تفجير مراكش 2011

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تفجير مراكش 2011
Marrakech - Restaurant Argana 2006.jpg
موقع الهجوم ساحة جامع الفنا

المعلومات
البلد
Flag of Morocco.svg
المغرب  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع ساحة جامع الفنا، مراكش، المغرب
الإحداثيات 31°37′36″N 7°59′21″W / 31.626527777778°N 7.9890277777778°W / 31.626527777778; -7.9890277777778  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 28 افريل 2011 (ت ع م+1)
الهدف ساحة جامع الفنا  تعديل قيمة خاصية الهدف (P533) في ويكي بيانات
نوع الهجوم عبوة ناسفة
الخسائر
الوفيات 16
الإصابات 20

تفجير مراكش 2011 أو تفجير مقهى أركانة في مراكش هو هجوم ارهابي حصل في مقهى أركانة السياحي في مدينة مراكش المغربية بتاريخ 28 أبريل 2011 ظهرا مخلفا 17 قتيلا و20 جريحا مصابين بإصابات متفاوتة الخطورة وتحطيم جزئيا للمقهى.[1] وقد حصل الانفجار من خلال قنبلة يدوية الصنع تركت في حقيبة[2] بالمقهى في ساحة جامع الفنا الشهيرة سياحيا .[3][4]

اعتقد في البداية أن الإنفجار كان بسبب قنينة غاز، ولكن مالبث أن أعلنت وزارة الداخلية المغربية أن سبب التفجير هو عمل إجرامي.[5][6]

التفجير الإرهابي[عدل]

المسؤولية والأحكام[عدل]

آثار التفجير

في البداية اتهم المغرب تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بمسؤوليتها عن الهجوم.[7] بعد شنها لحملة تمرد منذ عام 2002. لكن في أوائل مايو نفى التنظيم أية علاقة له بالهجوم عبر نشره بيانًا ادعى فيه التالي[7]:

«"نرفض أي صلة لنا بهذا الانفجار ونؤكد أنه لا علاقة لنا بأي شكل من الأشكال بهذه العملية. ونؤكد أيضا أنه على الرغم من حقيقة أن من بين أولوياتنا (...) الهجمات ضد اليهود والصليبيين وكل ما له علاقة بمصالحهم، ولكن نحن نسعى جاهدين لاختيار الوقت والمكان الذي لن يتعارض مع مصالح الأمة وعملها نحو الهدف لتحريره. "»

في الأسبوع التالي، أعلنت وزارة الداخلية المغربية اعتقال عدد من المشتبه بهم المرتبطين بتنظيم القاعدة. في 28 أكتوبر / تشرين الأول 2011، صدر حكم بالإعدام على المتهم الرئيسي عادل العثماني[8] والسجن مدى الحياة لشريكه. ومن بين المتهمين السبعة الآخرين، حُكم على أربعة منهم بالسجن لمدة أربع سنوات فيما حُكم على ثلاثة آخرين بالسجن لمدة سنتين.[9]

لم يعرف المغرب مثل هذا الهجوم القاتل منذ مايو 2003 عندما أدت تفجيرات الدار البيضاء 2003 إلى مقتل 45 شخصًا وعدة جرحى.

الحصيلة[عدل]

الشرطة تحقق في الموقع بعد ساعات قليلة من الانفجار
المجرم أثناء تمثيل الجريمة

إبان الهجوم قُتل 17 شخصًا، توفي منهم 14 شخصًا في موقع الانفجار، بينما أُبلغ عن مقتل 3 أشخاص آخرين في اليوم الموالي. فيما أصيب 25 شخصا، أربعة بجروح خطيرة، بما في ذلك المبرمج الروسي رومان سيليزنيف.

قُتل ثمانية فرنسيين، أحدهم فتاة من شمال فرنسا عمرها 10 سنوات..[10] كما قُتل أيضًا مواطن إسرائيلي كندي،[11] ومواطن بريطاني (بيتر موس، 59 عامًا من لندن والذي كان كاتبًا سابقًا لجريدة The Jewish Chronicle)،[12] بالإضافة إلى هولندي، سويسري وبرتغالي يعيش في سويسرا.[13] كان السويسريون والبرتغاليون أصحاب صحفيين من تيسينو أصيبوا في نفس الهجوم.

بالإضافة إلى هؤلاء الرعايا الأجانب ، قتل اثنان من المغاربة. أحدهما كان زوج القتلى الإسرائيليين الكنديين.[14]

ومن بين الجرحى ، تم نقل 14 إلى المستشفى وأعيد أربعة إلى بلدهم في اليوم التالي (اثنان سويسريان وروسيان) ، بينما غادر آخرون المستشفى بعد تلقي الرعاية اللازمة. توفي أحد السويسريين فيما بعد أثناء وجوده في المستشفى في زيوريخ.[15]

الجنسية عدد الأموات
 فرنسا 8
 المغرب 2
 سويسرا 2
 روسيا 1
 كندا 1
 البرتغال 1
 هولندا 1
 المملكة المتحدة 1
الحصيلة 17


ردود الفعل الدولية[عدل]

