المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

تضيق الشريان الكلوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
تضيق الشريان الكلوي
Renal artery stenosis
1. الأهرام الكلوية 2. شرايين بين الفصيصات 3. الشريان الكلوي 4. وريد كلوي 5. نقير الكلية 6. الحويضة 7. الحالب 8. كأس الكلية الثانوي 9. محفظة الكلية 10. محفظة الكلية السفلية 11. محفظة الكلية العلوية 12. أوردة بين فصوص الكلية 13. الكليون 14. جيب كلوي 15. كأس الكلية الرئيسي 16. حليمة كلوية 17. عمود كلوي

معلومات عامة
الاختصاص طب القلب  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات

تضَيُّق الشريان الكُلَوي (بالإنجليزية: Renal artery stenosis) :هو تضيق في أحد أو كلا شريانيَ الكلية  نتيجة لتصلب عصيدي أو خَلَل التَّنَسُّجِ العَضَلِيّ اللِّيْفِي.  هذا التضيق قد يعيق جريان الدم نحو الكُلية، مما يؤدي إلى فَرْط ضَغْطِ الدَّمِ النَّاجِمُ عن الأَوعيةِ الكُلْوِيَّة – نوع ثانوي من أنواع فرط ضغط الدم. من المضاعفات المحتملة لتضَيُّق الشريان الكُلَوي˛ مرض الكلى المزمن و داء الشريان التاجي

فيديو توضيحي

الأعراض[عدل]

معظم حالات تضَيُّق الشريان الكُلَوي تكون عديمة الأعراض˛ و تكمن المشكلة الأكبر في فرط ضغط الدم الغير مستطاع التحكم به بالأدوية. قد تنخفض وظيفة الكُلى في حالة عدم وصول دمٍ كافٍ إليهن˛ بالإضافة إلى أن بعض مرضى تضيق الشريان الكلوي قد تظهر فيهم وذمة رئوية حادة.

الأسباب[عدل]

في الغالب يؤدي التصلب العصيدي إلى تصلّب الشرايين الكلوية وتضييقها لأنه يسبب تراكم اللويحات العَصِيديِّة داخل الشريان˛ وهذا غالباً ما يسبب %90 من الحالات˛ بينما ينتج الباقي في الغالب عن خَلَل التَّنَسُّجِ العَضَلِيّ اللِّيْفِيّ.حيث يعد خَلَلُ التَّنَسُّج العَضَلِي اللِّيْفِي السبب السائد في المرضى اليافعين˛ وغالبًا في الإناث الأقل من 40 سنة. 

الفيزيولوجيا المَرَضِيَّة[عدل]

في تضيق الشريان الكلوي يحدث تغَيُّر في بنية الكلية وهو أشد وضوحًا في الوحدة الأنبوبية الكلوية.  إذا كان التضيق الشرياني حاداً ولمدة طويلة فإن معدل الترشيح الكبيبي في الكلى المصابة لن يعود لطبيعته في الغالب مما يسبب فشلاً كلوياًُ.

تتضمن التغيُّرات :

التشخيص[عدل]

فيديو للتشخيص بالرنين المغناطيسي

توجد عدة طرق لتشخيص تضيق الشريان الكلوي̨ بالإضافة لوجود قاعدة تنبؤ سريرية أيضًا للتشخيص.

من طرق التشخيص:

  • دراسة دوبلر بالموجات فائقة الصوت.
  • فرط ضغط الدم المقاوم.
  • التسمع (باستعمال السماعات الطبية)- ويعرف الصوت الناتج باللغط (صوت مضطرب).
  • تصوير شرايين الكلية.
  • اختبار التمايز الوظيفي للكلى عن طريق جرعة كابتوبريل والمُقَاس بتصوير MAG3 .

العلاج[عدل]

التصلب العصيدي لتضيق الشريان الكلوي[عدل]

يعالج تضيق الشريان الكلوي مبدئيًّا باستخدام الأدوية التي تتضمن مدرَّات البول̨ وأدوية التحكم بضغط الدم. وقد يُلجأ إلى الجراحة في حالة كان التَّضيُّق شديدًا̨ ولم يُستطاع التحكم بضغط الدم̨ أو عند تدهور وظيفة الكلية. أكثر العمليات المستخدمة وتعد آمنة نسبيًّا هي جراحة طفيفة التوغل لرأب الوعاء مع أو دون دعامة̨ و من غير الواضح ما إذا كان نتائج هذا الأسلوب أفضل من استخدام الأدوية وحدها. في حالة عدم نجاح العمليات السابقة ولا إِعادَةُ التَّوَعِّي ويُعتقد بأن الكلية تزيد فرط ضغط الدم سوءًا̨ فإن استئصال الكلية المُصابة قد يُحسّن من حالة فرط ضغط الدم بشكل كبير. 


خلل التَّنسُّج العضلي الليفي[عدل]

رأب الأوعية الدموية مع أو دون استخدام الدعامة يعتبر الخيار الأفضل لتضَيُّق الشريان الكُلَوي في هذه الحالة.