ترامادول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Other languages square icon.svg
لا يزال النص الموجود في هذه الصفحة في مرحلة الترجمة إلى العربية. إذا كنت تعرف اللغة المستعملة، لا تتردد في الترجمة.
ترامادول
Tramadol.svg

ترامادول
الاسم النظامي
(1R,2R)-2-[(dimethylamino)methyl]- 1-(3-methoxyphenyl)cyclohexanol
تداخل دوائي
يعالج
اعتبارات علاجية
فئة السلامة أثناء الحمل C (أستراليا) C (الولايات المتحدة)
طرق إعطاء الدواء الفم,، وريدي، عضلي، المستقيم، sublingual, buccal
بيانات دوائية
توافر حيوي 68–72% Increases with repeated dosing.
ربط بروتيني 20%
استقلاب (أيض) الدواء كبد نزع الميثيل and اقتران غلوكوروني
عمر النصف الحيوي 5–7 ساعات
إخراج (فسلجة) بولي
معرّفات
CAS 27203-92-5
ك ع ت N02N02AX02 AX02
بوب كيم CID 33741
ECHA InfoCard ID 100.043.912  تعديل قيمة خاصية (P2566) في ويكي بيانات
درغ بنك APRD00028
كيم سبايدر 31105
المكون الفريد 39J1LGJ30J  تعديل قيمة خاصية (P652) في ويكي بيانات
كيوتو C07153  تعديل قيمة خاصية (P665) في ويكي بيانات
ChEMBL CHEMBL1066  تعديل قيمة خاصية (P592) في ويكي بيانات
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C16H25NO2 
الكتلة الجزيئية 263.4 g/mol

ترامادول (بالإنجليزية: Tramadol)‏ هو مسكن ألم مركزي له مفعول مقارب للكودايين، وهو نظير هذا الأخير. ويصنف ضمن مسكنات الألم من النوع 2. يؤثر على نفس مستقبلات المورفين، وهو منافس على المستقبلات المورفينية. هو لا يحدد مفعول المورفينات الأخرى، وهو يسبب ادمانا ولكن بصفة أقل من باقي المورفينات المنافسة على نفس المستقبلات ويحذر الأطباء من تناوله دون إرشادات طبية لأن له خطورة بالغة جدا ويسبب الكثير من الأمراض العصبية.[4][5]

الاستعمالات[عدل]

تأثيره المسكن للألم أكبر من المسكنات من النوع 1، ولهذا يستحسن اٍستعماله بحيطة أكثر. ويمكن اٍستخدامه عن طريق الحقن الوريدي، الجرعات المستخدمة هي من 50 إلى 250ملغ. عمر النصف له هو من خمس اٍلى سبع ساعات، اٍطراحه كلوي.

آلية العمل[عدل]

طريقة تأثيره ليست معروفة بشكل جيد، بالاٍضافة لتأثيره المسكن الناتج عن ارتباطه بالمستقبلات المورفينية، يمنع (up-take) السيروتونين والنورايبنفرين، وبذلك يزيد نسبة النورايبنفرنين في الدم والتي تعمل بشكل فعال على تخفيف الالم حسب الجرعات المستعملة.ويستعمل غالبا لتسكين الام مرضى السرطان والاورام الخبيثة.

الاستقلاب[عدل]

الترامادول يستخدم كمخدر مثل الكوديين والبريجابالين. ويمنع اٍستخدام الترامادول في حالات الأمراض الكبدية الحادة. مخــدر قوي لبعض الألام. ويحذر استخدامه مع الكحوليات (الخمر) لأنه يضاعف من فعاليتها.

علاج الترامادول[عدل]

على من يرغب في الإقلاع عن تناول هذا العقار بهدف الإدمان أن يتخذ قرارًا صارمًا بالإقلاع، دون أى مساومة مع الذات، مع إرادة قوية، هذا مع الاستشارة الطبية. وعن مراحل علاج وتأهيل المدمن تقول الدكتورة هبة عيسوى، هذه المراحل يجب تنفيذها بشكل جاد وصارم لأنها الطريقة الفعالة للعلاج وتجنب الانتكاسة وتنقسم هذه المراحل إلى:

- مرحلة سحب السموم مرحلة متابعة العلاج مرحلة التأهيل

وهناك مجموعة من الحقائق لابد أن يعرفها الشخص الذي قرر التوقف عن الإدمان لأى عقار إدماني إما أن يكون عن طريق التدرج، أو التوقف المفاجئ وأفضل طريقة هي الطريقة الثانية لأنها فعالة، ولكن ستظهر أعراض الانسحاب مثل القلق، التوتر، اضطراب في النوم، شعور بعدم الراحة، ألم في المفاصل والظهر خصوصًا في أول يوم، إضافة إلى العصبية الشديدة والتشنجات، وقد تصل إلى نوبات الصرع، هذه الأعراض قد تستمر إلى ثلاثة أو أربعة أيام على الأكثر[4].

