تسلسل زمني لتاريخ المثليين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

تسرد هذه المقالة التسلسل الزمني لتاريخ المثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسياً (اختصارا: LGBT) عبر التاريخ البشري.

محتويات

قبل الميلاد[عدل]

الألفية 10 قبل الميلاد - الألفية 5 قبل الميلاد[عدل]

القرن 96 قبل الميلاد - القرن 15 قبل الميلاد[عدل]

الألفية 9 قبل الميلاد[عدل]

القرن 90 قبل الميلاد[عدل]

  • حوالي 9000 قبل الميلاد - عاشقا عين صخري، أقدم تمثال معروف لشخصين يمارسان الجنس. جنس الشخصين في التمثال غير معروف.[3]

الألفية 8 قبل الميلاد[عدل]

القرن 80 قبل الميلاد[عدل]

الألفية 8 قبل الميلاد - الألفية 2 قبل الميلاد[عدل]

القرن 70 قبل الميلاد - القرن 17 قبل الميلاد[عدل]

  • من حوالي 7000 سنة قبل الميلاد - إلى حوالي 1700 قبل الميلاد - من ضمن الصور الجنسية للرسومات العائدة للعصر الحجري الحديث والعصر البرونزي والتماثيل من البحر المتوسط، تمثال بشري يعتقد أحد المؤرخين أنه من "الجنس الثالث" حيث يظهر فيه ثديي أنثى وأعضاء تناسلية ذكرية، أو بدون خصائص جنسية مميزة.
  • عُثِر في إيطاليا على صور نسائية في محيطٍ منزلي تعود للعصر الحجري الحديث، في حين تظهر الصور التي تجمع بين الخصائص الجنسية في الدفن أو الأماكن الدينية.
  • غالباً ما كانت التماثيل البشرية في اليونان وقبرص العائدة للعصر الحجري الحديث، ذات جنس مزدوج أو دون تحديد للخصائص الجنسية.[5]

الألفية 3 قبل الميلاد[عدل]

القرن 29 قبل الميلاد - القرن 25 قبل الميلاد[عدل]

القرن 24 قبل الميلاد[عدل]

القرن 23 قبل الميلاد - القرن 22 قبل الميلاد[عدل]

الألفية 2 قبل الميلاد[عدل]

القرن 18 قبل الميلاد[عدل]

  • حوالي 1775 قبل الميلاد - حوالي 1761 قبل الميلاد - تم تسجيل امتلاك الملك زيمري-ليم من مملكة ماري لعشاق ذكور.

القرن 15 قبل الميلاد - القرن 12 قبل الميلاد[عدل]

"إذا أخبر رجل رجلاً آخر ، إما بشكل خاص أو في مشاجرة ،" زوجتك فاسقة؛ سأوجه الاتهامات ضدها بنفسي،" لكنه لا يستطيع إثبات التهمة، ولا يمكنه إثبات ذلك، سيتم عقابه ضربا بالعصا، وسيحكم عليه العمل الشاق لمدة شهر للملك ، أن يُقطع ، ودفع طالن (talent)واحدة من الرصاص ".

- قانون آشور، §18

"إذا كان رجل قد بدأ شائعة في السر عن جاره قائلا:"لقد سمح للرجال بممارسة الجنس معه، أو في شجار قال له في وجود الآخرين ،"الرجال يمارسون الجنس معك"، وبعد ذلك، "سأوجه الاتهامات ضدك بنفسي"، لكنه بعد ذلك غير قادر على إثبات التهمة، ولا يمكن إثبات ذلك، فسيتم ضرب الرجل، والحكم عليه بالعمل الشاق لمدة شهر للملك، وأن يتم قطعه، ودفع طالن ("talent") واحدة من الرصاص".

- قانون آشور، §19

"إذا كان رجل يمارس الجنس مع جاره فقد وجهت إليه تهمة وإدانة، فإنه سيتم اعتباره مدنسا وسيعاقب بجعله مخصيا".

- قانون آشور §20

"إذا تعدى رجل على أمه، فهذه جريمة يعاقب عليها بالإعدام. إذا تعدى رجل على ابنته، فهذه جريمة يعاقب عليها بالإعدام. إذا تعدى رجل على ابنه، فهذه جريمة يعاقب عليها بالإعدام".

- قانون آشور، §189

الألفية 1 قبل الميلاد[عدل]

القرن 7 قبل الميلاد[عدل]

  • حوالي 700 قبل الميلاد- تم جلب عادة وعُرف إخصاء العبيد المثليين (والمغايرين) وخدمة المنزل في إمارة أنشان من الأراضي المحتلة من قبل الإمبراطورية الآشورية الجديدة والإمبراطورية الوسطى.[4]
  • عام 630 قبل الميلاد - تبنى الأرستقراطيون الدوريون في كريت علاقات رسمية بين الأرستقراطيين البالغين والأولاد المراهقين. هناك نقش من كريت يعتبر أقدم سجل للمؤسسة الاجتماعية حب الغلمان في اليونان القديمة، للعلاقات الجنسية المثلية الغلمانية بين رجلين أحدهما بالغ والأخر مراهق بين اليونانيين (بالإنجليزية: Perderasy). (انظر أيضا: حب الغلمان في كريت)[21] لم يكن زواج المثليين بين الرجال في اليونان معترفاً به قانونياً، لكن الرجال قد يشكلون علاقات طويلة الأمد تبدأ من paiderastia (وهي العلاقة الجنسية المثلية غلمانية بين بالغ ومراهق "pederasty"، ولكن دون الدلالة السلبية للكلمة الإنجليزية). لم تكن هذه الشراكات مختلفة عن الزواج بين رجل وامرأة باستثناء أن الشخص الأكبر سنا كان يعمل كمعلم أو مرشد.[22]
  • حوالي 630-612 قبل الميلاد - 570 قبل الميلاد صافو ، شاعرة غنائية يونانية ولدت في جزيرة ليسبوس، ولدت بين 630-612 قبل الميلاد ، وتوفيت حوالي 570 قبل الميلاد. ضمها الإسكندريون في قائمة تسعة شعراء غنائيين. كانت تشتهر بمواضيعها المثلية، فأصبح اسمها واسم جزيرتها رمزا للمثلية الجنسية بين الإناث (بالإنجليزية: lesbianism) (والمصطلح الأقل إستخداما الآن "صافيزم" "sapphism"). تم نفيها حوالي سنة 600 قبل الميلاد.

القرن 6 قبل الميلاد[عدل]

القرن 6 قبل الميلاد - القرن 4 قبل الميلاد[عدل]

  • من حوالي 538 - إلى حوالي 330 قبل الميلاد - تمت كتابة سفر اللاويين خلال هذه الفترة، ومن ضمن نصوصه:

"وَلاَ تُضَاجِعْ ذَكَرًا مُضَاجَعَةَ امْرَأَةٍ. إِنَّهُ رِجْسٌ."

