تفسير الرؤى في الإسلام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Basmala White.png
Allah1.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام

علم تفسير الرؤى في الإسلام ويسمى أيضا علم تعبير الرؤى أو تعبير الرؤيا هو علم شرعي إسلامي متكامل[1][2][3][4] له قواعد مستنبطة من القرآن الكريم والحديث النبوي في الأساس[5][6][7] وغير معترف به أكاديميا ولا يُدرَّس بالجامعات والمعاهد المعتمدة. والهدف من هذا العلم هو تفسير الرؤى التي تكون من الله والتي لها معان وتفسيرات مفيدة للفرد أوالمجتمع في أمور الدين والدنيا أو ما يعرف باسم الرؤيا الصادقة أو الصالحة وفقا للعقيدة الإسلامية ومذهب أهل السنة والجماعة.[8][9][10]

الرؤي وتفسيرها في القرآن الكريم[عدل]

ورد تفسير الرؤي في القرآن الكريم في سورة يوسف بلفظ تأويل الأحاديث فقال تعالى: Ra bracket.png وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آَلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ Aya-6.png La bracket.png، ومن الرؤي التي وردت في القرآن الكريم :

  • رؤيا نبي الله يوسف التي عبرها نبي الله يعقوب ، فقال تعالى: Ra bracket.png إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ Aya-4.png La bracket.png
  • رؤيا السجينين التي عبرها نبي الله يوسف، فقال تعالى: Ra bracket.png وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا وَقَالَ الْآَخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ Aya-36.png La bracket.png، وجاء التأويل في قوله تعالى:Ra bracket.png يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا وَأَمَّا الْآَخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْ رَأْسِهِ قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ Aya-41.png La bracket.png
  • رؤيا الملك التي عبرها نبي الله يوسف ، فقال تعالى: Ra bracket.png يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ Aya-46.png قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدْتُمْ فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تَأْكُلُونَ Aya-47.png ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تُحْصِنُونَ Aya-48.png ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ Aya-49.png La bracket.png

الروئ وتفسيرها في السنة النبوية[عدل]

بدأ علم تفسير الرؤى في الإسلام منذ عهد النبي محمد Mohamed peace be upon him.svg؛ إذ رويت عنه أحاديث في تفسيره للرؤى وتعليم قواعد تفسيرها للصحابة رضي الله عنه ، وقد وردت آثار في كتب الحديث تدل على أن الصحابة والصحابيات قد فسروا الرؤى.[11]

