تفسير عبد الرزاق الصنعاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تفسير عبد الرزاق الصنعاني أحد أقدم كتب تفسير القران الكريم، ألفه محدث اليمن عبد الرزاق الصنعاني.

أهمية الكتاب[عدل]

يعد تفسير عبدالرزاق الصنعاني من أقدم التفاسير المعروفة لتقدم عصر مؤلفه، فقد توفي الإمام عبدالرزاق عام 211 هـ، أي أنه متقدم على ابن جرير الطبري بقرن كامل، هذا إلى جانب أن تفسير الإمام عبدالرزاق قد وصل إلينا مسندًا من غير تحريف وتبديل، وتفسير عبدالرزاق يعطينا صورة عامة عن لون التفسير في هذا العصر، حيث كان طابع التفسير بالمأثور هو السائد، كما كانت الأسانيد هي العمدة في النقل، كما أن التفسير اللغوي أو النحوي لم يكن منتشرًا. هذا إلى جانب مكانة عبدالرزاق في علم الرواية، وهو إمام موثوق عدل يضفي على هذه الأقوال التي أوردها في تفسيره قيمة علمية كبيرة.[1]

أسلوب التفسير[عدل]

رتب المؤلف نصوص الكتاب تحت أسماء سور القرآن، والتي رتبت بدورها على ترتيب المصحف الشريف، وقد بلغت نصوص هذا الكتاب (3755) نصًا مسندًا،[2] يرويها عبد الرزاق عن شيوخه بالسند إلى النبي، إذا كان النص مرفوعًا، أو إلى الصحابة والتابعين إذا كان النص موقوفًا، أو مقطوعًا، وغالبًا تكون هذه النصوص في أحد الأغراض الآتية: إيضاح كلمة من غريب القرآن، بيان فضل سورة من السور أو آية من الآيات، بيان سبب نزول آية أو سورة، بيان ما يتعلق بالآية من أحكام شرعية، أو سيرة نبوية، أو أحداث في الجاهلية، أو وقائع مستقبلية.[3]

المراجع[عدل]

  1. ^ تفسير القرآن عبد الرزاق بن همام الصنعاني شبكة الألوكة نشر في 10 نوفمبر 2012
  2. ^ فسير القرآن عبد الرزاق الصنعاني المكتبة القرانية تفسير اطلع عليه في 18 أغسطس 2015
  3. ^ تفسير عبدالرزاق الصنعاني مكتبة مشكاة الإسلامية اطلع عليه في 18 أغسطس 2015

وصلات خارجية[عدل]

Book stub img.svg
هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.