هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

تلوين رومانوفسكي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

صبغة رومانوفسكي (بالإنجليزية: Romanowsky stain) كانت النموذج الأول للصبغات ومن بعدها أتت الصبغات التي تشابهها ومنها صبغة جيمسا وجينر ورايت وفيلد وليشمن، التي تفرق الخلايا في العينات المريضة.[1][2][3]

الفحص المجهري لشرائح الدم المصبوغة[عدل]

ارنست مالكوويسكي

استخدم باول إرليش مخاليط من الصبغات الحمضية والقاعدية لهذا الغرض في عام 1879. فمثلا فكشن (حمض) فوشين والأزرق الميثيليني Methylene Blue (قاعدة). في عام 1891 ارنست مالكوويسكي ورومانوفيسكس بشكل مستقل طورا الطريقة باستخدام ايوسن والأزرق الميثيليني المطور لينتج شكل لا يتصل بأي من الصبغتين.صبغة بنفسجية رائعة.

متطلبات حدوث تأثير ملكويسكس - رومانوفيسكس جيمسا تكون: صبغة كاتيونينة وأفضل مثال يكون ازيور ب، والبرغم من أن ازيور أ يعطي للنواة لون بنفسجي، و اللون الأزرق للسيتوبلازم سيكون متداخل. صبغة انيونية والأفضل ايوسن لأن محاليل الصبغات السائلة كانت غير موجود وتم استخدام الميثانول كمذيب. ليشمن ورايت ايدو استخدام الميثانول كمثبت قبل الصبغ. جيمسا طور هذه الطريقة بإضافة الجلسرول ليزيد الثباتية.

ازالة الميثيل من الأزرق الميثيليني في محلول سائل باستخدام الحرارة والقاعدية تنتج خليك من ازيور أ وازيور ب، البنفسجي الميثيليني والأزرق الميثيليني. ايوسين يتم اضافتة لينتج صبغة متعادلة.المترسب يتم اذابتة في محلول من الميثنول والجليسرول ليشكل محلول مخزن. يتم تخفيف هذا المحلول بالماء أو في بفر ليشكل محلول العمل المستخدم في عملية الصبغ. محلول العمل يكون ثابت لمدة 3 ساعات.

إجراءات اصطياد اميونوكروماتوغرافي Immunochromatographic Capture تكون خيارات تشخيصية لايستخدم فيها المجهر.

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Horobin RW، Walter KJ (1987). "Understanding Romanowsky staining. I: The Romanowsky-Giemsa effect in blood smears". Histochemistry. 86 (3): 331–336. PMID 2437082. doi:10.1007/bf00490267. 
  2. ^ Leishman W (1901). "Note on a Simple and Rapid Method of Producing Romanowsky Staining in Malarial and other Blood Films". Br Med J. 2 (2125): 757–758. PMC 2507168Freely accessible. PMID 20759810. doi:10.1136/bmj.2.2125.757. 
  3. ^ Романовскiй Д.Л. (1890). "Къ вопросу о строенiи чужеядныхъ малярiи". Врачъ. 52: 1171–1173. 

وصلات خارجية[عدل]