- التوراة / الإنجيل ، سفر اللاويين ، الفصل 18 ، آية 22

"وَإِذَا اضْطَجَعَ رَجُلٌ مَعَ ذَكَرٍ اضْطِجَاعَ امْرَأَةٍ، فَقَدْ فَعَلاَ كِلاَهُمَا رِجْسًا. إِنَّهُمَا يُقْتَلاَنِ. دَمُهُمَا عَلَيْهِمَا."

- التوراة / الإنجيل ، سفر اللاويين ، الفصل 20 ، آية 13

القرن 5 قبل الميلاد[عدل]

القرن 4 قبل الميلاد[عدل]

  • 385 قبل الميلاد - نشر أفلاطون الندوة وفيها تناقش كل من فيدروس و إريكسماكيس و أريستوفان ومثقفون يونانيون آخرون أن الحب بين الذكور هو الأعلى، بينما الجنس مع النساء هو شهواني ونفعي.[28] لكن سقراط يختلف مع ذلك،[29] ويسيطر على نفسه عندما حاول ألكيبيادس الجميل ان يغويه ويتقرب منه.[30]
  • 350 قبل الميلاد - نشر أفلاطون حواره القوانين وفيه ينتقد الغريب الأثيني وأصحابه المثلية الجنسية باعتبارها شهوانيًة وخاطئة للمجتمع لأنها لا تؤدي إلى زيادة البشر وقد تؤدي إلى مواطنين غير مسؤولين.[31]
  • 346 قبل الميلاد - خطاب إيسخينيس "ضد تيمارخيس" (بالإنجليزية: Against Timarchus) في محاكمة بسبب دعارة الذكور، يكشف المواقف الأثينية تجاه المثلية الجنسية.[32]
  • 338 قبل الميلاد - تم تدمير كتيبة ثيفا المقدسة، وهي كتيبة النخبة التي لم تهزم من قبل، والتي تتكون من مائة وخمسين من الأزواج المتحابين الذين يقيمون علاقات جنسية مثليين بين بالغ ومراهق، من قبل قوات فيليب الثاني المقدوني الذي تحسر على خسارتهم ومدح شرفهم.[33]
  • 330 قبل الميلاد - أصبح باغواس (Bagoas) الغلام مثلي الجنس للإسكندر الأكبر، بعدما كان الشريك المفضل في العلاقة الجنسية المثلية الغلمانية بين بالغ ومراهق (Pederasty) للملك دارا الثالث.[4][34]

القرن 3 قبل الميلاد[عدل]

"أجاب أهورامازدا :" اذا اضطجع رجل مع رجل كما يضطجع الرجل مع امرأة، أو كما تضطجع امرأة مع رجل ، هو رجل ديوها (شيطان؛ Daeva)، هو رجل يعبد ديوهات (شياطين؛ Daevas)، وهو ذكر عشيق للديوهات، وهو امرأة عشيقة للديوهات، هو زوجة ديوها، وهو رجل سيئ مثل ديوها، وهو كله ديوها، وهو رجل ديوها قبل أن يموت، ويصبح واحدا من ديوهات غير مرئي بعد الموت: هو كذلك، سواء كان قد اضطجع مع رجل كرجل، أو كامرأة".

- أبستاق (Avesta)، فينيداد (Venedad)، فارغارد 8 Fargard, الجنائز والتنقية، والجنس غير القانوني، القسم الخامس (32) الشهوة غير المشروعة.

يجوز قتل المذنبين من قبل أي شخص، دون أمر من داستور (القاضي)، وبهذا الإعدام يمكن العفو عن جريمة تستحق الإعدام لمن قام بقتل المذنبين.

القرن 3 أو 2 قبل الميلاد[عدل]

  • 227 قبل الميلاد 226 قبل الميلاد 216 قبل الميلاد أو 149 قبل الميلاد - خلال الجمهورية الرومانية، فرض قانون سكانتينيا (باللاتينية: Lex Scantinia) عقوبات على من يرتكبون جريمة جنسية (stuprum) ضد شاب حر. ولم يتم ذكره أو تطبيقه بشكل متكرر، ولكن قد يكون قد تم استخدامه أيضًا لمقاضاة المواطنين الذكور الذين مارسوا عن عمد الدور السالب في العلاقات الجنسية المثلية.[36] من غير الواضح ما إذا كانت العقوبة هي الموت أو الغرامة. فبالنسبة للمواطن الذكر البالغ الذي يرغب في الانخراط في العلاقات الجنسية المثلية، يعتبر ذلك طبيعياً ومقبولاً اجتماعياً، طالما أن شريكه ذكر عاهر أو عبد أو "إنفاميس" (باللاتينية: infamis)، أي شخص مستبعد من الحماية القانونية الممنوحة لمواطن. في فترة الإمبراطورية الرومانية، تم إحياء قانون سكانتينيا (باللاتينية: Lex Scantinia) من قبل الإمبراطور دوميتيان كجزء من برنامجه للإصلاح القضائي والأخلاقي.[37]

القرن 1 قبل الميلاد[عدل]