وهناك مجموعة من الأدوية المساعدة لتخفيف وعلاج أعراض الانسحاب ويمكن استعمالها تحت إشراف الطبيب المتخصص منها مسكنات للألم غير إدمانية كمسكن الاسبيجك أو أيبو[6].

بروفين في الليل ومضادات الاكتئاب مثل ميرتازبين (Mirtazapine) والمطمأنات العظمى تساعد على الهدوء والنوم، ولكن لا داعى مطلقا لاستبدال الترامادول بمنومات أخرى لأنها يمكن أن تسبب التعود والإدمان.

يجب الاهتمام بالنقاط التالية:

-الإكثار من شرب السوائل التي تساعد على سحب السموم بالجسم.

- شرب كوب من القهوة صباحا يوميا

- ممارسة رياضة يوميا ومنها رياضة المشى.

- متابعة وظائف الكبد بعمل تحاليل طبية لأن الترامادول يؤثر على الكبد بشكل سلبى ويؤدى إلى كسل الكبد

- استعمال بعض الملينات الطبيعية لأن الترامادول يسبب الإمساك الشديد

- التأهيل النفسى والاجتماعى هو تأهيل وإعادة تأهيل الحالات جسدياً ونفسياً واجتماعياً، وإعادة دمج الحالات مجددا في المجتمع والأسرة واكتساب المهارات التي تمكنه من الاندماج في المجتمع .

-الإرشاد الدينى والروحى يعطى للمريض طاقة إيجابية وتقلل فرصة الانتكاسة وأخيرا يجب ألا ينسى المريض أن العزيمة والدافعية هي القوى التي سوف تقهر إدمان الترامادول.

مراحل علاج إدمان الترامادول[عدل]

علاج إدمان الترامادول يمر بثلاث مراحل متتالية اولها سحب مخدر الترامادول ثم مرحلة الاخصائى النفسي ثم مرحلة العلاج السلوكى والمعرفى .

المرحلة الأولى:

وهي مرحلة سحب المخدر من الجسم وهي مرحلة تتراوح من 9 أيام : 15 يوما حسب الجرعة المستخدمة في السابق ومدة استخدام المخدرات. وبالنسبة لإدمان الترامادول فإن معظم الحالات يمكن علاجها في المنزل ولكن في بعض الحالات يقد يستلزم الأمر دخول المستشفى للسيطرة على الأعراض الانسحابية، ويتم علاج هذه المرحلة بوقفة فجأة مع إعطاء المريض بعض الأدوية التي تخفف من الأعراض الانسحابية مثل العقاقير التي تساعد على النوم (باستخدام مضادات الاكتئاب أو الذهان ويفضل عدم استخدام المهدئات الصغرى حتى لا يحدث إدمان عليها) ويمكن إعطاء بعض من المسكنات التي تعمل دون التأثير على المخ مثل الفولتارين أو الكيتوبروفين.

المرحلة الثانية:

وهي مرحلة التشجيع وزيادة الدافعية للاستمرار على العلاج وعدم العودة للمخدرات، وتتم هذه المرحلة بواسطة الطبيب النفسى أو الأخصائى النفسى ويكون وقتها بعد الانتهاء مباشرة من مرحلة التطهير من السموم.

المرحلة الثالثة:

وهي مرحلة العلاج السلوكى والمعرفى لتغيير المعتقدات والأفكار الخاطئة المتعلقة باستخدام المخدرات والنظرة تجاه النفس والمجتمع. وكذلك يتم علاج الاضطرابات النفسية، التي قد تكون سببا في الإدمان مثل الاكتئاب والقلق.

كما أن العلاج النفسى قد يتم من خلال جلسات العلاج الفردى أو الجماعى وبمعاونة المجموعات المعاونة، التي تتكون من مجموعة من الأشخاص سابقى الإدمان ولكنهم أقلعوا عنها الآن وفيها يتم تبادل الخبرات وتقديم الدعم للأشخاص الآخرين وحديثى الإقلاع عن المخدرات[7].