  • قال Mohamed peace be upon him.svg : « الرؤيا ثلاثة: منها أهاويل الشيطان ليحزن به ابن آدم، ومنها ما يهتم به في يقظته فيراه في منامه، ومنها جزءاً من ستة وأربعين جزءا من النبوة[12]»
  • أتى النبي Mohamed peace be upon him.svg رجل وهو يخطب فقال: «يا رسول الله رأيت فيما يرى النائم البارحة كأن عنقي ضربت، فسقط رأسي فاتبعته فأخذته ثم أعدته مكانه، فقال رسول الله Mohamed peace be upon him.svg:إذا لعب الشيطان بأحدكم في منامه فلا يحدثن به الناس[13]»
  • أن رجلاً أتى النبي Mohamed peace be upon him.svg فقال: «إني رأيت الليلة في المنام ظلة تنطف السمن والعسل، فأرى الناس يتكففون منها، فالمستكثر منهم والمستقل، وإذا سبب واصل من الأرض إلى السماء، فأراك أخذت به فعلوت، ثم أخذ به رجل آخر فعلا به ، ثم أخذه رجل آخر فعلا به ، ثم أخذه رجل آخر فانقطع به، ثم وصل، فقال أبو بكر: يا رسول الله بأبي أنت والله لتدعني فأعبرها، فقال النبي صلى الله عليه وسلم " اعبر" قال: أما الظلة فالإسلام، أما الذي تنطف من العسل والسمن فالقرآن حلاوته تنطف، فالمستكثر من القرآن والمستقل، وأما السبب الواصل من السماء إلى الأرض فالحق الذي أنت عليه تأخذ به فيعليك الله، ثم يأخذ به رجل من بعدك فيعلو به، ثم يأخذ رجل آخر فيعلو به، ثم يأخذ رجل آخر فينقطع به ثم يوصل له فيعلو به، فأخبرني يا رسول الله بأبي أنت وأمي أصبت أم أخطأت؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "أصبت بعضاً، وأخطأت بعضاً" قال: فوالله يا رسول الله لتحدثني بالذي أخطأت، قال: " فلا تقسم"[14]».
  • قال عبد الله بن سلام :«رَأَيْتُ رُؤْيَا عَلَى عَهْدِ النَّبِيِّ Mohamed peace be upon him.svg فَقَصَصْتُهَا عَلَيْهِ, وَرَأَيْتُ كَأَنِّي فِي رَوْضَةٍ ذَكَرَ مِنْ سَعَتِهَا وَخُضْرَتِهَا وَسْطَهَا عَمُودٌ مِنْ حَدِيدٍ أَسْفَلُهُ فِي الْأَرْضِ وَأَعْلَاهُ فِي السَّمَاءِ فِي أَعْلَاهُ عُرْوَةٌ, فَقِيلَ لِي: ارْقَ, قُلْتُ: لَا أَسْتَطِيعُ فَأَتَانِي مِنْصَفٌ فَرَفَعَ ثِيَابِي مِنْ خَلْفِي فَرَقِيتُ حَتَّى كُنْتُ فِي أَعْلَاهَا فَأَخَذْتُ بِالْعُرْوَةِ, فَقِيلَ لَهُ: اسْتَمْسِكْ فَاسْتَيْقَظْتُ وَإِنَّهَا لَفِي يَدِي فَقَصَصْتُهَا عَلَى النَّبِيِّ Mohamed peace be upon him.svg, قَالَ: تِلْكَ الرَّوْضَةُ الْإِسْلَامُ, وَذَلِكَ الْعَمُودُ عَمُودُ الْإِسْلَامِ, وَتِلْكَ الْعُرْوَةُ عُرْوَةُ الْوُثْقَى فَأَنْتَ عَلَى الْإِسْلَامِ حَتَّى تَمُوتَ, وَذَاكَ الرَّجُلُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَلَامٍ[15]»

نبذة تاريخية عن علم تفسير الرؤى في الإسلام[عدل]

مؤلفات تاريخية[عدل]

مؤلفات حديثة[عدل]

الأصول العامة لعلم تفسير الرؤى في الإسلام قديما وحديثا[عدل]

قواعد أساسية لتفسير الرؤى في الإسلام[عدل]

  • التفسير بالقرآن الكريم: كتفسير البيض في المنام بأنه النساء؛ لقول الله في القرآن الكريم: Ra bracket.png كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَكْنُونٌ Aya-49.png La bracket.png؛ أو كتفسير العروة بأنها عروة الوثقى أو الإسلام كما فسرها النبي محمد Mohamed peace be upon him.svg؛ لقول الله في القرآن الكريم: Ra bracket.png لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ Aya-256.png La bracket.png[24][25][26][27][28][29]
  • التفسير بالحديث النبوي الشريف: كتفسير النخلة في المنام بأنها إنسان مسلم؛ لقول النبي محمد Mohamed peace be upon him.svg: «مِنَ الشَّجَرِ شَجَرَةٌ تَكُونُ مِثْلَ الْمُسْلِمِ، وَهْىَ النَّخْلَةُ»[30]، أو تفسير اللبن في المنام بأنه الفطرة كما فسرها النبي محمد Mohamed peace be upon him.svg[31].
  • التفسير بتشابه الأسماء: كتفسير شخص اسمه سعيد في المنام بالسعادة، أو عبد الشافي بالشفاء، أو رافع بالرفعة كما فسرها النبي محمد Mohamed peace be upon him.svg.[32][33]
  • التفسير بتشابه الأشكال والأحوال والأفعال: كالشخص في المنام يدل على شخص آخر يشبهه في شكل أو صفة أو عمل؛ أو كرؤيا أحد عشر كوكبا ساجدين تدل على أحد عشر أخ ساجدين كما جاء في رؤيا يوسف عليه السلام[34]
  • التفسير بالضد وعكس المعنى وقلب المعنى: كتفسير الحزن بأنه فرح والخوف بأنه أمن والعجز بأنه قوة وتفسير رؤيا إنجاب الولد الأعور بإنجاب ولد صالح. وهذه القاعدة مستنبطة من أحاديث وآثار صحيحة رويت عن النبي Mohamed peace be upon him.svg والصحابة رضي الله عنه ولها ضوابط خاصة ولا يجب استخدامها إلا في رؤى معينة.[35]
  • التفسير بالأمثال والكنايات والتعبيرات المجازية الدارجة: كقولهم «الصبر مفتاح الفرج» فيفسر المفتاح في المنام بأنه فرج بعد صبر، أو كقولهم: «القناعة كنز لا يفنى» فيفسر الكنز في المنام بالقناعة، أو كقولهم «نظيف اليد» كناية عن الأمانة، فتفسر اليد النظيفة في المنام بأنها أمانة صاحبها.[36]
  • التفسير بالمعنى الشخصي: وتعني تفسير رمز الرؤيا بحسب دلالته التي تختلف من شخص لآخر كتفسير رؤيا السمك لمن يكره أكله في الواقع بأنه شيء مكروه، أو تفسير رؤيا الضب لمن يحب أكله في الواقع بأنه شيء محبوب أو تفسير رؤيا الفراولة لمن يتحسس أو يتضرر من أكلها في الواقع بسبب المرض بأنها ضرر.[37]
  • التفسير بالزيادة والنقصان: كتفسير البكاء فرح إن كان بدون صراخ والقاذورات مال حلال إن كانت بدون رائحة كريهة.[36]