  • حوالي التسعينات - الثمانينيات قبل الميلاد - كوينتوس لوتاتيوس كاتولوس (باللاتينية: Quintus Lutatius Catulus) من بين مجموعة من الشعراء الذين قاموا بعمل قصائد يونانية قصيرة وخفيفة في أواخر الجمهورية الرومانية. تتناول إيبغراماته الناجيتان رجلا كموضوع للرغبة، مما يشير إلى جمالية جديدة في الشبقية المثلية بين الرجال (بالإنجليزية: homoeroticsm) في الثقافة الرومانية.[38]
  • 57 - 54 قبل الميلاد - كتب كتولوس (باللاتينية: Catalus) "كارمينا" (باللاتينية: Carmina)، وفيها قصائد حب إلى يوفنتوس (باللاتينية: Juventuis)، التي تفتخر بالبراعة والقوة الجنسية مع الشباب وتذم وتقدح المثليين "السالبين" في العلاقة الجنسية.
  • حوالي 50 قبل الميلاد - تم إصدار "قانون جوليا في الدولة" (Lex Julia de vi publica)، في فترة الجمهورية الرومانية، الذي عرّف الاغتصاب بأنه عمل جنسي قسري ضد "صبي أو امرأة أو أي شخص" والمغتصب عرضة للإعدام. الرجال الذين تعرضوا للاغتصاب كانوا معفيين من فقدان المكانة القانونية أو الاجتماعية على أولئك الذين قدموا أجسادهم لاستخدامها من أجل متعة الآخرين؛ كان العاهر الذكر يعتبر "إنفاميس" (غير مرغوب به، infamis) وكان يستبعد من الحماية القانونية المقدمة للمواطنين ذوي المكانة الجيدة. كمسألة قانونية ، لا يمكن اغتصاب العبد؛ كان يعتبر ملكية وليس انسانا بالقانون. غير أن مالك العبد يستطيع مقاضاة المغتصب عن الأضرار التي لحقت بممتلكاته (عبده).[38][39][40][41]
  • 46 قبل الميلاد - اتهم لوسيوس أنطونيوس (Lucius Antonius)، شقيق ماركوس أنطونيوس، أغسطس قيصر بأنه "أعطى نفسه لأولوس هيرتيوس في إسبانيا مقابل ثلاثمائة ألف سيستريس (Sestertius؛ العملة الرومانية حينها)".[42]
  • 42 - 39 قبل الميلاد - كتب فيرجيل "إكولوغ" (بالإنجليزية: Eclogues)، ويعتبر الفصل الثاني من الكتاب (بالإنجليزية: Eclogue 2) مثالا بارزا للشبقية المثلية بين الرجال (بالإنجليزية: homoeroticism) في الأدب اللاتيني.[42]
  • 27 قبل الميلاد - تم تأسيس الإمبراطورية الرومانية تحت حكم أغسطس قيصر (إمبراطور). وفيه فترة حكمه تم تسجيل أول حالة زواج المثليين، وتم فرض ضرائب على الدعارة المثلية بين الذكور، وإذا تم القبض على شخص اخذ دور السالب في العلاقة الجنسية مع ذكر آخر، فيمكن ان يفقد المواطن الروماني مواطنته.[43]
  • 26 قبل الميلاد و 25 قبل الميلاد و 18 قبل الميلاد - كتب الشاعر تيبولوس مرثياته، وفيها إشارات إلى المثلية الجنسية.

بعد الميلاد[عدل]

الألفية 1 بعد الميلاد[عدل]

القرن 1[عدل]

  • 5 –15 بعد الميلاد - 5 –15 م- تم صنع كأس وارين (بالإنجليزية: warren cup) - وهي كأس شرب روماني من الفضة مزخرف بصورتين لعلاقات جنسية مثلية.
لوحة حائط لشريكتين مثليتين من النساء في حمامات الضواحي في بومبي
  • 37 - 41 - تم فرض ضرائب على الدعارة في أرجاء الإمبراطورية الرومانية في عهد الإمبراطور الروماني كاليغولا. والذي إما أخرج او فكر في اخراج "سبرينتي" (وهي نقود تستعمل في الدعارة حينها؛ spintriae) من روما. أشار المؤرخ سويتونيوس إلى أن الإمبراطور كاليغولا، إمتنع بعد توسلات عديدة، من إلقاء هذه النقود في البحر.[38][44]
  • 54 - أصبح نيرون إمبراطور روما. تزوج نيرون رجلين ، بيثاغوروس (باللاتينية: pythagorus) و سبوروس (باللاتينية: Sporus)، في احتفالات رسمية قانونية، وتم منح سبوروس مايشبه التاج الذي ترتديه زوجات القياصرة.[45] يشير الشاعران جوفينال و مارتياليس (مع عدم الموافقة) أن الأزواج الذكور حينها أقاموا مراسم زواج تقليدية.
  • 79 - ثوران جبل فيزوف يدفن المنتجعات الساحلية بومبي وهركولانيوم، يحفظ مجموعة غنية من الفن الروماني الشبقي، بما في ذلك تصوير علاقات جنسية مثلية بين الرجال وعلاقات جنسية مثلية بين الإناث.
  • 98 - بداية عهد حكم الإمبراطور الروماني تراجان، واحد من أكثر الأباطرة الرومان المحبوبين. والذي كان معروفًا بمثليته وبمحبته للشباب الذكور. استخدم هذا الملك أبغار السابع (بالإنجليزية: Abgar VII) حاكم مملكة الرها لصالحه ، إذ بعد ان غضب عليه الإمبراطور تراجان لبعض الأفعال، أرسل ابنه الصغير الوسيم لتقديم اعتذاراته، ونجح في الحصول على عفو.[46]
كتب المؤرخ تاسيتس "جيرمانيا" (Germania). وفيه كتب أن العقوبة على أولئك الذين ينخرطون في "العار الجسدي" بين الشعوب الجرمانية هي "الخنق في الوحل و المستنقعات تحت كومة من الحواجز". وكتب أيضا أن كهنة قبيلة ناهارانفالي (بالإنجليزية: naharnvali)، وهي إحدى قبائل سوابيان (بالإنجليزية: Swabian)، الذين "يرتدون ملابس النساء" لأداء واجباتهم الكهنوتية.[47]

القرن 2[عدل]

القرن 2 - القرن 3[عدل]

القرن 3[عدل]

218 - 222 - الإمبراطور الروماني إيل جبل يتزوج رجل يدعى "زوتيكوس" (بالإنجليزية: Zoticus)، وهو رياضي من سميرنا، في احتفال عام فخم في روما وسط فرحة وقبول المواطنين.[51]

  • 222 - 235 - قام الإمبراطور الروماني سيفيروس ألكسندر بترحيل المثليين الذين كانوا ناشطين في الحياة العامة. وفقا ل"كريستيوس"، زاد ألكساندر العقوبات ضد المثلية الجنسية في جميع أنحاء الإمبراطورية الرومانية. وفقا لكتاب "التاريخ الأوغسطي" ، قرر ألكسندر أن الضرائب على القوادين والعاهرات لا ينبغي أن تودع في المال العام. بدلا من ذلك، أمر بأن تستخدم هذه الضرائب لترميم مسرح وسيرك ومدرج وملعب تم بناؤه من قبل دوميتيان. وقيل بأن ألكساندر فكر حتى في جعل دعارة الذكور غير قانونية.[52][53][54][مصدر ذاتي النشر][38][مصدر ذاتي النشر]
  • 244 - 249 - حاول الإمبراطور الروماني فيليب العربي منع ممارسة الدعارة الذكورية في جميع أنحاء الإمبراطورية الرومانية.[31]

القرن 4[عدل]

