تطوير مهني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

التطور المهني هو تعلم لاكتساب أو الحفاظ على أوراق اعتماد مهنية مثل الشهادات الأكاديمية لدورات دراسية رسمية والمؤتمرات وفرص التعلم غير الرسمية التي تقع في الممارسة العملية. وقد وصفت بأنها دمج مرحلة التقييم بطريقة مثالية، ومكثفة، وتعاونية.[1] وهناك مجموعة متنوعة من نهج التطوير المهني، بما في ذلك التشاور، والتدريب، ومجتمعات الممارسة، وتعلم الدرس، والتوجيه، والإشراف العاكس والمساعدة التقنية.[2]

التاريخ[عدل]

تقوم جامعة الإدارة والتكنولوجيا باستخدام عبارة "التطوير المهني" من عام 1857 فصاعدا.

تدريب موظفي المدارس في الولايات المتحدة، "استدعى الحاجة إلى التطوير المهني [...] واصبح مستخدم بشكل رسمي في عام 1960".[3]

المشاركين[عدل]

تشارك طائفة واسعة من الناس، مثل المدرسين وضباط الصف والمهنيين العاملين في مجال الرعاية الصحية والمحامين والمحاسبين والمهندسين في التطوير المهني. يمكن للأفراد المشاركة في التطوير المهني بسبب الاهتمام بالتعلم مدى الحياة، والشعور بالتزام أخلاقي، والحفاظ على الكفاءة المهنية وتحسينها، وتعزيز التقدم الوظيفي، لمواكبة التكنولوجيا والممارسات الجديدة، أو الامتثال للمتطلبات التنظيمية المهنية.[4][5] العديد من الولايات الأمريكية لديها متطلبات التطوير المهني لمعلمي المدارس. على سبيل المثال، يجب على معلمي أركنساس استكمال 60 ساعة من أنشطة التطوير المهني الموثقة سنويا.[6] يتم تسمية اعتمادات التطوير المهني بشكل مختلف من دولة إلى أخرى. على سبيل المثال، يطلب من المعلمين في إنديانا أن يكسبوا 90 وحدة تجديد مستمرة في السنة؛[7] في ماساتشوستس، يحتاج المعلمون إلى 150 نقطة تنمية مهنية،[8] وفي جورجيا يجب أن يحصلوا على 10 وحدات تعليمية محترفة.[9] يجب على الممرضين الأميركيين والكنديين، وكذلك الممرضين في المملكة المتحدة، عليهم المشاركة في التطوير المهني الرسمي وغير الرسمي (الحصول على وحدات التعليم المستمر، أو CEUs) من أجل الحفاظ على التسجيل المهني.[10][11][12]

الأهداف[عدل]

بمعنى واسع، قد تشمل التنمية المهنية أنواعا رسمية من التعليم المهني، وعادة ما تكون مرحلة ما بعد الثانوية أو التدريب التقني المتعدد، مما يؤدي إلى التأهيل أو الاعتماد اللازم للحصول على العمل أو الاحتفاظ به. وقد تأتي التنمية المهنية أيضا في شكل برامج تطوير مهني قبل الخدمة أو أثناء الخدمة. وقد تكون هذه البرامج رسمية أو غير رسمية أو جماعية أو فردية. يمكن للأفراد متابعة التطوير المهني بشكل مستقل، أو يمكن أن تقدم البرامج من قبل إدارات الموارد البشرية. التطوير المهني في الوظيفة يساعد على تطوير أو تعزيز المهارات العملية، التي يشار إليها أحيانا بمهارات القيادة، فضلا عن المهارات المهامية. بعض الأمثلة للمهارات العملية هي "مهارات الفعالية"، "مهارات فريق العمل"، و "مهارات التفكير في النظم".[13][14]

فرص التنمية المهنية يمكن أن تتراوح من ورشة عمل واحدة إلى دورة دراسية لمدة فصل دراسي طويل، إلى الخدمات التي تقدمها مجموعة من مختلف مقدمي التنمية المهنية وتتفاوت على نطاق واسع فيما يتعلق بفلسفة ومحتوى وشكل التجارب التعليمية. ومن الأمثلة على نهج التنمية المهنية ما يلي:[2]

  • طريقة دراسة الحالة: أسلوب الدراسة هو منهج تعليمي يتمثل في عرض الطلاب على حالة، ووضعهم في دور صانع القرار الذي يواجه مشكلة (هاموند 1976).
  • الشهادة - لتقييم المهنية وتقييم الكفاءات المختلفة على أساس مجموعة معينة من المعايير المطلوبة في القطاع المستخدم. (على سبيل المثال، في مهنة التدريس هناك شهادة يقدمها مركز اعتماد المعلمين (CENTA) الذي يهدف إلى الاعتراف بالمعلمين المتميزين).
  • التشاور - لمساعدة فرد أو مجموعة من الأفراد لتوضيح ومعالجة المخاوف الفورية من خلال اتباع عملية منهجية لحل المشاكل.
  • التدريب - لتعزيز كفاءات الشخص في مجال مهارة محددة من خلال توفير عملية المراقبة، والتفكير، والعمل.
  • مجتمعات الممارسة - لتحسين الممارسة المهنية من خلال الانخراط في الاستفسار المشترك والتعلم مع الناس الذين لديهم هدف مشترك.
  • تعلم الدرس - لحل المعضلات العملية المتعلقة بالتدخل أو التعليم من خلال المشاركة مع المهنيين الآخرين في دراسة منهجية الممارسة.
  • التوجيه - تعزيز وعي الفرد وصقل تطوره المهني من خلال توفير وتوصية الفرص المنظمة للتفكير والمراقبة.
  • الإشراف العاكس - لدعم وتطوير وتقييم أداء الموظفين فينهاية المطاف من خلال عملية تحقيق تشجع فهمهم وتوضيح الأساس المنطقي لممارساتهم الخاصة.
  • المساعدة التقنية - لمساعدة الأفراد ومنظماتهم على التحسن من خلال توفير الموارد والمعلومات، ودعم التواصل وتغيير الجهود.

