تشارلز لايل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تشارلز لايل
صورة معبرة عن تشارلز لايل

معلومات شخصية
الميلاد نوفمبر 14, 1797
أنغس
الوفاة فبراير 22, 1875
لندن
مكان الدفن دير وستمنستر   تعديل قيمة خاصية المدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في الجمعية الملكية، والأكاديمية الألمانية للعلوم ليوبولدينا، والأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، وأكاديمية سانت بطرسبرغ للعلوم، والأكاديمية الهنغارية للعلوم، والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم، والأكاديمية الروسية للعلوم، والأكاديمية البروسية للعلوم   تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الزوجة Mary Horner Lyell   تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
الأب Charles Lyell   تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم Exeter College   تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة جيولوجي، ومترجم، ومحامي، وأستاذ جامعي   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
إدارة كلية كينجز لندن   تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
Wollaston Medal (1866) 
وسام كوبلي (1858) 
زميل في الجمعية الملكية 
قلادة ملكية 
وسام الاستحقاق للفنون والعلوم 
Pour le Mérite   تعديل قيمة خاصية جوائز (P166) في ويكي بيانات

سير تشارلز لايل، البارونيت الأول، الحائز على لقب فارس وزميل الجمعية الملكية (المولود في 14 نوفمبر 1797 - المتوفى في 22 فبراير 1875) كان محامياً بريطانياً وأول جيولوجي في عصره. ومن المعروف أنه مؤلف كتاب مبادئ الجيولوجيا، الذي نشر مفاهيم جيمس هوتون حول وحدة الوتيرة - وهي الفكرة التي تقول إن الأرض تكونت من خلال العمليات نفسها التي لا تزال تتم حتى الآن. وكان لايل أحد الأصدقاء المقربين والمؤثرين على تشارلز داروين.

السيرة الذاتية[عدل]

ولد لايل في اسكتلندا في منطقة تبعد حوالي 15 ميلاً عن دندي في كينوردي، بالقرب من كيريمور في فورفارشاير (التي يطلق عليها الآن آنغوس). وكان هو الأكبر بين عشرة أخوة. كان والد لايل، واسمه تشارلز أيضًا، محاميًا وعالمًا في النباتات ذا شهرة محدودة: وكان أول من عرض على ابنه دراسة الطبيعة.

التقسيم الجغرافي الرئيسي
لاسكتلندا

يقع المنزل الذي ولد فيه في شمال غرب الأراضي الوسطى المنخفضة في وادي صدع المرتفعات الحدودية. وتوجد حول المنزل، في الوادي المتصدع، أراض زراعية، ولكن توجد على بعد مسافة قصيرة من الشمال الغربي، على الجانب الآخر من الصدع، جبال جرامبيان في المرتفعات.[1] ويقع المنزل الآخر لعائلته في منطقة مختلفة تمامًا جغرافيًا وبيئيًا: فقد قضى معظم سنوات طفولته في بارتلي لودج في حديقة نيو فوريست بإنجلترا.

التحق لايل بكلية إكستي أوكسفورد في عام 1816، واستمع إلى محاضرات وليام باكلاند. وحصل على درجة بكالوريوس الآداب من الفئة الثانية في الأدب الكلاسيكي، في ديسمبر 1819، ودرجة الماجستير في 1821. وبعد تخرجه، اتخذ من القانون مهنةً له، ودخل لنكولن للحقوق في عام 1820. وقد قام بجولة في الريف الإنجليزي، حيث يمكنه ملاحظة الظواهر الجيولوجية. وفي عام 1821، استمع إلى محاضرات روبرت جيمسون في إدنبرج، وزار جدعون مانتل في لويس، بساسكس. وفي عام 1823، تم انتخابه أمينًا مشاركًا للجمعية الجيولوجية. وعندما بدأ بصره في التدهور، اتخذ من الجيولوجيا مهنة دائمة.[2] وقدم أول دراسة له وهي "التشكيل الأخير للحجر الجيري بالمياه العذبة في فورفارشاير" في عام 1822.[2] وبحلول عام 1827، كان قد ترك القانون وشرع في مهنة الجيولوجيا التي من شأنها أن تؤدي إلى الشهرة والقبول العام لوحدة الوتيرة، والعمل انطلاقًا من الأفكار التي اقترحها جيمس هوتون في العقود القليلة الماضية.

في عام 1832، تزوج لايل من ماري هورنر من مدينة بون، وهي ابنة ليونارد هورنر (1785 - 1864)، والتي لها علاقة أيضًا بالجمعية الجيولوجية في لندن. وقضى العروسان شهر العسل في سويسرا وإيطاليا في جولة جيولوجية بالمنطقة.[3]

وأثناء أربعينيات القرن التاسع عشر، سافر لايل إلى الولايات المتحدة وكندا، وكتب كتابين شهيرين عن السفر والجيولوجيا: السفر إلى أمريكا الشمالية (1845) وزيارة أخرى إلى الولايات المتحدة (1849). وبعد حريق شيكاغو العظيم، كان لايل من أوائل من تبرعوا بالكتب للمساعدة في تأسيس مكتبة شيكاغو العامة. في عام 1866، تم اختياره ليكون العضو الأجنبي لدى الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم.

توفيت زوجة لايل في عام 1873، وبعد عامين توفي لايل عندما كان يراجع الإصدار الثاني عشر من المبادئ. وقد دفن في دير وستمنستر.[3][4] حصل لايل على (لقب فارس)، ولاحقًا حصل على لقب (بارونيت)، وهو لقب يتم توريثه. وتم منحه وسام كوبلي من الجمعية الملكية في عام 1858 ووسام ولاستون من الجمعية الجيولوجية في عام 1866. وقد تم تسمية فوهة بركان لايل على سطح القمر والفوهة على سطح كوكب المريخ باسمه تكريمًا له. بالإضافة إلى ذلك، فهناك جبل لايل في غرب تسمانيا بأستراليا يقع في منطقة التعدين ويحمل اسم لايل. وقد أطلق لويس أغاسيز على الأسماك اللافكية من أولد ريد ستاندستون بجنوب اسكتلندا اسم سيفالاسبيس لايلي، تكريمًا للايل.[5]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ خرائط جوجل, including terrain and satellite.
  2. ^ أ ب Wilson 1973.
  3. ^ أ ب MaComber 1997.
  4. ^ Westminster Abbey.
  5. ^ "Cephalaspis lyelli". The Natural History Museum. 2013. اطلع عليه بتاريخ March 25, 2013. 

المراجع[عدل]

  • MaComber، Richard W. (1997). The New Encyclopædia Britannica. Encyclopædia Britannica, Inc. 
  • Wilson، Leonard G. (1973). Dictionary of Scientific Biography. Pennsylvania: Charles Scribner's Sons. 
  • "Charles Lyell – Westminster Abbey". اطلع عليه بتاريخ 2009-06-06. 
  • Thanukos، Anna (2012). "Uniformitarianism: Charles Lyell". University of California Museum of Paleontology. اطلع عليه بتاريخ 23 July 2012. 
  • Porter، Roy S. (July 1976). "Charles Lyell and the Principles of the History of Geology". The British Journal for the History of Science 32 (2): 91–103. JSTOR 4025798. 

مصدر الصورة[عدل]

  • Portraits of Honorary Members of the Ipswich Museum (Portfolio of 60 lithographs by T.H. Maguire) (George Ransome, Ipswich 1846–1852)

وصلات خارجية[عدل]