تسجيل الدخول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إبراهيم برودي


وأنت وحدك في الفؤاد وأنت من كره السواد ماذا تريد ؟ وهل لغيرك سؤددا إن عاش في كنف البعاد إني كرهت لقاك بل ! وعزفت عن وصل البلاد ! وعن غرامك ما بقي .. لي من حياة فلتذهبين مع الرياح مع الجمال الحمر ..في سوق الكساد

 هاذا أنا..

أحببت أيامي التي كنا بها نرعى.. ونرتع في حمى الجلاد  ! فأبحتني وسفكت دمع العين للمستعمرين على الزناد .. رصاصة . تأتى لتنحرني وأنت بلا حراك........كالجماد أوتعرفين اليوم من أنا ! من أكون ؟ وكيف عشت ! إذا أنا الفعل الذي..ولى..وعاد وعاد ليس له من الفصحى معاد... أنا من أكون ..؟ سوى المزين في فناء القصر.. يقطف زهرة ..ذويت.. وغصن.. من ..صفير..الريح..ناد. أفتذكرين .. أكون من أنا شاعر..غنى قليلا كي يكون له العطاء ..من الوداد.. أنا..لست أنشدك العطاء فكيف أطعن خنجرا بين الحشاء إجتث سلسلت العماد.. أنا سائل لفحته شمس الظهر ... حتى...حولته..إلى جماد... أنا من أكون ؟ وأنت من يدري ... فقولي ..كيف ..أعرف..ياسعاد أنا من تفرغ .. للفلاة .. يهيم فيها رافع علم الحداد! وناصبا... سهما.. طويلا...فيه قبعة.. من الورق المقوى أستظل به ... إذا نفر...الجواد... لا تسألي عني فإني لا أرى.. برق توهج ... في سواد الغيم ... أنتزع البراد.. ماتت عواطف قلبي الجياش..بين حشاي.. حتى..سرت في شكل الجماد.. وبخرتني.. الريح.. تنثرني..رمادا.. في رماد ! هذي نهاية قصتي... فلتعرفون بقصتي.. ولتعرفن..بقصتي.. أيضا...سعاد ولتدمعن... من العيون بدمعتان! ولتعكفن .. علي ...أسبوعا..حداد ولتلبسن ..

 علي..

يوامان.....السواد....

..

الإجراءات[عدل]

عادة ما يستخدم تسجيل الدخول للوصول إلى صفحات معينة التي لا يمكن لغير المسجلين مشاهدتها وقد يستخدم رمز الدخول لتتبع العمليات التي قام بها المستخدم أثناء تواجده في الموقع.يمكن للمستخدم تسجيل خروجه بشكل صريح عن طريق النقر على مربع تسجيل الخروج أو بشكل ضمني من خلال إيقاف محطة عمله أو إغلاق المتصفح أو ترك الموقع أو عدم تحديث الموقع خلال مدة معينة. بالنسبة للمواقع التي تستخدم ملفات التعريف بعد تسجيل خروج المستخدم لتتبع العمليات عادة مايتم حذفها من الحاسب الآلي للمستخدم بالإضافة إلى أن الخادم يبطل أي ارتباط بالجلسة مما يجعل ملفات التعريف (الكوكيز) غير مجدية. هذه الخاصية ضرورية إذا كان الشخص يستخدم كمبيوتر عام متصل بشبكة لاسلكية عامة وينبغي عليه أن لايعتمد على وسائل غير صريحة لتسجيل الخروج كإجراء أمني، خاصة إذا كان يستخدم جهاز عام و يجب عليه الانتظار حتى يتأكد من تسجيل الخروج. تسجيل الخروج من الجهاز عند الانتهاء منه هو سلوك أمني لمنع غير المخولين للعبث به. ويختار بعض الأشخاص وضع كلمة مرور(شاشة توقف) وتنشط بعد فترة من السكون. تطلب من المستخدم إعادة إدخال بياناته المعتمدة لفتح شاشة التوقف وإتاحة الوصول للنظام. يوجد عدة وسائل لتسجيل الدخول إما عن طريق بصمة الأصبع أو العين أو كلمة مرور وتكون إما صوتية أو نصية وإلى آخره.

أصل الكلمة[عدل]

كلمة (تسجيل الدخول) اشتقت من الفعل (إلى) تسجيل الدخول والتي تم قياسها على الفعل (على مدار الساعة) وقد يكون لهذا المصطلح أكثر من أصل حرفي. تميل أنظمة الكمبيوتر لحفظ تسجيل دخول المستخدمين وبالتالي التسجيل وهو المطالبة إلى الدخول لسجل النظام عن طريق الوصول إليه.أصبح المصطلح شائع الاستخدام بين مستخدمو الكمبيوتر منذ نشأة نظام بولتن بورد (Bulletin Board System BBC) عام 1970م.