هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

تشيخ مناعي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

التَشَيُّخ المَنَاعِيّ[1] (بالإنجليزية: Immunosenescence) هو مُصطلح يشير إلى التَدَهور التدريجيّ للجهاز المَناعيّ نتيجة التقدّم بالعمر. ويؤثّر على استطاعة الجسم للاستجابة إلى العَدوى وعلى تطوير الذاكرة المناعيّة طويلة الأمَد، خاصّة بواسطة التلقيح.[2] يعدّ عَوَز المَناعة المتعلِّق بالعمر واسع الانتشار ويوجد عند الأنواع (المَخلوقات) قصيرة وطويلة العمر كتابِعٍ لعمرها النسبيّ إلى مَأْموليّة الحَياة (متوسط العمر المتوقَّع) أكثر منه إلى العمر الزَّمَنيّ.[3] يعتبر عامِلًا رئيسيًّا مُساهِمًا في زيادة تواتُر المَراضَة والوفيّات عند الكبار في السن.

لا يعتبر التشيّخ المناعيّ ظاهِرة عشوائيّة مُتلِفة، بل يعتبر تكرارًا عَكسيًّا لنمط تَطَوُّرِيّ وتخضع معظم المُتَثابِتات (parameters) المتأثّرة به لتحكّمٍ جينيّ (وِراثيّ).[4] ويمكن تصوُّرها أحيانًا كنتيجة للتحدٍّ المستمر في التعرُّض الحَتمِيّ للعديد من المُسْتَضِدَّات مثل الفيروسات والبكتيريا.[5]

نظرة عامة على انحطاط الوظيفة المناعية المتعلق بالعمر[عدل]

إنّ التشيّخ المناعيّ حالة متعددة العوامِل تؤدّي إلى مشاكل صحية مَرَضيّة مُعتَدّة (هامّة) عديدة عند الأشخاص المُسنِّين، وفيما يلي قائمة ببعض التغيّرات البيولوجيّة المعتمدة على العمر الّتي تساهم في حدوث التشيّخ المناعي:

مع تقدُّم العمر، هناك انحطاط في إنتاج كلٍّ من اللِّمْفاوِيَّات السَاذَجة (naive) الجَديدة والأَهْلِيَّة الوظيفيّة للخَلاَيا الذاكِرَة. وساهَم هذا الأمر بزيادة تكرار ووَخامَة أمراض كالسرطان والاضطرابات الالتهابيّة المُزمِنة والعَداوى الاختراقيّة وأمراض المَناعَة الذاتيّة.[14][15] إنّ مُشكلة العَداوى عند المُسِنِّين هي أنّهم كثيرًا ما يُبدون أعراضًا وعَلامات غير نوعيّة، وغالبًا ما تكون الأدلّة على عدوى بُؤْرِيّة غائِبة أو مَحجوبة من قِبَل حالَة مُزمِنة دَفِيْنة.[3] وهذا يُصَعِّب التشخيص وبالتالي يُصَعِّب العِلاج.

بالإضافة إلى التغيّرات في الاستجابات المَناعيّة، تُكَرَّس التأثيرات النَافِعة للالتهاب لاستِعدال العوامِل الخطيرة والمؤذية في بداية الحياة وتصبح مُضِرّة في أواخِر سِن البُلوغ في فترة لا يتوقعها التطور إلى حد كبير وذلك وفقًا لنظريّة مُناهَضِة تعدد النمط الظاهري للتشيّخ.[16] علاوةً على ذلك، يجب مُلاحظة أنّ التغيّرات في الحَيِّز اللِّمْفَانِيّ ليست المسؤول الوحيد عن الخَلَل الوظيفيّ للجِهاز المَناعيّ عند المُسِنِّين. ولوحِظَ أنّ إنتاج الخلايا النِقَوِيَّة لا يَنحَطّ مع التقدّم بالعمر، وتصبح البَلاَعِم أقلّ تنظيمًا كنتيجة للتغيّرات البيئيّة.[17]

