انتقل إلى المحتوى

تكون التربة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

تكوّن التربة[1] أو نشوء التربة[2] (بالإنجليزية: Pedogenesis)‏، هي عملية بطيئة تحول الصخور إلى مادة ناعمة بفعل عمليات كيميائية وفيزيائية وحيوية.[3][4][5] تسفر العملية التي تحدث في نظام التربة عن تحويل المادة الأصلية، سواء كانت صخوراً أصلية أو رسوبية، إلى تربة متطورة ذات آفاق مميزة، وتضمحل فيها الصفات الموروثة من المادة الأصلية التي تشكلت منها التربة.

عمليات تكون التربة[عدل]

تشمل عمليات تكوّن التربة:

  • إضافة المادة إلى نظام التربة.
  • فقدان المادة من نظام التربة.
  • نقل المادة ضمن نظام التربة.
  • إزالة أفقية ورأسية داخل ذلك النظام.
  • تحوّل المواد العضوية والمعادن فيه.

وهذه العمليات لا تعمل منفردة، بل تحدث في نظام التربة في آن واحد، وتؤثر كل واحدة منها في العمليات الأخرى، سلباً أو إيجاباً، في ما يعرف باسم التغذية المرتجعة (بالإنجليزية: Feedback)‏. تدخل فيها عوامل كثيرة.

عوامل تكون التربة[عدل]

مادة الأصل[عدل]

تتكون مادة الأصل من مواد معدنية أو عضوية أو مزيج منها، فالمواد المعدنية تتكون من عدد كبير من المعادن التي تشكل الصخور المختلفة المتماسكة، أما المواد العضوية فهي مواد غير متماسكة ناتجة من تحلل بقايا النبات والحيوان. وتستمد التربة صفاتها أو خصائصها الطبيعية والكيميائية من مادة الأصل.

المناخ[عدل]

تؤثر العوامل المناخية المختلفة، كالرياح والأمطار والثلوج والحرارة في تكوين التربة وتأخذ هذة العوامل زمناً طويلا لتحدث فعلها.

الطبوغرافية[عدل]

ويقصد بها الشكل الظاهري لسطح الأرض (التضاريس) من حيث درجة استوائه. تؤثر الطبوغرافية في تكوين التربة عن طريق تأثيرها في كمية المياه التي تمتصها التربة، فكلما زاد انحدار التربة قل امتصاصها للماء وتؤثر درجة الانحدار كذلك في معدل انجراف التربة بالإضافة إلى أنها تساهم في توزيع المواد الذائبة والعالقة في الماء و الرياح وتوجيهها من مكان إلى آخر.

الكائنات الحية[عدل]

هي الكائنات الحية الدقيقة إضافة إلى الحيوانات والنباتات الأخرى، حيث يعد الغطاء النباتي العامل الرئيسي الذي يؤثر بشكل ملحوظ في تكوين التربة ، فالنباتات النامية على سطح التربة تشكل عائقاً أمام تدفق المياه الجارية وتأثير الرياح في سطح التربة ومن ثم تزيد من امتصاص التربة للمياه وتحد من انجرافها بواسطة المياه والرياح.

الزمن[عدل]

يؤثر عامل الزمن في مقدار التغير الكلي، حيث يختلف تأثير العوامل السابقة في مادة الأصل باختلاف الفترة الزمنية، فتراكم الدبال مثلاً قد يؤدي إلى إكساب التربة لونًا مائلاً للسواد عبر عقود عدة، بينما تأثيره في تغير خواص التربة قد يحتاج إلى مئات السنين.

انظر أيضاً[عدل]



مراجع[عدل]

  1. ^ مصطفى الشهابي (2003). أحمد شفيق الخطيب (المحرر). معجم الشهابي في مصطلحات العلوم الزراعية (بالعربية والإنجليزية واللاتينية) (ط. 5). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون. ص. 832. ISBN:978-9953-10-550-5. OCLC:1158683669. QID:Q115858366.
  2. ^ قاموس مصطلحات الفلاحة (بالعربية والفرنسية). الجزائر العاصمة: المجلس الأعلى للغة العربية بالجزائر. 2018. ص. 204. ISBN:978-9931-681-42-7. OCLC:1100055505. QID:Q121071043.
  3. ^ HTM نسخة محفوظة 17 يونيو 2006 على موقع واي باك مشين. , PDF. Chapter 1. page 7-8. "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2006-09-04. اطلع عليه بتاريخ 2017-12-23.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: BOT: original URL status unknown (link)
  4. ^ Wilkinson, M.T., Humpreys, G.S. (2005). "Exploring pedogenesis via nuclide-based soil production rates and OSL-based bioturbation rates". Australian Journal of Soil Research. DOI:10.1071/SR04158.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  5. ^ Scalenghe, R., Territo, C., Petit, S., Terribile, F., Righi, D. (2016). "The role of pedogenic overprinting in the obliteration of parent material in some polygenetic landscapes of Sicily (Italy)". Geoderma Regional. DOI:10.1016/j.geodrs.2016.01.003.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)