الأعراض الانسحابية للترامادول[عدل]

مع الاستمرار في التعاطى وحدوث التعود تظهر الأعراض الانسحابية والتي تكون خطيرة أيضاَ والتي تكون عادة مصحوبة باٍرتفاع ضغط الدم، وتشنجات عصبيه وعضليه مفاجئه، التعرق، الأرق وعدم القدرة على النوم لأكثر من يوم، الأهوال الليلية، القلق، قلة التركيز، تقلصات عضلية، مغص، حركات بسيطة لا إٍرادية، عدوانية، تهيج، فقدان الذاكرة المؤقت، التهاب الحلق والحازوقة، الزغوطة، اسهال و وفي بعض الحالات امساك.[8]

الوقاية من إدمان الترامادول[عدل]

للوقاية من إدمان الترامادول ينبغى أخذ الدواء فقط عندما تستدعى الحالة، لذلك يفضل أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب كما يجب استشارة الطبيب إذا وجد أن هناك حاجة إلى أخذ جرعة إضافية من الدواء أو ملاحظة أى تغييرات أخرى غير عادية في السلوك أو المزاج.. وينبغى أخذ الحبوب كما هي، وألا تكون سحقت أو مختلطة مع السائل الحقن أو عن طريق استنشاق، لأن ذلك يمكن أن يسبب ردود فعل تهدد الحياة[9].

الترامادول والجنس[عدل]

في أغلب الرجال يتمّ القذف خلال الجماع في مدة تتراوح بين 7:4 دقائق على الأكثر، وكل الرجال لديهم الرغبة في إطالة مدة الجماع؛ خاصة أن النساء يحتجن إلى فترة أطول تصل إلى 11 دقيقة.[10]

ولذلك فإن هناك أنواعا من التدريبات الخاصة بعضلات التبوّل والقذف للحصول على نوع من التحكم الإرادي في عضلات القذف لاكتساب القدرة على تأخير القذف، وأيضا هناك بعض أنواع الأدوية التي تُؤثّر على مادة السيروتونين بالمخ لعلاج سرعة القذف، وكذلك يوجد أنواع كريمات التخدير الموضعي للتحكم في حساسية أعصاب العضو الذكري وعلاج سرعة القذف.

العديد من الرجال يستخدمون الترمادول بحثاً عن وهم الفحولة وإطالة اللقاء الجنسى وبالتالى علاج رخيص لسرعة القذف، والحقيقة أن هذا العقار يمكن أن يطيل فترة الجماع عن طريق التأثير على إعادة نقل مادة السيروتونين إلى الموصلات العصبية وهي نفس الطريقة التي تعمل بها العديد من أدوية الاكتئاب التي تسبب إطالة مدة الجماع قبل القذف، إلا أنه من المهم أن مع الاستخدام المستمر للترامادول ولفترات طويلة يؤدى الترامادول إلى عدم القدرة على الانتصاب وبالتالى فشل كامل في العملية الجنسية والعجز الجنسى [11].

الترامادول وانسحابه على الجهاز الهضمي[عدل]

الرغبة في الاستفراغ، الإمساك أو الإسهال سوء الهضم ونقص الشهية الجهاز العصبي تشنجات، صداع

على الجلد : تحسس الجلد

على المسالك البولية : احتباس البول.

على القلب : عدم الإحساس.

سرعة نبضات القلب وانخفاض ضغط الدم عند الوقوف[12].

التأثيرات غير المرغوبة لتفاعلات مع الأدوية الأخرى[عدل]

الآثار الجانبية الرئيسية لعقار الترامادول. ويشير اللون الأحمر إلى أكثرها خطورة، وتحتاج إلى الاتصال بمزود الخدمة الطبي[13]
  • الغثيان
  • الدوار
  • آلام المعدة
  • اٍرتفاع مستوى السكر في الدم
  • قلق
  • تنميل في العضو الذكرى
  • الاٍكتئاب (على المدى الطويل)
  • جرعة زائدة من الترامادول (أكثر من 400 ملغ في جرعة واحدة) يمكن أن تسبب اٍنهيارا متبوعا بتقلصات عضلية كبيرة، الأزمة تشبه عرضيا الصرع. لا ينصح بأخد جرعات تفوق 400 ملغ في 24 ساعة[14]. وصف الدواء يكون بحيطة كبيرة في حالة العلاج بواسطة مضادات الاكتئاب.

