تفجيرات بغداد 2018

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تفجيرات بغداد 2018
Baghdad in Iraq.svg

المعلومات
الموقع ساحة الطيران، الرصافة، بغداد
التاريخ 15 يناير، 2018
الخسائر
الوفيات
38
الإصابات
105
المنفذون تنظيم الدولة الإسلامية


تفجيرات بغداد 2018 هما تفجيرين إنتحاريين وقعا في ساحة الطيران في جانب الرصافة من بغداد صباح يوم 15 كانون الثاني/ يناير 2018، وقد أودى الحادث بمقتل 38 شخص على الأقل وإصابة 105 آخرين بجروح،[1] ويعتبر التفجير الأقوى الذي حصل من نوعه منذ إعلان العراق النصر على تنظيم الدولة الإسلامية في كانون الأول/ديسمبر الماضي وهو الأقوى فيها منذ تفجيرات الكرادة التي وقعت في شهر تموز/يوليو 2016.

ردود الفعل[عدل]

المحلية[عدل]

ذكر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بعد هذا الهجوم أنه سيجتمع مع قيادة عمليات بغداد وأجهزة الاستخبارات وسيوجه التعليمات لملاحقة الخلايا الارهابية النائمة.[2]

الدولية[عدل]

  •  الولايات المتحدة أعلنت السفارة الأمريكية في بغداد إدانتها للهجوم الارهابي وذكرت: نقدم أعمق تعازينا لعوائل الضحايا ونشارك العراق بأجمعه في المواساة لفقدان هذه الارواح البريئة ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى. إن هذا الهجوم الوحشي هو تذكير مؤسف بأن الإرهاب لا يزال يشكل تهديدا حتى بعد تحرير أراضي العراق من داعش. ستواصل الولايات المتحدة الأمريكية الشراكة مع حكومة العراق لتحسين الأمن للشعب العراقي ومنع عودة الإيديولوجية الإرهابية التي تهدد دولتينا.
  •  مصر أعلنت الخارجية المصرية عن خالص التعازي والمواساة لأسر الضحايا وللشعب والحكومة العراقية الشقيقين، والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين، مؤكداً وقوف مصر وتضامنها الكامل مع العراق الشقيق في مواجهة ظاهرة الإرهاب البغيضة.[3]
  •  لبنان أدانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية وذكرت في بيانها: إن هذا الإعتداء الجبان يأتي بعد النصر الكبير والمهم الذي حققه العراق الشقيق على تنظيم داعش الإرهابي والهزائم الكبيرة التي ألحقها به، وهو يعكس محاولة هذا التنظيم إثبات وجوده على الساحة العراقية من خلال إستمراره بإراقة دماء الأبرياء. وإذ تشدد وزارة الخارجية على ضرورة مواصلة المعركة ضد الإرهاب حتى القضاء على آخر فلوله وعلى فكره المتطرف، تؤكد وقوف لبنان إلى جانب جمهورية العراق وشعبها الشقيق وتضامنه الكامل معهم في هذا المصاب الأليم، وتتقدم بالتعازي وأصدق مشاعر المواساة من أسر الضحايا وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى".[4]
  •  السعودية أدانت المملكة العربية السعودية الهجوم الذي وقع في بغداد وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، إن "مصدراً مسؤولاً ب‍وزارة الخارجية عبر عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها الشديدين للتفجير الانتحاري المزدوج بوسط العاصمة العراقية بغداد، الذي خلف عشرات القتلى والجرحى". التأكيد على وقوف المملكة إلى جانب جمهورية العراق الشقيقة ضد الإرهاب والتطرف".[5]
  •  إيران إستنكر بهرام قاسمي المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية التفجيران الذي وقعا في بغداد وأكد على استمرار دعم الجمهورية الاسلامية الإيرانية للحكومة والشعب العراقي في المكافحة الراسخة والتي لا هوادة فيها للارهاب المتجذر في الافكار المتطرفة للجماعات التكفيرية – الارهابية المتربطة بخارج العراق، معربا عن المواساة مع الحكومة والشعب العراقي خاصة ذوي ضحايا هذه الجريمة الإرهابية المروعة.[6]
  •  ألمانيا ذكر المتحدث بإسم الخارجية الألمانية قد تلقينا ببالغ الانزعاج خبر الاعتداء الذي وقع في مركز مدينة بغداد، والذي أودى بحياة العشرات صباح اليوم. إننا ندين الإرهاب الخسيس بأشد عبارات الإدانة؛ كما نشعر ببالغ الحزن ونشاطر عائلات وأقارب الضحايا مشاعرهم". وأضاف قائلا "بعد الأخبار المشجعة التى تلقيناها في الأشهر الماضية، يعود هذا الاعتداء ليوضح مجددا أن الإرهاب في العراق لم تتم هزيمته بصورة كاملة حتى الآن. وإننا سنستمر في الوقوف بعزم بجانب شركائنا العراقيين".[7]
  •  الكويت أدان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، اليوم الإثنين، التفجير الانتحارى المزدوج الذي وقع وسط العاصمة العراقية بغداد وأسفر عن سقوط العشرات من الضحايا والمصابين، معربا عن خالص تعازيه وصادق مواساته لأهالى الضحايا وأكد الصباح، في برقيتي تعزية إلى الرئيس العراقى محمد فؤاد معصوم ورئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية، موقف الكويت الرافض للإرهاب بكافة أشكاله وصوره، وتأييده لكل ما يتخذه البلد الشقيق من إجراءات لمواجهة هذه الأعمال الإجرامية للحفاظ على أمنه واستقراره.[8]
  •  الأردن أدان الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني تفجيرات بغداد معلنا وقوف الأردن إلى جانب العراق واستنكاره الأردن الشديد للتفجيرات الإرهابية.[9]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Twin suicide bombings kill 38 in Baghdad, wound over 100". www.rudaw.net. مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2018. 
  2. ^ مئة قتيل في هجوم انتحاري مزدوج بوسط بغداد بي بي سي عربية، نشر في 15 يناير 2018 ودخل في 16 يناير 2018. نسخة محفوظة 18 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ مصر تدين بأشد العبارات الهجومين الإرهابيين في بغداد مصراوي، نشر في 15 يناير 2018 ودخل في 16 يناير 2018. نسخة محفوظة 14 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ الخارجية اللبنانية تدين تفجير بغداد النهار، نشر في 15 يناير 2018 ودخل في 16 يناير 2018. نسخة محفوظة 16 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ السعودية تدين بشدة تفجير ساحة الطيران في بغداد السومرية نيوز، نشر في 15 يناير 2018 ودخل في 16 يناير 2018. نسخة محفوظة 16 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ إيران تدين تفجير ساحة الطيران ببغداد الدستور، نشر في 15 يناير 2018 ودخل في 16 يناير 2018. نسخة محفوظة 16 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ دول منظمة التعاون الإسلامى وألمانيا يدينون التفجير الإرهابى فى بغداد اليوم السابع، نشر في 15 يناير 2018 ودخل في 16 يناير 2018. نسخة محفوظة 16 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ الكويت تدين بشدة التفجير الانتحاري في بغداد شبكة الصين، نشر في 16 يناير 2018 ودخل في 16 يناير 2018. نسخة محفوظة 16 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ صحيفة الدستور.