خلل التنظيم الوظيفي للخلايا التائية كمعلم حيوي للتشيخ المناعي[عدل]

تتأثَّر القدرة الوظيفيّة للخلايا التائيّة بتأثيرات التشيّخ. في الواقع، تكون التبدُّلات المتعلقة بالعمر جَليَّة في كلّ مراحل تطوُّر الخلايا التائيَّة، ممّا يجعلها عاملًا هامًّا في حدوث التشيُّخ المَناعيّ.[18] بعد الولادة، يبدأ انحطاط وظيفة الخلايا التائيَّة بأَوْب (تغيّر ارتداديّ) مُتَرَقٍّ للغدّة الزعتريّة، والّتي هي العضو الأساسيّ لنضوج الخليّة التائيّة بعد أن تُهاجِر الخلايا الطَليعيّة من نقي العظم. يُسَبِّب هذا النقص المُتعلِّق بالعمر لحجم الظِهارة الزعتريّة استنزافًا لعدد الخلايا الزعتريّة (كالخلايا التائيّة غير الناضجة)، وبالتالي تراجُع خَرج الخلايا التائيَّة الساذَجة المُحيطيّة.[19][20] عندما تنضج الخلايا التائيَّة وتذهب للدوران المُحيطي، تستمر بالخضوع لتغيّرات مؤذية متعلّقة بالعمر بالترافق مع أَوْب زعتريّ متعلِّق بالعمر أيضًا، ويتبعها نقص متعلِّق بالعمر في خرج الغدّة الزعتريّة للخلايا التائيَّة الجديدة، وهذا يترك الجسم خاليًا من الخلايا التائيَّة العَذْراء، مما يجعل الجسم أكثر عرضة للأمراض المُعدية وغير المُعدية.[5] تتضمّن مُكوِّنات الخليَّة التائيّة المتعلِّقة بالتشيّخ المناعيّ:

المراجع[عدل]

