هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

تشارلز شولز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-copyedit.svg إن الوصلات الخارجية لهذه المقالة قد لا تتوافق مع سياسة المحتوى أو المبادئ التوجيهية. رجاء حسّن المقالة بإزالة الوصلات الخارجية المفرطة أو الغير مناسبة.

تشارلز مونرو شولز (Charles Monroe Schulz) (ولِدَ في السادس والعشرين من نوفمبر– وتوفي في الثاني عشر من فبراير 2000م[1] ولقبه سباركي، كان رسامًا كاريكاتوريًا أمريكيًا، والذي ثبت أن سلسلة الرسوم الهزلية الفول السوداني (Peanuts) التي ألفها هي واحدة من أكثر القصص الفكاهية شعبيةً وتأثيرًا في تاريخ الإعلام وما زال يُعاد طبعها حتى الآن على نطاقٍ واسع بشكلٍ يومي.

عمله[عدل]

وابتدع شولز أول سلسلة رسوم كارتونية منتظمة وهي أقارب لي (Li'l Folks)، والتي نشرتها جريدة سانت باول بايونير برس (St. Paul Pioneer Press) منذ عام 1947م وحتى عام 1950م، وقد أطلق عليها في البداية اسم تشارلي براون (Charlie Brown) على اسم شخصية من الشخصيات الكرتونية الموجودة فيها، على الرغم من أنه استخدم نفس الاسم في أربع قصص فكاهية لثلاثة صبية مختلفين إضافةً إلى واحد لم يظهر إلى النور. وظهر في هذه السلسلة أيضًا كلبٌ يشبه إلى حدٍ كبير الكلب سنوبي. وفي عام 1948م، اشترت مجلة واشنطن بوست مساء السبت (The Saturday Evening Post) سلسلةً من الرسوم الكارتونية، وهي الأولى من سبع عشرة مجموعة مفردة من الرسوم الكارتونية والتي سينشرها شولز لاحقًا في هذه المجلة. وقد حاول شولز عام 1948م، ضم سلسلة أقارب لي (Li'l Folks) إلى النقابة من خلال رابطة المشاريع الصحفية (Newspaper Enterprise Association). وكان شولز سيصبح متعاقدًا مستقلاً مع النقابة، التي لم يكن لها صيت في الأربعينيات، ولكن الصفقة فشلت. وفي يناير 1950م، سقطت سلسلة أقارب لي من رائد الصحافة (Pioneer Press).

ولاحقًا في نفس العام، تقرب شولز من نقابة الميزة المتحدة (United Feature Syndicate) بأفضل سلسلتيه من أقارب لي، والفول السوداني وظهرت أول مرة في الثاني من أكتوبر عام 1950م، وصارت هذه السلسلة واحدة من أكثر الرسوم الهزلية شهرةً ورواجًا على الإطلاق. كما أنه أبدع سلسلةً أخرى من الرسوم الهزلية المُهتمة بالرياضة وأطلق عليها اسم إنها مجرد لعبة (It's Only a Game)‏ (1957م–1959م) لكنها لم تدم طويلاً كما أنه تركها نتيجة تزايد الطلبات على سلسلة رسوم الفول السوداني الناجحة. وفي الفترة ما بين 1956م وحتى 1965م، ساهم شولز بمجموعة مفردة من الرسوم الهزلية اسمها ("أعمدة الصغار (Young Pillars)") والتي تهتم بالمراهقين وحتى الشباب، وهي مجموعة من المنشورات المرتبطة بكنيسة الرب.

وفي عامي 1957م و1961م صور شولز مجلدين من برنامج آرت لينكليتر (Art Linkletter) طرائف الأطفال (Kids Say the Darndest Things)،‏[2][3] وفي عام 1964م صوَّر مجموعة من الخطابات تحت اسم عزيزي الرئيس جونسون (Dear President Johnson)، لبيل أدلر (Bill Adler).‏[4]

لحظة استلام شولز لنجمته في ممر الشهرة في هوليوود بنوتس بيري فارم (Knott's Berry Farm) في يونيو 1996م

لقد كانت شخصية تشارلي براون، الشخصية الأساسية في الفول السوداني، مُسماة على اسم زميل في العمل بشركة تعليم الفن (Art Instruction Inc)، حيث استلهم شولز الكثير من حياته الخاصة وجسدها في تشارلي براون الشخصية الكرتونية:

