هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

تصلب شرايين لمونكبرغ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تصلب شرايين لمونكبرغ
معلومات عامة
الاختصاص طب القلب  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع تصلب شرياني  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات

يمثل تصلب الشرايين بحسب مونكبرغ، أو تصلب مونكبرغ، شكلًا من أشكال تصلب الشرايين أو تصلب الأوعية الدموية، توجد فيه رواسب الكالسيوم في الطبقة الوسطى العضلية من جدران الشرايين (الغلالة الوسطانية)،[1] إذ يشكل مثالًا على التكلس الحثلي. تحدث هذه الحالة نتيجة عملية تنكسية مرتبطة بالعمر، وقد يظهر المرض كحالة مرضية أيضًا في سياق الإصابة بالورم الأصفر الكاذب المرن أو التكلس الشرياني مجهول السبب عند الرضع. إن مسببات هذه الحالة وأهميتها السريرية غير مفهومة جيدًا وعلاقتها بتصلب الشرايين والأشكال الأخرى من تكلس الأوعية الدموية موضوع خلاف. سُمي تصلب الشرايين لمونكبرغ على اسم يوهان جورج مونكبرغ، الذي وصفه لأول مرة في عام 1903.[2][3]

العلامات والأعراض[عدل]

لا يبدي عادة تصلب الشرايين لمونكبرغ أي أعراض ما لم يترافق مع التصلب العصيدي أو التأق التكلسي أو بعض الأمراض الأخرى. على أي حال، تتسم حالات كثيرة من تصلب الشرايين لمونكبرغ بالتشخيص السيئ، الذي قد يُعزى إلى حدوث تكلس الأوعية الدموية، ما يزيد التيبس الشرياني ويرفع الضغط النبضي، ومن ثم يحدث تلف مفرط في القلب والكلى.[4][5]

السبب[عدل]

يشيع ظهور التكلس بدرجة بسيطة في القلب والأوعية الدموية عند كبار السن، علمًا أن بعض الأمراض تزيد انتشار تكلس الأوعية الدموية (انظر قسم علم الأوبئة). ينتج تكلس الأوعية الدموية عن ترسب بلورات فوسفات الكالسيوم (هيدروكسي آباتيت) نتيجة اضطراب تنظيم فوسفات الكالسيوم في الأوعية الدموية. يُفرَز الهيدروكسي آباتيت في حويصلات تنبثق من خلايا العضلات الملساء الوعائية أو الخلايا الحوطية في جدار الشرايين. إن آلية تكلس الأوعية الدموية غير مفهومة تمامًا، لكنها تنطوي ربما على حدوث تغير في النمط الظاهري في خلايا العضلات الملساء الوعائية في الجدار بالتزامن مع تنشيط برامج تكوّن العظام. يوجد عدد من منظِمات التكلس المرتبطة بهذه العملية، مثل الأوستيوبونتين والأوستيوبروتجيرين وبروتين جي إل إيه المطرسي والفتوين-إيه ومنشط مستقبلات العامل النووي المعزز لسلسلة كابا الخفيفة في الخلايا البائية النشطة ومنشط مستقبلات ربيطة هذا العامل وعامل نخر الورم (تي إن إف) المرتبط بموت الخلايا المبرمج الذي يحفز بروتين الربيطة.[6][7]

لم يتضح بعد ما إذا كان تصلب الشرايين لمونكبرغ مرضًا مستقلًا أو جزءًا من طيف تكلسات الأوعية الدموية التي تشمل التصلب العصيدي، والتكلس في الطبقة الداخلية لجدار الشريان (الغلالة الباطنة)، وتكلس الصفيحة المرنة الداخلية، وتكلس الصمامات القلبية، وتكلس الأنسجة الرخوة المنتشر. أثيرت الشكوك حول هوية تصلب الشرايين لمونكبرغ، واقترح أنه جزء من سلسلة متصلة من مرض التصلب العصيدي: تحتوي غالبية لويحات التصلب العصيدي على بعض رواسب الكالسيوم، وتكلس الصفيحة المرنة الداخلية شائع في العينات المرضية لتصلب الشرايين لمونكبرغ. على أي حال، تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن النمط الإنسي السائد لتكلس الأوعية الدموية يعكس الآليات الأساسية المختلفة للمرض، ورغم إصابة الصفيحة المرنة الداخلية، فإن دليل الالتهاب نادر في تصلب الشرايين لمونكبرغ.[8]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Mönckeberg arteriosclerosis" في معجم دورلاند الطبي
  2. ^ synd/4064 على قاموس من سمى هذا؟
  3. ^ J. G. Mönckeberg. Über die reine Mediaverkalkung der Extremitätenarterien und ihr Verhalten zur Arteriosklerose. Virchows Archiv für pathologische Anatomie und Physiologie, und für klinische Medicin, Berlin, 1903, 171: 141-167.
  4. ^ "Evolution and modulation of age-related medial elastocalcinosis: impact on large artery stiffness and isolated systolic hypertension". Cardiovasc. Res. 66 (2): 307–17. May 2005. doi:10.1016/j.cardiores.2005.01.012. PMID 15820199. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Ankle-brachial blood pressure index predicts all-cause and cardiovascular mortality in hemodialysis patients". J. Am. Soc. Nephrol. 14 (6): 1591–8. June 2003. doi:10.1097/01.asn.0000065547.98258.3d. PMID 12761260. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Accelerated atherosclerotic calcification and Mönckeberg's sclerosis: a continuum of advanced vascular pathology in chronic kidney disease". Clin J Am Soc Nephrol. 3 (6): 1585–98. November 2008. doi:10.2215/CJN.01930408. PMID 18667741. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Signalling pathways and vascular calcification". Front. Biosci. 16: 1302–14. 2011. doi:10.2741/3790. PMID 21196233. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Mönckeberg's sclerosis - is the artery the only target of calcification?". BMC Cardiovasc Disord. 5: 34. 2005. doi:10.1186/1471-2261-5-34. PMC 1326214. PMID 16343348. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)