تفارق (علم النفس)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

التفارق [1] في علم النفس يصف طيفاً واسعاً من التجارب من الانفصال العاطفي المعتدل عن المحيط، إلى الانفصال الشديد عن المحيط العاطفي والفيزيائي. إن السمة الرئيسية لكل ظواهر التفارق هي حدوث انفصال عن الواقع، أكثر من فقدان للواقع كما هو الحال في الذهان.[2][3][4][5]

عادةً ما يظهر التفارق على شكل حالة مستمرة،[6] وفي الحالات الخفيفة، فإن التفارق يمكن أن يعتبر أحد آليات التلاؤم أو الدفاعات النفسية من أجل السيطرة على الكروب أو التوترات أو التقليل منها أو تحملها.[7][8][9]

يمكن أن يظهر التفارق على شكل حالات شائعة غير موصفة مرضياً مثل أحلام اليقظة، أو على شكل ظاهرة الوعي المتغير.[6][10][11]

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ ترجمة Dissociation فيما يخص المواضيع الطبية حسب المعجم الطبي الموحد
  2. ^ Dell P. F. (March 2006). "A new model of dissociative identity disorder". Psychiatric Clinics North America. 29: 1–26, vii. doi:10.1016/j.psc.2005.10.013. PMID 16530584. 
  3. ^ Butler LD؛ وآخرون. (July 1996). "Hypnotizability and traumatic experience: a diathesis-stress model of dissociative symptomatology". American Journal of Psychiatry. 153 (7 Suppl): 42–63. PMID 8659641. 
  4. ^ Gleaves، DH؛ May، MC؛ Cardeña، E (June 2001). "An examination of the diagnostic validity of dissociative identity disorder". Clinical Psychology Review. 21 (4): 577–608. doi:10.1016/S0272-7358(99)00073-2. PMID 11413868. 
  5. ^ Dell P. F. (2006). "The multidimensional inventory of dissociation (MID): A comprehensive measure of pathological dissociation". Journal of Trauma Dissociation. 7 (2): 77–106. doi:10.1300/J229v07n02_06. PMID 16769667. 
  6. ^ أ ب Dell, P. F., & O'Neil, J. A. (2009). "Preface". In P.F. Dell & J.A. O'Neil. Dissociation and the dissociative disorders: DSM-V and beyond. New York: Routledge. صفحات xix-xxi. 
  7. ^ Weiten، W.؛ Lloyd، M.A. (2008). Psychology Applied to Modern Life (الطبعة 9). Wadsworth Cengage Learning. ISBN 0-495-55339-5. 
  8. ^ Snyder, C.R., المحرر (1999). Coping: The Psychology of What Works. New York: مطبعة جامعة أكسفورد. ISBN 0-19-511934-7. 
  9. ^ Zeidner، M.؛ Endler، N.S., المحررون (1996). Handbook of Coping: Theory, Research, Applications. New York: John Wiley & Sons. ISBN 0-471-59946-8. 
  10. ^ Lynn S & Rhue JW (1994). Dissociation: clinical and theoretical perspectives. Guilford Press ISBN 978-0-89862-186-0. صفحات 19. 
  11. ^ Van der Kolk, B. A., Van der Hart, O., & Marmar, C. R. (1996). "Dissociation and information processing in posttraumatic stress disorder". In B. A. van der Kolk, A. C. McFarlane, & L. Weisaeth. Traumatic stress: The effects of overwhelming experience on mind, body, and society. New York: Guilford Press. صفحات 303–27. 
Psi2.svg
هذه بذرة مقالة عن علم النفس بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.