الإطار العام لتفسير الرؤى في الإسلام[عدل]

  • ليس كل ما يراه النائم يكون له تفسير: لأن الرؤى في الإسلام تنقسم إلى ثلاثة أقسام: رؤيا صادقة وهي من الله ولها معان مهمة تنطبق على الواقع، ورؤيا من الشيطان، ورؤيا من حديث النفس. وهذان ليس لهما معنى أو تفسير.[38]
  • تفسير الرؤيا لا يصدر إلا عن عالم: لا يجب أن يتصدر لتفسير الرؤى ولا يفتي فيها إلا عالم مسلم متخصص مشهود له بالعلم والصلاح والتمكن والثبات في هذا المجال.[39]
  • الغالب على الرؤى أنها تكون رموزا: الأصل أن الرؤيا الصادقة لا تتحقق كما رآها الإنسان، بل يكون الغالب عليها أن تأتي على هيئة رموز لها معان مستترة ومختلفة عن الظاهر. وقد تتحقق الرؤيا الصادقة كما رآها الإنسان في بعض الأحيان بشكل استثنائي.
  • تفسير الرؤى قد يكون إجمالا أو تفصيلا: بعض الرؤى فسرها النبي محمد Mohamed peace be upon him.svg إجمالا بكلمة واحدة أو بجملة، بينما فسر بعضها تفصيلا رمزا رمزا.
  • تفسير الرؤيا له احتمالات متعددة يتحقق منها واحد فقط: قد يكون للرؤيا الواحدة تفسيرات محتملة متعددة يمكن أن تنطبق عليها كلها. ولكن يتحقق منها في الواقع واحد فقط.[40]
  • تفسير الرؤى قد يدل على الماضي أو الحاضر أو المستقبل: فالعديد من الرؤى الصادقة قد يدل على أحداث سابقة أو جارية أو مستقبلية.
  • تفسير الرؤيا الصحيح يدل على الغيب احتمالا: وفقا للعقيدة الإسلامية فإن المستقبل لا يعلمه يقينا إلا الله. لكن إذا فسرت الرؤيا تفسيرا صحيحا فربما تدل على أحداث تتحقق في المستقبل بدرجة من درجات الاحتمال. ويظل تحقق تفسيرها أو عدم تحققه في الواقع بيد الله ووفقا لمشيئته.[41][42][43]
  • البشرى للمسلم الصالح: الأصل في تفسير رؤيا المسلم الصالح التبشير بالخير والسرور في الدين والدنيا والآخرة،[44][45] ويجوز تفسير رؤيا غير الصالح أو غير المسلم ويجوز أن تدل على البشرى بالخير والسرور أحيانا.[42]
  • معرفة المفسر لأحوال الرائي: يجب أن يرتبط تفسير الرؤيا بالواقع، فلا يفسرها المفسر بما لا يتناسب مع الرائي أو لا يكون الرائي أهلا له كتفسير رؤيا بائع متجول بسيط غير متعلم في الهند أنه سيصبح واحدا من أقوى مرشحي سباق الرئاسة القادم في الولايات المتحدة، أو تفسير رؤيا أرملة كبيرة في السن لا تنجب بأن الله سيبارك لها في أولادها، أو تفسير رؤيا طبيب متمرس وقديم في مهنته بأنه سيصبح مهندسا له شأن، أو تفسير رؤيا شخص معادي للإسلام بأنه مسلم متدين يرضى الله عنه. ولهذا وجب على مفسر الرؤى معرفة أحوال الرائي واختيار التفسير الأنسب والأقرب لأحواله وظروفه وأفعاله في الدين والدنيا. وهذا المبدأ متفق عليه بين جميع علماء تفسير الرؤى السابقين في جميع كتبهم.[27]