مظاهرة ضد الإرهاب 7 مايو 2011 في مراكش.
  •  أرمينيا - بعث الرئيس سيرج سركسيان بتعازيه إلى ملك المغرب مؤكدا دعمه "في العثور على الجناة وتقديمهم إلى العدالة".[16]
  •  فرنسا : أدان الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي هذا التصرف الذي وصفه بـ "البغيض والوحشي والجبان" والذي تسبب في سقوط العديد من الضحايا ومن بينهم فرنسيون.[17] كما صرح وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان قائلا «"لا شيء يسمح بتأكيد" أن فرنسا من كانت مستهدفة بهذا الهجوم. وأضاف "صحيح أن هذا المقهى هو بؤرة سياحية نظرا لحماسة الفرنسيين لمراكش، لذلك كان هناك احتمال كبير بأن يتأثر الشعب الفرنسي"».[18]
  •  إيطاليا: أدانت إيطاليا "بصلابة" التفجير الإجرامي الذي وقع يوم الخميس في مراكش، معربة عن تضامنها مع المغرب عقب "هذا العمل الوحشي العنيف"[19].
  •  الولايات المتحدة : أدانت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الهجوم الإرهابي الذي قتل وجرح الأبرياء بأقوى العبارات. وأعربت عن تعاطفها مع ضحايا هذا "الهجوم الجبان" بالقول إن الأعمال الإرهابية لا يمكن تحملها أينما ارتكبت.[20].
  •  ألمانيا : حثت ألمانيا على أن الهجوم "يجب ألا يوقف عملية الإصلاح التي بدأت في المغرب"، في إشارة إلى "الربيع العربي" الجاري. [بحاجة لمصدر]
  •  الأمم المتحدة : أدان مجلس الأمن "بأشد العبارات" الهجوم الإرهابي وأكد مجددا أن "الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره هو أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدولي ".[21] وقال الأمين العام بان كي مون أن "الهجوم مرعب".[22]
  • وصفت منظمة هيومان رايتس ووتش الهجوم بأنه «"عدوان بغيض على السكان وانتهاك لحقوق الإنسان الأساسية"». وقالت سارة ليا ويتسون، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش: «"إن هذا الهجوم بالقنابل في مقهى بمراكش هو اعتداء لا مبرر له على الحق في الحياة". "لا يمكن أبدا أن يكون هناك أي مبرر لمثل هذا العدوان الشديد."» كما دعت هيومن رايتس ووتش السلطات المغربية إلى عدم ارتكاب "انتهاكات جسيمة" للمشتبه فيهم المحتملين وعدم "إعاقة" الإصلاحات الديمقراطية التي تم إطلاقها مؤخرًا. وتذكر هيومن رايتس ووتش "بالعديد من انتهاكات حقوق الإنسان للمشتبه في أنهم إرهابيون في المغرب" في الماضي. تستشهد المنظمة غير الحكومية بحالة القمع التي ضربت الجماعات الإسلامية بعد تفجيرات الدار البيضاء 2003.[23]
  •  الجزائر : أدانت الجزائر "بأقصى قدر من الصرامة الهجوم الإرهابي الجبان" الذي استهدف مقهى أرغانة في مراكش، في بيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية. وأضاف "مثل هذا الفعل الفضيع لا يمكن إلا أن يؤدي إلى إدانة دون رحمة."[24]

انظر أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Marrakesh blast: 'It was a scene of carnage'". BBC News. 28 April 2011. مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2019. 
  2. ^ From Martin Jay, For CNN (9 May 2011). "Pressure on Moroccan government spikes over bombing". CNN. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2011. 
  3. ^ Morocco: Marrakesh bomb strikes Djemaa el-Fna square - BBC News نسخة محفوظة 25 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Deadly blast devastates Marrakesh cafe - Al Jazeera English نسخة محفوظة 22 أغسطس 2011 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ قتلى أجانب بانفجار في مراكش نسخة محفوظة 28 سبتمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ هجمات الدار البيضاء.. الخلفيات والأبعاد نسخة محفوظة 9 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. أ ب John، Mark (7 May 2011). "Qaeda denies involvement in Morocco cafe bomb attack". Reuters. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2011. 
  8. ^ "Marrakesh cafe bomber Adel Othmani given death sentence". بي بي سي نيوز. 2011-10-28. مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2011. 
  9. ^ "Morocco court issues death sentence in cafe attack". Associated Press. 2011-10-28. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2016. 
  10. ^ Morocco bombing will not go unpunished: France (AFP) نسخة محفوظة 30 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ 29 Apr 2011 7:07 am ET (29 April 2011). "Pregnant Canadian, husband killed in Morocco blast". Canada: CBC. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2011. 
  12. ^ "Moroccan ambassador writes of 'sorrow' over Peter Moss death". Thejc.com. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2011. 
  13. ^ Laing، Aislinn (30 April 2011). "Al-Qaeda explosive used in Marrakesh bomb, investigators reveal, as family mourns slain Briton". The Daily Telegraph. UK. مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2011. 
  14. ^ "Israeli woman, husband killed in Morocco bombing". Ynetnews.com. 20 June 1995. مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2011. 
  15. ^ "Cristina Caccia non ce l'ha fatta". RSI (باللغة الإيطالية). CH. 6 May 2011. مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2011. 
  16. ^ "Armenian President sends condolences to King of Morocco". News.am. 13 June 2009. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2011. 
  17. ^ "Attentat terroriste à Marrakech", elysee.fr[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 12 مايو 2012 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Guéant: "La France ne baissera pas la garde", lejdd.fr[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 29 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ "L'Italie condamne fermement l'explosion criminelle de Marrakech", map.ma نسخة محفوظة 03 مايو 2011 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ (بالإنجليزية) "Terrorist Attack in Marrakech, Morocco", state.gov نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ "Déclaration à la presse du conseil de sécurité sur l'attentat terroriste perpétré à Marrakech, au Maroc"un.org نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ "Aucune cause ne justifie l'usage de la violence aveugle contre des civils innocents, déclare Ban Ki-Moon en condamnant l'attentat commis à Marrakech, au Maroc", un.org, le 29 avril 2011 نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ "Maroc : Abject attentat à Marrakech", hrw.org نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ "L'Algérie condamne avec la plus grande fermeté le lâche attentat de Marrakech", map.ma[وصلة مكسورة]