يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

تل الأوديون وحديقة الفيلات الرومانية بقرطاج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مايو 2016)
Icon Translate to Arabic.png
هذه المقالة بها ترجمة آلية يجب تحسينها أو إزالتها لأنها تخالف سياسات ويكيبيديا. (يوليو 2016)

36° 51′ 29″ N 10° 19′ 51″ E / 36.858094, 10.330753إحداثيات: 36°51′29″N 10°19′51″E / 36.858094°N 10.330753°E / 36.858094; 10.330753

Vue sur les villas romaines du parc archéologique
Vue des éléments de la colline de l'odéon et du parc archéologique des villas romaines, no 9 à 11

 تل الاوديون يقع في شمال شرق الموقع الأثري بقرطاج، وهو يحتوي على عدد كبير من الأثار الرومانية، نذكر مثلاً المسرح الأثري بقرطاج و الاوديون.[1] وهو محاذي للموقع الأثري المسمى بحديقة الفيلات الرومانية، الذي يشهد على أحد الأحياء العتيقة التي اقيمت عليها الحفريات في جزء هام منها. من أهم معالم الموقع هي منزل برج الطيور، وهو من أكثر المنازل الرومانية المحفوظة، وفسيفساء الأحصنة الفريدة من نوعها التي وقع اكتشفها قرب معلم الأعمدة ونقلها من الموقع.

الموقع[عدل]

Plan de la ville romaine de Carthage

يقع تل الاوديون وحدائق الفيلات الرومانية شرق مستعمرات قرطاج الرومانية و شمال حمامات انطونيوس. وهو محاذي حالياً لإقامة رئاسة الجمهورية التونسية جنوباً وجامع مالك إبن أنس شمالاً.

تاريخ الموقع[عدل]

يقع التل خارج حدود المدينة الفينيقية "قرت حدشت" المدمرة كلياً سنة 146 ق.م، لكن بالرغم من ذلك فإن قطع من الأثار التي تعود للعهد السابق للعهد الروماني وجدت في الموقع عند القيام بالحفريات. يتحدث عدد من المصادر عن الأثار التي تم اكتشافها في الموقع، مثل ما ذكر في معاهدة إحياء الجسد للكاتب ترتليان عن المجسمات والنحوت الفينيقية التي يعود عهدها تقريباً للقرن الثالث قبل الميلاد

Plan de la colline du théâtre de Carthage

المراجع[عدل]

  1. ^ "معلومات عن تل الأوديون وحديقة الفيلات الرومانية بقرطاج على موقع dare.ht.lu.se". dare.ht.lu.se. 
TunisiaStub.svg
هذه بذرة مقالة عن تونس. بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.