  • وتمامًا مثل والدا تشارلي براون، كان والد شولز يعمل حلاقًا وأمه كانت ربة بيت.
  • وجمعت صفات الخجل والانطواء كلا الشخصيتين شولز وتشارلي.
  • كما كان لدى شولز كلب عندما كان صغيرًا، إلا أنه بخلاف سنوبي الذي من سلالة بيغل، فقد كان يمتلك كلب صيد.
  • كما أن الإشارات التي جاءت عن شقيق سنوبي سبايك الذي يعيش خارج نيدليس، كاليفورنيا من المحتمل أنها قد جاءت تأثرًا بالسنوات القليلة (1928م–1930م) التي عاشت فيها عائلة شولز هناك، حيث انتقلوا إلى نيدليس للاتحاق بأعضاء آخرين من العائلة قد سبق وانتقلوا من مينيسوتا كي يكونوا بالقرب من قريبٍ مريض.[5]
  • وقد كانت الفتاة الصغيرة ذات الشعر الأحمر هي دونا ماي جونسون (Donna Mae Johnson)، محاسبة بشركة تعليم الفن قد وقع في حبها، وعندما تقدم شولز ليطلب يدها رفضته وتزوجت برجلٍ آخر.
  • كما كانا شخصيتا لينوس (Linus) وشيرمي (Shermy) (مُسميين على أسماء صديقيه الطيبين (لينوس مورير (Linus Maurer) وشيرمان بليبلر (Sherman Plepler) على التوالي).
  • أما شخصية باتي نعناع (Peppermint Patty) فقد استلهمتها باتريشيا سوانسون (Patricia Swanson)، واحدة من قريباته من ناحية والدته. وابتكر شولز اسم الشخصية عندما رأى حلوى النعناع في منزله.[6][7]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ Boxer، Sarah (2000-02-14). Charles M. Schulz, 'Peanuts' Creator, Dies at 77. New York Times. اطلع عليه بتاريخ 2008-10-01 
  2. ^ "Kids say the darndest things!". Worldcat. اطلع عليه بتاريخ 7 October 2011. 
  3. ^ "Kids still say the darndest things!". Worldcat. اطلع عليه بتاريخ 7 October 2011. 
  4. ^ "Dear President Johnson". Worldcat. اطلع عليه بتاريخ 7 October 2011. 
  5. ^ Johnson, Rheta Grimsley (1989). Good Grief: The Story of Charles M. Schulz. Andrews McMeel Publishing. صفحات 30–36. ISBN 0-8362-8097-0. 
  6. ^ Michaelis 2007, p. 335
  7. ^ "Charlie Brown was the name of one of..." Chicago Tribune, March 26, 2000.

المراجع[عدل]

Primary sources
  • Schulz, Charles M. (1980) Charlie Brown, Snoopy, and Me. Garden City, NY: Doubleday & Company ISBN 0-385-15805-X
    • My Life With Charlie Brown by Charles M. Schulz, edited by M. Thomas Inge (University Press of Mississippi; 2010) 193 pages
    • Around the World in 45 Years. Kansas City: Andrews and McMeel/United Features Syndicate, 1994.
    • Go Fly a Kite, Charlie Brown. 1959. New York: Holt, Rinehart and Winston
    • Peanuts: A Golden Celebration: The Art and the Story of the World's Best-Loved Comic Strip Ed. David Larkin. New York: HarperCollins, 1999.
  • Inge, M. Thomas (ed.) (2000). Charles M. Schulz: Conversations. Jackson, MS: Univ. Press of Mississippi ISBN 1-57806-305-1
Secondary studies
  • Bang, Derrick. 50 Years of Happiness: A Tribute to Charles M. Schulz. (1999) Santa Rosa, California: Charles M. Schulz Museum. ISBN 0-9685574-0-6
  • Bang, Derrick (ed.) (2003) Charles M. Schulz: Li'l Beginnings. Santa Rosa, Charles M. Schulz Museum. ISBN 0-9745709-1-5
  • Caron, James E. "Everybody Deserves a Security Blanket," Studies in American Humor, 2008, Issue 17, pp 145–155
  • DeLuca, Geraldine. "'I Felt a Funeral in My Brain': The Fragile Comedy of Charles Schulz," The Lion and the Unicorn v.25#2 (2001) 300-309
  • Kidd, Chip (ed.) (2001) Peanuts: the art of Charles M. Schulz. New York: Pantheon Books. ISBN 0-375-42097-5
  • Michaelis، David (2007). Schulz and Peanuts: a biography. Harper. ISBN 0-06-621393-2. 
  • Short, Robert L. The Gospel according to Peanuts Richmond, VA: John Knox Press, 1964.

وصلات خارجية[عدل]