تركي الدخيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


تركي الدخيل
تركي الدخيل

معلومات شخصية
الميلاد 2 يوليو 1973 (العمر 43 سنة)
الرياض، السعودية
الإقامة دبي
الجنسية سعودي
الديانة مسلم
أبناء 3
الحياة العملية
تعليم ماجستير
المدرسة الأم جامعة الإمام محمد بن سعود
المهنة مذيع · صحفي · مؤلف · ناشر ومدير قناة العربية
موظف في جريدة الرياض · صحيفة عكاظ
سبب الشهرة تقديم برنامج إضاءات
أعمال بارزة إدارة قناة العربية
تلفزيون قناة العربية
المواقع
الموقع موقع تركي الدخيل

تركي بن عبد الله الدخيل من آل شماس الوداعين من الدواسر من منطقة القصيم. هو إعلامي وصحافي سعودي، من مواليد 2 يوليو 1973 الرياض، تلقى تعليمه الجامعي في جامعة الإمام محمد بن سعود، مقدم برنامجاً حوارياً مفتوحاً أسبوعياً في قناة العربية وإذاعة بانوراما اسمه إضاءات منذ سبتمبر عام 2003 ومدير قناة العربية . متزوج وله ثلاثة أطفال. [بحاجة لمصدر]

ساهم الدخيل في تأسيس موقع إيلاف الإلكتروني، وفي تأسيس قناة العربية، وفي تأسيس موقع العربية. نت وعمل مشرفاً عاماً عليه حتى العام 2007، وأسس مجلة الإقلاع الإلكترونية وترأس تحريرها، وتأسس موقع جسد الثقافة الذي يعنى بالأدب والفنون الكتابية والبصرية. كما أنه قدم استشارات إعلامية للعديد من الجهات. وساهم في تأسيس جائزة الشيخ زايد للكتاب، وكان عضواً في اللجنة العليا للجائزة حتى استقال في نهاية العام 2008. وهو عضو مجلس إدارة أي ميديا، التي تصدر جريدة الرؤية الاقتصادية، وهي صحيفة يومية تصدر من أبوظبي.ويمتلك الدخيل ويدير مركز المسبار للدراسات والأبحاث في دبي ويمتلك دار مدارك للنشر.

كشف الدخيل -خلال استضافة على قناة روتانا خليجية الأحد (28 يونيو 2015)- أنه على صلة قرابة بالأمير متعب بن عبدالله -وزير الحرس الوطني السعودي- وأنه ابن خالته.

طفولته[عدل]

كشف تركي الدخيل خلال حواره مع الإعلامي علي العلياني ببرنامج يا هلا المذاع على فضائية روتانا خليجية أن والدته كانت تعتني به عناية فائقة وكانت تقوم بعمل تحريات حول أصدقائه الذين يجالسهم كثيراً و هذا ما كان يزعجه كثيراً ، وكانت تتأكد من ضرورة أن يكون أصدقائه من عائلات مستقرة ؛ وكثيراً ما كان يشعر أن كل هذه التصرفات تمثّل اختراقاً كبيراً لخصوصياته.

أكد أن والديه كانا يقيمان سياجاً تربوياً حوله لدرجة أنه لم يكن يعرف شكل الرياض الحقيقي طوال طفولته وبدء الخروج والتعرف على الأماكن عام 1979 و بالتزامن مع قصة جهيمان حيث لم يتجاوز عدد أصدقائه الـ 7 أو الـ 8 حتى سن الـ 15 عاماً ، لافتاً إلى أن علاقته كانت وثيقة بكل أعمامه لأن والده نسج علاقة إيجابية جداً مع كل إخوته و صادق كل الأجيال.

من ناحية أخرى أشار الدخيل إلى أن علاقته بـمجلة ماجد بدأت من سن السادسة لأنها كانت ثريّة وتساهم في تطويره وهو ما يحتاجه المجتمع حالياً من مشاريع ثقافية تبني الصغار وتؤهلهم بشكل جيد.

التعليم[عدل]

درس الدخيل في جامعة الامام محمد بن سعود الإسلامية في كلية أصول الدين قسم السنة. وحاصل على دورات تخصصية في التصوير والكتابة الصحفية وإدارة مواقع الإنترنت في أميركا. حصل على شهادة الماجستير في الدراسات الإسلامية من جامعة المقاصد في بيروت بدرجة جيد جداً عن رسالته التي كانت بعنوان برنامج حجر الزاوية للشيخ الدكتور سلمان العودة، دراسة تحليلة مقارنة. في يناير - كانون الثاني 2011.

