تطبيق ويب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تطبيق الويب هو تطبيق حاسوبي أو برنامج يمكن الوصول إليه واستخدامه من خلال متصفح الويب، أو من عبر شبكة حاسوب مثل الإنترنت أو الإنترانت. تبرمج تطبيقات ويب بواسطة لغات برمجة أول لغات وصفية تدعمها متصفحات الويب، مثل: (إتش تي إم إل، جافا سكربت، جافا، أجاكس، وغيرها).

من الأمثلة الشهيرة لتطبيقات الويب: البريد الإلكتروني عبر الويب، الويكي، المدونات، منتديات الإنترنت.

تطبيقات الويب، مصطلح جديد على عالم التقنية، وهو يصف بشكل مخصوص تلك البرمجيات (السكربتات) التي يقدمها مطورو الويب (بالإنجليزية: Web Developers) عبر تقنيات الويب 2 التي ظهرت فكرتها مع مطلع العام 2006، تقدم تطبيقات الويب للمستخدم برمجيات صغيرة تقوم بعمل مشابه لتلك البرامج الموجودة على أجهزتنا، فهي متوفرة للجميع ويبشكل مجاني في معظم الأحيان وتجعل من استخدامها أسهل وأفضل من برامج الكومبيوتر.

ميزات تطبيقات الويب[عدل]

تعتبر تطبيقات الويب اليوم هي هدف معظم المبرمجين[بحاجة لمصدر] فهم يرون أنها تقدم للمستخدمين المبتدئين والمحترفين الواجهة البسيطة والتقنية المتفوقة والوصول السريع، فهي متوفرة عبر رابط إنترنت ويمكن الحصول عليها في أي وقت ومن أي مكان، كما أن أداء معظم تطبيقات الويب بدأ يتحسن ويبدأت تقدم خدمات متميزة. و في حين أن معظم تطبيقات الويب مجانية ولا تحتاج إلا إلى رابط التطبيق، تقدم بعض الشركات تطبيقات ويب متطورة جداً عبر اشتراك غالباً ما يكون بشكل شهري، بحيث يتمكن من تشغيل التطبيق من أي جهاز بمجرد إدخاله لمعلومات التسجيل التي حصل عليها بعد التسجيل ودفع المبلغ، بعض هذه التطبيقات هي تطبيقات احترافية لبرمجيات مكتبية وبعضها الآخر عبارة عن محررات صور متقدمة.

تطبيقات الويب ضد برامج الكومبيوتر[عدل]

تطبيقات الويب برامج الكومبيوتر
معظمها مجاني، عدد بسيط منها هو الذي يحتاج إلى مقابل مادي. معظمها غير مجاني، والتطبيقات المجانية في الغالب لها عيويبها أو لم تصل لدرجة كافية من التطوير مقارنةً بتلك المدفوعة الثمن.
عادةً يمكن الوصول إليها من أي جهاز. تحتاج عادةً إلى أن تكون مثبتة على الجهاز الذي تستخدمه لتتمكن من الوصول إليه.
لا حاجة إلى أدوات تحديث، كل التحديثات على تطبيقات الويب متوفرة على نفس الرابط. أنت بحاجة إلى تثبيت كل تطوير يظهر، وفي معظم الأحيان التحديثات لا تكون مجانية.
تطوير مثل هذه التطبيقات لا يحتاج إلى خبرة كبيرة، كما أنه لا يحتاج إلى مبالغ طائلة. تحتاج إلى شركات لتطوير برامج قوية، وتحتاج إلى دفع مبالغ هائلة حتى انتشار البرامج.

صيانة تطبيقات الويب مركزية لا حاجة للتنقل للصيانة عدد من الأجهزة و بالتالى توفر فى الوقت و فى المجهود

قائمة تطبيقات الويب[عدل]

لم تصدر إلى الآن أي مؤسسة أو منظمة لرعاية مثل هذه التطبيقات ما يجعل العثور عليها صعباً بعض الشيء، لكن هذا أصبح من الماضي بعد وجود موقع webapplist الذي وضع قائمة طويلة تتحدث بشكل أسبوعي بجميع تطبيقات الويب الموجودة اليوم والتي يستخدمها الناس.[بحاجة لمصدر]

تطبيقات الويب العربية[عدل]

بالرغم من أن العرب قد تأخروا كثيراً إلا أن أفضلية لغات البرمجة المجانية التي تمكن الكثيرين من تعلمها بسرعة وتطبيقها دون الحاجة إلى شركات رعاية أو جماعات كبيرة، هي عوامل أسهمت في وصول هذه التقنيات إلى عالمنا العربي أسرع مما كان البعض يتصور. بدأنا نلحظ انتشار مصطلح تطبيق ويب بين المبرمجين ويبدأنا نرى فعلاً بعض هذه التطبيقات، أحد هذه التطبيقات العربية التي أثبتت نجاحاً هو حول، وهو عبارة عن تطبيق ويب يساعد على تحويل العديد من أنواع الملفات دون الحاجة إلى أي برنامج على جهاز المستخدم، فهو يوفر الجهد والمال في الحصول على برنامج تحويل الملفات.

مستقبل تطبيقات الويب[عدل]

إن مستقبل تطبيقات الويب يبدو منيراً، فالحديث اليوم عن نسيان برامج الكومبيوتر والانتقال إلى عالم من التطبيقات المفتوحة للجميع من أي مكان وفي أي زمان بدأ يداعب حلم جوجل في جعل العالم جزءاً من الشبكة العنكبوتية ضمن خطة جوجل المستقبلية. كما أن أفضلية التطبيقات مفتوحة المصدر ومجانية وتوفر لغات برمجة وتطوير الويب هي أساس لتقدم هذه التقنية التي ستغدو على ما يبدو في يوم من الأيام من أساسيات العمل على الكومبيوتر

انظر أيضاً[عدل]