تفجير ديار بكر (نوفمبر 2016)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تفجير ديار بكر 4 نوفمبر 2016
Diyarbakir in Turkey.svg
الموقع ديار بكر -  تركيا
التاريخ 4 نوفمبر 2016
الهدف المدنيين
الوفيات 11 (بينهم شرطيين)
الإصابات غير القاتلة
~100
المنفذ تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)

تفجير ديار بكر في 4 نوفمبر 2016 هو هجوم ناتج عن انفجار سيارة ملغمة، وهو الهجوم الأول الذي يتبناه تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) رسميا على الأراضي التركية.[1] الحصيلة الأولية للهجوم هي 11 قتيلا وحوالي مائة جريح.
الحكومة التركية كانت في البداية قد اتهمت حزب العمال الكردستاني بتنفيذ الهجوم قبل أن تتراجع عن ذلك.

السياق[عدل]

جاء هذا التفجير يومين بعد بث الرسالة الصوتية لأبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش). نادى البغدادي مسلحيه بالهجوم على تركيا، المتدخلة بصفة واسعة في الحرب على الإرهاب في سوريا والعراق.

في الليلة الفاصلة بين 3 و4 نوفمبر، وفي إطار الملاحقات التي تبعت المحاولة الانقلابية في يوليو 2016، تم توقيف 9 من قيادات حزب الشعوب الديمقراطي الكردي من بينهم زعيم الحزب صلاح الدين دميرطاش. كرد فعل على هاته الإعتقالات، إنطلقت مظاهرات لأنصار الحزب في عدة مدن كبرى. توجد إمكانية أن تنظيم الدولة الإسلامية استغل هذه الاضطرابات لتنفيذ هجومه.[من صاحب هذا الرأي؟]

الأحداث[عدل]

في صباح يوم 4 نوفمبر 2016، في حوالي الساعة 8:00 صباحا (ت ع م+03:00سيارة مفخخة بحوالي ثلاثة أطنان من المتفجرات تنفجر قرب مركز شرطة في ديار بكر، مدينة واقعة في جنوب شرق تركيا وذات أغلبية كردية وتعتبر عاصمة كردستان تركيا في جنوب شرق الأناضول. نزل جزء من سكان المدينة للشارع غاضبين ورافعين لشعارات لعادية للحكومة، تم تفريقهم بعد ذلك من قبل الشرطة بإطلاق النار في الهواء.

الخسائر[عدل]

آخر حصيلة تشير إلى 11 قتيلا من بينهم شرطيين إثنين ومئات الجرحى. وجد المسلح القائم بالهجوم مقتولا.
عدة مباني وخاصة مبنى الشرطة وكذلك عدة سيارات تضررت بشدة من جراء الإنفجار.

التبني[عدل]

في البداية، اتهمت الحكومة التركية حزب العمال الكردستاني بالقيام بهذا الهجوم، ردا على اعتقال عدة قيادات من حزب الشعوب الديمقراطي الكردي. في النهاية، تبنى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) هذا الهجوم. يعتبر هذا التبني الأول لتنظيم الدولة لهجوم أقيم على الأراضي التركية. حتى هذا الوقت، لم يتبنى التنظيم أي هجوم استهدف تركيا والذي عادة ما ينسبون إليه (إبتداءا من تفجير سروج 2015 وصولا إلى تفجير غازي عنتاب (أغسطس 2016)).

ردود الفعل[عدل]

دول[عدل]

  •  البحرين:أدانت البحرين "بشدة " التفجير "الإرهابي" الذي استهدف مبنى مديرية أمن ديار بكر، جنوب شرقي تركيا وأسفر عن مقتل وإصابة عشرات الاشخاص.[2]
  •  اليمن:دانت الجمهورية اليمنية بشدة التفجير الإرهابي الذي وقع يوم بالقرب من مبنى مديرية أمن ديار بكر جنوب شرق جمهورية تركيا والذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.[3]
  •  العراق:أدان إقليم كردستان العراق، التفجير الإرهابي الذي وقع، اليوم، في ولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا.[4]
  •  ألمانيا:أدان وزير الخارجية الألماني، فرانك والتر شتاينماير، التفجير الإرهابي الذي وقع في ولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى.[5]

منظمات[عدل]

  • الإتحاد الأوروبي:ادان الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة التفجير الإرهابي الذي شهدته مدينة (ديار بكر) جنوب شرقي تركيا على يد افراد من حزب العمال الكردستاني ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الاشخاص.[6]
  • الأمم المتحدة:أدان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الهجوم الإرهابي الذي شهدته ولاية ديار بكر، جنوب شرقي تركيا وأسفر عن وقوع قتلى وجرحى. [7]

المصادر[عدل]

  1. ^ (بالعربية) "داعش" يتبنى الهجوم في دياربكر التركية، روسيا اليوم، 4 نوفمبر 2016
  2. ^ البحرين تدين بشدة تفجير "ديار بكر" بتركيا رادار 2 , نشر 4 نوفمبر 2016 ودخل في 6 نوفمبر 2016.
  3. ^ اليمن يدين التفجير الإرهابي الذي وقع في ديار بكر بتركيا نشوان نيوز , نشر ودخل في 6 نوفمبر 2016.
  4. ^ "كردستان العراق" يدين تفجير "ديار بكر" الإرهابي الوطن نيوز , نشر في 4 نوفمبر 2016 ودخل في 6 نوفمبر 2016.
  5. ^ وزير الخارجية الألماني يدين بشدة تفجير ديار بكر الإرهابي – الاناضول من اليمن , نشر في 5 نوفمبر 2016 ودخل في 6 نوفمبر 2016.
  6. ^ الاتحاد الأوروبي يدين الهجوم "الإرهابي" في مدينة ديار بكر التركية الدستور , نشر في 4 نوفمبر 2016 ودخل في 6 نوفمبر 2016.
  7. ^ الأمم المتحدة تدين الهجوم الإرهابي في دياربكر التركية وكاء الأناضول للأنباء , نشر في 4 نوفمبر 2016 ودخل في 6 نوفمبر 2016.