انتقادات معاصرة لعلم تفسير الرؤى في الإسلام[عدل]

  • في العصر الحديث تعرض علم تفسير الرؤى في الإسلام لهجوم قوي في وسائل الإعلام، وطعن في انتسابه للشريعة الإسلامية، واستنكار لوجوده من الأساس من قِبَل بعض الأطباء النفسيين أمثال يحيى الرخاوي وغيره، وبعض الدعاة الإسلاميين أمثال [46] مبروك عطية وغيره، وصلت إلى حد اعتبار الأخير أن تفسير الرؤى بالقرآن الكريم جريمة.[47][48] وقد زاد من حدة المشكلة ضعف المستوى العلمي والتأسيسي في هذا العلم لبعض المشتغلين به من المشاهير أو غيرهم.[49] وقد تزامن ذلك مع إهمال أغلب الباحثين في العلوم الشرعية الإسلامية البحث والتأليف في هذا العلم أو الرد العلمي على منتقديه.[50]
  • اعتبر بعض الدعاة الإسلاميين أمثال محمد متولي الشعراوي ومحمد هداية[51] وغيرهم أن علم تفسير الرؤى هو مجرد موهبة إلهية وليس علما مكتسبا له قواعد يتم تدريسه أو تدارسه.[52][53] بينما اعتبر آخرون أمثال طارق السويدان و سالم عبد الجليل[54] أن علم تفسير الرؤى مقتصر على الأنبياء فقط دون غيرهم.[55][56]
  • وقد بذلت جهود من قبل بعض الباحثين الشرعيين المسلمين في مجال علم تفسير الرؤى في الإسلام أمثال جمال حسين عبد الفتاح وغيره للرد على هذه الانتقادات وتفنيدها.[57][58][59][60][61][62]
  • تعالت بعض الأصوات الإسلامية تحذر من ظهور دخلاء وأدعياء على علم تفسير الرؤى وتحذر من التعامل معهم، كما شددوا على ضرورة التوعية العامة للتمييز بين مفسر الرؤى المسلم صاحب العلم والدين وبين الجهلاء والنصابين والدجالين والمشعوذين والمنجمين.[63] في المقابل ظهرت أصوات إسلامية أخرى تنادي بضرورة وجود معايير علمية موضوعية وضوابط واضحة للتمييز بين مفسر الرؤى العالم وبين الجاهل مدعي تفسير الرؤى.[64]
  • حدث جدال حول مشروعية أخذ الأجرة مقابل تفسير الرؤى، فبينما رفضه البعض، أجازه بعضهم كمقابل لبذل العلم والجهد ما دام المفسر حاذقا وصاحب علم حقيقي بتفسير الرؤى بشرط عدم المبالغة.[65]

مصادر[عدل]

