تكية الشيخ عبد الله

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تكية الشيخ عبد الله
معلومات أساسيّة
الموقع شارع التكايا، دير الزور،  سوريا
الانتماء الديني الإسلام
الطبيعة مسجد جامع
الأهمية الحضارية تكية تاريخية تعود لعهد الدولة العثمانية
الزعيم الروحي الشيخ أحمد النقشبندي
الشيخ أحمد العزي النقشبندي
الشيخ أحمد العزي النقشبندي [1].

تكية الشيخ عبد الله (تكية النقشبندي الصغير) زاوية (مسجد صغير) تقع في وسط مدينة دير الزور في سورية.

التسمية[عدل]

التكيّة، هي الكلمة التركية المسايرة للخانقاه وللزاوية، وكلمة تكية نفسها غامضة الأصل وفيها اجتهادات، فبعضهم يرجعها إلى الفعل العربي "اتكأ" بمعنى استند أو اعتمد، خاصة أن معاني كلمة "تكية" بالتركية تعني الاتكاء أوالاستناد إلى شيء للراحة والاسترخاء حيث يلجأ اليها عابرو السبيل والمسافرون من القرى المجاورة، وكذلك أبناء السبيل يحطون أمتعتهم ويأكلون ويشربون وينامون [2]، ويعتقد المستشرق الفرنسي "كلمان هوار" أن الكلمة أتت من كلمة "تكية" الفارسية بمعنى جِلد، ويعيد إلى الأذهان، أن شيوخ الزوايا الصوفية كانوا يجعلون جلد الخروف أو غيره من الحيوانات شعارا لهم.

وقد سميت التكية على أسم الشيخ عبد الله النقشبندي ابن الشيخ أحمد العزي النقشبندي (الملقب بالشيخ أحمد الصغير) والذي هاجر من كركوك في العراق إلى دير الزور وبنى التكية عام 1906 م، وقد خلفه من بعده في خدمة تكيته [3].

موقعها[عدل]

تقع تكية الشيخ عبد الله في شارع التكايا في مدينة دير الزور (شارع منطقة الحميديّة الرّئيسي)، وهي تبعد 300 متر على تكية الشيخ ويس وهي تشابهها من حيث القباب والأعمدة والغرف والصالة، وبناؤها من الحجر الكلسي والسهل مع الجص البلدي [4].

تاريخها[عدل]

تعتبر تكية الشيخ عبد الله التكية الثالثة في مدينة دير الزور من حيث القدم بعد تكية الشيخ ويس وتكية الراوي، وقد بنيت عام 1906 عدا المئذنة التي تم بنائها عام 1978 [5]، وقد بناها الشيخ "أحمد العزي النقشبندي الصغير"، وهي تشابه تكية الشيخ ويس من حيث نموذج القباب والأعمدة والغرف والصالة، وبناؤها من الحجر الكلسي والسهل مع الجص البلدي، ويحتوي الحرم على محراب ومنبر وتضم التكية على ثلاث غرف يوجد في إحداها قبر الشيخ "أحمد النقشبندي" الصغير، كما يوجد فيها إيوان وفسحة لأداء الصلاة ودرج حجري للطابق الأول المؤلف من غرفتين وصالة، وقد اعتمدت التكية من الأماكن الأثرية الإسلامية في المحافظة عام 2004 عدا المئذنة [6].

إن للتكايا دوراً هاماً وإيجابياً في تربية الجيل وتثبيت العقيدة الإسلامية عند الشباب، وتمتين الروابط الاجتماعية بين أهل المدينة وخصوصا في شهر رمضان، أبوابها مفتوحة دائما وبفضل أهل الخير والقائمين عليها، وهي تقدم الطعام يوميا خلال وجبتي الإفطار والسحور [7].

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ السيد احمد الصغير العزي النقشبندي، مقالة منشورة في موقع السادة ال العزي الاعرجي الحسيني، 11/04/2014. نسخة محفوظة 05 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ الرداوي، لمياء، "تكية الراوي "..ارتبطت بالدير منذ القرن 19، مقالة منشورة في موقع سورية الإلكتروني، 26/09/2008. نسخة محفوظة 08 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ السيد عبد الله احرار العزي النقشبندي، مقالة منشورة في موقع السادة ال العزي الاعرجي الحسيني، 07/07/2014. نسخة محفوظة 16 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ النجم، اسماعيل، تكايا دير الزور نبع العلم ومأوى السفر، مقالة منشورة في موقع سورية الإلكتروني، 22/01/2012. نسخة محفوظة 17 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ بهدف تطوير السياحة الدينية مسح بعض المواقع ذات الطابع الديني في المحافظة، مقالة منشورة في موقع جريدة الفرات الإلكترونية، العدد 651. نسخة محفوظة 04 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ ، "التكايا"... شارع المعالم الأثرية والدينية، مقالة منشورة في موقع دير الزور بوابة الفرات الإلكتروني، 03/18/2010. نسخة محفوظة 04 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ تكايا دير الزور صراع من أجل البقاء، مقالة منشورة في موقع سورية الإلكتروني، 08/08/2014. نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.