هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

تخديد (عمارة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أعمدة دوامة مخدده في الرواق الكبير في أفاميا في سوريا
تخديد عمودي على أعمدة ترتيب Doric

التخديد[1][2]في العمارة يتكون من الأخاديد الضحلة التي تكون على طول السطح.

يشير المصطلح عادةً إلى الأخاديد التي تعمل عموديًا (شاقوليًا) على جذع عمود أو حاجز، ولكن ليس بالضرورة أن يقتصر على هذين التطبيقين.

الغرض[عدل]

يعمل التخديد على تعزيز تسليط الضوء على العمود مما يساعد على ظهور العمود بشكل دائري أكثر من العمود الأملس. كعنصر رأسي قوي، له أيضًا تأثير مرئي لتقليل أي مفاصل أفقية.[3]

نظر المهندسون المعماريون اليونانيون إلى التناغم كعنصر تصميم مهم. وعلى هذا النحو، غالبًا ما يستخدم التخديدات في المباني والمعابد لزيادة الإحساس بالتناغم. يمكن أيضًا دمجها في أعمدة لجعلها تبدو أنحف وأخف وزنًا وأكثر أناقة.[4]

هناك جدل حول ما إذا كان التخديد قد استخدم أصلاً تقليدًا لممارسات النجارة القديمة، أو محاكاةً لعلامات القدوم على أعمدة خشبية مصنوعة من جذوع الأشجار، أو مصممًا لتقليد أشكال النباتات.[3] في كلتا الحالتين، لم يخترعها اليونانيون الذين قاموا بنشرها، بل تعلموها من الموكيانيين أو المصريين. [3]

التطبيقات[عدل]

تحتوي الأعمدة المخددة المصممة وفق نظام دوريي للهندسة المعمارية على 20 أخدودًا. تحتوي الأعمدة الأيونية والكورنثية والمركبة تقليديًا على 24 عمودًا. لا يتم استخدام التخديد على أعمدة نظام توسكان.[5]

يُطبق التخديد دائمًا حصريًا على أسطوانة العمود، وقد ينشر إما بطول العمود بالكامل من القاعدة إلى القمة، أو فقط على الثلثين العلويين من أسطوانة العمود. يُستخدم التطبيق الأخير لتكملة حاشية العمود، التي تبدأ بثلث الطريق صعودًا من أسفل العمود.[6]

يمكن أن يُطبق التخديد إلى حجر نصب قائم، والأعمدة الهيكلية، وكذلك الأعمدة المُدمجة والعضادات (شبه أعمدة) الزخرفية.

تخديد كابلي[عدل]

إذا بدا أن الثلث السفلي من الأخاديد المجوفة قد تمت إعادة ملئه بعنصر أسطواني، فقد يشار إليه باسم "تخديد الكابلات".[7] لا يستخدم هذا العنصر الزخرفي في أعمدة نظام دوريي.[5] قد يستخدم التخديد الكبلي لمنع الضرر وتلف الحواف الحادة للأخاديد على طول الجزء السفلي من العمود.[8]

أمثلة[عدل]

العمارة الكلاسيكية[عدل]

في حين استخدمت المعابد اليونانية أعمدة لأغراض الحمل، استخدم المهندسون المعماريون الروماني الأعمدة في كثير من الأحيان كعناصر زخرفية. [9] استخدم التخديد في كل من العمارة اليونانية والرومانية.

العمارة الفارسية[عدل]

لا تتبع الأعمدة ذات الطراز الفارسي المعايير الكلاسيكية، ولكنها طورتا خلال الإمبراطورية الأخمينية في بلاد فارس القديمة. عادة ما تتميز هذه الأعمدة بأنها أعمدة مخددة ذات تيجان طويلة والتي تتميز بحيوانين مزينين جيدا. يمكن رؤية الأمثلة بشكل أوضح في أنقاض تخت جمشيد، إيران.

العمارة المصرية[عدل]

يمكن رؤية واحدة من أقدم الأمثلة المتبقية على التخديد في الأعمدة في مقبرة زوسر في سقارة، التي بناها إمحوتب في القرن السابع والعشرين قبل الميلاد. هذه الأعمدة مصنوعة من الحجر الجيري وتستخدم الأخاديد لتبدو وكأنها حزم من سيقان النبات.

عمارة النهضة[عدل]

ركزت عمارة عصر النهضة، التي بنيت بين القرنين الرابع عشر والسابع عشر في أوروبا، على إحياء العناصر المعمارية الكلاسيكية، بما في ذلك أعمدة النظام الكلاسيكي.

العمارة الكلاسيكية الجديدة[عدل]

الكلاسيكية الجديدة هي إحياء كلاسيكي بدأ في القرن الثامن عشر ويستمر إلى اليوم. يتجلى هذا النمط في العديد من المباني والآثار الحكومية في الولايات المتحدة، حيث كان شائعًا خلال الثورة الأمريكية.

انظر أيضًا[عدل]

روابط خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ عثمان, عزة حامد; خضر, حامد عثمان (2007). معجم مصطلحات العمارة والآثار الإسلامية. المنية مصر: مطبعة الجنادي. صفحة 77. ISBN 977-17-4421-6. OCLC 185030548. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2020. قنوات في العمود/ قنوات (أخاديد) متوازية أفقية أو رأسية معتدلة أو مائلة في الاواني الخزفية أو المعدنية الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ رزق, عاصم محمد (2000). معجم مصطلحات العمارة والآثار الإسلامية (الطبعة al-Ṭabʻah 1). القاهرة: مكتبة مدبولي. ISBN 977-208-259-4. OCLC 43392730. مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2020. القنوات ، الأخاديد (أقنية شاقولية في بدن العمود) الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت Jones, Mark Wilson. Origins of Classical Architecture: Temples, Orders and Gifts to the Gods in Ancient Greece. Yale University Press, 2014.
  4. ^ Carr, K.E. What is a fluted column?. Quatr.us Study Guides, July 1, 2017. Web. November 21, 2018.
  5. أ ب “Fluting and Reeding.” Encyclopaedia Britannica, Encyclopaedia Britannica, Inc., 2018, www.britannica.com/technology/fluting-and-reeding.
  6. ^ Jutras, Joseph. “Using the Orders.” Institute of Traditional Architecture, 2 Jan. 2015, www.institute-of-traditional-architecture.org/using-the-orders/.
  7. ^ "Fluting." Dictionary of Architecture & Landscape Architecture. John Fleming, Hugh Honour, and Nikolaus Pevsner. 5th ed. (London: Penguin, 1999).
  8. ^ Winter, Frederick E. Studies in Hellenistic Architecture. University of Toronto Press, 2006.
  9. ^ “Architectural Styles and Language.” Roman Architecture: An Expert Visual Guide to the Glorious Classical Heritage of Ancient Rome, by Nigel Rodgers, Southwater, 2006, pp. 38–39.