التطوير المبدئي[عدل]

تعرف التنمية المهنية الأولية (IPD) بأنها "فترة تطور يكتسب الفرد خلالها مستوى من الكفاءة اللازمة للعمل بمهنية مستقلة".[15] ويمكن للجمعيات المهنية أن تعترف بالاجتياز الناجح لـ(IPD) بمنح الصفة القانونية أو ما يشابه ذلك. ومن الأمثلة على الهيئات المهنية التي تتطلب (IPD) قبل منح الصفة المهنية معهد الرياضيات وتطبيقاتها،[16] ومؤسسة المهندسين الإنشائيين،[17] ومؤسسة السلامة والصحة المهنيتين.[18]

التطوير المستمر[عدل]

التطوير المهني المستمر (CPD) أو التعليم المهني المستمر (CPE) هو التعليم المستمر للحفاظ على المعرفة والمهارات. معظم المهن لديها التزامات (CPD). ومن الأمثلة على ذلك المعهد الملكي للمساحين القانونيين ،[19] والأكاديمية الأمريكية للإدارة المالية،[20] ومهنيي السلامة بالمعهد الدولي لإدارة المخاطر والسلامة (IIRSM)[21] أو مؤسسة السلامة والصحة المهنيتين (IOSH)،[22] والمهنيين الطبيين والقانونيين الذين يخضعون للتعليم الطبي المستمر أو متطلبات التعليم القانوني المستمر التي تختلف حسب الاختصاص.

انظر أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ Speck, M. & Knipe, C. (2005) Why can't we get it right?
  2. أ ب National Professional Development Center on Inclusion. (2008).
  3. ^ Murphy-Latta، Terry (2008). A Comparative Study of Professional Development Utilizing the Missouri Commissioner's Award of Excellence and Indicators of Student Achievement. ProQuest. صفحة 19. ISBN 9780549489900. اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2013. Throughout the history of American education, numerous theories and issues have been emphasized as important factors in teaching and learning. The need for professional development for school staff came to the forefront in the 1960's. 
  4. ^ Golding, L. & Gray, I. (2006).
  5. ^ Jasper, M. (2006).
  6. ^ "Professional Development and Renewal of Standard Teaching License". ArkansasEd.org. Arkansas Department of Education. تمت أرشفته من الأصل في 30 April 2009. 
  7. ^ "Indiana Certification Renewal | Find Out How to Renew Indiana Teaching Certificates on". Teacher-world.com. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2014. 
  8. ^ "Recertification Q and A - Massachusetts Department of Elementary and Secondary Education". Doe.mass.edu. 2014-02-03. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2014. 
  9. ^ "Georgia Teacher Certification Information - Georgia PLU's Resources Online - GA Teaching License Resources". Teachersprofessionallearningunits.com. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2014. 
  10. ^ "Continuing Competence". College of Registered Nurses of Manitoba. April 2004. تمت أرشفته من الأصل في 31 May 2008. 
  11. ^ "Continuing Education". North Dakota Board of Nursing. تمت أرشفته من الأصل في 7 February 2009. 
  12. ^ "The Nursing and Midwifery Council | Nursing and Midwifery Council". Nmc-uk.org. 2014-03-14. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2014. 
  13. ^ Garet، M. S.؛ Porter، A. C؛ Desimone، L.؛ Birman، B. F؛ Yoon، K. S. (1 January 2001). "What Makes Professional Development Effective? Results From a National Sample of Teachers". American Educational Research Journal. 38 (4): 915–945. doi:10.3102/00028312038004915. 
  14. ^ "Connecting Coaches to Corporates". twofold.asia. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2015. 
  15. ^ The UK Initial Professional Development (IPD) Forum http://www.littlerichley.eclipse.co.uk/ukipdforum/
  16. ^ "Initial Professional Development (IPD)". The Institute of Mathematics and its Applications. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2014. 
  17. ^ "Initial Professional Development". The Institution of Structural Engineers. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2014. 
  18. ^ "Membership: About membership: Professional development: About IPD". (IOSH). اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2014. 
  19. ^ "About RCIS: What we do: Continuing professional development (CPD)". Royal Institution of Chartered Surveyors. اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2014. 
  20. ^ AAFM CE/CPE نسخة محفوظة 24 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ http://www.iirsm.org/become_a_member/membership_levels
  22. ^ "Membership: About membership: Professional development: About CPD". (IOSH). اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2014. 

وصلات خارجية[عدل]