  • 305 - 306 - مجلس إلفيرا (الآن غرناطة، إسبانيا) يحظر حق أفخارستيا للبالغين الغلمانيين. كان هذا المجلس ممثلاً لكنيسة أوروبا الغربية.
  • 314 - مجلس أنسيرا (الآن أنقرة ، تركيا) يستبعد الأسرار المقدسة لمدة 15 عامًا للرجال غير المتزوجين تحت سن 20 عامًا الذين تم القبض عليهم في علاقات جنسية مثلية، واستبعد الرجل مدى الحياة إذا كان متزوجًا وعمره أكثر من 50 عامًا.كان هذا المجلس ممثلاً لكنيسة أوروبا الشرقية.
  • 306 - 337 - يشير كتاب "حياة قسطنطين" إلى معبد في أفقا في فينيقيا، في قمة نائية في جبل لبنان، والتي يستخدمها الكهنة الوثنيون المثليون، ويشير إلى أن هذا المعبد دمر بقيادة الإمبراطور الروماني قسطنطين العظيم. ويشير إلى أن قسطنطين أصدر قانونًا يأمر بإبادة الكهنة الوثنيين المثليين في مصر.[38][55]
  • 337 - خلال فترة حكم كل من الإمبراطور قنسطانطيوس الثاني و قنسطنس، قام كلاهما بعلاقات جنسية مثلية.[56][57][58]
  • 342 - أصدر الأمبراطوريان الرومانيان المسيحيان قنسطانطيوس الثاني وقنسطنس قانونًا في "القانون الثيودوسي" (C.Th.9.3.7) يحظر زواج المثليين في روما ويأمر بالإعدام للمتزوجين.[59][60]
«{{{1}}}»
  • 350 - اغتيال الإمبراطور الروماني قنسطنس.
  • 350 - وفاة الإمبراطور الروماني قنسطانطيوس الثاني.
  • حوالي 380 - نشر المؤرخ أميانوس مارسيليانوس كتاب "ريس غاستيا" (Res Gestae)، وفيه كتب أن الفرس "يعطون البذخ إلى العقيدة، ولا يكتفون بالكثير من العشيرات؛ وبعيدون عن العلاقات غير الأخلاقية مع الأولاد". كما كتب أيضا: "لقد تعلمنا أن هذه الطائفة كانت قومًا مشينًا، غارقًا في حياة من العار والفحش، في بلادهم يقترن الرجال مع الرجال في اتحاد من الشهوة غير المستساغة، ويقطفون زهرة شبابهم في الجماع الملوث لتلك العلاقات".[61][62]
  • 390 - اصدر الأباطرة المسيحيون الرومانيون فالنتينيان الثاني وثيودوسيوس الأول وآركاديوس قوانين تحظر العلاقات الجنسية المثلية وتقضي بعقوبة الحرق حيا أمام الملأ لمن عثر عليه مذنبا.[63]
«{{{1}}}»
«{{{1}}}»
  • 390 – 405 – قصيدة (Dionysiaca) للشاعر اليوناني "نونوس" (Nonnus) هي آخر قطعة معروفة من الأدب الغربي لما يقرب من 1000 سنة تحتفل بالحب المثلي.[31]

القرن 6[عدل]

«{{{1}}}»

589 - تم تحويل مملكة القوط الغربيين في إسبانيا من آريوسية إلى الكنيسة الرومانية الكاثوليكية. هذا التحويل أدى إلى مراجعة للقانون لتتوافق مع تلك الخاصة بالبلدان الكاثوليكية. وشملت هذه التنقيحات أحكامًا لاضطهاد المثليين واليهود.[68]

القرن 7[عدل]

  • 654 - جرمت مملكة القوط الغربيين السدومية والعقاب عليه هو الإخصاء. هذا أول قانون علماني أوروبي يجرّم السدومية.[69][70]
  • 693 - في إبيريا، طالب حاكم القوط الغربيين ايغيكا (بالإنجليزية: Egica) في هسبانيا و سبتيمانيا، مجلس الكنيسة بمواجهة وجود المثلية الجنسية في المملكة. أصدر المجلس السادس عشر في توليدو بيانا تم تبنيه من قبل إيغيكا، يعاقب الأفعال المثلية بالإخصاء، والاستبعاد من القربان، وقص الشعر ، ومائة جلدة بالسوط، والنفي والإبعاد.[71]

القرن 8[عدل]

القرن 9[عدل]

  • 800 - 900 - خلال عصر النهضة الكارولنغية، كتب ألكوين، رئيس دير يورك، قصائد حب للرهبان الآخرين على الرغم من العديد من قوانين الكنيسة التي تدين المثلية الجنسية.[73]

الألفية 2[عدل]

القرن 11[عدل]

  • 1007 - قارن كتاب قانون الراهب "بوشارد من ورمات" الأفعال المثلية بالتجاوزات الجنسية مثل الخيانة الزوجية، وفيه، فإنه ينبغي أن يكون لها نفس وسيلة التكفير عن الخطايا (الصوم عمومًا).[31]
  • 1051 - كتب الراهب "بيتر داميان" "كتاب عمورة" ، حيث ناقش عقوبات صارمة على رجال الدين الذين يفشلون في القيام بواجبهم ضد "رذائل الطبيعة".[74]
  • 1066 - تزوج "بيديرو دياس"" (Pedro Dias) و"مونيو فانديلاس (Moñu Vandilas) من قبل كاهن في كنيسة صغيرة في مملكة ليون.[75]
  • 1100 - يحاول الراهب "إيفو" شارتر إقناع البابا أوربانوس الثاني بمخاطر المثلية الجنسية. اتهم إيفو "رودولفو"، رئيس أساقفة تور، بإقناع ملك فرنسا بتعيين جيوفاني معين كأسقف لأورليان. كان جيوفاني معروفًا باسم عشيق رودولفو وكان له علاقات مع الملك نفسه، وهي حقيقة كان الملك يتباهى بها علانية. ومع ذلك، لم يعتبر البابا أوربان هذا الأمر حقيقة حاسمة: كان جيوفاني أسقفًا لمدة أربعين عامًا تقريبًا، واستمر رودولفو في أن يكون معروفًا ومحترمًا.[76]

القرن ال12[عدل]

  • 1102 - اتخذ مجلس لندن تدابير لضمان أن عامة الشعب الإنكليزي يعلم أن المثلية الجنسية خطيئة.
  • 1120 - عقد بلدوين الثاني ملك مملكة بيت المقدس، مجلس نابلس لمعالجة الرذائل داخل المملكة. دعا المجلس إلى حرق الأشخاص الذين يمارسون السدومية بشكل دائم.[31]
  • 1140 - جمع الراهب الإيطالي جراتيان كتابه مرسوم جراسيانو حيث جادل بأن السدومية هي أسوأ كل الخطايا الجنسية لأنها تنطوي على استخدام العضو بطريقة غير طبيعية.
  • 1164 - كتب الراهب الإنجليزي، "آيلرد من رييفولكس" كتابه "الصداقة الروحية" (باللاتينية: "de spiritali amicitia") الذي يعطي الحب بين الأشخاص المثليين تعبيرًا عميقًا إيجابيا.
  • 1179 - أصدر مجمع لاتران الثالث مرسوم حرمان كنسي لمن يمارسون السدومية.

