تطعيم عظمي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تطعيم عظمي
RIGHTFEMUR!.JPG

من أنواع تطعيم  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ن.ف.م.ط. D016025
مدلاين بلس 002963

تطعيم عظمي [1][2] هي عملية جراحية تقوم على استبدال العظام التي تم فقدها من أجل تصحيح كسور العظام فائقة التعقيد و التي تسبب اخطار صحية للمريض أو تمنع الالتئام الطبيعي. العظام بصورة عامة لديها القدرة علي الالتئام تماماً في ظل وجود فراغات صغيرة بعد الكسر أو تتطلب وجود دعامة تستند عليها العظام. قد يكون تطعيم العظام ذاتياً (يتم أخذ العظام من جسم المريض نفسه غالبا من عرف الحرقفة) أو مزروعاً غالبا ما يتم أخذ العظام الجديدة من بنوك عظام أو حتي من عظام صناعية، غالبا ما تصنع من مادة الهيدروكسي ابيتايت أو من مواد اخرى أكثر طبيعية و تتماشى مع طبيعة الجسم البشري) بنفس الخصائص الميكانيكية للعظام. أغلب العظام المرقعة تلتأم و تصبح كالعظام الطبيعية في غصون أشهر.

تتضمن الأساسيات التي تدخل في تطعيم العظام الناجح توصيل العظام (مهتديا بقدرة العظام الطبيعية علي النمو ) و الحث (بتشجيع الخلايا غير المتمايزة علي التحول لخلايا عظمية نشطة) و تكوين خلاياالعظام (الخلايا العظمية الحية في المادة المستخدمة للتطعيم تساهم في اعادة تكون العظام) و هذه الأخيرة لا تحدث إلا في حالتي التطعيم الذاتي و التطعيم المزروع من خلايا مصفوفات العظام.

الآلية البيولوجية[عدل]

علي عكس معظم أنسجة الجسم فإن تطعيم العظام أمر ممكن و ذلك بسبب أن نسيج العظام لدية القابلية للتجدد الكامل اذا ما اعطيناه الفراغ لينمو به و عندما ينمو العظم الجديد فهو سياخد مكان الرقعة بالكامل مكونا رقعة متكاملة من العظام الجديدة و الاليات البيولوجية التي تقوم عليها تطعيم العظام هي التوصيل و الحث و التكوين [3]

الآليات البيولوجية الأساسية في تطعيم العظام هي ما تعارف عليه باللاتينية بالمصطلحات المتعلقة بنمو وتحفيز العظام على النمو: Osteoconduction، Osteoinduction ،Osteogensis.

  • نمو العظام Osteoconduction

تعمل خلايا العظام المرقعة كهيكل ( سقّآلة) (scaffold) لنمو العظم الجديد ،خلايا العظم في الأطراف المكسورة (الخلايا البانية للعظم) تنتشر علي خلايا العظام المرقّعة وتتكاثر منتجة خلايا عظام جديدة الي أن يتم استكمال تكوين العظم المكسور.

  • تحفيز العظام عبر Osteoinduction

هي عملية تحفيز خلايا ال ostiogenirator لتتحول الي خلايا بانية للعظم عن طريق بعض عوامل النمو من أهم هذه الخلايا؛ العظام المرقّعة لن تعمل فقط كأساس للعظام الجديدة ولكنها أيضا سوف تحفز تكوين خلايا بانية للعظم جديدة.

  • تكوين العظام Osteogensis

الخلايا البانية للعظم في خلايا العظم المرقّعة تشارك في تكوين العظام الجديدة ، بالإضافة إلى الآليتين السابقتين.

توصيل العظام[عدل]

يحدث توصيل للخلايا العظمية عندما تعمل مادة التطعيم كدعامة أو سقالة لنمو عظم جديد و التي يتم تخليدها بواسطة العظام المستوطنة الجديدة بانيات العظام من منطقة الخلل و التي يتم تطعيمها تستخدم مادة التطعيم كاطار تنتشر و تنتج عظام جديدة من خلاله[3]

الحث علي تكوين خلايا عظمية جديدة[عدل]

و تتضمن حث خلايا غير متمايزة الي خلايا عظمية نامية تكون عظاما جديدة مادة التطعيم التي تتضمن كونها قادرة علي توصيل العظام والحث علي تكوينها لا تعمل فقط كدعامة بل أيضا تسرع من نجاح عملية التطعيم.

