تنفيس (علم نفس)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Icon Translate to Arabic.png
هذه المقالة بها ترجمة آلية يجب تحسينها أو إزالتها لأنها تخالف سياسات ويكيبيديا.

التنفيس (بالإنجليزية: Acting out) هو مصطلح نفسي متصل السياق بالدفاعات النفسية و ضبط النفس، ويعني القيام بعمل معين بدلا من تحمل وإدارة الدافع لتنفيذه، حيث أن هذا العمل عادة مايكون معادي للمجتمع، ويمكن أن يتخذ شكل الإدمان (مثل الشرب، و تعاطي المخدرات أو السرقة) أو في شكل وسيلة معينة ( في كثير من الأحيان دون وعي أو شبه واعية) لجذب الاهتمام (مثل رمي نوبة غضب أو يتصرف مشوش ).

علي سبيل المثال فإن الطفل قد يُنفس عن العدوان الذي اكتسبه من طريق التربية السيئة في صورة انفعالات خارجية، فتجده يكسر ما يجده في المنزل ويضرب أي شئ أمامه، أو يلقي بالأكواب الزجاجية[1].

في الاستخدام العام، فإن هذا العمل مدمر للنفس او للغير، و ربما يمنع من تطوير استجابات أكثر بنّاءة تجاة المشاعر، ويستخدم هذا المصطلح في علاج الإدمان الجنسي، والعلاج النفسي وعلم الجريمة و الأبوة والأمومة.

البدائل[عدل]

قد يتعارض تنفيس المشاعر السلبية مع التعبير عنها بطرق أكثر فائدة للمتضرر، على سبيل المثال، من خلال التحدث عنها، العلاج التعبيري، السيكودراما أو من خلال الوعي التام بالمشاعر.

يعد تطوير القدرة على التعبير عن صراعات الفرد بطريقة سليمة وبناءة جزء شديد الأهمية في سياق السيطرة على الانفعالات، وتطوير الذات و الرعاية الذاتية.

في التحليل النفسي[عدل]

اعتبر فرويد أن المرضى أثناء التحليل يميلون إلى تنفيس صراعاتهم بدلا من تذكرها- . قهر التكرار-[2]، وكانت المهمة التحليلية هي "مساعدة المريض الذي لا يتذكر أي شيء من ما قم بنسيانه أو قمعه، ولكنه قام بتنفيسه"[3] ليحل النشاط الحالي محل الذاكرة الماضية.

وأضاف أوتو أن التنفيس في بيئة التحليلي يحتمل أن يعرض أفكار قيمة بالنسبة للطبيب المعالج. لكنه كان الرغم من ذلك مقاوم من الناحية النفسية بقدر تعامله فقط مع الحاضر على حساب إخفاء التأثير الكامن في الماضي[4]. تحدث لاكان أيضا من " القيمة التصحيحية للتنفيس"[5].

تفسير[عدل]

يختلف تفسير التنفيس ورد الفعل تجاه إلى حد كبير بحب السياق والتوقعات.

في تربية الأبناء[عدل]

السنوات الأولى ، يمكن أن تُفهم نوبات الغضب كحلقات من التنفيس. حيث أن الأطفال الصغار لم يطورا وسائل تواصل للتعبير عن مشاعرهم السلبية، كما أن نوبات الغضب أثبتت أنها وسيلة فعالة وقابلة للتحقيق لتنبيه الآباء والأمهات لاحتياجاتهم ولجذب انتباههم.

وبنمو الأطفال فإنهم عادة يتعلمون استبدال هذه الاستراتيجيات الساعية لجذب الانتباه بأخري أكثر قبولا وإيجابية[6].

في سنوات المراهقة، قد يأخذ التنفيس شكل سلوكيات متمردة مثل التدخين و السرقة وتعاطي المخدرات ويمكن فهمها على أنها " صرخة طلبا للمساعدة." وقد يكون هذا السلوك الجانح هو في حقيقته بحث عن احتواء من الوالدين أو النماذج الأبوية الأخرى[7].

في الإدمان[عدل]

يعطي التنفيس، في حالة إدمان السلوك أو المخدرات، المدمن وهم بأنه في موضع السيطرة[8].

في علم الجريمة[عدل]

يشكك علماء الجريمة في ما إذا كانت جنح الأحداث تعتبر شكل من أشكال التنفيس، أو أتها تعكس صراعات أوسع تشارك فيها عملية التنشئة الاجتماعية[9].

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ هناك ممارسات خاطئة نتيجتها ابناء مرضى
  2. ^ Sigmund Freud, On Metapsychology (PFL 7) p. 288–289
  3. ^ Quoted in Adam Phillips, On Flirtation (1994) p. 36–37
  4. ^ Otto Fenichel, The Psychoanalytic Theory of Neurosis (1946) p. 570–571
  5. ^ Jacques Lacan, Écrits (1997) p. 239
  6. ^ Selma H. Fraiberg, The Magic Years (1987) p. 153
  7. ^ Patrick Casement, Further Learning from the Patient (1990) p. 115
  8. ^ Craig Nakken, The Addictive Personality (1996) p. 7
  9. ^ Michael J. Lynch, Critical Criminology p. 20

اقرأ أيضا[عدل]

فرانز الكسندر, 'The Neurotic Character' International Journal of Psychoanalysis XI 1930

وصلات خارجية[عدل]

علم النفس[عدل]

مساعدة ذاتية[عدل]

  • Acting out More complete explanation from a psychological perspective.
  • Acting out Understanding acting out from outsiders and insider's perspectives, suggestions for developing positive potential from acting out traits.

تربية الأبناء[عدل]