القرن 13[عدل]

  • 1232 - بدأ البابا غريغوري التاسع محاكم التفتيش في المدن الإيطالية. دعت بعض المدن إلى الإبعاد و/أو البتر كعقوبات على من يعثر عليه يمارس السدومية للمرة الأولى وللمرة الثانية وإلى حرق من يمارسه للمرة الثالثة أو المعتاد على ممارسته.
  • 1260 - في مملكة فرنسا، كان من يعثر عليه يمارس السدومية للمرة الأولى يخسر خصيتيه، ومن يعثر عليه للمرة الثانية يخسر عضوهم الذكري، وكان يتم حرِق من عثر عليه للمرة الثالثة. وكان يمكن تشويه النساء وإعدامهن إذا ماعثر عليهن في يمارسن الجنس المثلي.[31]
  • 1265 - جادل القسيس توما الأكويني بأن السدومية في المرتبة الثانية فقط بعد البهيمية في ترتيب خطايا الشهوة.
  • 1283 - نص قانون بوفيه على أنه يجب ألا يتم حرق من يحكم عليه في قضايا السدومية فقط بل أيضاً يجب مصادرة ممتلكاتهم.

القرن 14[عدل]

  • بين 1308 و 1414 - أمر فيليب الرابع ملك فرنسا بالقبض على جميع فرسان الهيكل بتهمة الهرطقة والوثنية والسدومية، لكن هذه التهم ليست سوى ذريعة للاستيلاء على ثروات الفرسان. وحكم على قادة الأمر بالإعدام وأحرقوا على العمود في 18 مارس 1314 أمام كاتدرائية نوتردام.
  • 1321 - كتاب الجحيم (دانتي) لدانتي أليغييري يضع من يمارس السدومية في الدائرة السابعة.
  • 1327 - تم قتل الملك المخلوع إدوارد الثاني ملك إنجلترا عن طريق إدخال قضيب حديد ناري عبر فتحة شرجه حسب ما يقال. كان لإدوارد الثاني تاريخ من الصراع مع النبلاء، الذين نفوا مراراً وتكراراً عشيقه السابق "بيرس غافيستونإيرل كورنوال.
  • 1347 - تمت محاكمة " رولاندينو رونكاغليا" (بالإنجليزية: Rolandino Roncaglia) بتهمة السدومية وهو الحدث الذي تسبب في ضجة كبيرة في إيطاليا. واعترف بأنه "لم يسبق له أن مارس الجماع، لا مع زوجته ولا مع أي امرأة أخرى، لأنه لم يشعر أبدًا بأي شهوة جسدية، ولا يمكن أن يكون له على الإطلاق أي انتصاب لعضوه الذكري الفحولي". بعد أن ماتت زوجته بسبب الطاعون، بدأ رولاندينو في ممارسة الدعارة، وهو يرتدي الفساتين الأنثوية لأنه "بما أن نظرته وصوته وحركاته تشبه النساء - على الرغم من أنه ليس لديه فتحة أنثى، ولكن لديه عضو من الذكور والخصيتين - فقد اعتبره العديد من الأشخاص امرأة بسبب مظهره".[77]
  • 1370 - تم إعدام جان فان أرسدون (بالهولندية: Jan van Aersdone) وفيليم كيس (بالهولندية: Willem Case) وهما رجلان من أنتفيرب في هولندا في عقد 1370. كانت التهمة الموجهة ضدهم العلاقة الجنسية المثلية الذي كان غير قانوني بشدة في أوروبا في العصور الوسطى. برز اسم أرسدون واسم كيس لأن سجلات أسماءهم قد نجت. شريكان آخران معروفان بالاسم من القرن 14 كانا جيوفاني براغانزا (بالإيطالية: Giovanni Braganza) ونيكوليتو مارماغنا (بالإيطالية: Nicoleto Marmagna) من البندقية.[78]
  • 1395 - تم القبض على جون/إلينور رايكنر، المعروف أيضا باسم يوهانس ريتشر وإلينور، كان عاهرا يلبس لباس النساء يعمل بشكل رئيسي في لندن ولكنه نشط أيضا في أكسفورد. تم القبض عليه واستجوابه بتهمة شهوة الملابس المغايرة.

القرن 15[عدل]

  • 1424 - قام الراهب والواعظ الديني برناردينو من مدينة سيينا الإيطالية بالتبشير ضد المثلية الجنسية وأشكال أخرى من الشهوة لثلاثة أيام في مدينة فلورنسا بإيطاليا، وبلغت ذروتها في محارق اُحرِقت فيها مستحضرات التجميل، والشعر المستعار وجميع أنواع المواد التجميلية. وهو يدعو إلى نبذ من يمارس السدومية من المجتمع. مثل هذه الخطب إلى جانب تدابير اتبعها رجال دين آخرين عملت على تقوية الرأي ضد المثليين وشجعت السلطات على تعزيز الإجراءات الاضطهادية.[79]
  • 1431 - سنّ نيساوالاكويولت (بالإسبانية: Nezahualcoyotl) من تتسكوكو في المكسيك قوانين تجعل عقوبة المثلية الجنسية الإعدام شنقا.[80][81]
  • 1432 - في فلورنسا، تم تأسيس أول منظمة تهدف بالتحديد للقبض على من يقوم بالسدومية وأطلق عليها اسم "المسؤولون الليليون"، وقد قاموا خلال السنوات السبعين القادمة باعتقال حوالي 10000 من الرجال والصبيان، ونجحوا في الحصول على ما يقرب من 2000 ادانة، وكان معظمهم يدفعون الغرامات.
  • 1436 - تم نفي سون-بين بونغ (بالإنجليزية: "Sun-bin Bong") من بلاط زوجها منجونغ ملك جوسون بعد أن تم اكتشاف أنها تنام مع خادمتها. يلوم المرسوم الرسمي لخفض رتبتها استقبال الزائرين دون إذن زوجها وتعليمها لخادماتها لغناء أغاني الرجال.[82]
  • 1451 - مكّن البابا نيقولا الخامس محاكم التفتيش البابوية من اضطهاد الرجال الذين يمارسون السدومية.
  • 1471 - 1493 - وفقا لكتاب "الملاحظات الحقيقية المتعلقة بأصل الإنكا" لإنكا غارثيلاسو دي لا فيغا، اضطهد إنكا سابا (الملك) توبا إنكا المثليين. أحرق جنراله، "أويكي تاتو" (بالإسبانية: Auqui Tatu)، في ساحة عامة جميع كل من ثبت دليل ممارستهم السدومية ولو ظاهريا في وادي أفاري ، مهددا بحرق مدن بأكملها إذا كان أي شخص متورطًا في السدومية. في تشينتشا ألتا، أحرق توبا إنكا أعدادا كبيرة حيا، وقام بمصادرة منازلهم وأي أشجار كانوا قد زرعوها.[83]
  • 1475 - في بيرو، يصف تأريخ مكتوب بأن حكومة إنكا سابا (الملك) كاباك يوباناكي (بالإسبانية: Capac Yupanqui) اضطهدت المثليين جنسياً بالحرق العام وتدمير المنازل (وهي ممارسة عادة ما تكون مخصصة للقبائل المهزومة).
  • 1476 - تبين سجلات محكمة فلورنسا لعام 1476 أنه تم اتهام ليوناردو دا فينشي وثلاثة شبان آخرين مرتين بالسدومية، وتمت تبرءتهم.[84]
  • 1483 - بدء محاكم التفتيش في إسبانيا. تم رجم، إخصاء، وحرق كل من يشتبه او يعثر عليه وهو يمارس السدومية. بين عامي 1,540 و 1,700، تمت مقاضاة أكثر من 1,600 شخص بسبب السدومية.
  • 1492 - كتب الراهب إراسموس سلسلة من رسائل الحب إلى راهب آخر أثناء تواجده في دير في ستاين بهولندا.[85]
  • 1494 - انتقد القسيس والواعظ الديني سافونارولا سكان فلورنسا بسبب "خطاياها الرهيبة" (ولا سيما السدومية والقمار) وحثَّهم على التخلي عن محبيهم الصغار وغير المحبين.
  • 1497 - في إسبانيا، عزز كل من فرناندو الثاني ملك أراغون وإيزابيلا الأولى ملكة قشتالة و ليون قوانين السدومية التي كانت تطبق في المدن فقط. تم زيادة شدة الجريمة لتتساوى مع الخيانة أو الهرطقة، وتم تخفيض مقدار الأدلة المطلوبة للإدانة، مع السماح بالتعذيب لانتزاع الاعتراف. تمت مصادرة ممتلكات المدعى عليه أيضا.

