هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة

تل الملح

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه نسخة قديمة من هذه الصفحة، وقام بتعديلها JarBot (نقاش | مساهمات) في 12:52، 17 ديسمبر 2018 (بوت:صيانة V3.1، أضاف وسم مصدر). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة، وقد تختلف اختلافًا كبيرًا عن النسخة الحالية.

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

تل الملح وتقع القرية شمال غرب مطار نبطيم العسكري وذلك على خطوط عرض/ طول: 571328/ 200185، حيث تحدها من الغرب قرية الغراء وتحيط بها من الشمال سلسلة جبلية وقسم كبير من أراضي القرية داخل مسطح المطار.

نبذة تاريخية

يقال بان قرية تل الملح سميت بهذا الاسم نسبة لوجود آثار وقبور عربية تدل على وجود مدينة قديمة ذكرت باسم الملح، ويوجد فيها بئرين ماء الأولى كبيرة وقديمة كان السكان يشربون منها ويسقون ماشيتهم والثانية هدمت بعد الاحتلال البريطاني للمنطقة ومكانها أقيمت محطة شرطة للمحافظة على الأمن في المنطقة أما اليوم فقرية تل الملح يتهددها خطر الترحيل بعد أن تم مصادرة قسم كبير من أراضيها بما في ذلك البئر التاريخية التي ما زالت عامرة بالماء إلى يومنا هذا وذلك لصالح المطار العسكري الذي أقيم بعد معاهدة السلام مع مصر أواخر سنوات السبعين.

بير الملح هو عبارة عن نبع ما زالت المياه تجري فيه إلى يومنا هذا وكانت تاتيه الناس من معظم القرى المحيطة به للتزود بالماء وسقي ماشيتهم إلا أن البئر اليوم أسيرة داخل مطار نبطيم العسكري ويمنع الوصول إليها.

السكان

يسكن قرية تل الملح كل من عائلة أبو مساعد وأبو دية والصرايعة ويبلغ عدد سكانها 800 نسمة.

العمل

نسبة البطالة عالية جدا في هذه القرية وذلك لعدم توفر أماكن العمل لذا يضطر السكان إلى التوجه إلى مكاتب العمل للبحث عن عمل وضمان تلقي مخصصات التامين الوطني.

البناء

معظم بيوت القرية هي من الطوب ومسقوفة بالزنك البارد شتاءاً والحار صيفاً وجميعها مهددة بالهدم.

Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.