  1. ^ هل تفسير الرؤى في الإسلام علم؟ وما هو الدليل؟ (مقال بحثي - جمال حسين عبد الفتاح)
  2. ^ فتوى اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء بالمملكة العربية السعودية: علم تعبير الرؤيا صحيح معتبر شرعًا، دل على صحته كتاب الله وسُنَّة رسوله
  3. ^ فيديو: أبو إسحاق الحويني - قناة الناس الفضائية - تفسير الرؤى علم وفقه
  4. ^ فيديو: محمد حسان - قناة الرحمة الفضائية - تفسير الأحلام علم
  5. ^ هل لعلم تفسير الرؤى قواعد وأصول يمكن فهمها وتطبيقها؟ (مقال بحثي - جمال حسين عبد الفتاح)
  6. ^ كتاب: المدخل لعلم تعبير الرؤيا - فهد بن جبير السفياني - دار ابن الجوزي - المملكة العربية السعودية - ط1 - 1431ھ
  7. ^ كتاب: الرؤى عند أهل السنة والجماعة والمخالفين - سهل بن رفاع بن سهيل العتيبي - دار كنوز إشبيليا - المملكة العربية السعودية - ط1 - 1430 ھ
  8. ^ شمس دنيا المنام - دراسة إسلامية تأصيلية شاملة في علم تفسير الرؤى (موسوعة - الإصدار الرابع) (جمال حسين عبد الفتاح)
  9. ^ نحو تفسير علمي لرؤى القرآن والحديث (دراسة) (جمال حسين عبد الفتاح)
  10. ^ أربعون قاعدة في تفسير الرؤى (دراسة) (جمال حسين عبد الفتاح)
  11. ^ تفسير الرؤيا جائز - فتوي إسلام ويب
  12. ^ أخرجه ابن أبي شيبة وابن ماجه وغيرهما، وهو حديث صحيح
  13. ^ صحيح مسلم
  14. ^ صحيح البخاري عن ابن عباس
  15. ^ متفق عليه من حديث قيس بن عبادة
  16. ^ كتاب سير أعلام النبلاء لمحمد بن أحمد بن عثمان الذهبي (ت748ھ) (محمد بن سيرين)
  17. ^ حلية الأولياء وطبقات الأصفياء. تأليف: أبو نعيم الأصبهاني (ت430ھ)
  18. ^ كتاب شرح السنة. تأليف: محيي السنة، أبو محمد الحسين بن مسعود بن محمد بن الفراء البغوي الشافعي (متوفى516هـجرية)
  19. ^ كتاب التعبير - موسوعة فتح الباري بشرح صحيح البخاري. تأليف: ابن حجر العسقلاني (ت852ھ)
  20. ^ كتاب تعبير الرؤيا. تأليف: ابن قتيبة الدينوري (ت276ھ)
  21. ^ كشف الظنون عن أسماء الكتب والفنون - حاجي خليفة (ت1067ھ)
  22. ^ كتاب: كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون - حاجي خليفة (ت1067ھ).
  23. ^ موسوعة كتب حذر منها العلماء. تأليف: مشهور بن حسن آل سلمان
  24. ^ سورة طه: آية 131
  25. ^ سورة البقرة: آية 256
  26. ^ صحيح البخاري - كتاب التعبير
  27. ^ أ ب كتاب: شرح السنة - تأليف: محيي السنة، أبو محمد الحسين بن مسعود بن محمد بن الفراء البغوي الشافعي (المتوفى: 516هـ) - كتاب الرؤيا
  28. ^ كتاب تعبير الرؤيا - ابن قتيبة الدينوري
  29. ^ كتاب: شمس دنيا المنام - دراسة إسلامية تأصيلية شاملة في علم تفسير الرؤى - الإصدار الرابع - جمال حسين عبد الفتاح
  30. ^ صحيح البخاري - كتاب الأطعمة
  31. ^ حديث: اللبن في المنام فطرة - حديث حسن - صحيح الجامع الصغير للألباني
  32. ^ صحيح مسلم - باب رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم
  33. ^ صحيح مسلم - كتاب الرؤيا - حديث 36
  34. ^ شمس دنيا المنام - دراسة إسلامية تأصيلية شاملة في علم تفسير الرؤى - جمال حسين عبد الفتاح - الإصدار الرابع