القرن 15 - القرن 16[عدل]

القرن 16[عدل]

القرن 17[عدل]

القرن 18[عدل]

لوكسمبورغ تقنن وتشرع (تلغي تجريم) المثلية الجنسية (لما كانت تحت حكم الجمهورية الفرنسية الأولى و من ثم الإمبراطورية الفرنسية الأولى من 1794 إلى 1814).

القرن 19[عدل]

القرن 20[عدل]

الألفية 3[عدل]

القرن 21[عدل]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Mussi, Margherita (31 October 2001). Earliest Italy: An Overview of the Italian Paleolithic and Mesolithic. Kluwer Academic. pp. 343–344. ISBN 978-0-306-46463-8. نسخة محفوظة 01 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب Schott، Landon (2016). "In the Beginning: Sexual History". Gay Awareness: Discovering the Heart of the Father and the Mind of Christ On Sexuality. Austin, Texas: Famous Publishing. ISBN 978-1942306481. 
  3. ^ A History of the World -7, BBC.co.uk, accessed July 2010 نسخة محفوظة 22 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب ت Wilhelm، Amara Das (8 May 2014). "A Timeline of Gay World History". Gay & Lesbian Vaishnava Association. مؤرشف من الأصل في 25 February 2017. 
  5. ^ Talalay, Lauren E. (2005). "The Gendered Sea: Iconography, Gender, and Mediterranean Prehistory". The Archaeology of Mediterranean Prehistory. Blackwell. pp. 130–148, especially p. 136. ISBN 978-0-631-23267-4.
  6. ^ "Grave of stone age transsexual excavated in Prague". Archeology News Network. Czech Positions. 5 April 2011. مؤرشف من الأصل في 4 February 2014. 
  7. ^ Greenberg، David F. (2008). The Construction of Homosexuality. University of Chicago Press. ISBN 978-0-226-21981-3. 
  8. ^ Parkinson، R.B. (1995). "'Homosexual' Desire and Middle Kingdom Literature". Journal of Egyptian Archaeology. 81: 57–76. JSTOR 3821808. 
  9. ^ Montserrat، Dominic (2000). Akhenaten: History, Fantasy and Ancient Egypt. Routledge. ISBN 978-1-134-69034-3. 
  10. ^ When writing about homosexuality, Meskell calls it "Another well documented example" Meskell، Lynn (1999). Archaeologies of Social Life: Age, Sex, Class Etcetra in Ancient Egypt. Wiley-Blackwell. صفحة 95. ISBN 978-0-631-21298-0. 
  11. ^ More details at [1] & [2] نسخة محفوظة 16 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. أ ب Homoeroticism in the Biblical World: A Historical Perspective, by Martti Nissinen, Fortress Press, 2004, p. 24–28 نسخة محفوظة 30 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Halsall، Paul. "The Code of the Assura". Internet History Sourcebooks Project. جامعة فوردهام. مؤرشف من الأصل في 11 September 2015. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2015. 
  14. ^ The Nature Of Homosexuality, Erik Holland, page 334, 2004
  15. ^ "Internet History Sourcebooks". مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2016. 
  16. ^ "Tritiya-Prakriti: People of the Third Sex". مؤرشف من الأصل في 9 فبراير 2016. 
  17. ^ The Origins and Role of Same-Sex Relations in Human Societies, by James Neill, McFarland, 27 Oct 2008, p.83 نسخة محفوظة 30 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Pritchard, p. 181.
  19. ^ Gay Rights Or Wrongs: A Christian's Guide to Homosexual Issues and Ministry, by Mike Mazzalonga, 1996, p.11
  20. ^ "Homosexuality in the Ancient Near East, beyond Egypt by Bruce Gerig in the Ancient Near East, beyond Egypt". epistle.us. مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2018. 
  21. ^ Kenneth Dover, Greek Homosexuality (Harvard University Press, 1978, 1898), pp. 205-7
  22. ^ Boswell, John (1994). Same-Sex Unions in Pre-Modern Europe. New York: Vintage Books
  23. ^ Stephan Steingräber, Abundance of Life: Etruscan Wall Painting (Getty Publications, 2006), pp. 67, 70, 91–92; Otto Brendel, Etruscan Art, translated by R. Serra Ridgway (Yale University Press, 1978, 1995), pp. 165–170; Fred S. Kleiner, A History of Roman Art (Wadsworth, 2007, 2010), p. xxxii.
  24. ^ Dynes، Wayne R.؛ Donaldson، Stephen (20 October 1992). "Homosexuality in the Ancient World". Taylor & Francis. مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2019 – عبر Google Books. 
  25. ^ Dynes، Wayne R. (22 March 2016). "Encyclopedia of Homosexuality". Routledge. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2019 – عبر Google Books. 
  26. ^ Dynes، Wayne R. (22 March 2016). "Encyclopedia of Homosexuality". Routledge. مؤرشف من الأصل في 6 يوليو 2019 – عبر Google Books. 
  27. ^ Herodotus (15 May 2010). "The History". University of Chicago Press. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2019 – عبر Google Books. 
  28. ^ Plato. "Symposium". Symposium 189c. مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2011. 
  29. ^ Plato. "Symposium 201d". Symposium. مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019. 
  30. ^ Plato. "Symposium 214e". Symposium. مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019. 
  31. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز Fone, Byrne R. S. (2000). Homophobia: a history. New York: Metropolitan Books. ISBN 0-8050-4559-7. 
  32. ^ Joseph Roisman, Ancient Greece from Homer to Alexandria, Blackwell, 2011
  33. ^ Haggerty، George E. (2000). Gay histories and cultures: an encyclopedia. Taylor & Francis. صفحة 418. ISBN 978-0-8153-1880-4. 
  34. ^ ...with whom Darius was intimate and with whom Alexander would later be intimate... "كوينتوس كورتيوس روفوس"(BOOK VI. 5.23)
  35. ^ Neill، James (2009). The Origins and Role of Same-Sex Relations in Human Societies. ISBN 0786469269. 
