تفجير أبراج الخبر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 26°15′39.92″N 50°12′22.43″E / 26.2610889°N 50.2062306°E / 26.2610889; 50.2062306

تفجير أبراج الخبر
AnschalgInZahran1996 KhobarTower.jpg
المبنى 131 بعد التفجير
الموقع الخبر،  السعودية
التاريخ 25 يونيو 1996
9:50 ب.ظ (1996-06-25UTC21:50) – (ت ع م+3)
نوع الهجوم
سيارة مفخخة، قتل جماعي، إرهاب
الوفيات 19
الإصابات غير القاتلة
498
المنفذون حزب الله الحجاز

تفجير أبراج الخبر هجوم إرهابي على جزء من مجمع سكني في مدينة الخبر في السعودية، كان ذلك في 25 يونيو 1996، ووقع بالقرب من شركة النفط الوطنية أرامكو السعودية ومقرها الظهران. أبراج الخبر كانت تستخدم لإيواء الأفراد العسكريين الأجانب.

الهجوم[عدل]

صورة لحظة التفجير

في 13 نوفمبر عام 1995 أدى تفجير سيارة مفخخة في الرياض لرفع حالة التأهب لتتمركز القوات الأمريكية في أبراج الخبر. فبعد أيام من الهجوم أطلع القادة العسكريون الجنود والطيارون في الخبر أن الولايات المتحدة تلقت اتصالات مجهولة من منظمة تزعم أنها نفذت الهجوم في الرياض. أدعى المهاجمون أن هدفهم هو اجبار العسكريين الأمريكيين على مغادرة البلاد، بما في ذلك أبراج الخبر وهددت بالمزيد من الهجمات إن لم يتم سحب القوات على الفور. في ذلك الوقت لوحظ تشديد المراقبة على الأنشطة المشبوهة بالقرب من أسوار ومحيط أبراج الخبر من قبل قوات الأمن وقوة الأمم المتحدة، ومع ذلك، فإن القوات منعت من قبل الحكومة السعودية من المراقبة خارج محيط المجمع.

حفرة كبيرة من أثار الانفجار

أفيد أن المهاجمين قد قاموا بتهريب المتفجرات إلى السعودية من لبنان. وفي السعودية تم شراء شاحنة صهريج غاز كبيرة وحولت إلى قنبلة. من بين المتهمين أربعة رجال هم عبد الكريم حسين الناصر، أحمد المغسل، علي سعيد الحوري، إبراهيم صالح اليعقوب وشخص مجهول الهوية من لبنان قاموا بشراء شاحنة صهريج للبترول في أوائل يونيو 1996، وعلى مدى أسبوعين تم تحويلها إلى قنبلة. الجماعة بات لديها حوالي 5،000 رطل من المتفجرات البلاستيكية، وهو ما يكفي لإنتاج قنبلة بقوة 20،000 رطل على الأقل من مادة تي إن تي، وفقا لتقييم وكالة الدفاع الخاصة.[1]

مصادر[عدل]

  1. ^ Grant، Rebecca (June 20, 2006). "Death in the Desert". Air Force Magazine. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2013.