June 19, 2014). "Statements in rape case allowed in, made 17 hours after voice stress test, judge rules". Journal Times (Racine, WI) (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Marshall, Scott (May 25, 2005). "Maker of voice-analysis machine settles Crowe lawsuit". The San Diego Union Tribune. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Kronebusch, Lauren. "Critic says Longview police got a false confession out of Donovan Allen". مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Kovaleski, Serge F. (16 May 2012). "Trayvon Martin Case Shadowed by Police Missteps". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
Greek letter uppercase Phi.svg
هذه بذرة مقالة عن الفلسفة أو متعلقة بها بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.