تفسير ابن أبي حاتم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تفسير ابن أبي حاتم أحد كتب تفسير القران الكريم، ألفه ابن أبي حاتم (240 هـ - 327 هـ)، يعد تفسير جليل للقران، قام فيه المؤلف بشرح الآيات والمفردات الصعبة اعتمادًا على ماورد في القران الكريم والسنة النبوية وأقوال الصحابة، يُصنف تفسير ابن أبي حاتم تحت التفسير بالمأثور.[1]

أسلوب التفسير[عدل]

عُد تفسير ابن أبي حاتم مثال للتفسير بالمأثور، مما حدا بكثير ممن جاء بعده فصنف في التفسير بالمأثور أن يقتبس منه ويستفيد، كالبغوي وابن كثير، حتى إن السيوطي يقول في تفسيره: «لخصت تفسير ابن أبي حاتم في كتابي»، قد وضح ابن أبي حاتم في مقدمة تفسيره عن منهجه فيه، وهو فيما يلي: جمع بين دفتيه تفسير القرآن بالسنة وآثار الصحابة والتابعين، إذا وجد التفسير عن رسول الله فإنه لا يذكر معه شيئًا مما ورد عن الصحابة في تفسير الآية، فإن لم يجد التفسير عن الرسول ووجده مرويًّا عن الصحابة وقد اتفقوا على هذا الوجه من التأويل، فإنه يذكر أعلاهم درجة بأصح الأسانيد، ثم يسمي من وافقهم بغير إسناد، وإن كان ثم اختلاف في التفسير، ذكر الخلاف بالأسانيد، وسمى من وافقهم وحذف إسناده.

وإن لم يجد التفسير عن الصحابة ووجده عن التابعين، تصرف مثلما تصرف في تفسير الصحابة، أخرج التفسير بأصح الأخبار إسنادًا، انفرد الكتاب بمرويات ليست في غيره، حفظ الكتاب كثيرًا من التفاسير المفقودة، مثل تفسير سعيد بن جبير ومقاتل بن حيان وغيرهما.[2]

المراجع[عدل]

  1. ^ تفسير ابن أبي حاتم الرازي المسمى التفسير بالمأثور النيل والفرات اطلع عليه في 15 أغسطس 2015
  2. ^ تفسير إبن أبي حاتم مكتبة مشكاة الإسلامية اطلع عليه في 15 أغسطس 2015

وصلات خارجية[عدل]

Book stub img.svg
هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.