تكوين خلايا عظمية جديدة[عدل]

و يحدث عندما تساهم الخلايا العظمية النامية الحية الصادرة من مادة التطعيم في نمو عظم جديد الناتجة عن طريق الاليتين السابقتين

التطعيم الذاتي[عدل]

تطعيم ذاتي لعرف الحرقفة

يتضمن التطعيم الذاتي استخدام مادة التطعيم (العظام) من نفس الشخص الذي ستجري له عملية التطعيم ويمكن استخلاص العظام من منطقة بها عظام غير ضرورية كعرف الحرقفة وخاصة في عمليات الفم، الوجه والفكين تكون الرقعة من منطقة عظام الذقن أو رام الفك السفلي، من الأفضل في عمليات التطعيم الذاتي هو أنه يقلل معدل خطورة رفض الجسم للرقعة لانها من نفس الجسم و هذه الرقعة تعتبر موصلة وتحث على تكوين العظام أيضا ويبقى الوجه السيء للذاتية في التطعيم هو وجود مكان اخر للجراحة وهو مكان أخذ الرقعة مما يزيد من ألم ما بعد الجراحة وزيادة معدل مضاعفاتها. والتطعيم الذاتي يُؤخذ غالبا من الذقن وعرف الحرقفة وعظام الأضلاع والشظية والفك وأحيانا من الجمجمة.

كل العظام تحتاج الي امدادات بالدماء في مكان الزرع معتمدة علي مكان و حجم الرقعة المزروعة و يمكن ان تتطلب العملية مصدر جديد للامداد الدموي في بعض الاحيان كتطعيم العظام الحيوي.

تحتوي منطقة الذقن علي كمية كبيرة من العظم المسامي و يسهل دخوله في كافة مناطق الفم و يسهل أخذ الرقعة منها تحت تأثير المخدر الموضعي

التطعيم العاجي[عدل]

العظم العاجي و المصنوع من الأسنان المنزوعة مسبقا العاج يتالف من أكثر من 85% من تركيب الاسنان [4] يختلف العاج عن العظام في التركيب الكيميائي و لكنه مثله في القدرة علي تكوين عناصر للنمو و التمايز و لجعل التطعيم العاجي رهن الاستخدام و غير ملوث بالبكتريا ابتكرت بعض الشركات عمليات الطحن و التنظيف للأسنان لتجعلها جاهزة لاستخدام المستقبلي.
من أجل جعل العاج صالح للاستخدام وخال من البكتريا طورت بعض الشركات اليات تشمل طحن و فرز وتنظيف الاسنان لاستخدامها في المستقبل وفي كوريا أنشئ بنك لحفظ الأسنان المفقودة حوالي 38 الف مريض احتفظوا باسنانهم المخلوعه في هذا البنك وذلك فقط ما بين عام 2009 إلى عام 2012 .

التطعيم المزروع[عدل]

تطعيم مزروع

و التطعيم المزروع مثل الذاتي في كونه مستخلص من البشر و لكنه يستخلص من شخص اخر غير المريض نفسه الذي يستقبل عملية التطعيم فالتطعيم المزروع يمكن أن يتم أخذه من الجثث التي تبرع بها أصحابها لمثل هذه الحالات و يتم وضع هذه التبرعات في بنوك العظام، يوجد أيضا في هذه البنوك عظام من أشخاص لازالوا أحياء و لكنهم تعرضوا لازالة عظام لحوض كاملة في عمليات لوضع عظام حوض اصطناعية، وهناك ثلاثة أنواع للتطعيم المزروع في العظام وهي:[5]

  • طُعم العظام الطازجة او الطازجة المجمدة.
  • طُعم العظام المزروعة المجمدة المجففة.
  • طُعم العظام المجمدة المجففة منزوعة المعادن.

بدائل صناعية[عدل]

بدائل صناعية (مثال:
Hydrogel-HA)

العظم الاصطناعي يمكن ان يتكون من السيراميك مثل فوسفاتات الكالسيوم و هذه المواد يمكن دمجها مع بذل نخاع العظام أو عناصر نمو لتزويد حيويتها [6]

تطعيم العظام الأجنبي[عدل]

الطعم الأجنبي مصدره من نوع اخر غير البشر كالدواب و التي يمكن تجفيفها أو ازالة معادنها و بروتيناتها. العظم الاصطناعي يمكن ان يتم انشاؤه من السيراميك و الزجاج البيولوجي بعد مجموعة من التفاعلات التي تتم عليها ؛ هذه المواد تستجيب لعوامل النمو مثل السيروتونين (serotonin ) وعيوب هذه البدائل انها معرضه أكثر للعدوي و الرفض من جسم الانسان .

الاستخدامات[عدل]

  • زراعة الاسنان: هو الاستخدام الأكثر شيوعا لتطعيم العظام لاستعادة الاسنان المفقودة وتتطلب زراعة الاسنان عظام تحتها للدعم
  • تصليح جسم عظم الشظية
  • تصليح العظام التي تم فقد جزء منها

وكما هو مذكور سابقا ان هذه العظام المرقعه تأتي من مصادر عديدة Autograft) ،Allograft ، Xenograft ) ؛ويمكن تطعيم العظام في الفك قبل زراعة الاسنان أو يتم كلتا العملتين في وقت واحد .

