تعصب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

التعصب هو الاعتقاد أو التصرفات التي تنطوي على أخذ مواقف دون تمحيص بسبب الغِيرة وبحماس مفرط. يعرّف الفيلسوف جورج سانتاياناالتعصب بأنه "يضاعف مجهودك عندما تنسى هدفك".[1] يظهر المتعصب معايير صارمة للغاية وبتسامح قليل تجاه للأفكار أو الآراء المعارضة.

يعرّف تينو ليشتسار مصطلح التعصب على أنه السعي وراء أو الدفاع عن شيء ما بطريقة متطرفة وعاطفية تتجاوز الحدود[2] الطبيعية. يُعرَّف التعصب الديني بأنه الإيمان الأعمى والإستعداد لاضطهاد المعارضين وغياب وعي للواقع.[3]

في كتابه بعنوان "حديث مجنون، كلام مجنون" (Crazy Talk ، Stupid Talkّ)، يقول نيل بوستمان أن "مفتاح كل المعتقدات المتعصبة هو أنها تؤكد نفسها بنفسها.... تعتبر بعض المعتقدات متعصبة ليس لأنها" خاطئة " ولكن بسبب التعبير عنها بطريقة لا يمكن أبدًا إظهارها كاذبة." [4]

وعند المتشددين المسلمين فإن التعصب هو عمل مستحب بناء على الحديث الشريف: "أوثق عرى الإيمان: الموالاة في الله والمعاداة في الله، والحب في الله والبغض في الله عز وجل"[5] مع أن هناك دعوات حديثة لنبذ التعصب من قبل نفس الجماعات لكنهم يفرقون بين التعصب بين المسلمين والتعصب ضد الأخرين.[6] ومؤخرا، ارتفعت همة نبذ التعصب عند مجمل المسلمين.[7][8]

مرادفات التعصب[عدل]

وهي مرادفة أيضا للتحمس، وللنشوة المستعرة، والغضب[3] و لـ "الإِنحاز، التحزَّب، والتزمَّت، والتشدَّد، والرَصُنَ"[9]

أنواع التعصب[عدل]

  • تعصب المستهلك - هو مستوى المشاركة أو الاهتمام الذي يحس به شخص معين أو مجموعة تجاه عمل فني أو فكرة معينة
  • التعصب العاطفي
  • التعصب العرقي أو العنصري المتفوق
  • التعصب الترفيهي - إظهار مستويات عالية من الشدة والحماس والالتزام والحماس تظهر لنشاط ترفيهي معين
  • التعصب القومي أو الوطني
  • التعصب الإيديولوجي السياسي.
  • التعصب الديني - يعتبره البعض أكثر أشكال الأصولية الدينية تطرفًا. يستلزم تعزيز الآراء الدينية
  • التعصب الرياضي - إظهار مستويات عالية من التعاطف المحيط بالأحداث الرياضية. يتم ذلك بناءً على الاعتقاد بأن التعصب المتطرف يمكن أن يغير نتيجة الألعاب بالنسبة لفريقهم المفضل، [10] أو لأن الشخص يستخدم الأنشطة الرياضية "كأرض إثبات" ذكوري للمنافسة وللمشجارات، كما في حالة مثيري الشغب لكرة القدم.

ومن العصبيات التي ذكرت في أدبيات الإسلام، بالإضافة لما ذكر، التعصب من أجل الدنيا، كعصبية المرء لذاته (النرجسية) ولأهله وعشيرته.[8]

انظر أيضا[عدل]

قراءة متعمقة[عدل]

  • علال، خالد كبير. 2015. التعصب المذهبي في التاريخ الإسلامي. دار كتاب.
  • إسحق أديب. 1993. أضواء على التعصب. دار أمواج.
  • دكت، جون. تعريب عبد الحميد صفوت إبراهيم. 2000. علم النفس الاجتماعي والتعصب. القاهرة: دار الفكر العربي.
  • هاينال، مولنار، دي بوميغا، ج. التعصب. دراسة تحليلية تاريخية ونفسية. كتب شوكن. نيويورك، 1987
  • رودين، ج. التعصب. تحليل نفسي. مطبعة جامعة نوتردام. لندن، 1969.
  • كولينز، جاك. "ريال تايمز". جامعة سانتا باربرا. كاليفورنيا. عام 1993.

المراجع[عدل]

  1. ^ سانتايانا ، جورج (1905). حياة العقل: السبب في المنطق السليم. (نيويورك: أبناء تشارلز سكريبنر) 13.
  2. ^ ابن المنظور, جمال الدين ابن منظور (1414هـ). لسان العرب. بيروت: دار صادر. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  3. أ ب "THE MANY FACES OF FANATICISM" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 21 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Postman, Neil (1976). "Fanaticism". Crazy Talk, Stupid Talk. صفحات 104–112. ISBN 0-440-01554-5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ رواه الطبراني وصححه الألباني. راجع الفتوة رقم 131502 على موقع islamweb.net
  6. ^ "إسلام ويب". fatwa.islamweb.net. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "التعصب الديني". موقع الشيخ حسن الصفار. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2013. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب "التعصب والعصبية تفرق وجاهلية - أبو الهيثم محمد درويش". ar.islamway.net. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ فريق, المعاني. "معجم المعاني المرادفة و المتضادة - مرادف كلمة تعصّب - مرادفات و أضداد اللغة العربية و الانجليزية في قاموس و معجم المعاني الفوري". .almaany.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Mackellar, J. (2006). "Fans, fanatics or just good fun - travel behaviours of the leisure fanatic". Journal of Vacation Marketing. 12 (3): 195–217. doi:10.1177/1356766706064622. مؤرشف من الأصل في 08 سبتمبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)