يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

تزكية (صوفية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (نوفمبر 2020)
جزء من سلسلة مقالات
التصوف
Semakar white.svg

التَّزْكِيَةُ عند الصوفية هي تربية المريد على نقاء السريرة واستقامة الجوارح عبر التخلية والتحلية للوصول بالنفس إلى التقوى.[1]

التزكية في القرآن[عدل]

ذكر القرآن معنى التزكية في أفعال وأسماء مشتقة ضمن العديد من الآيات، منها قول الله جل جلاله:

  1. سورة البقرة: Ra bracket.png رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ Aya-129.png La bracket.png.(1)
  2. سورة آل عمران: Ra bracket.png لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ Aya-164.png La bracket.png.(2)
  3. سورة النجم: Ra bracket.png الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى Aya-32.png La bracket.png.(3)
  4. سورة الجمعة: Ra bracket.png هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ Aya-2.png La bracket.png.(4)
  5. سورة الشمس: Ra bracket.png قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا Aya-9.png La bracket.png.(5)

مشروعية التزكية[عدل]

التزكية وظيفة ومهمة ربانية استودعها الله عز وجل أمانة لدى النبي صلى الله عليه وسلم ليؤديها تامة كاملة في أصحابه رضي الله عنهم، ومن بعدهم كل المسلمين في كل العصور والأمصار.[2]

وقد بينت الآية الثانية من سورة الجمعة بأن التزكية تمثل ثُلُثَ (1\3) التكليف الدعوي الرباني الذي كُلِّفَ به الرسول صلى الله عليه وسلم بالإضافة إلى تلاوة القرآن وتعليم العلوم الشرعية.[3]

سورة الجمعة: Ra bracket.png هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ Aya-2.png La bracket.png.

أهداف التزكية[عدل]

أشار الله عز وجل إلى الهدف من تزكية نفس الإنسان في آيات سورة الشمس التي بينت أن التقوى والخوف والخشية من الله سبحانه وتعالى هم المبتغى من هذه العملية التربوية المتواصلة.[4]

سورة الشمس: Ra bracket.png وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا Aya-7.png فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا Aya-8.png قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا Aya-9.png وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا Aya-10.png La bracket.png

فهذه التزكية تهدف إلى استنقاذ النفس من خيبة الفجور قصد الوصول بها إلى بر النجاة وفلاح التقوى، بعيدا عن التدسية والتغطية والانحراف والضلال المتأتين عن اتباع الهوى والإعراض عن الوحي.[5]

وجاءت آيتان في سورة النازعات لتبينا أن التزكية التي تعتمد على التخلية من الذنوب والتحلية بالحسنات، عبر مخالفة الهوى، تجعل المريد والسالك يخاف مولاه عز وجل بالغيب ويخشى الوقوف بين يديه يوم القيامة.[6]

سورة النازعات: Ra bracket.png وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى Aya-40.png فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى Aya-41.png La bracket.png

وقد أبان الإمام البوصيري رحمه الله بأن تخلية النفس من أهوائها ووساوس الشيطان الرجيم أساس طريق التزكية من بعد المراقبة والمحاسبة، وذلك في بيتين من قصيدة البردة نصهما:[7]

تزكية (صوفية)
وَخَالِفِ النَّفْسَ وَالشَّيْطَانَ وَاعْصِهِمَاوَإِنْ هُمَا مَحَّضَاكَ النُّصْحَ فَاتِّهِمِ
وَلاَ تُطِعْ مِنْهُمَا خَصْمًا وَلاَ حَكَمًافَأَنْتَ تَعْرِفُ كَيْدَ الْخَصْمِ وَالْحَكَمِ
تزكية (صوفية)

البوصيري رحمه الله، قصيدة البردة

فالتزكية تنقل المسلم، الذي راقب نفسه واكتشف أحوال البسط والقبض فيها ثم حاسبها على تقصيرها، إلى مقام التقوى الذي يُطاع به الله عز وجل ويُعصى به الشيطان والهوى والشهوات.[6]

فيديوهات[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

هوامش[عدل]

  • 1 سورة البقرة، الآية: 129.
  • 2 سورة آل عمران، الآية: 164.
  • 3 سورة النجم، الآية: 32.
  • 4 سورة الجمعة، الآية: 2.
  • 5 سورة الشمس، الآية: 9.

المراجع[عدل]