العملية الجراحية[عدل]

تعتمد علي مكان التطعيم العظمي وغالبا ما يعمل في هذه الجراحة جراحون العظام وجراحو المخ والأعصاب وجراحون مختصون ابلوجة والرقبة وجراحي الأسنان وجراحيو زراعة الاعضاء والتجميل أيضا.[7]

مخاطر[عدل]

كأي عملية جراحية تطعيم العظام له نفس المخاطر من مشاكل التنفس والنزف والعدوى و إن كانت نسبتها لا تتخطي ال 1% وتعالج بمضادات حيوية و بوجه عام العدوي تصيب فقط الأشخاص ضعيفو المناعة.[8]

المخاطر الناتجة عن عملية تطعيم عظمي من منطقة عرف الحرقفة (عظام الحوض ):[9][10]

  • فتاء خارجي مكتسب من عملية الاخراج
  • تنميل في الخذ نتيجة جرح العصب الجانبي في الفخذ المغذي للجلد ,
  • عدم ثبات الحوض
  • كسر في عظام الحوض (نادرا)
  • جرح الاعصاب الألوية مما يتسبب في الم في الجهة الخلفية للحوض يزداد عند الجلوس
  • جرح العصب الطولي بالالية
  • العدوي
  • تجمع دموي بسيط
  • تجمع دموي عميق يستدعي جراحة لازالته
  • جرح الحالب
  • زرع ورم
  • عيوب جمالية
  • وجع دائم

التعافي وما بعد الجراحة[عدل]

يعتمد وقت التعافي علي طبيعة الجرح و خطورته و يمكن أن يستمر العلاج من اسبوعين لشهرين مع امكانية منع ممارسة الرياضة لمدة 6 أشهر.
اجراءات عملية تطعيم العظم لا تقتصر فقط علي تكاليف العمليه ؛ فالتكلفه الاجماليه لعملية تطعيم عظام في الفقرات القطنيه يتراوح من 33.860الف دولار الي 37.227 الف دولار وهذه التكلفه تشتمل جميع الزيارات داخل وخارج المستشفي لمدة 3 شهور ، تكلفة العظام المستخدمة في التطعيم حوالي 250 الي 900 دولار ، رسوم اعادة تأهيل 5,000 ألاف دولار ، مأكل 5,000 ألاف دولار ، غرفة عمليات 3.500 دولار لوازم التعقيم 1,100 دولار،علاج طبيعي 1000 دولار ، الجراح 3,500 دولار ، طبيب التخدير 350 دولار في الساعه ، رسوم الدواء 1000 دولار ، بالأضاغه الي خدمات اجراءات التشخيص والمعدات وما الي ذلك .

انظر ايضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "تطعيم عظمي ( Bone grafting ) - القاموس الطبي". موقع الطبي للمعلومات الطبية والصحية. اطلع عليه بتاريخ 1 نوفمبر 2015. 
  2. ^ "ترجمة و معنى كلمة bone graft في قاموس المعاني. قاموس عربي انجليزي مصطلحات طبية صفحة 1". قاموس ومعجم المعاني. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2015. 
  3. أ ب Klokkevold, PR, Jovanovic, SA (2002). "Advanced Implant Surgery and Bone Grafting Techniques". In Newman, Takei, Carranza. Carranza's Clinical Periodontology (الطبعة 9th). Philadelphia: W.B. Saunders. صفحات 907–8. 
  4. ^ Dentin Bone Graft">"Human Dentin as Novel Biomaterial for Bone Regeneration" (PDF). 
  5. ^ Bone Allografts نسخة محفوظة 31 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Hench, Larry L (1991). "Bioceramics: From Concept to Clinic" (PDF). Journal of the American Ceramic Society. 74 (7): 1487. doi:10.1111/j.1151-2916.1991.tb07132.x. 
  7. ^ "Bone Grafting - Definition, Purpose, Demographics, Description, Diagnosis/preparation, Aftercare, Risks, Normal results, Morbidity and mortality rates, Alternatives". 
  8. ^ John Gray Seiler III, MD, Joseph Johnson, MD, Georgia Hand and Microsurgery Clinic, Atlanta, Ga. (2000). "Iliac Crest Autogenous Bone Grafting: Donor Site Complications". J South Orthop Assoc. 9 (2): 91–97. PMID 10901646. 
  9. ^ Banwart JC, Asher MA, Hassanein RS. (May 1995). "Iliac crest bone graft harvest donor site morbidity. A statistical evaluation". Spine. 20 (9): 1055–60. PMID 7631235. doi:10.1097/00007632-199505000-00012. 
  10. ^ Arrington ED, Smith WJ, Chambers HG, Bucknell AL, Davino NA. (August 1996). "Complications of iliac crest bone graft harvesting". Clin Orthop Relat Res. 329 (329): 300–9. PMID 8769465. doi:10.1097/00003086-199608000-00037.