ترشيحات كأس العالم 2018 و2022

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

كأس العالم لكرة القدم 2018 هي البطولة 21 من بطولة كأس العالم. وأعلن عن المنظم في 2 ديسمبر 2010، من طرف الفيفا. روسيا فازت في التصويت ونظمت البطولة أما بطولة كأس العالم 2022 فسوف تنظمها قطر.

جدول المواعيد[عدل]

تاريخ ملاحظات
15 يناير 2009 دعو تطبيقات رسمية
2 فبراير 2009 الموعد النهائي لتسجيل رغبة الترشح
16 مارس 2009 الموعد النهائي لتقديم استمارات تسجيل
14 مايو 2010 الموعد النهائي لتقديم التفاصيل الكاملة للعرض المقدم
19 يوليو 2010 أربعة أيام لبدأ الإطلاع على المتطلبات
17 سبتمبر 2010 نهائية عملية الإطلاع[1]
2 ديسمبر 16:00/2010 غرينيتش الفيفا يكشف عن الدول المستضيفة لبطولتي كأس العالم 2018 و 2022

الترشيحات[عدل]

ترشيحات
2018
بلجيكاهولندا بلجيكا و‌هولندا
Map of 2018 FIFA World Cup bids.svg
إنجلترا إنجلترا
روسيا روسيا
البرتغالإسبانيا إسبانيا و‌البرتغال
ترشيحات
2022
أستراليا أستراليا
اليابان اليابان
قطر قطر
كوريا الجنوبية كوريا الجنوبية
الولايات المتحدة الولايات المتحدة
 ترشيحات 
ملغية
إندونيسيا إندونيسيا
المكسيك المكسيك
  ترشيحات 2018
  ترشيحات 2022
  ملغية
  مستبعدة من الترشح في 2018
  مستبعدة من الترشح

الترشيحات المنسحبة[عدل]

الترشيحات الملغاة[عدل]

  •  إندونيسيا: في 19 مارس 2010 قرر الفيفا نقل ترشيح إندونيسا إلى كأس العالم 2022،[5] لكنه اضطر لإلغاء ترشيحها بعد فشل حكومة البلاد في إقناع الشعب الإندونيسي بفكرة تنظيم البطولة لتعطي بذلك إندونيسيا صوتها لأستراليا.[6]
  •  المكسيك: ألغي ملف المكسيك المتقدمة للترشح في 2005 بسبب أن قانون مداورة التنظيم كان لا يزال قائما.

التصويت[عدل]

لحظة الإعلان عن فوز روسيا بتنظيم كأس العالم 2018.

في 2 ديسمبر 2010 أعلن رئيس الفيفا السابق جوزيف بلاتر عن الدولتين الفائزتين بتنظيم بطولتي كأس العالم 2018 و2022.[7] جائت نتائج التصويت حسب التالي:[8]

2018[عدل]

فازت روسيا بشرف تنظيم نسخة 2018 لأول مرة في شرق أوروبا[9]، وجائت النتائج كالتالي:

الدول المترشحة الأصوات
الجولة 1 الجولة 2
 روسيا 9 13
 البرتغال/  إسبانيا 7 7
 بلجيكا/  هولندا 4 2
 إنجلترا 2 خارج
مجموع الأصوات 22 22

2022[عدل]

فازت قطر لأول مرة في الشرق الأوسط والعالم العربي بشرف تنظيم بطولة 2022[10]، وقال جوزيف بلاتر بهدا الصدد أنه من الضروري تنظيم كأس العالم على أراضي جديدة لتطوير كرة القدم في أكثر مناطق ممكنة في العالم.[11] نتائج التصويت جاءت كالتالي:

الدول المترشحة الأصوات
الجولة 1 الجولة 2 الجولة 3 الجولة 4
 قطر 11 10 11 14
 الولايات المتحدة 3 5 6 8
 كوريا الجنوبية 4 5 5 خارج
 اليابان 3 2 خارج
 أستراليا 1 خارج
مجموع الأصوات 22 22 22 22

في 7 مارس 2019، أعلنت الفيفا النظر في إمكانية إشراك دولتين في تنظيم بطولة كأس العالم 2022 التي سوف تعقد في قطر. وكشفت وكالة أسوشيتد برس أن الفيفا تبحث إشراك الكويت وعُمان في استضافة مونديال 2022 بالموازاة مع مساعيها لإدخال صيغة 48 فريقاً لأول مرة في تاريخ هذه البطولة.[12]

ردود الفعل[عدل]

القطريون يحتلفون في الدوحة بعد حصولهم على حق استضافة كأس العالم 2022.