  35. ^ فتح الباري بشرح صحيح البخاري - كتاب التعبير - (قوله باب من لم ير الرؤيا لأول عابر إذا لم يصب) - حديث سليمان بن يسار عن عائشة
  36. ^ أ ب كتاب تعبير الرؤيا - ابن قتيبة الدينوري
  37. ^ كيف يتم تفسير الرؤى بالمعنى الشخصي (مقال بحثي - جمال حسين عبد الفتاح)
  38. ^ صحيح مسلم - كتاب الرؤيا - حديث 9
  39. ^ سنن الترمذي - كتاب الرؤيا - حديث 2280
  40. ^ صحيح البخاري - كتاب التعبير - حديث 50
  41. ^ سورة النمل - آية رقم 65
  42. ^ أ ب سورة يوسف: آية رقم 100
  43. ^ هل يمكن للإنسان أن يعرف المستقبل من خلال الرؤى الصادقة؟ أليس المستقبل في علم الله وحده؟ (مقال بحثي - جمال حسين عبد الفتاح)
  44. ^ صحيح البخاري - كتاب التعبير - حديث 7
  45. ^ صحيح مسلم - كتاب الصلاة - حديث 237
  46. ^ http://www.drmabrookatia.com
  47. ^ كتاب: الإسلام كما عرفه الصحابة. تأليف: د.مبروك عطية
  48. ^ حلقة برنامج القاهرة اليوم - تفسير الأحلام - الجزء الثاني - 2007 (د. يحيى الرخاوي - د. مبروك عطية - الشيخ سيد حمدي)
  49. ^ المصدر السابق: المناظرة بين الشيخ سيد حمدي ود. مبروك عطية
  50. ^ لماذا لا يقبل الباحثون الشرعيون على البحث والتأليف في علم تفسير الرؤى؟ (مقال بحثي - جمال حسين عبد الفتاح)
  51. ^ السيرة الذاتية لفضيلة الدكتور/ محمد هدايا - نادي العضلات الإيمانية للقراءة والتنمية
  52. ^ فيديو: تفسير الأحلام ليس علما. (محمد متولي الشعراوي) مع طارق حبيب
  53. ^ فيديو: تفسير الرؤى موهبة لآل إسحاق ويعقوب فقط. (محمد هداية)
  54. ^ د. سالم عبد الجليل: داعية إسلامي أزهري ووكيل وزارة الأوقاف بمصر سابقا
  55. ^ فيديو: طارق السويدان - قناة الرسالة الفضائية - تفسير الأحلام
  56. ^ فيديو: يوسف القرضاوي وسالم عبد الجليل (مداخلة) - الشريعة والحياة - قناة الجزيرة الفضائية - الرؤى والأحلام
  57. ^ المهاجمون لعلم تفسير الرؤى: الانتقادات والمزاعم والرد الحازم. (مقال بحثي - جمال حسين عبد الفتاح)
  58. ^ فيديو: الرد على طارق السويدان فيما يزعمه أن تفسير الرؤى للأنبياء فقط وغيره - جمال حسين عبد الفتاح
  59. ^ فيديو: الرد على محمد هداية فيما يزعمه من أخطاء عن علم تفسير الرؤى في الإسلام - جمال حسين عبد الفتاح
  60. ^ فيديو: مقتطفات أول دورة علمية في علم تفسير الرؤى بمصر - الرد على محمد متولي الشعراوي ومبروك عطية - جمال حسين عبد الفتاح
  61. ^ فيديو: الرد على سالم عبد الجليل فيما يزعمه من أخطاء عن تفسير الرؤى في الإسلام - جمال حسين عبد الفتاح
  62. ^ هل صحيح أن قول الله: {وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ} دليل على أن تفسير الرؤى موهبة فقط وليس علما يتعلمه المسلم؟ أم لا؟ - (مقال بحثي - جمال حسين عبد الفتاح)
  63. ^ خطبة الجمعة بالحرمين تحذّر من الإخلال بالأمن وبِدع تفسير الأحلام - عبد الرحمن السديس - صحيفة اليوم السعودية - الجمعة الموافق 13 يناير 2012 العدد 14091
  64. ^ حول تفسير الأحلام - مقال بجريدة الرياض السعودية - سلطان علي الشهري - الثلاثاء 2 شوال 1435 هـ - 29 يوليو 2014م - العدد 16836
  65. ^ فتوى جواز أخذ الأجر مقابل الجهد في تفسير الرؤى - مركز الفتوى - موقع إسلام ويب

وصلات خارجية[عدل]