  36. ^ Thomas A.J. McGinn, Prostitution, Sexuality and the Law in Ancient Rome (Oxford University Press, 1998), pp. 140–141; Amy Richlin, The Garden of Priapus: Sexuality and Aggression in Roman Humor (Oxford University Press, 1983, 1992), pp. 86, 224; John Boswell, Christianity, Social Tolerance, and Homosexuality: Gay People in Western Europe from the Beginning of the Christian Era to the Fourteenth Century (University of Chicago Press, 1980), pp. 63, 67–68; Craig Williams, Roman Homosexuality: Ideologies of Masculinity in Classical Antiquity (Oxford University Press, 1999), p. 116.
  37. ^ James L. Butrica, "Some Myths and Anomalies in the Study of Roman Sexuality," in Same-Sex Desire and Love in Greco-Roman Antiquity and in the Classical Tradition (Haworth Press, 2005), p. 231.
  38. أ ب ت ث ج Cantarella، Eva (20 October 2017). "Bisexuality in the Ancient World". Yale University Press. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2019 – عبر Google Books. 
  39. ^ Digest 48.6.3.4 and 48.6.5.2.
  40. ^ Richlin, "Not before Homosexuality," pp. 562–563. See also Digest 48.5.35 [34] on legal definitions of rape that included boys.
  41. ^ Richlin, "Not before Homosexuality," pp. 558–561.
  42. أ ب Suetonius, Augustus 68, 71
  43. ^ Myers، JoAnne (19 September 2013). "Historical Dictionary of the Lesbian and Gay Liberation Movements". Scarecrow Press. مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2019 – عبر Google Books. 
  44. ^ Younger، John (7 October 2004). "Sex in the Ancient World from A to Z". Routledge. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2019 – عبر Google Books. 
  45. ^ Ornamentis Augusta Augustarus: سويتونيوس, Life of Nero 28–29, discussed by Craig A. Williams, Roman Homosexuality (Oxford University Press, 1999), p. pp. 284, 400, 424.
  46. ^ كاسيوس ديو, Epitome of Book 68.6.4; 68.21.2–6.21.3
  47. ^ The "van der Peats": Joan and Darby or John and Darby? نسخة محفوظة 27 October 2016 على موقع واي باك مشين.
  48. أ ب Prioreschi، Plinio (20 October 1996). "A History of Medicine: Roman medicine". Horatius Press. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2019 – عبر Google Books. 
  49. ^ Sextus Empiricus (c. 200 CE): Outlines of Pyrrhonism نسخة محفوظة 19 October 2016 على موقع واي باك مشين.
  50. ^ Younger، John (7 October 2004). "Sex in the Ancient World from A to Z". Routledge. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2019 – عبر Google Books. 
  51. ^ Augustan History, Life of Elagabalus 10
  52. ^ 3 The Later Roman Empire & The Early Middle Ages نسخة محفوظة 21 January 2017 على موقع واي باك مشين.
  53. ^ Hirschfeld، Magnus (20 October 2017). "The Homosexuality of Men and Women". Prometheus Books. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2019 – عبر Google Books. 
  54. ^ Gray، Wayne (1 October 2012). "Homosexuality, the Bible, the Truth: The Bible Does Not Condemn Homosexuality". Xlibris Corporation – عبر Google Books. 
  55. ^ Eusebius of Caesarea The Life of the Blessed Emperor Constantine نسخة محفوظة 19 October 2016 على موقع واي باك مشين.
  56. ^ DiMaio, Constans I (337–350 A.D.)
  57. ^ Canduci, pg. 131
  58. ^ "The Historic Origins of Church Condemnation of Homosexuality". Well.com. مؤرشف من الأصل في 1 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2018. 
  59. ^ Theodosian Code 9.7.3: "When a man marries and is about to offer himself to men in womanly fashion (quum vir nubit in feminam viris porrecturam), what does he wish, when sex has lost all its significance; when the crime is one which it is not profitable to know; when Venus is changed to another form; when love is sought and not found? We order the statutes to arise, the laws to be armed with an avenging sword, that those infamous persons who are now, or who hereafter may be, guilty may be subjected to exquisite punishment.
  60. ^ "Internet History Sourcebooks Project". sourcebooks.fordham.edu. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. 
  61. ^ "LacusCurtius • Ammianus Marcellinus — Book XXIII". penelope.uchicago.edu. 
  62. ^ "LacusCurtius • Ammianus Marcellinus — Book XXXI". penelope.uchicago.edu. 
  63. ^ (Theodosian Code 9.7.6): All persons who have the shameful custom of condemning a man's body, acting the part of a woman's to the sufferance of alien sex (for they appear not to be different from women), shall expiate a crime of this kind in avenging flames in the sight of the people.
  64. ^ Dynes، Wayne R. (22 March 2016). "Encyclopedia of Homosexuality". Routledge. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2019 – عبر Google Books. 
  65. ^ History of Homophobia Part 3 نسخة محفوظة 21 January 2017 على موقع واي باك مشين.
  66. ^ Justinian Novels 77, 144
  67. ^ "Corpus Iuris Civilis: The Digest and Codex: Marriage Laws" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 1 يوليو 2019. 
  68. ^ Visigothic Code 3.5.5, 3.5.6; "The doctrine of the orthodox faith requires us to place our censure upon vicious practices, and to restrain those who are addicted to carnal offences. For we counsel well for the benefit of our people and our country, when we take measures to utterly extirpate the crimes of wicked men, and put an end to the evil deeds of vice. For this reason we shall attempt to abolish the horrible crime of sodomy, which is as contrary to Divine precept as it is to chastity. And although the authority of the نصوص مقدسة, and the censure of earthly laws, alike, prohibit offences of this kind, it is nevertheless necessary to condemn them by a new decree; lest if timely correction be deferred, still greater vices may arise. Therefore, we establish by this law, that if any man whosoever, of any age, or race, whether he belongs to the clergy, or to the laity, should be convicted, by competent evidence, of the commission of the crime of لواط, he shall, by order of the king, or of any judge, not only suffer emasculation, but also the penalty prescribed by دراسات كنسية decree for such offences, and promulgated in the third year of our reign." نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  69. ^ "SGS - Europe and homosexuality". مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2012. 