عمل[عدل]

عمل الدخيل في الصحافة منذ عام 1989 واحترفها عام 1994 في الصحف والمؤسسات الإعلامية منها صحيفة الرياض، عكاظ، الشرق الأوسط، المجلة، المسلمون، عالم الرياضة، مجلة الجيل، وآخر صحيفة عمل فيها صحافياً متفرغاً كانت الحياة، محرراً سياسياً من السعودية. كما عمل مراسلاً سياسياً لإذاعة مونت كارلو في السعودية الموسم 1997 - 1998. وعمل مراسلاً سياسياً لإذاعة إم بي سي إف إم في 1999، ثم انتقل إلى محطة إم‌ بي‌ سي ثم إلى قناة العربية منذ العام 2003 وما زال مستمرا.

آراؤه[عدل]

يهاجم في كتاباته الجماعات الاصولية الاسلامية وغيرها بشكل عام، ويهاجم الإخوان المسلمين بشكل خاص ويصفهم بالارهابيين، واعتبر ان الفترة التي حكم بها مرسي كانت "لوثة في تاريخ مصر الحديث كله" [1].

يعتبر أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) هي من يسبب المجازر في غزة لأنها تقاتل الاحتلال الإسرائيلي وتورط شعب فلسطين بالقتال، وتتقاعس عن حقن الدماء، وذلك على لسان الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود .[2]

أضاف الدخيل، أنه تديّن قبل أن يبلغ الحُلم. مشيرًا إلى أن التدين لا يعني التطرف، وأن المتدين يبقى بعيدًا عن التطرف، طالما لم يسئ للآخرين.

كما تحدث الدخيل عن اختياره كمدير لـقناة العربية وتغطية القناة لـعملية عاصفة الحزم والعمليات العسكرية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن، حيث نفى -تمامًا- أن يكون تعيينه مديرًا للعربية، جاء بتوجيه حكومي، وأكد أن اختياره لإدارة القناة جاء من مجلس الإدارة.

وبسؤاله عن إمكانية قبوله عرضًا للعمل بقناة الجزيرة الإخبارية، قال الدخيل إنه لا يمانع في ذلك حالما تم تقديم عرض جيد له.

وعبّر الدخيل عن اعتزازه بقيادة المملكة للحملة العسكرية ضد المتمردين على الشرعية في اليمن. مضيفاً أن عاصفة الحزم، جعلت أغلبية العرب يرفعون رؤوسهم ويعتزون بعروبتهم.

وأكد أن برنامجه إضاءات -والذي كان يقدمه قبل تولي إدارة القناة- لن يعود، وقال إنه لا يصح مهنيًّا أن أقدم برنامجًا بالقناة، وأنافس زملائي وأنا أتولى إدارة القناة، وإنه لن يقدم برامج ثابتة، وقد يقدم بعض اللقاءات.

الكتابة[عدل]

كتب الدخيل مقالاً شبه يومي في جريدة الاقتصادية السعودية منذ العام 2002 حتى نهاية العام 2004، وكان عنوان الزاوية من ثقب الباب، كتب مقالاً اسبوعياً في جريدة اليوم السعودية ومقالاً شبه يومي في جريدة الرياض السعودية. وكتب أسبوعياً في جريدة الإتحاد الإماراتية، وجريدتي الوقت البحرينية والوطن البحرينية، ويكتب حالياً زاوية يومية عنوانها قال غفر الله له في الصفحة الأخيرة في جريدة الوطن السعودية.

وألف تركي الدخيل عدة كتب منها:

جوائز[عدل]

في العام 2010 حصل برنامج إضاءات الذي يقدمه الدخيل على جائزة أفضل برنامج حواري من قبل مهرجان الخليج للاذاعة والتلفزيون في البحرين، وفي العام2010اختارته مجلة اريبيان بزنس مجدداً ضمن أقوى 100 شخصيات عربية، وقبلها في عام 2007 اختارته مجلة اريبيان بزنس ضمن أقوى 100 شخصية عربية مؤثرة. في العام 2009 حصل برنامج إضاءات الذي يقدمه تركي الدخيل على جائزة أفضل برنامج حواري من قبل الملتقى الإعلامي العربي السادس في الكويت. وفي العام 2009 حصل بالتصويت على لقب أفضل مذيع سعودي في استفتاء جريدة الرياض. وفي العام 2007 حصل بالتصويت على لقب سيد الحوار في الاستفتاء الذي أجرته مجلة روتانا.

المصادر[عدل]

المراجع[عدل]

  • صفحة من أنا من موقع تركي الدخيل

وصلات خارجية[عدل]