  1. ^ "القاموس الطبّي الموحّد". مكتبة لُبنان ناشِرون. اطلع عليه بتاريخ 15 آب/أغسطس 2017. 
  2. ^ Muszkat، M؛ E. Greenbaum؛ A. Ben-Yehuda؛ M. Oster؛ E. Yeu'l؛ S. Heimann؛ R. Levy؛ G. Friedman؛ Z. Zakay-Rones (2003). "Local and systemic immune response in nursing-home elderly following intranasal or intramuscular immunization with inactivated influenza vaccine". Vaccine. 21 (11–12): 1180–1186. PMID 12559796. doi:10.1016/S0264-410X(02)00481-4. 
  3. أ ب Ginaldi، L.؛ M.F. Loreto؛ M.P. Corsi؛ M. Modesti؛ M. de Martinis (2001). "Immunosenescence and infectious diseases". Microbes and Infection. 3 (10): 851–857. PMID 11580980. doi:10.1016/S1286-4579(01)01443-5. 
  4. أ ب Franceschi، C.؛ S. Valensin؛ F. Fagnoni؛ C. Barbi؛ M. Bonafe (1999). "Biomarkers of immunosenescence within an evolutionary perspective: the challenge of heterogeneity and the role of antigenic load". Experimental Gerontology. 34 (8): 911–921. doi:10.1016/S0531-5565(99)00068-6. 
  5. أ ب Franceschi، C.؛ M. Bonafè؛ S. Valensin (2000). "Human immunosenescence: the prevailing of innate immunity, the failing of clonotypic immunity, and the filling of immunological space". Vaccine. 18 (16): 1717–1720. PMID 10689155. doi:10.1016/S0264-410X(99)00513-7. 
  6. ^ Ito، K؛ A. Hirao؛ F. Arai؛ S. Matsuoka؛ K. Takubo؛ I. Hamaguchi؛ K. Nomiyama؛ K. Hosokawa؛ K. Sakurada؛ N. Nakagata؛ Y. Ikeda؛ T. W. Mak؛ T. Suda (2004). "Regulation of oxidative stress by ATM is required for self-renewal of haematopoietic stem cells". Nature. 431 (7011): 997–1002. PMID 15496926. doi:10.1038/nature02989. 
  7. ^ Lord، J.M.؛ S. Butcher؛ V. Killampali؛ D. Lascelles؛ M. Salmon (2001). "Neutrophil ageing and immunesenescence". Mech Ageing Dev. 122 (14): 1521–1535. PMID 11511394. doi:10.1016/S0047-6374(01)00285-8. 
  8. ^ Strout، R.D.؛ J. Suttles. (2005). "Immunosenescence and macrophage functional plasticity: dysregulation of macrophage function by age-associated microenvironmental changes". Immunol Rev. 205: 60–71. PMC 1201508Freely accessible. PMID 15882345. doi:10.1111/j.0105-2896.2005.00260.x. 
  9. ^ Bruunsgaard، H.؛ A. N. Pedersen؛ M. Schroll؛ P. Skinhoj؛ B. K. Pedersen (2001). "Decreased natural killer cell activity is associated with atherosclerosis in elderly humans". Exp Gerontol. 37 (1): 127–136. PMID 11738153. doi:10.1016/S0531-5565(01)00162-0. 
  10. أ ب Mocchegiani، E؛ M. Malavolta (2004). "NK and NKT cell functions in immunosenescence". Aging Cell. 3 (4): 177–184. PMID 15268751. doi:10.1111/j.1474-9728.2004.00107.x. 
  11. ^ Uyemura، K.؛ S. C. Castle؛ T. Makinodan (2002). "The frail elderly: role of dendritic cells in the susceptibility of infection". Mech Ageing Dev. 123 (8): 955–962. PMID 12044944. doi:10.1016/S0047-6374(02)00033-7. 
  12. ^ Gibson، KL:؛ Wu، Y-C؛ Barnett، Y؛ Duggan، O؛ Vaughan، R؛ Kondeatis، E؛ Nilsson، BO؛ Wikby، A؛ Kipling، D؛ Dunn-Walters، DK (2009). "B cell diversity decreases in old age and is correlated with poor health status.". Ageing Cell. 8: 18–25. doi:10.1111/j.1474-9726.2008.00443.x. 
  13. ^ Han، S.؛ K. Yang؛ Z. Ozen؛ W. Peng؛ E. Marinova؛ G. Kelsoe؛ B. Zheng (2003). "Enhanced differentiation of splenic plasma cells but diminished long-lived high-affinity bone marrow plasma cells in aged mice". J Immunol. 170 (3): 1267–1273. PMID 12538685. doi:10.4049/jimmunol.170.3.1267. 
  14. ^ Hakim، F.T.؛ R.E. Gress (2007). "Immunosenescence: deficits in adaptive immunity in elderly". Tissue Antigens. 70 (3): 179–189. PMID 17661905. doi:10.1111/j.1399-0039.2007.00891.x. 
  15. ^ Haq، Kamran؛ McElhaney، Janet E. "Immunosenescence: influenza vaccination and the elderly". Current Opinion in Immunology. 29: 38–42. doi:10.1016/j.coi.2014.03.008. 