  70. ^ "Burned for Sodomy". Queer Saints and Martyrs. مؤرشف من الأصل في 13 March 2016. 
  71. ^ (Fone, 2000)
  72. ^ The Construction of Homosexuality نسخة محفوظة 24 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  73. ^ David Bromell. Who's Who in Gay and Lesbian History, London, 2000 (Ed. Wotherspoon and Aldrich)
  74. ^ PETRI DAMIANI Liber gomorrhianus, ad Leonem IX Rom. Pon. in Patrologiae Cursus completus...accurante J.P., MIGNE, series secunda, tomus CXLV, col. 161; CANOSA, Romano, Storia di una grande paura La sodomia a Firenze e a Venezia nel quattrocento, Feltrinelli, Milano 1991, pp.13–14
  75. ^ M.J.A. "El primer matrimonio homosexual de Galicia se ofició en 1061 en Rairiz de Veiga". مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2011. 
  76. ^ Opera Omnia. نسخة محفوظة 22 October 2007 على موقع واي باك مشين.
  77. ^ "storia completa qui". مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2014. 
  78. ^ Crompton, Louis. Homosexuality and Civilization. Cambridge & London: Belknap Press of Harvard University Press, 2003
  79. ^ Louis Crompton, Homosexuality and civilisation, Harvard University, 2003. For more documented detail about Bernardino's lengthy campaign against homosexuality, see Franco Mormando, The Preacher's Demons: Bernardino of Siena and the Social Underworld of Early Renaissance Italy (Chicago: University of Chicago Press, 1999), Chapter 3: "Even The Devil Flees in Horror at the Sight of This Sin:' Sodomy and Sodomites."
  80. ^ Lee، Jongsoo (2008). The Allure of Nezahualcoyotl: Pre-Hispanic History, Religion, and Nahua Poetics. ISBN 0826343376. 
  81. ^ Nezahualcoyotl's Law Code (1431) نسخة محفوظة 27 February 2017 على موقع واي باك مشين.
  82. ^ 世宗實錄. 75. 1454. 
  83. أ ب Dynes، Wayne R. (22 March 2016). "Encyclopedia of Homosexuality". Routledge. مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2019 – عبر Google Books. 
  84. ^ della Chiesa، Angela Ottino (1967). The Complete Paintings of Leonardo da Vinci. صفحة 83. 
  85. ^ Diarmaid MacCulloch (2003). Reformation: A History. pg. 95. MacCulloch says "he fell in love" and further adds in a footnote "There has been much modern embarrassment and obfuscation on Erasmus and Rogerus, but see the sensible comment in J. Huizinga, Erasmus of Rotterdam (London, 1952), pp. 11–12, and from Geoffrey Nutuall, Journal of Ecclesiastical History 26 (1975), 403"
  86. ^ Michael Rocke, Forbidden Friendships: Homosexuality and Male culture in Renaissance Florence, Oxford University Press, 1996
  87. ^ Alfonso G. Jiménez de Sandi Valle, Luis Alberto de la Garza Becerra and Napoleón Glockner Corte. LGBT Pride Parade in Mexico City. National Autonomous University of Mexico (UNAM), 2009. 25 p.
  88. ^ I. Arnaldi, La vita violenta di Benvenuto Cellini, Bari, 1986
  89. ^ Buonarroti, Michelangelo (1904). Sonnets. now for the first time translated into rhymed English. Trans. John Addington Symonds. p. 26. https://archive.org/details/cu31924014269975
  90. ^ R v Jacobs (1817) Russ & Ry 331 confirmed that buggery related only to intercourse جنس شرجي by a man with a man or woman or intercourse per anum or جماع by either بهيمية. Other forms of "unnatural intercourse" may amount to indecent assault or gross indecency, but do not constitute buggery. See generally, Smith & Hogan, Criminal Law (10th ed), (ردمك 0-406-94801-1)
  91. ^ Lewandowski، Piotr (2014). Grzech sodomii w przestrzeni politycznej, prawnej i społecznej Polski nowożytnej. e-bookowo. ISBN 9788378594239. 
  92. أ ب ت "The History of Sodomy Laws in the United States - Virginia". مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2019. 
  93. ^ Godbeer, Richard (2002). Sexual revolution in early America. Baltimore: Johns Hopkins University Press. ISBN 0-8018-6800-9.  p.123
  94. أ ب "Looking back at Quebec queer life since the 17th century" نسخة محفوظة 14 December 2014 على موقع واي باك مشين.. Xtra!, 15 December 2009.
  95. ^ Borris, Kenneth (2004). Same-sex desire in the English Renaissance: a sourcebook of texts, 1470–1650. New York: Routledge. ISBN 0-8153-3626-8.  p.113
  96. ^ Foster, Thomas (2007). Long Before Stonewall: Histories of Same-Sex Sexuality in Early America. New York University Press.
  97. ^ "DENMARK, PIONEER IN RIGHTS FOR THE LGBT". Denmark Today. مؤرشف من الأصل في 9 February 2016. 
  98. ^ オトコノコのためのボーイフレンド (1986)
  99. ^ Norton، Rictor (5 February 2005). "The Raid of Mother Clap's Molly House". مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2010. 
  100. ^ Gunther, Scott (2009). "The Elastic Closet: A History of Homosexuality in France, 1942–present" نسخة محفوظة 3 June 2013 على موقع واي باك مشين. Book about the history of homosexual movements in France (sample chapter available online). Palgrave-Macmillan, 2009. (ردمك 0-230-22105-X).
  101. ^ Jan Wong's China: Reports From A Not-So-Foreign Correspondent, Jan Wong. Doubleday Canada, 2011. [3] "dream+of+the+red+chamber"+gay-bashing&source=bl&ots=N-fPmLB-XF&sig=_1ngQv1uHc4s9U9w589oww6cpFg&hl=en&sa=X&ei=lpSWVNz6As25oQTD3ILgAQ&ved=0CBMQ6AEwAA نسخة محفوظة 13 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.