المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

تحيز العزو العدائي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

تحيز العزو العدائي أو انحياز العزو العدائي (بالإنجليزية: Hostile attribution bias) في علم الإجتماع هو الميل إلى تفسير سلوكيات الآخرين على أنها نوايا عدائية، حتى عندما يكون السلوك غامضا أو حميدا. على سبيل المثال، شخص ذو مستويات عالية من التحيز العدائي قد يرى شخصين يضحكون ويفسر هذا السلوك على الفور بأنهم يسخرون منه، على الرغم من أن سلوكهم لا يحمل أي عداء تجاه.

مصطلح "تحيز العزو العدائي" تم صياغته لأول مرة في عام 1980 من العديد من الرواد الرئيسيين في هذا المجال البحثي، ووجد الباحثون أن هناك مجموعة من الأطفال تميل إلى العزو والتفسير العدائي لمواقف اجتماعية غامضة في كثير من الأحيان أكثر من الأطفال الآخرين. ومنذ ذلك الحين، تم تصور تحيز العزو العدائي باعتباره تحيزا لمعالجة المعلومات الاجتماعية (على غرار تحيزات العزو الأخرى)، بما في ذلك الطريقة التي يدرك بها الفرد، ويفسر، ويختار الاستجابة للمواقف. وفي حين أن التحيز العدائي في بعض الأحيان يٌعتبر معياري (وخاصة بالنسبة للأطفال الأصغر سنا)، فقد وجد الباحثون أن الأفراد الذين يٌظهرون مستويات ثابتة وعالية من التحيز العدائي هم أكثر عرضة للانخراط في السلوك العدواني (على سبيل المثال، الضرب / القتال، رد الفعل العنيف، العدوان اللفظي أو العلائقي) تجاه الآخرين.

وبالإضافة إلى ذلك، يُفترض أن التحيز العدائي هو أحد المسارات المهمة التي يكون فيها عوامل الخطر، مثل رفض الأقران أو سلوك الأبوة القاسية، سببا في العدوان. على سبيل المثال، الأطفال الذين يتعرضون لمضايقة الأقران في المدرسة أو سوء المعاملة في المنزل، يكونوا أكثر عرضة لتطوير مستويات عالية من التحيز العدائي، والتي بدورها تؤدي بهم إلى التصرف بقوة في المدرسة و / أو في المنزل. وبالإضافة إلى التفسير الجزئي لأحد أسباب السلوك العدوان، فإن دراسة التحيز العدائي تمثل أيضا هدفا للتدخل والوقاية من السلوك العدواني.

Psi2.svg
هذه بذرة مقالة عن علم النفس بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.