  16. ^ Franceschi، C.؛ M. Bonafe؛ S. Valensin؛ F. Olivieri؛ M. de Luca؛ E. Ottaviani؛ G. de Benedictis (2000). "Inflamm-aging: An Evolutionary Perspective on Immunosenescence". Annals of the New York Academy of Sciences. 908: 244–254. PMID 10911963. doi:10.1111/j.1749-6632.2000.tb06651.x. 
  17. ^ Cambier، J. (2005). "Immunosenescence: a problem of lymphopoiesis, homeostasis, microenvironment, and signaling". Immunological reviews. 205: 5–6. PMID 15882340. doi:10.1111/j.0105-2896.2005.00276.x. 
  18. ^ Linton، P.-J؛ J. Lustgarten؛ M. Thoman (2006). "T cell function in the aged: Lessons learned from animal models". Clinical and Applied Immunology Reviews. 6 (2): 73–97. doi:10.1016/j.cair.2006.06.001. 
  19. ^ Aspinall، R.؛ D. Andrew (2000). "Thymic involution in aging". J Clin Immunol. 20 (4): 250–256. PMID 10939712. doi:10.1023/A:1006611518223. 
  20. ^ Min، H.؛ E. Montecino-Rodriguez؛ K. Dorshkind (2004). "Reduction in the developmental potential of intrathymic T cell progenitors with age". J Immunol. 173 (1): 245–250. PMID 15210781. doi:10.4049/jimmunol.173.1.245. 
  21. ^ Hadrup SR، Strindhall J، Køllgaard T، Seremet T، Johansson B، Pawelec G، thor Straten P، Wikby A (2006). "Longitudinal studies of clonally expanded CD8 T cells reveal a repertoire shrinkage predicting mortality and an increased number of dysfunctional cytomegalovirus-specific T cells in the very elderly". Journal of Immunology. 176 (4): 2645–2653. PMID 16456027. doi:10.4049/jimmunol.176.4.2645. 
  22. ^ Lefebvre JS، Maue AC، Eaton SM، Lanthier PA، Tighe M، Haynes L (2012). "The aged microenvironment contributes to the age-related functional defects of CD4 T cells in mice". Aging Cell. 11 (5): 732–40. PMC 3444657Freely accessible. PMID 22607653. doi:10.1111/j.1474-9726.2012.00836.x. 
  23. ^ Fulop، T., Jr.؛ D. Gagne؛ A. C. Goulet؛ S. Desgeorges؛ G. Lacombe؛ M. Arcand؛ G. Dupuis (1999). "Age-related impairment of p56lck and ZAP-70 activities in human T lymphocytes activated through the TcR/CD3 complex". Exp Gerontol. 34 (2): 197–216. PMID 10363787. doi:10.1016/S0531-5565(98)00061-8. 
  24. أ ب Murciano، C.؛ E. Villamon؛ A. Yanez؛ J. E. O'Connor؛ D. Gozalbo؛ M. L. Gil (2006). "Impaired immune response to Candida albicans in aged mice". J Med Microbiol. 55 (Pt 12): 1649–1656. PMID 17108267. doi:10.1099/jmm.0.46740-0. 
  25. أ ب ت Voehringer، D.؛ M. Koschella؛ H. Pircher (2002). "Lack of proliferative capacity of human effector and memory T cells expressing killer cell lectinlike receptor G1 (KLRG1)". Blood. 100 (10): 3698–3702. PMID 12393723. doi:10.1182/blood-2002-02-0657. 
  26. أ ب Ouyang، Q.؛ W. M. Wagner؛ D. Voehringer؛ A. Wikby؛ T. Klatt؛ S. Walter؛ C. A. Muller؛ H. Pircher؛ G. Pawelec (2003). "Age-associated accumulation of CMV-specific CD8+ T cells expressing the inhibitory killer cell lectin-like receptor G1 (KLRG1)". Exp Gerontol. 38 (8): 911–920. PMID 12915213. doi:10.1016/S0531-5565(03)00134-7. 
  27. أ ب Naylor، K.؛ G. Li؛ A. N. Vallejo؛ W. W. Lee؛ K. Koetz؛ E. Bryl؛ J. Witkowski؛ J. Fulbright؛ C. M. Weyand؛ J. J. Goronzy (2005). "The influence of age on T cell generation and TCR diversity". J Immunol. 174 (11): 7446–7452. PMID 15905594. doi:10.4049/jimmunol.174.11.7446. 
  28. أ ب Weng، N. P. (2006). "Aging of the Immune System: How Much Can the Adaptive Immune System Adapt?". Immunity. 24 (5): 495–499. PMC 2266981Freely accessible. PMID 16713964. doi:10.1016/j.immuni.2006.05.001. 
  29. ^ Suderkotter، C.؛ H. Kalden (1997). "Aging and the skin immune system". Archives of dermatology. 133 (10): 1256–1262. PMID 9382564. doi:10.1001/archderm.133.10.1256.