الحمل والإرضاع[عدل]

لا يستخدم في الحمل ولا الرضاعة[15].

الوضع القانوني وتصنيفه كمادة مخدرة[عدل]

لا يصرف إلا بتذكره طبيه من الطبيب وقد يعرض حامله بدون ترخيص في بعض الدول إلى عقوبات تصل إلى الإعدام[16][17].

يصنف الترامادول على أنه مادة مخدرة في المملكة العربية السعودية ويعامل على أساس أنه مخدر وليس دواء، وعلى هذا الأساس قد يتم تطبيق عقوبة الإعدام على من يقومون بتهريبه إلى الأراضي السعودية، وبالسجن لمتعاطيه بغرض الإدمان.

الأسماء المرخصة[عدل]

ترامادول- كونترمال - تراماكس - تامول - تيدول - الترادول - ترامايدين - ترامال - زامادول - كوسدول كمنتالب - أمادول - ترامونال اس -ار-ترامالجين - ترابار - تراماجاك-تراموندين-ترامادول اكس.

علاج الجرعة الزائدة للترمادول[عدل]

يستحسن وصف جرعات ملائمة من الدواء لتفادي اٍدمان المرضى عليه، وتسهيل عملية التوقف عن تناوله والتي تكون عادة مصحوبة باٍرتفاع ضغط الدم، التعرق، الأرق، الأهوال الليلية، القلق، رهاب الخلاء من الأرض الفضاء، أزمات في التركيز، تقلصات عضلية، حركات بسيطة لا اٍرادية، عدوانية، تهيج، فقدان الذاكرة المؤقت وأيضا يسبب حكة جلديه وجفاف البشرة في بعض مناطق الوجه.

مراجع[عدل]

  1. ^ النص الكامل متوفر في: http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3422823/ — المؤلف: Shobha Phansalkar، ‏Amrita A Desai، ‏Douglas S. Bell، ‏Eileen Yoshida و John Doole — العنوان : High-priority drug-drug interactions for use in electronic health records — المجلد: 19 — الصفحة: 735–743 — العدد: 5 — نشر في: Journal of the American Medical Informatics Association — https://dx.doi.org/10.1136/AMIAJNL-2011-000612https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/22539083https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3422823
  2. ^ معرف المصطلحات المرجعية بملف المخدرات الوطني: https://bioportal.bioontology.org/ontologies/NDFRT?p=classes&conceptid=N0000021990 — تاريخ الاطلاع: 13 ديسمبر 2016
  3. ^ معرف بوب كيم: https://pubchem.ncbi.nlm.nih.gov/compound/33741 — تاريخ الاطلاع: 19 نوفمبر 2016 — العنوان : Tramadol — الرخصة: محتوى حر
  4. أ ب "Tramadol: MedlinePlus Drug Information". medlineplus.gov (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ PubChem. "Tramadol". pubchem.ncbi.nlm.nih.gov (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "4 أدوية تساعدك على علاج إدمان الترامادول بالأدوية دون ألم". مستشفى التعافي. 2019-09-13. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "كيف يمكنك التخلص من تعاطى الترامادول دون التعرض لمضاعفات؟". اليوم السابع. 2012-04-20. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Research, Center for Drug Evaluation and (2019-08-19). "Use of Codeine and Tramadol Products in Breastfeeding Women - Questions and Answers". FDA (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Kamal, Hossam (2018-02-21). "خمس طرق للوقاية من أضرار الترامادول". موسوعة علاج المخدرات. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "هل الترامادول يزيد من النشاط ويعمل على زيادة القدرة الجنسية؟". اليوم السابع. 2012-04-17. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Altibbi.com. "تاثير الترامادول على الانتصاب والعملية الجنسية". الطبي. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ الوفد. "الترامادول يسبب جلطات القلب والمخ والنوبات الصرعية". الوفد. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "MedlinePlus Drug Information: Tramadol". مؤرشف من الأصل في 05 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 2009-02-07, Last Revised - 07/01/2007, Last Reviewed - 09/01/2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  14. ^ الأمل, مستشفى. "ما هي الجرعة الزائدة من الترامادول؟ - وما الآثار الجانبية لها". Home of Hope. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "أضرار الترامادول على الجنين والأم الحامل". مستشفى إشراق. 2020-02-19. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Prescription status changes for tramadol". www.army.mil. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Metabolites of Tramadol in the Postoperative Surgical Patients - Full Text View - ClinicalTrials.gov". clinicaltrials.gov (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

انظر أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]