كرد فعل على الإعلان، أقيمت احتفالات في شوارع قطر.[13] استجابت البورصة بقوة مع زيادة المشاركة في التداولات عقب الإعلان.[14] وقال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لنظيره القطري «إن استضافة البطولة حدث رياضي كبير يمكن أن يروّج لكرة القدم في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط وإن إيران مستعدة لمساعدة قطر في استضافة الحدث، معربا عن أمله في أن يتمكن جيرانها من تحقيق حصة معقولة في حضور البطولة». وأكد آل ثاني «ضرورة التعاون بين دول المنطقة لاستغلال الفرصة الرياضية والاستفادة منها». وأضاف أيضًا أن مبادرة قطر ستحفز جيرانها على «تعزيز وتطوير كرة القدم الخاصة بهم».

قام روجر بوردن، الذي كان يشغل منصب رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، بسحب طلبه للحصول على المنصب الدائم بعد أيام من التصويت، قائلاً إنه لا يمكنه الوثوق بأعضاء الاتحاد الدولي لكرة القدم بسبب تصرفاتهم. قال آندي أنسون، المدير التنفيذي لترشيح إنجلترا: «أعتقد أنه يجب التغيير لأنه بخلاف ذلك، لماذا تقوم أستراليا والولايات المتحدة وهولندا وبلجيكا وإنجلترا بإزعاج أنفسهم بالمزايدة مرة أخرى؟»[15]

كما كان هناك رد فعل عنيف من وسائل الإعلام في البلدان الخاسرة. زعمت غالبية الصحف البريطانية أن كأس العالم قد تم بيعها لقطر، وأدلت صحيفة إل موندو الإسبانية بتعليقات حول القوة المالية لقطر واحتياطياتها من السلع والطاقة. وزعمت الصحف الأمريكية سياتل تايمز ووول ستريت جورنال التواطؤ والفساد.[16]

المراجع[عدل]

  1. ^ "FIFA receives bidding documents for 2018 and 2022 FIFA World Cups" (Press release)، FIFA.com، 14 مايو 2010، مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2019، اطلع عليه بتاريخ 31 يوليو 2010.
  2. ^ "US withdraw bid to host 2018 World Cup"، BBC Sport (Press release)، 15 أكتوبر 2010، مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019.
  3. أ ب "World Cup 2010: Australia pull out of World Cup 2018 bidding"، The Daily Telegraph، London، 10 يونيو 2010، مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2010، اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2010.
  4. أ ب "World Cup 2018 should be in Europe, says Asian Football Confederation"، The Guardian، London، 10 يونيو 2010، مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2018، اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2010.
  5. ^ "Indonesia's bid to host the 2022 World Cup bid ends"، BBC Sport، 19 مارس 2010، مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2010، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2010.
  6. ^ "Indonesia backs Australia's 2022 FIFA World Cup Bid"، Australia 2022 FIFA World Cup bid، 12 يونيو 2010، مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2010، اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2010.
  7. ^ "Russia and Qatar awarded 2018 and 2022 FIFA World Cups"، FIFA.com، 02 ديسمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 09 نوفمبر 2014، اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2010.
  8. ^ "Russia and Qatar to host 2018 and 2022 FIFA World Cups, respectively"، FIFA، 02 ديسمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2010، اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2010.
  9. ^ Gibson, Owen (02 ديسمبر 2010)، "England beaten as Russia win 2018 World Cup bid"، The Guardian، London، مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2018، اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2010.
  10. ^ Jackson, Jamie (02 ديسمبر 2010)، "Qatar win 2022 World Cup bid"، The Guardian، London، مؤرشف من الأصل في 06 نوفمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2010.
  11. ^ Longman, Jeré (02 ديسمبر 2010)، "Russia and Qatar Win World Cup Bids"، New York Times، مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2010.
  12. ^ "مونديال قطر 2022.. ما دور الكويت وعمان؟"، الحرة، 07 مارس 2019، مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2019، اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2019.
  13. ^ "A World Cup miracle" (باللغة الإنجليزية)، 02 ديسمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2022.
  14. ^ "Egypt Shares Gain on View Central Bank May Cut Interest Rates, Led by CIBE"، www.bloomberg.com، مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2022.
  15. ^ "'Why bother': Australia warned against future Cup bids"، ABC News (باللغة الإنجليزية)، 03 ديسمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2022.
  16. ^ "English media angry at Fifa 'fix'" (باللغة الإنجليزية)، 03 ديسمبر 2010، مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2022.