تفجيرات شارع ابن يهودا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
انفجار سيارة مفخخة في شارع بن يهودا في القدس، 22 شباط / فبراير، 1948 م.

تفجيرات شارع ابن يهودا تشير إلى سلسلة من الهجمات قام بها الفلسطينيون على المستوطنين الإسرائيليين القانتين في شارع ابن يهودا في وسط مدينة القدس، إسرائيل، بدأت الهجمات منذ عام 1948 حتى 2001، شارع ابن يهودا هو شارع رئيسي، سُمِّيَ على اسم مؤسس اللغة العبرية الحديثة إليعازر بن يهودا.

1948[عدل]

في 22 فبراير عام 1948، ثلاث شاحنات تابعة للجيش البريطاني البريطانية شاحنات الجيش - بقيادة سيارة مصفحة يقودها جنود عرب غير نظاميين، وجنود بريطانيون فارون - انفجرت في شارع بن يهودا، مما أدى لمقتل 58، وإصابة 140 من المستوطنين اليهود،[1][2] وصدر بيان في اليوم التالي عن العربية القيادة العليا أعلنت فيه مسؤوليتها الكاملة عن الحادث، وقالت إن الانفجارات ردًا على التفجير الذي قامت به مجموعات الإرجون المتطرفة في الرملة.[بحاجة لمصدر][3] وجاء في البيان: "ما دام اليهود لا يلتزمون بقواعد الحرب، سنواصل الهجمات العشوائية الانتقامية على نطاق أوسع." [بحاجة لمصدر]

نفَّذ العملية اثنين من الجنود البريطانيين الفارين وهما: إيدي براون (شرطي قال إن مجموعات الإرجون قد قتلوا أخاه)، وبيتر ماديسون (عرّيف في الجيش)، بإيعاذ من عبد القادر الحسيني الذي كان قائد جيش الجهاد المقدس في المنطقة.[4]

1975[عدل]

يوم الجمعة، 4 يوليو، 1975، انفجرت ثلاجة معبأة بخمسة كيلوجرامات من المتفجرات من الجانبين في ساحة صهيون - ساحة رئيسية المؤدية إلى شارع بن يهودا وطريق يافا -، مما أدى لمقتل خمسة عشر شخصًا وإصابة 77 بجروح في الهجوم، منفّذ العملية هو أحمد سكر حيث قام بوضع القنبلة، قُبِض عليه وظل سجينًا بالسجون الإسرائيلية حتى أُفرِج عنه عام 2003 في صفقة مع ياسر عرفات.

في 13 نوفمبر عام 1975، عبوة ناسفة انفجرت بالقرب من مقهى في شارع يافا، مما أدى لمقتل 7 إسرائيلين وإصابة 45 بجروح.

1976[عدل]

في 3 مايو عام 1976، فانفجرت دراجة بخارية مفخخة في تقاطع شارعي ابن يهودا وابن هلال، مما أدى لإصابة 33 شخصًا بجروح، وكان من بين هؤلاء المصابين القنصل اليوناني في القدس وزوجته، وفي اليوم التالي، كان يوم الاستقلال (أو ذكرى النكبة حسب الأوساط العربية) ونظمت البلدية احتفالًا في موقع الهجوم تحت شعار: "مع ذلك".[5]

1979[عدل]

في 1 يناير 1979، تم العثور على سيارة مفخخة قبالة مقهى في الشارع وتم إبطال مفعولها قبل أن ينفجر بنصف ساعة، وفي 24 مارس عام 1979، انفجرت عبوة ناسفة موضوعة في سلة مهملات في ساحة صهيون، فقُتِل إسرائيلي واحد وأصيب 13 بجروح.

1997[عدل]

في 4 سبتمبر عام 1997، قام ثلاثة استشهاديين من حركة حماس بتفجير أنفسهم في وقت واحد في شارع ابن يهودا مما أدى لمقتل 5 إسرائيليين.[6]

2001[عدل]

في 1 ديسمبر 2001، قام اثنين من الاستشهاديين بتفجير أنفسهم في شارع ابن يهودا، ثم تبع ذلك انفجار سيارة مفخخة لمّا وصلت سيارات الإسعاف، مما أدى لمقتل 13 منهم عددًا من الجنود، وأُصيب 188 بجروح. وأعلنت حماس مسؤوليتها عن الهجوم،[7] وقالت أن ذلك جاء ردًا على اغتيال إسرائيل للقائد العام لكتائب القسام في الضفة الغربية محمود أبو هنود. وقال الناطق باسم حركة حماس في غزة أن هذه التفجيرات لم تُهدِّئ شهوة الانتقام وتوعد بمزيد من التفجيرات.[8][9]

مراجع[عدل]

  1. ^ Larry Collins and Dominique Lapierre, 'O Jerusalem'.
  2. ^ Dov Joseph, 'The Faithful City - The siege of Jerusalem, 1948'.
  3. ^ The Scotsman, Tuesday February 24th [<span title="Please supply at least a "|year=" of publication if not a full "|date=", or use "|year=year unspecified" for intentional omission.<meta />
  4. ^ Collins/Lapierre. page 192.
  5. ^ A Short History of Terror,هاآرتس[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 19 مايو 2009 على موقع Wayback Machine.
  6. ^ Democracy Now![وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 14 نوفمبر 2007 على موقع Wayback Machine.
  7. ^ http://www.mfa.gov.il
  8. ^ Israeli blunder kills two children, الغارديان, December 11, 2001.
  9. ^ Bombers leave Arafat facing toughest battle, الغارديان, December 3, 2001.

وصلات خارجية[عدل]